موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

عملية الخليل...ثنائية الاحتلال ومقاومته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إذا لم تك حادثة اختفاء ما، أو تدبير لذريعة افتعلها الصهاينة لتبرير حملاتهم التنكيلية المجنونة التي اعقبتها، فإنها حقاً قد كانت عملية فدائية نوعية بكل المقاييس ، إن من حيث التخطيط الدقيق المتقن، أو التنفيذ الجريىء المحكم، أو لجهة اختيارها للهدف الموجع للغزاة المحتلين، تلك هى عملية اسر ثلاثة مستعمرين من قلب عش غلاتهم التلموديين في كتلة مستعمرات "كفار عتسيون" شمالي مدينة الخليل المحتلة. ردة فعل الصهاينة، التي كانت الأشبه بالذهاب إلى حرب شاملة على كل ماهو فلسطيني، من حيث الإستنفار الأمني والسياسي والإعلامي، والبالغ حداً غير مسبوق من الارتباك والتخبط والهيستيريا، يرجِّح فدائية نسبتها وينبىء بمدى نوعيتها، والتي أولى مفاعيلها أنها قد هشَّمت اسطورة الهيمنة الأمنية للمحتلين في الضفة تحديداً، وفضحت في نفس الوقت مدى التنسيق أو التعاون الأمني لأجهزة السلطة الأوسلوية معهم، هذه الأجهزة التي غادرت سلفاً المناطق العرضة للتنكيل قبيل اجتياح الصهاينة لها.

 

ماتتعرض له ألآن كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد العام 1967، أو الضفة والقطاع، من استباحة وماتلاقيه من بطش لايعكس في بعض أوجهه إلاهشاشة مثل هذه الاسطورة وفشلاً لسطوتها الأمنية المبالغ في تصويرها. لكنما، يجب أن لايغب عن البال أيضاً أن مثل هذه الهيستيريا القمعية الأمنية، وكل هذا الانفلات العدواني الباطش، إن هما يعكسان فوبيا وجودية كامنة لدي كيان مفتعل تظل جاهزة لأن يوقظها أي خطر يمس أمنه صغر أم كبر ، إلا أنهما يشكلان فرصةً يغتنمها الغزاة لاستباحة الأرض والإنسان الفلسطيني المستفرد بهما، وملاحقة الروح النضالية والإرادة المقاومة لدى شعب فشلت اهوال ونكبات ما ناف على الثلاثة ارباع من القرن في تركيعه أو اطفاء جذوة مقاومته للمعتدين الغاصبين، طبعاً إلى جانب استهدافات أخرى سوف نعرض لها لاحقاً.

استدعاء للإحتياط وزج لفرقتين منه إلى جانب "وحدة شمشون" من قوات النخبة في مدينة الخليل وحدها، ترافقها المناطيد وكاميراتها المحلقة في سماء المدينة المستباحة، وتفتيش من بيت لبيت فيها، بل واغلاق ومحاصرة لكامل الضفة ومداهمات واقتحامات على امتدادها مدناً وقرى ومخيمات وحتى الجامعات ، أما غزة المحاصرة عربياً وصهيونياً فكان من نصيبها الغارات الجوية وقصفها مع التهديد والوعيد بشن حرب "رصاص مسكوب" عدوانية ثانية عليها. لقد تم اعتقال مازاد ، حتى الآن، عن الثلاثماية من القادة والكوادر والمناضلين من كافة الفصائل ولحماس منهم نصيب الأسد، ومن بينهم د. عزيز الدويك رئيس مجلس تشريعي السلطة، إلى جانب اعادة اعتقال 51 من الآسرى السابقين الذين تم الإفراج عنهم في ماعرف ب"صفقة شاليط"، كما استشهد فتى لم يفرج عنه إلا قبل اسبوع واحد من استشهاده، ويتم الآن بحث مسألة نفي من اعتقلوا إلى غزة ونسف بيوتهم. هذا الى جانب معاقبة الأسرى في معتقلات الاحتلال، الذين بلغ الإضراب الجماعي عن الطعام للمعتقلين الإداريين منهم الشهرين حتى الآن، بمنع زيارات ذويهم لهم ، واستنان قانون يفرض تغذيتهم قسرياً، بل إن وزيراً دعى إلى اعدام الأسرى، وعضو كنيست إلى قتلهم، وهناك من الصهاينة من دعى في شبكات التواصل الاجتماعي إلى قتل فلسطيني كل ساعة حتى استعادة المستعمرين الثلاثة الذين أُسروا في الخليل...والآن، ماهى باقي الإستهدفات الأخرى من وراء هذه الهيستيريا القمعية التي قلنا بأننا سنعرض لها فيما بعد؟

بدايةً، إن الصهاينة لايفوتهم أن حملات البحث العسكرية التي يوالونها مهما عظمت واتسعت فهى لن تجديهم فتيلاً، ومثال فشلهم فيما حاولوه إثر اسر جنديهم جلعاد شاليط، بما في ذلك حرب رصاصهم المسكوب على غزة، لازال ماثلاً امامهم، لكنما صب حقدهم على الفلسطينيين وارهابهم ومعاقبتهم جماعياً بذريعة هذه الحملة الباحثة عن جلاعيدهم الثلاثة هذه المرة تستهدف فيما تستهدف التغطية على فشلهم الأمني في وأد روح الصمود والمقاومة لدى الشعب الفلسطيني، ومحاولة منهم لطمأنة جمهورهم المرتعب لأدنى حادث يمس أمنه، وحجة لضرب بنى المقاومة في الضفة في محاولة منهم لاجتثاثها، إلى جانب الضغط على الأوسلويين لابتزاز المزيد من تنازلاتهم واستزادة مستويات تساوقهم مع استهدافات الإحتلال، ورسم لخطوطهم الحمراء للمسموح به من المحدودية البائسة لما دعيت بالمصالحة المفتقرة للجدية بين رام اللة وغزة.

هذه الاستباحة للفلسطينيين، والمبالغة فيها ، يقابلها، من أسف، شبه صمت عربي رسمي وشعبي مطبق، وتواطىء دولي بائن، كان منه تأجيل ما تسمى ب"الدول المانحة"، أو الممولة للسلطة، مؤتمرها المقرر هذه الأيام في اوسلو بناءً على طلب صهيوني، وسيل من الإدانات الأميركية والأوروبية لعملية الخليل مع التجاهل الكامل لهمجية ردة الفعل الصهيونية عليها...فماذا عن السلطة؟

من المفارقة أن ما يجري قد شكَّل فرصة لإعادة تواصل بعد قطيعة استمرت لعام بين نتنياهو ورئيس السلطة...هذه السلطة التي لم يك منها سوى ما اعتادته سياسياً وأمنياً، أي الادانة للعملية، والمبالغة في التنسيق الأمني مع المحتلين درءاً لغضبتهم عليها، أو مواصلتة كأمر "مقَّدس" وفق توصيف لرئيسها الذي توعَّد منفذي العملية بالمحاسبة...مواصلة شهد لها الصهاينة حين اعلنوا أن كل خطوات حملتهم التنكيلية الجارية تتم بتنسيق مع اجهزة هذه السلطة...إن ابسط دروس عملية الخليل تقول: مادام هناك محتل فلا من قوة في الكون قادرة على ايقاف مقاومته...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29172
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع266633
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر755846
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49411309
حاليا يتواجد 4491 زوار  على الموقع