موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

اتفاق مخيم اليرموك

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مخيم اليرموك الفلسطيني بالقرب من دمشق بحاجة ماسّة إلى اتفاق بين كافة الأطراف المتصارعة في سوريا من أجل تحييده وإخلائه من المسلحين , الذين عملوا على احتلاله والتواجد الدائم فيه،واطلاق النيران والقذائف على القوات الحكومية السورية التي تتواجد على أطرافه.قوات الجيش السوري بالطبع سترد على نيران ما يسمى بالمعارضة , وقد عاثت الأخيرة فساداً في المخيم.استولت على غذاء أهله . طردت الكثيرين من السكان من بيوتهم واحتلتها لأفرادها.قنصت العديدين من الفلسطينيين واعتقلت آخرين وأخفتهم وحتى اللحظة لا تُعرف مصائرهم.مارست قمعاً بحقهم وغيرها من الممارسات اللإنسانية.مخيم اليرموك كان يسكنه حوالي 150 ألفاً معظمهم من الفلسطينيين والآخرون سوريون.ونتيجة التنكيل بهم , خرج الغالبية من سكانه والتجؤوا في أماكن كثيرة داخل سوريا وخارجها هرباً من الظروف القاسية في المخيم.لم يتبق فيه سوى 20 ألفاً كلهم من الفلسطينيين ذوي الظروف السيئة الذين, لا يجدون مأوى لهم في اللجوء ولا يمتلكون النقود اللازمة له.تحملوا اللجوء وشظف العيش , فالمخيم يعاني حصاراً قاسياً , والمسلحون استولوا عنوة على المخزون الغذائي في المخيم.أهلنا عانوا القلة : أكلوا الحشائش ليسدوا بها رمق الجوع.الأطفال نتجة الحرمان من الغذاء هزلوا, وكأنهم في أسوأ ظروف المجاعة في إحدى القبائل الإفريقية التي لم تصلها حضارة ولم يكتشفها بشر!.في القرن الواحد والعشرين مات من الجوع من الفلسطينيين في المخيم ما ينوف عن ثلاثين من أهله،من بينهم الشيوخ والنساءوالأطفال والأخيرون بدوا في الوثائق والصور وكأنهم يعيشون إثر الحرب العالمية الثانية.هذا هو باختصار واقع المخيم.

 

جرت اتفاقات كثيرة بين المسلحين والفصائل الفلسطينية , من أجل خروج التنظيمات المسلحة من المخيم, إلا أن غالبية هذه التنظيمات ضربت عرض الحائط بكافة الاتفاقيات المتوصل إليها.لم يحترم المسلحون حياد المخيم ولا موقف النأي بالنفس عن عملية الصراع في سوريا الذي اتخذته معظم الفصائل الفلسطينية , وعدم التدخل إلى جانب أي طرف في القتال الدائر.في فبراير(شباط)الماضي تم التوصل إلى اتفاق هش لم يصمد سوى أيام بين لجنة المصالحة الشعبية الفلسطينية التي ضمت ممثلين عن كل الفصائل الموجودة في المخيم وبين مقاتلي ما يسمى بالمعارضة السورية المسلحة. بموجب الاتفاق ذاك , تم إدخال مساعدات غذائية وإجلاء مدنيين وعدد كبير من الجرحى الذين هم بأمس الحاجة إلى علاج طبي.لم يصمد الاتفاق وعاد المسلحون إلى المخيم وادّعت"جبهة النصرة"بأن الحكومة السورية لم تلتزم به بالرغم من أنها هي التي تسمح ولا تعترض على إدخال المواد الغذائية إلى المخيم.

مؤخراً وكما أعلن السفير الفلسطيني لمنظمة التحرير في دمشق وتحديداً يوم السبت(21 يونيو،حزيران 2014)فإن اجتماعاً تم توصل فيه إلى اتفاق بين ممثلين عن الدولة السورية , ومنظمة التحرير الفلسطينية, والأونروا(وكالة الغوث الدولية لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين)وبين(ما يسمى)بفصائل المعارضة السوريةالمسلحة،وينص على البنود التالية:الالتزام بوقف إطلاق النار منذ الساعة السادسة من نفس اليوم(السبت).انتشار المسلحين في محيط المخيم وتسوية أوضاع من يرغب منهم.رفع الحواجز وإزالة الانقاض والسواتر الترابية من المخيم.دخول ورش الصيانة الحكومية إلى المخيم لإعادة بناء البنية التحتية فيه.عوة السكان إليه.بدء مؤسسات الدولة بالعمل فيه.تشكيل قوة أمنية مشتركة من الفصائل الفلسطينية التابعة لمنظمة التحرير المتواجدة في المخيم تتولى الانتشار داخل المخيم وفي محيطه.خروج المسلحين من الفصائل المسلحة المعارضة السورية من محيط إلى مناطق في جنوب دمشق غير مشمولة بالمصالحات التي عقدت في الأشهر الأخيرة بين النظام السوري والمسلحيين , أي التي ما تزال تحت سيطرة المعارضة المسلحة.ضامن الاتفاق هو الدولة السورية ممثلة بالعميد الركن ياسين ضاحي رئيس فرع فلسطين في المخابرات السورية،وهو الذي وقع الاتفاق إلى جانب السفير عبد الهادي ,وجمال عبد الغني عن الأونروا, ورئيس المجلس المدني في المخيم جمال حميد, وعدد من قادة التنظيمات المعارضة السورية المسلحة.

بالطبع الاتفاق مهم بالنسبة إلى المتواجدين من أهلنا الفلسطينيين في المخيم،لكن الأهم هو أن يجري تطبيقه وليس كما كان يجري من خرق للاتفاقيات من قبل الفصائل المعارضة السورية المسلحة.من المهم التأكيد علىأ أن الذي ساهم في التوقيع على هذا الاتفاق هو: ميل ميزان القوى العسكري في الصراع مؤخراً لصالح الدولة السورية, فالمسلحون السوريون المتواجدون في مخيم اليرموك أدركوا أن لا فائدة عسكرية ولا سياسية من تواجدهم في المخيم.هذا إلى جانب الكره الشديد من قبل سكان المخيم لتواجدهم, بينهم, ومطالبة الفصائل الفلسطينية الدائمة لخروجهم من المخيم الفلسطيني.الاتفاق وكما قلنا في غاية الأهمية. نأمل بدوام تنفيذ بنوده من كافة الأطراف وبخاصة مما يسمى بالمعارضة السورية المسلحة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13489
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع277214
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر641036
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55557515
حاليا يتواجد 2363 زوار  على الموقع