موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

القوميون العرب وحال الأمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا اتصور ان احداً سيختلف مع الرأي القائل إنّ حال الامة الآن لا تحسد عليها، وان الذين يحملون هم الامة من يطلق عليهم مصطلح القوميين العرب هم ايضاً في اوضاع لا يحسدون عليها، افراداً وأحزاباً وحكومات وحكاماً وتيارات سياسية وثقافية وفكرية. والقصد من ذلك ان الامة وحماتها او حملة شعاراتها يعيشون فترة زمنية صعبة ومعقدة وفيها الكثير مما هو محبط للآمال ومغضب للمشاعر. وبالتأكيد لها اسبابها وظروفها ونتائجها ولابد من دراستها بترو وتبصر ووعي ثاقب. اذ ان الزمن العربي الآن يتكلم بالتغيير والتطوير والبناء، وما تتعرض له الامة وحالها هذا محرج وعاجل ومصيري.

 

باختصار يعني ان حال الامة اليوم يطالب بإعادة النظر في كل مجالاته ويدعو الى هزة كبيرة فيه من اجل اعادة الامل في الشعارات التي وضعت والأهداف التي نشدت والوفاء للتضحيات التي قدمت. فمنذ تأسيس الاحزاب القومية، وحتى المؤتمرات القومية منذ 1913، وما رفعته من شعارات تصب في الوحدة للوطن والحرية للشعب والنهضة للأمة، واتفقت عليها جموع الجماهير وطلائعها لم تقم أي منها بمراجعة نقدية موضوعية، بل انها تأخرت في تنفيذها عملياً ولم تستكمل اي منها واقعياً او تحافظ على ما تحقق منها فعلياً، بل ان بعضها، اعطى امثلة مناقضة وسلبية وكارثية، وحصادها مر أو علقم، مثلاً في تجربة حزب البعث في حكم سوريا والعراق، او تجربة الناصريين في حكم بلدان متجاورة ودع البعيدة قليلاً، كما هو الامر بين مصر والسودان وليبيا، او في التجربة الفلسطينية وانشطارات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومنظمة فتح. وكشفت التجارب ان حملة تلك الشعارات عملوا هم انفسهم من خلال احتضانهم الشديد وحماسهم العاطفي وغلوهم فيها الى خنقها في احضانهم قبل خروجها الى النور. ومارسوا اضافة اليها ما نفّر الناس منها قبل ان تتحول الى مطالب مشروعة للجماهير التي كانوا يتحدثون عنها.

الذين تصايحوا للوحدة هم من افشل تجاربها البكر، والحرية ظلموها شعاراً وواقعاً والديمقراطية خسروها في التشبث في المناصب والامتيازات الآنية والبهرجة الكلامية. والذين تحدثوا عن الاشتراكية وحاروا في توصيفها تركوها عند اول هزيمة ونكسة للأمة ولم يتجرأوا على التمسك بصحيحها وبناء العقول والأمة على فضيلتها واستثمار الثروات في خدمة الشعوب وخير الامة.

جاء الحراك الشعبي والانتفاضات والثورات الشعبية لتدق الناقوس وتعلن بدء مرحلة جديدة من العمل السياسي والفكري والاجتماعي، وترسم خطوطاً تختلف بها عما سبقها ووضع لها بعض علامات طريق. وأول ما كشفته الحراكات الشعبية هو الهوة الكبيرة الكامنة بين الشعوب والحكومات، بين الحكام والمحكومين، التي كان اغلبها يزعم بالانتماء القومي العربي سياسياً، او يحكم باسمه.

وغابت القضية المركزية للأمة رداً على التسلط «القوماني» والادعاءات بها. وحتى لو رُفعت اعلام فلسطينية في بعض الحراكات والمدن العربية فإنها بكل وضوح وفي الواقع المكشوف ابتعدت عن الهم الاول والقضية الاولى، وتركتها نهباً لغيرها او فسحت مجالاً حتى لبعض ابنائها للتخلي عنها باسم المفاوضات والحلول الترقيعية والخضوع للضغوط الاجنبية والعربية الخليجية المرتهنة بغيرها والزارعة للقواعد العسكرية والمحطات الغربية والحاملة لخطاب التصفية والتطبيع تحت اسم السلام والاعتراف بعد الانسحاب الى حدود النكسة.

فضحت الحراكات الشعبية في البلدان العربية كم المعاناة الذي كانت تكابده الشعوب العربية، وكم هي الخدعة كبيرة بين الشعارات والكلمات المعسولة في الاهداف التي اعلنتها الحركات والأحزاب القومية حين تسلمت السلطات وترعرعت على عرش الثروات والآمال العربية، وطبيعتها العملية والواقعية. والتي ادت في الاخير إلى ان تسهل الطرق امام الغزو والاحتلال الاجنبي، بأشكاله كلها وحسب تدرجها او تنوعها، ثقافياً وعسكرياً واقتصادياً وسياسياً وامنياً وحتى اخلاقياً.

كم عدد السجون في الوطن العربي عموماً وفي البلدان التي حكمتها احزاب «قومية»؟! كم عدد القواعد العسكرية الغربية في طول العالم العربي وعرضه؟ ما هو حجم الاتفاقات، امنية وسياسية واقتصادية وغيرها، ومداها بين الحكومات العربية وحكومات الغرب الاستعمارية، والتسهيلات والخدمات اللوجستية؟ ما هو عدد او نسب الامية الابجدية والثقافية عند الشعوب العربية؟ كم عمر الحكام العرب الذين تشبثوا في السلطة والأمناء العامين للحركات والأحزاب وعدد وحجم القوى والتيارات، التي تزعم النطق بالشعارات القومية والحزبية التي تحمل اسمها؟

واقع حال الأمة ليس بخير ولا يشي به، لأن الغفلة والمحاباة والتزلف والانكفاء وغيرها هي التي توفر الاسباب لذلك. وان نتائجها فضحتها مجريات ما حصل في بعض البلدان. والثورة المضادة التي كانت تتحكم في السلطات او عادت لها من جديد هي التي تهيمن وتقول بها. ولهذا ولكل ما سبق لا بد من التنبه وإدراك ما يحصل وما يجب ان يكون. طاقات الامة وخيراتها كبيرة وقادرة على التغيير والتجديد والتطوير وإعادة الاعتبار للشعارات والأهداف التي انتهكت وضاعت هي ومعها حقوق الشعوب والإنسان فيها.

اذا كانت تلك النتائج محزنة وهي حصيلة حصاد سياسات وسلوك احزاب وحركات رفعت اسم «القومية العربية» فإن العمل المطلوب هو تفحصها ونقدها بموضوعية والتبرؤ من اعادة انتاجها او الالتفاف حولها ونكرانها. كما ان السلطات العربية التي ادعت ذلك ينبغي ان تحاسب على ما اقترفته وأن يحاكم الواقع كما هو لا بتلوين وتزيين كاذبين ولا بصلف وعناد اثيرين. وان الاختلاف الحاصل حول بعضها يتطلب العمل على وضعها امام حكم التاريخ وتجارب الشعوب من دون الانتظار الطويل او التفرج عليها حتى تنتهي كما انتهى من سبقها بالويل والثبور.

معلوم ان العوامل الخارجية والمخططات الاجنبية والمشاريع الغربية تعمل ليل نهار على تخريب تطلعات الشعوب العربية وآمالها ولتدمير وحدتها ومنع التفكير فيها، وحتى التغني بها. ونجحت في اوقات معينة وعند نخب معينة ولدى حكومات معينة، كما انها تعمل بكل ما استطاعت لصناعة فئات وسلطات تنفذ لها ما تريده وتسعى اليه. وما يؤثر بشكل ما او انجز بعضه كما هو الحال وعلى ما وصلنا اليه الآن. وهذا ليس سراً او اعمالاً خفية، بل هو معلن ومكتوب وقائم منذ اتفاقية سايكس - بيكو ووعد بلفور والى الآن.

يتحمل القوميون العرب اكثر من غيرهم في هذه الظروف ضرورة اعادة النظر في كل برامجهم وجداول نشاطاتهم ومنهج عملهم والمسؤولية التاريخية في فشل التجارب السابقة ونقدها وتقييمها بما لا يعيد انتاجها، ولا يبرر لها، والتفتح وبعيون فاحصة واسعة لإعادة البناء بكل حرص وعزم في اعمدة النهضة، وإخلاص ووفاء في خطوات التقدم وجد ومشاركة في جمع الامة والغد الجديد.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد ...

ملة التطبيع واحدة

علي العنيزان

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن ...

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22368
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112797
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر856878
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45919266
حاليا يتواجد 4142 زوار  على الموقع