موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حكومة تسيير أعمال جديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في التشكيل الحكومي الجديد لا توجد إشارات موحية على تغيير جوهري في السياسات العامة أو أننا بصدد مرحلة لها سمات مختلفة عما سبقها.

المشكلة الحقيقية أن نوايا إنجاز شيء كبير على الأرض لا تسندها سياسات معلنة تقود الاختيارات.

 

السؤال الجوهري: على أي أساس ووفق أي معيار جرى استبعاد وزراء ودخول آخرين؟

في الكلام الرسمي تأكيد على أن التغييرات جرت «وفق معايير خطة العمل التي تسير عليها الحكومة».

بنص الكلام فإنه لا جديد في التشكيل الحكومي إلا بقدر ما يساعد على تنفيذ خطة العمل السابقة والمعنى أننا أمام حكومة تسيير أعمال جديدة وأية توصيفات أخرى تفتقد سندها.

إن لم تكن هناك رؤية جديدة وسياسة مختلفة فلماذا التغيير الموسع في حكومة يتعين عليها دستوريا الاستقالة بعد الانتخابات النيابية؟

القضية ليست استبدال وزراء بآخرين بقدر ما هي استبدال سياسة بأخرى أو تهيئة المجال العام لرؤية جديدة وعصر مختلف.

قد تكون هناك ضرورات لتعديل ضيق لوزراء أخفقوا بدرجات مختلفة في أداء المهام الموكولة إليهم غير أن اتساع المشاورات لأغلب الحقائق الوزارية يدعو إلى الاعتقاد بأن التغيير كان مطلوبا بذاته.

وهذه مشكلة مستحكمة في الأداء العام، فاستبدال وجوه بأخرى من داخل الجهاز التقليدي للدولة بلا أفق سياسي أو رؤية عامة مشتركة لا يفضي على أي نحو مهما حسنت النوايا إلى وضع البلد في سياق جديد ومختلف أكثر قدرة على مواجهة ملفاته الثقيلة.

في الحقائق المصرية الصعبة فإن مهمة الإنقاذ الوطني العنوان الكبير الذي يجب أن توضع تحته السياسات وتشكل الحكومات.

وهذه مهمة سياسية قبل أي شيء آخر وغياب السياسيين في التشكيل الجديد يخفض من مستوى كفاءة الأداء.

لم يكن هناك استعداد أو تهيؤ مسبق لإحداث تغيير شامل في الرؤى والأفكار والسياسات ومعايير الاختيار وفق المهام وطبيعتها والقدرة على الوفاء بها، وجرت المشاورات بلا سياسات استقر عليها وبدا المشهد كأنه صاعقة هبطت من السماء بلا سابق انتظار.

وفق المعلومات المتواترة فإنه لم تكن هناك مفاجأة في تكليف المهندس «إبراهيم محلب» بتشكيل الحكومة الجديدة بعد تولي الرئيس صلاحياته الدستورية.

مالت المعلومات ذاتها أن التغيير سوف يكون محدودا لضبط الايقاع العام حتى إجراء الانتخابات النيابية، غير أن المحدود اتسع نطاقه ودخلت المشاورات في أوضاع مربكة بلا داع أو ضرورة أساءت إلى الأداء العام، وإذا كان هناك إنجاز حقيقي في التشكيل الجديد فهو أنه تجاوز في لحظاته الأخيرة كوارث وفضائح لا سبيل لتدارك آثارها السلبية.

في المشاورات التي اتسعت بصورة لا مثيل لها اعتذر أحد الذين جرى ترشيحهم لوزارة السياحة عن لقاء رئيس الوزراء معتقدا «أن تغيير الوزير الآن خطأ فادح».

تضمنت قائمة المرشحين أسماء أخرى استدعت علامات تعجب وتساؤلات حرجة عن طريقة اختيار الوزراء.

في اللحظات الأخيرة أبقى على الوزير «هشام زعزوع» الذي كان قد لملم أوراقه وغادر مكتبه تجنبا لفضائح سياسية عن تدخلات رجال أعمال في تلك الترشيحات.

نفس الارتباك شهدته حقائب وزارية أخرى مثل «الثقافة» و«الإعلام». الأولى اسندت في اللحظات الأخيرة إلى الوزير الأسبق «جابر عصفور» الذي يحظى بقبول تقليدي في أوساط المثقفين تجنبا لزوابع محتملة.. والثانية ألغيت تجنبا لزوابع أخرى قبل أن تكون الدولة قد صاغت بنية قانونية يجري بمقتضاها إنفاذ الدستور في إنشاء «المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام».

وفق الدستور فإن القانون يحدد تشكيل المجلس ونظام عمله والأوضاع الوظيفية للعاملين فيه وهو «هيئة مستقلة تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال الفني والمالي والإداري وموازنتها مستقلة».

في تعجل الإلغاء ارتباك محتمل فقد وضعت العربة أمام الحصان وألغيت الوزارة قبل إصدار القانون واتخاذ الترتيبات اللازمة للانتقال من وضع إلى وضع آخر.

غياب الرؤية السياسية أفضت إلى ألغاز أخرى، فقد استحدثت وزارة جديدة للعشوائيات دون فكر جديد يواجه ملفاتها الملغمة وجرى إسنادها إلى وزيرة البيئة «ليلى اسكندر» دون أن نكون على بينة إذا ما كان ذلك اعتقادا في كفاءتها أم أنها إزاحة صامتة لوزيرة مزعجة عارضت علنا التوجه الحكومي لاستخدام «الفحم» كمصدر للطاقة باعتباره مدمرا للبيئة.

كذلك لم نستبن الحكمة في فصل البحث العلمي عن التعليم العالي والتنمية الإدارية عن المحلية والتعاون الدولي عن التخطيط وما إذا كان ذلك عن تخطيط مسبق أم أنه من قرارات اللحظة دون أن يرتبط بفلسفة جديدة في الحكم.

للفصل بين التعليم العالي والبحث العلمي منطقة وحجته، فالدستور يلزم الدولة بتخصيص نسبة لا تقل عن (1%) من الناتج القومي الإجمالي للبحث العلمي تتصاعد تدريجيا حتى تتفق مع المعدلات العالمية، وإذا لم تكن الحكومة مهيأة الآن لتوفير هذه النسبة الدستورية فإن الفصل يصبح بلا منطق وحجة وشكليا إلى حد كبير.

ذات التساؤل الدستوري يلاحق الفصل بين التنمية الإدارية والتنمية المحلية، فهل جرى للأسباب المصرية التقليدية في الجمع والفصل بين الوزارات أم وفق تخطيط يهيئ المجال العام لانتخابات المحليات وأدوارها الدستورية الجديدة؟.

أما وضع وزارة التخطيط دمجا وانفصالا عن وزارات أخرى فتعبير عن رؤيتين متضاربتين أولاهما تؤكد التخطيط وضروراته في بناء صورة المستقبل وأنه لا تقدم بلا تخطيط وثانيتهما ترجع به إلى شيء من التهميش والأدوار الجانبية.. فأي الرؤيتين غلبت الأخرى في لعبة الدمج والفصل؟

وقد كان تغيير وزير الخارجية «نبيل فهمي» رغم التأكيدات المتواترة على أنه باق مع الوزيرين السياديين الآخرين هو الصدمة الكبرى في التشكيل الحكومي الجديد، فهو من أكفأ الذين تولوا هذا المنصب في الربع قرن الأخير ومن أكثرهم اتساقا مع نفسه واعتقاداته، تسلم مهمته في ظروف قاسية وتمكن في وقت قياسي من إعادة الروح العامة للدبلوماسية المصرية والثقة فيها بعدما تدهورت على نحو خطير في السنوات التي سبقت صعوده، ورغم الظروف المعاكسة فإنه تمكن بقدر ما يستطيع من اختراق حواجز إقليمية ودولية عديدة وأن ينفتح في وقت واحد على واشنطن وموسكو ويؤكد الحضور المصري في أفريقيا التي زار بلدانها كما لم يزرها وزير خارجية آخر منذ سنوات طويلة.

ودون أن يكون ذلك حكما مسبقا على وزير الخارجية الجديد السفير «سامح شكري» فمن حق الرأي العام أن يطلع على أسباب مغادرة وزير نجح في مهمته وأضفى على وزارته احتراما دوليا وإقليميا كانت في حاجة ماسة إليه.

في التغييرات الوزارية أسئلة معلقة تتجاوز الرجال إلى المهام وأسئلة أخرى عن المستقبل الذي يداهمنا بتحدياته دون أن نتقدم إليه بمشروع إنقاذ نحتاجه بفداحة.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9452
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع53250
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر797331
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45859719
حاليا يتواجد 3751 زوار  على الموقع