موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

عملية الخليل...ثنائية الاحتلال ومقاومته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إذا لم تك حادثة اختفاء ما، أو تدبير لذريعة افتعلها الصهاينة لتبرير حملاتهم التنكيلية المجنونة التي اعقبتها، فإنها حقاً قد كانت عملية فدائية نوعية بكل المقاييس ، إن من حيث التخطيط الدقيق المتقن، أو التنفيذ الجريىء المحكم، أو لجهة اختيارها للهدف الموجع للغزاة المحتلين، تلك هى عملية اسر ثلاثة مستعمرين من قلب عش غلاتهم التلموديين في كتلة مستعمرات "كفار عتسيون" شمالي مدينة الخليل المحتلة. ردة فعل الصهاينة، التي كانت الأشبه بالذهاب إلى حرب شاملة على كل ماهو فلسطيني، من حيث الإستنفار الأمني والسياسي والإعلامي، والبالغ حداً غير مسبوق من الارتباك والتخبط والهيستيريا، يرجِّح فدائية نسبتها وينبىء بمدى نوعيتها، والتي أولى مفاعيلها أنها قد هشَّمت اسطورة الهيمنة الأمنية للمحتلين في الضفة تحديداً، وفضحت في نفس الوقت مدى التنسيق أو التعاون الأمني لأجهزة السلطة الأوسلوية معهم، هذه الأجهزة التي غادرت سلفاً المناطق العرضة للتنكيل قبيل اجتياح الصهاينة لها.

 

ماتتعرض له ألآن كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد العام 1967، أو الضفة والقطاع، من استباحة وماتلاقيه من بطش لايعكس في بعض أوجهه إلاهشاشة مثل هذه الاسطورة وفشلاً لسطوتها الأمنية المبالغ في تصويرها. لكنما، يجب أن لايغب عن البال أيضاً أن مثل هذه الهيستيريا القمعية الأمنية، وكل هذا الانفلات العدواني الباطش، إن هما يعكسان فوبيا وجودية كامنة لدي كيان مفتعل تظل جاهزة لأن يوقظها أي خطر يمس أمنه صغر أم كبر ، إلا أنهما يشكلان فرصةً يغتنمها الغزاة لاستباحة الأرض والإنسان الفلسطيني المستفرد بهما، وملاحقة الروح النضالية والإرادة المقاومة لدى شعب فشلت اهوال ونكبات ما ناف على الثلاثة ارباع من القرن في تركيعه أو اطفاء جذوة مقاومته للمعتدين الغاصبين، طبعاً إلى جانب استهدافات أخرى سوف نعرض لها لاحقاً.

استدعاء للإحتياط وزج لفرقتين منه إلى جانب "وحدة شمشون" من قوات النخبة في مدينة الخليل وحدها، ترافقها المناطيد وكاميراتها المحلقة في سماء المدينة المستباحة، وتفتيش من بيت لبيت فيها، بل واغلاق ومحاصرة لكامل الضفة ومداهمات واقتحامات على امتدادها مدناً وقرى ومخيمات وحتى الجامعات ، أما غزة المحاصرة عربياً وصهيونياً فكان من نصيبها الغارات الجوية وقصفها مع التهديد والوعيد بشن حرب "رصاص مسكوب" عدوانية ثانية عليها. لقد تم اعتقال مازاد ، حتى الآن، عن الثلاثماية من القادة والكوادر والمناضلين من كافة الفصائل ولحماس منهم نصيب الأسد، ومن بينهم د. عزيز الدويك رئيس مجلس تشريعي السلطة، إلى جانب اعادة اعتقال 51 من الآسرى السابقين الذين تم الإفراج عنهم في ماعرف ب"صفقة شاليط"، كما استشهد فتى لم يفرج عنه إلا قبل اسبوع واحد من استشهاده، ويتم الآن بحث مسألة نفي من اعتقلوا إلى غزة ونسف بيوتهم. هذا الى جانب معاقبة الأسرى في معتقلات الاحتلال، الذين بلغ الإضراب الجماعي عن الطعام للمعتقلين الإداريين منهم الشهرين حتى الآن، بمنع زيارات ذويهم لهم ، واستنان قانون يفرض تغذيتهم قسرياً، بل إن وزيراً دعى إلى اعدام الأسرى، وعضو كنيست إلى قتلهم، وهناك من الصهاينة من دعى في شبكات التواصل الاجتماعي إلى قتل فلسطيني كل ساعة حتى استعادة المستعمرين الثلاثة الذين أُسروا في الخليل...والآن، ماهى باقي الإستهدفات الأخرى من وراء هذه الهيستيريا القمعية التي قلنا بأننا سنعرض لها فيما بعد؟

بدايةً، إن الصهاينة لايفوتهم أن حملات البحث العسكرية التي يوالونها مهما عظمت واتسعت فهى لن تجديهم فتيلاً، ومثال فشلهم فيما حاولوه إثر اسر جنديهم جلعاد شاليط، بما في ذلك حرب رصاصهم المسكوب على غزة، لازال ماثلاً امامهم، لكنما صب حقدهم على الفلسطينيين وارهابهم ومعاقبتهم جماعياً بذريعة هذه الحملة الباحثة عن جلاعيدهم الثلاثة هذه المرة تستهدف فيما تستهدف التغطية على فشلهم الأمني في وأد روح الصمود والمقاومة لدى الشعب الفلسطيني، ومحاولة منهم لطمأنة جمهورهم المرتعب لأدنى حادث يمس أمنه، وحجة لضرب بنى المقاومة في الضفة في محاولة منهم لاجتثاثها، إلى جانب الضغط على الأوسلويين لابتزاز المزيد من تنازلاتهم واستزادة مستويات تساوقهم مع استهدافات الإحتلال، ورسم لخطوطهم الحمراء للمسموح به من المحدودية البائسة لما دعيت بالمصالحة المفتقرة للجدية بين رام اللة وغزة.

هذه الاستباحة للفلسطينيين، والمبالغة فيها ، يقابلها، من أسف، شبه صمت عربي رسمي وشعبي مطبق، وتواطىء دولي بائن، كان منه تأجيل ما تسمى ب"الدول المانحة"، أو الممولة للسلطة، مؤتمرها المقرر هذه الأيام في اوسلو بناءً على طلب صهيوني، وسيل من الإدانات الأميركية والأوروبية لعملية الخليل مع التجاهل الكامل لهمجية ردة الفعل الصهيونية عليها...فماذا عن السلطة؟

من المفارقة أن ما يجري قد شكَّل فرصة لإعادة تواصل بعد قطيعة استمرت لعام بين نتنياهو ورئيس السلطة...هذه السلطة التي لم يك منها سوى ما اعتادته سياسياً وأمنياً، أي الادانة للعملية، والمبالغة في التنسيق الأمني مع المحتلين درءاً لغضبتهم عليها، أو مواصلتة كأمر "مقَّدس" وفق توصيف لرئيسها الذي توعَّد منفذي العملية بالمحاسبة...مواصلة شهد لها الصهاينة حين اعلنوا أن كل خطوات حملتهم التنكيلية الجارية تتم بتنسيق مع اجهزة هذه السلطة...إن ابسط دروس عملية الخليل تقول: مادام هناك محتل فلا من قوة في الكون قادرة على ايقاف مقاومته...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10236
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99488
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر845962
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52978394
حاليا يتواجد 1785 زوار  على الموقع