موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

العراق إلى أين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ربما يعود السؤال الذي يتصدر هذه الزاوية إلى أكثر من ثلاثين عاماً، وتحديداً إلى مرحلة الحصار التي أعقبت اجتياح الكويت وتخللتها الضربة التدميرية الأولى لمقدرات هذا الجزء المهم من الوطن العربي.

 

ويبقى السؤال عالقاً في الأفق وتكرر تداوله أكثر فأكثر بعد الضربة القاضية واحتلال الولايات المتحدة للعراق، وما رافقه وتبعه من إجراءات حل الدولة وتسريح القوات المسلحة، وفتح أبواب المحنة على مصراعيها ليأخذ سؤال: العراق إلى أين؟ أقصى مدى له محلياً وعربياً وعالمياً. وكان الرد البديهي أن العراق ذاهب إلى الجحيم، وأي جحيم أسوأ من التفسخ. والانقسام والتبعية الأزلية لأكثر من جهة، إذ لا يوجد بين أبنائه المنقسمين طائفياً وعرقياً ودينياً من يهمه أن يحتفظ البلد بصفته الموحدة التي كفلت له مكانته على مدى القرن العشرين، وقلة هم الذين يؤمنون بأن الانتماء الأوسع إلى الأمة العربية يحمي العراق من التفتت ويربط مصيره بمصير أمته التي كانت، ولا تزال تقاوم من أجل استرداد كرامتها ووحدتها.

لا شيء ينقذ العراق اليوم، وغداً، وبعد غد مثل إدراك الفاعلين والقادرين من أبنائه أن صيغة عراق القرن العشرين، عراق المواطنة المتساوية والتعايش والتسامح بين شماله وجنوبه وطوائفه وتجمعاته، هي الوسيلة الوحيدة والممكنة لإنقاذه والخروج به من نفق الفوضى والصراعات التي لها أول وليس لها آخر. وليس في إمكان القوى الخارجية، تلك القريبة البعيدة مهما امتلكت من قدرة على الحشد والتدمير سوى أن تضاعف من معاناة هذا البلد وأهله ومن إطالة زمن الاستقطاب الطائفي وإطلاق العنان للدعوات الانتحارية ومحاولة فرض الأمر الواقع على شعب متمرد بطبيعته غير قابل للخضوع والاستسلام، وكان للجميع، في السنوات العشر الأخيرة من الاحتلال ووجود ثلاثمائة ألف جندي أمريكي من الدروس ما يكفي لعدم تكرار الحالة والتلويح بالاحتلال من جديد. وستكون الكارثة أكبر إذا ما فكرت الدول المجاورة للعراق في التدخل لحماية أنصارها.

وهكذا، سيبقى السؤال معلقاً ليس في سماء العراق فحسب، وإنما في سماء الوطن العربي كله "العراق إلى أين؟"، وإذا كان هناك من طرف قادر على الإجابة، وعلى المشاركة في إنقاذ العراق وإخراجه من محنته فإنما هو الطرف العربي المعني أكثر من غيره بما حدث ويحدث في العراق، فقد انعكست محنة هذا البلد على الأمة العربية بأكملها وباتت أقطارها تهدده بالتفتت والتقسيم، وإذا كان الحل الأقل والممكن هو في أيدي العراقيين أنفسهم، وفي المقدمة العقلاء منهم وذوي القلوب النقية الصافية من الحقد الطائفي، فإن في مقدور أشقائهم العمل على تجميع الصفوف ومنع التدخلات الخارجية واقتراح الحلول المناسبة لوضع حد للاقتتال وإجراء المصالحة الوطنية العاجلة واختيار الكفاءات لإدارة شؤون البلاد في هذه المرحلة العاصفة، وفي إمكان الأنظمة العربية -لو أخلصت النوايا- أن تخدم العراق وتخدم نفسها، فما يحدث في هذا البلد العربي الممزق سينتقل بكل تفاصيله المرعبة إلى بقية الأقطار العربية إن عاجلاً أو آجلاً.

إن الشعب العراقي بكل فئاته وانتماءاته الطائفية والعرقية يدرك تماماً أن التدخل الأجنبي -إذا ما تم- سيقضي على البقية المتبقية من مشاعر التقارب بين هذه الفئات والانتماءات، وسيكون أداة ضاربة في أيدي المنتفعين والعملاء الذين باعوا العراق، وكانوا رأس الحربة التي أنهت استقلاله وتمريغ سيادته في الوحل، وكان الخلاص منهم بداية الطريق إلى التصحيح وإعادة الثقة إلى المكونات الوطنية لشعب كانت عاصمته بغداد تحكم ثلاثة أرباع العالم القديم، كما كانت عاصمة الحضارة والتمدن والرقي في أسمى تجلياته الإنسانية، وهو ما فتح عليها وعلى بقية المدن العراقية النار انتقاماً منها ومن التاريخ مهما تستر العدوان والاحتلال بالشعارات واتخذ من الذرائع المفضوحة ما كشفته الأيام.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15129
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15129
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر674228
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55590707
حاليا يتواجد 3144 زوار  على الموقع