موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الهامش مركزاً والهامشي رئيساً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في خضم الانتفاضات الشبابية العارمة في فرنسا وقسم من أوروبا، في مايو من العام 1968، وفي سياق النتائج الاجتماعية والسياسية والثقافية التي تولدت منها، انتبه الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر، وبعده علماء اجتماع فرنسيون مثل بيير بورديو وموريس غودولييه،

إلى ظاهرة مثيرة على صعيد وسائل إفصاح شباب الانتفاضة عن هواجسهم ومواقفهم كتابة، لم تكن مألوفة في البيئات الجامعية والمدرسية قبل أحداث 68، ولا كانت مما اعتيد على استقبالها في خطاباتهم المكتوبة في المجلات الحائطية، والنشرات الثقافية والسياسية النضالية التي كانت تشرف عليها الاتحادات الطلابية، أو التيارات الشبابية الطلابية المنتسبة إلى الأحزاب. والظاهرة المنتبه إليها من المفكرين أولاء من وجهين: وسائلي - أو أداتي- وخطابي.

 

فأما الوجه الوسائلي منها فمكمنه في أن شباب انتفاضة 68 وسعوا مساحات التعبير بحيث شملت كل مكان يمكن أن يصلوا إليه: جدران الجامعات والمدارس والمدن، الحمامات العمومية (المراحيض)، محطات المترو والقطارات، واجهات الحافلات الجانبية... إلخ. لم تعد النشرة الطلابية أو المجلة الحائطية تكفي لتحمل ذلك الزخ اليومي من مواقف الاحتجاج والرفض، التي انفجرت في الانتفاضة - ابتداء- ثم ما لبثت ارتدادات زلزال الأخيرة أن زادت من منسوب كمياتها المتدفقة. وما كانت صحف اليسار ومجلاته لتفسح مكاناً لهذا الفيض من البوح الرافض، فاليسار كان يقفل منابره على نفسه قبل الانتفاضة. وهي حين اندلعت بدت صرخة احتجاج عليه، هو نفسه، مثلما على النظام الاقتصادي الرأسمالي والنظام السياسي البرجوازي، وإن اختلفت درجات الاحتجاج.

وأما الوجه الخطابي، المتصل بموضوع التعبير ومضمونه، فمكمنه في ذلك الترخص الذي منحه شباب الانتفاضة لأنفسهم في أن يطأوا مناطق المنع - أو مناطق الممنوع- السياسي والثقافي والمجتمعي والقيمي. وهو الترخص الذي أوسع المساحات أمام الهامشي والمنسي والمكبوت والمسكوت عنه من المسائل، فأقحمها في دائرة الكتابة والتعبير والتداول مخرجاً إياها من الحيز الضيق للبيئات الجامعية - اليسارية خاصة- إلى النطاقات المجتمعية الأرحب، على الرغم من أنها صدمت الشعور المجتمعي الجمعي، فبادلها بالصد والامتجاج، ولم يلتقطها إلا بعض من الباحثين والمفكرين ليستضيفها في البحث العلمي، كموضوعات للتفكير جديدة، مثلما فعل ميشيل فوكو وبيير بورديو مثلاً.

ولقد شهدنا بعض آثار خطاب الهامش، في السياسة، لدى بعض يسار السبعينات في البلاد العربية، وخاصة في المجتمع الطلابي المغلق، مثلما شهدنا بعض آثاره، في الثقافة، لدى بيئات ضيقة من المجتمع الثقافي العربي. غير أن المقاومات الثقافية والقيمية المختلفة التي أبداها المجتمع والثقافة في وجه طفو ذلك الهامش، وما أحدثه تداوله من خدش في المنظومات المعيارية والثقافية القائمة، ومن خروج حاد عن المألوف، كان لها أن احكمت طوق الحصار على ذلك الخطاب وتعبيراته المختلفة (السياسية، والفنية، والسلوكية..)، ولم تلبث موجة التقليد - التي عادت الحياة إلى قواها وثقافتها منذ مطلع الثمانينات- أن تكفلت بمحو البقية الباقية من صور حضور خطاب الهامش في المجتمعين الطلابي والثقافي.

ما يحدث اليوم شيء مختلف تماماً، منذ أطلقت الثورة التقانية الجديدة مفاعيلها في ميادين الإعلام والاتصال، وأحدثت نتائجها آثاراً بالغة النفاذ في المعايير ومنظومات القيم. ما كان في حكم الهامش والهامشي في المجتمع، ما كان يصعب إخراجه إلى المجال التداولي، بسبب الموانع السياسية أو الاجتماعية- القيمية، بات اليوم في صدارة القضايا والموضوعات التي ينشغل بها الناس: تداولاً أو كتابة، من دون خوف أو وجل أو خجل. في الفضائيات الإعلامية الغربية شيء من ذلك، أكانت سياسية- إخبارية، أو ثقافية، أو فنية، أو امتاعية. وتكاد مساحة الممنوعات فيها - خاصة في مجتمعات الغرب- أن تطغى على مساحات المألوف والمكرور. وفي وسائط التواصل الاجتماعي، عبر الشبكة العنكبوتية، الكثير الكثير منه، إلى الحد الذي أصبح فيه ما كان مهمشاً يبتلع جغرافية المجال التواصلي برمتها، وأصبح فيه ما كان يهمس به في السر يقال في العلن على أوسع نطاق.

لم تنحصر ظاهرة تظهير الهامش والممنوع في مجتمعات الغرب، فحسب، وإنما انتقلت سريعاً إلى مجتمعاتنا العربية، عبر الوسائط عينها، على الرغم من الفارق في منظومات القيم، ومن عدم قابلية مجتمعاتنا العربية والإسلامية لاستقبال أفكار وقيم تمجها الأخلاق العامة، أو يمنعها القانون، أو يستقبحها الدين... إلخ. وإذا كانت تكنولوجيا الاتصال قد فرضت ذلك الهامش، بعنف، في مجتمعات الغرب، حيث لم تتحقق مركزيته في المجال التداولي بفعل آلية تراكم وتطور طبيعيين، فهي فرضته في مجتمعاتنا بعنف أشد وطأة، وأبعد مدى في زعزعة أركان المألوف مما كانه في مجتمعات الغرب. على أن شعوب الغرب تستفيد، على نطاق واسع، من موجة زحف التعبيرات الهامشية، في المجالين السياسي والثقافي خاصة، أكثر مما تستفيد منه مجتمعاتنا بسبب يسر اتصال أي مواطن في بلدان الغرب بوسائط الاتصال والتواصل الحديثة، خلافاً لما هي عليه علاقة المواطنين العرب بهذه الوسائط. وقد يكون من المبكر أن يصدر المرء حكماً على الظاهرة اليوم، ومدى ما تحمله في جوفها من فوائد أو مساوئ، لكن الذي ليس من شك فيه أن انبجاس هذه المساحة "الحرة" من التعبير، وإفصاحها عن نفسها جهراً، أفضل ألف مرة من أن تظل طي الكبت والمنع.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24574
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192367
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر683923
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45746311
حاليا يتواجد 3455 زوار  على الموقع