موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الهامش مركزاً والهامشي رئيساً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في خضم الانتفاضات الشبابية العارمة في فرنسا وقسم من أوروبا، في مايو من العام 1968، وفي سياق النتائج الاجتماعية والسياسية والثقافية التي تولدت منها، انتبه الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر، وبعده علماء اجتماع فرنسيون مثل بيير بورديو وموريس غودولييه،

إلى ظاهرة مثيرة على صعيد وسائل إفصاح شباب الانتفاضة عن هواجسهم ومواقفهم كتابة، لم تكن مألوفة في البيئات الجامعية والمدرسية قبل أحداث 68، ولا كانت مما اعتيد على استقبالها في خطاباتهم المكتوبة في المجلات الحائطية، والنشرات الثقافية والسياسية النضالية التي كانت تشرف عليها الاتحادات الطلابية، أو التيارات الشبابية الطلابية المنتسبة إلى الأحزاب. والظاهرة المنتبه إليها من المفكرين أولاء من وجهين: وسائلي - أو أداتي- وخطابي.

 

فأما الوجه الوسائلي منها فمكمنه في أن شباب انتفاضة 68 وسعوا مساحات التعبير بحيث شملت كل مكان يمكن أن يصلوا إليه: جدران الجامعات والمدارس والمدن، الحمامات العمومية (المراحيض)، محطات المترو والقطارات، واجهات الحافلات الجانبية... إلخ. لم تعد النشرة الطلابية أو المجلة الحائطية تكفي لتحمل ذلك الزخ اليومي من مواقف الاحتجاج والرفض، التي انفجرت في الانتفاضة - ابتداء- ثم ما لبثت ارتدادات زلزال الأخيرة أن زادت من منسوب كمياتها المتدفقة. وما كانت صحف اليسار ومجلاته لتفسح مكاناً لهذا الفيض من البوح الرافض، فاليسار كان يقفل منابره على نفسه قبل الانتفاضة. وهي حين اندلعت بدت صرخة احتجاج عليه، هو نفسه، مثلما على النظام الاقتصادي الرأسمالي والنظام السياسي البرجوازي، وإن اختلفت درجات الاحتجاج.

وأما الوجه الخطابي، المتصل بموضوع التعبير ومضمونه، فمكمنه في ذلك الترخص الذي منحه شباب الانتفاضة لأنفسهم في أن يطأوا مناطق المنع - أو مناطق الممنوع- السياسي والثقافي والمجتمعي والقيمي. وهو الترخص الذي أوسع المساحات أمام الهامشي والمنسي والمكبوت والمسكوت عنه من المسائل، فأقحمها في دائرة الكتابة والتعبير والتداول مخرجاً إياها من الحيز الضيق للبيئات الجامعية - اليسارية خاصة- إلى النطاقات المجتمعية الأرحب، على الرغم من أنها صدمت الشعور المجتمعي الجمعي، فبادلها بالصد والامتجاج، ولم يلتقطها إلا بعض من الباحثين والمفكرين ليستضيفها في البحث العلمي، كموضوعات للتفكير جديدة، مثلما فعل ميشيل فوكو وبيير بورديو مثلاً.

ولقد شهدنا بعض آثار خطاب الهامش، في السياسة، لدى بعض يسار السبعينات في البلاد العربية، وخاصة في المجتمع الطلابي المغلق، مثلما شهدنا بعض آثاره، في الثقافة، لدى بيئات ضيقة من المجتمع الثقافي العربي. غير أن المقاومات الثقافية والقيمية المختلفة التي أبداها المجتمع والثقافة في وجه طفو ذلك الهامش، وما أحدثه تداوله من خدش في المنظومات المعيارية والثقافية القائمة، ومن خروج حاد عن المألوف، كان لها أن احكمت طوق الحصار على ذلك الخطاب وتعبيراته المختلفة (السياسية، والفنية، والسلوكية..)، ولم تلبث موجة التقليد - التي عادت الحياة إلى قواها وثقافتها منذ مطلع الثمانينات- أن تكفلت بمحو البقية الباقية من صور حضور خطاب الهامش في المجتمعين الطلابي والثقافي.

ما يحدث اليوم شيء مختلف تماماً، منذ أطلقت الثورة التقانية الجديدة مفاعيلها في ميادين الإعلام والاتصال، وأحدثت نتائجها آثاراً بالغة النفاذ في المعايير ومنظومات القيم. ما كان في حكم الهامش والهامشي في المجتمع، ما كان يصعب إخراجه إلى المجال التداولي، بسبب الموانع السياسية أو الاجتماعية- القيمية، بات اليوم في صدارة القضايا والموضوعات التي ينشغل بها الناس: تداولاً أو كتابة، من دون خوف أو وجل أو خجل. في الفضائيات الإعلامية الغربية شيء من ذلك، أكانت سياسية- إخبارية، أو ثقافية، أو فنية، أو امتاعية. وتكاد مساحة الممنوعات فيها - خاصة في مجتمعات الغرب- أن تطغى على مساحات المألوف والمكرور. وفي وسائط التواصل الاجتماعي، عبر الشبكة العنكبوتية، الكثير الكثير منه، إلى الحد الذي أصبح فيه ما كان مهمشاً يبتلع جغرافية المجال التواصلي برمتها، وأصبح فيه ما كان يهمس به في السر يقال في العلن على أوسع نطاق.

لم تنحصر ظاهرة تظهير الهامش والممنوع في مجتمعات الغرب، فحسب، وإنما انتقلت سريعاً إلى مجتمعاتنا العربية، عبر الوسائط عينها، على الرغم من الفارق في منظومات القيم، ومن عدم قابلية مجتمعاتنا العربية والإسلامية لاستقبال أفكار وقيم تمجها الأخلاق العامة، أو يمنعها القانون، أو يستقبحها الدين... إلخ. وإذا كانت تكنولوجيا الاتصال قد فرضت ذلك الهامش، بعنف، في مجتمعات الغرب، حيث لم تتحقق مركزيته في المجال التداولي بفعل آلية تراكم وتطور طبيعيين، فهي فرضته في مجتمعاتنا بعنف أشد وطأة، وأبعد مدى في زعزعة أركان المألوف مما كانه في مجتمعات الغرب. على أن شعوب الغرب تستفيد، على نطاق واسع، من موجة زحف التعبيرات الهامشية، في المجالين السياسي والثقافي خاصة، أكثر مما تستفيد منه مجتمعاتنا بسبب يسر اتصال أي مواطن في بلدان الغرب بوسائط الاتصال والتواصل الحديثة، خلافاً لما هي عليه علاقة المواطنين العرب بهذه الوسائط. وقد يكون من المبكر أن يصدر المرء حكماً على الظاهرة اليوم، ومدى ما تحمله في جوفها من فوائد أو مساوئ، لكن الذي ليس من شك فيه أن انبجاس هذه المساحة "الحرة" من التعبير، وإفصاحها عن نفسها جهراً، أفضل ألف مرة من أن تظل طي الكبت والمنع.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21321
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199125
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر562947
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55479426
حاليا يتواجد 4809 زوار  على الموقع