موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

السياسة الأمريكية.. للمرة الألف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تصريحان غير مألوفين صدرا في يومين متتاليين، الأول صدر عن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وتعلق بالوضع في سوريا والمعارضة السورية، والثاني صدر عن وزير خارجيته جون كيري، وتعلق بالوضع في العراق والمعارضة العراقية، وأكد التصريحان معاً أهداف السياسة الأمريكية القديمة - الجديدة في المنطقة العربية للمرة الألف كما كانت دائماً، معادية للأمة العربية وطموحاتها وحقها في الحياة والحرية والتقدم.

 

في التصريح الأول، اكتشف الرئيس أوباما، بعد أكثر من ثلاث سنوات قضاها يتظاهر بتأييد الشعب السوري وحقه في التخلص من الاستبداد، اكتشف أنه من قبيل "الفانتازيا" الاعتقاد بأن "معارضة معتدلة في سوريا قادرة على إسقاط نظام بشار الأسد"! إذاً، لماذا كان تبنيه تلك "المعارضة" كل هذه السنوات، وحتى الآن؟ وعلى أي أساس كانت مطالباته لبشار الأسد بالتنحي؟ والجدير في التوقف عنده، هو كيف تأخر هذا "الاكتشاف" مع وفرة المستشارين، وكثرة "خزانات التفكير" لدى الرئيس الأمريكي، وماذا كان ينتظر وهو الذي أصرّ طوال الوقت على ألا تزود المعارضة بأي "سلاح نوعي"، وأن يقتصر الأمر على تزويدها فقط ب"أسلحة غير فتاكة"! أما تصريح كيري، فجاء مكملاً لتصريح رئيسه، وإن بدا متناقضاً معه، حيث دعا "المعارضة المعتدلة في سوريا" إلى مساعدة العراق في صد "المتطرفين الإسلاميين"، وليس محاربتهم في سوريا فقط.

وقبل التصريحين "الصادمين" للرئيس الأمريكي ووزير خارجيته، كان القرار قد صدر بإرسال (400 مستشار عسكري وأمني أمريكي) لتقديم "المساعدة الاستخبارية للجيش العراقي، ولحماية السفارة الأمريكية"، ثم قرار آخر بإرسال "طائرات من دون طيار" لتقديم العون والمساعدة للجيش العراقي، ومنع المتطرفين الجهاديين من الوصول إلى بغداد"! وقد جاء القراران بعد حصول وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) على "الحصانة القضائية" بشأن ملاحقة الجنود الأمريكيين، والتي كان نوري المالكي قد رفضها أثناء توقيع "الاتفاقية الأمنية" مع واشنطن في العام 2011.

وقد رأى البعض في الخطوتين السابق ذكرهما "عودة للاحتلال الأمريكي إلى العراق"، كما رأوا فيه "إعادة بسط النفوذ الأمريكي على العملية السياسية برمتها"، ما يفيد أن هذا البعض يرى أن الاحتلال الأمريكي كان قد انتهى في العراق مع انسحاب قواته العسكرية، وأن "العملية السياسية" كانت ستضعه على طريق الاستقلال واسترداد السيادة ! لكن المتابع لمجريات الأمور في العراق، يجد بسهولة أن الاحتلال الأمريكي لم يغادر العراق، لكنه تقاسم النفوذ فيه مع إيران. وأن "العملية السياسية" المزعومة، كانت استمراراً لنظام طائفي وضع أسسه الاحتلال الأمريكي.

الآن وقد باشر "المستشارون العسكريون والأمنيون" الأمريكيون، وباشرت "الطائرات من دون طيار" مهامهم ومهامها، في "دعم وإسناد الجيش العراقي"، تنضم العراق إلى باكستان واليمن، وغيرهما من البلدان التي تشهد نشاطاتهم منذ سنوات، ويصبح واضحاً أن الولايات المتحدة لا تريد من ذلك حماية بغداد، ولا حتى حماية المالكي، أو سحب البساط من تحت أقدام إيران، بل أرادت الحماية والحفاظ على "الوضع القائم" في العراق واستمراره، كما حافظت على "الوضع القائم" في سوريا بطرق أخرى خلال السنوات الماضية، وذلك استمراراً لتدمير الجيش والاقتصاد وكل البنى التحتية والفوقية في البلدين، لتصبح (أمريكا) قادرة، في وقت لاحق، على فرض ما لديها من مخططات جاهزة لإعادة رسم المنطقة العربية ضماناً لمصالحها، ولأمن وتوسع وهيمنة "دولة إسرائيل"، مثلما ضمنت لها الأمن والتوسع والهيمنة في فلسطين بالإبقاء على المفاوضات العبثية أكثر من عشرين سنة. وفي الوقت الذي تبرر فيه الولايات المتحدة تدخلها في العراق و"تدخلها" في سوريا بحجة "مكافحة الإرهاب والإرهابيين"، تتعامى وتتجاهل ما يجري في فلسطين المحتلة، كأن ما يفعله الجيش "الإسرائيلي" في الضفة الغربية وقطاع غزة له اسم آخر غير "الإرهاب"، وكأن قواته تستحق اسماً غير "الإرهابيين"، حيث ارتكبت القتل والخطف والترويع، بل والسرقة أيضاً، من خلال الحملة القمعية المستمرة منذ أسبوعين بحجة "اختطاف" ثلاثة من الجنود المستوطنين المتطرفين، لم تقدم حكومة نتنياهو دليلاً واحداً على اختطافهم من قبل الفلسطينيين.

السؤال الذي يجب ألا يغيب عن البال، والذي يفرضه الموقف الأمريكي مما يجري في العراق، هو: لماذا لم تتحرك لدى الإدارة الأمريكية حمية "مكافحة الإرهاب" في سوريا؟ لماذا لم تساعد إدارة أوباما "المعارضة السورية المعتدلة" في سوريا لتواجه "داعش"؟ هل "داعش" في سوريا غير "داعش" في العراق؟ هل "داعش" في سوريا "معتدلة"، وفي العراق "متطرفة وإرهابية"؟! البعض رأى أن "مقاربة أمريكية مختلفة" في العراق عنها في سوريا، لأن الولايات المتحدة هي التي أسقطت النظام في العراق، وهي التي جاءت بنوري المالكي حاكماً للعراق بعد الحاكم الأمريكي بريمر، لكن ذلك لم يحدث شيء منه في سوريا! والحقيقة أن الولايات المتحدة جاءت بالمالكي وأيدته ودعمته لأنه كان الأداة المطلوبة لتحقيق الأهداف الأمريكية "باعتباره كان الأفضل في ضبط الأمور".. وهو ما لم يكونوا بحاجة إليه في سوريا! ويبدو أن المالكي لم يعد قادراً على "ضبط الأمور"، فعادت لتجد الأفضل لخلافته، والهدف نفسه لم يتغير: استمرار الحرب الطائفية وعملية الاستنزاف للعراق والعراقيين، كما يجري استنزاف سوريا والسوريين.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2031
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35495
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر694594
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55611073
حاليا يتواجد 2804 زوار  على الموقع