موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

القس المناضل ديزموند توتو وفضح سجون الاحتلال

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يصعّد الاسرى الفلسطينيون مقاومتهم بأمعائهم الخاوية بإعلان اضراب مفتوح عن الطعام، وهي وسيلتهم الممكنة بيدهم الان، ورسالتهم الى كل احرار العالم للتضامن معهم والمطالبة بإطلاق سراحهم وتحريرهم من اسر الاحتلال وكشف معاناتهم الانسانية. والعمل على تحميل الاحتلال الصهيوني مسؤولية اية اجراءات قد تتخذها ادارات سجونه لكسر اضرابهم بالقوة، ودعوة مفتوحة وعامة الى الغاء الاعتقال الاداري، واعتباره جريمة ليست ضد الاسرى الفلسطينيين فقط بل وضد الانسانية.. ومطالبة القيادة الفلسطينية وجميع الهيئات المعنية الى تدويل قضية الاسرى في المحافل الدولية لتصبح قضية كل احرار العالم، مع التأكيد على اضطلاع المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية بمسؤولياتها، من خلال تحالف فلسطيني عربي دولي واجتماع انساني قانوني يوظف الجهود والفعاليات كلها لخدمة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني العادلة والمشروعة.

 

في هذا الصدد، ومن جهته، قام القس المتقاعد ديزموند توتو، من جنوب افريقيا، بقيادة تظاهرات ومطالبات وتوقيع بيانات مشتركة لوقف العدوان على الاسرى بأي شكل وعن أية طريق، بما فيه كشف تعاون الاحتلال مع شركات غربية تدعم سجونه وأساليبه العنصرية. فقد طالب القس توتو شركة أنظمة الأمن البريطانية (جي فور اس G4S) بوقف تعاملها مع الكيان الصهيوني، بحسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية (5/6/2014) بعنوان "ديزموند توتو يطالب شركة جي فور اس بوقف امداداتها للسجون الإسرائيلية". وذلك خلال الاجتماع العام السنوي للجمعية العامة للشركة والذي ينعقد في العاصمة البريطانية لندن. وهي شركة بريطانية التسجيل مختصة بالأمن والحماية والتدريب وتجهيزاته المختلفة.

فوجّه توتو، الحائز على جائزة نوبل للسلام، وعدد من الشخصيات البارزة والمفكرين والفلاسفة العالميين خطابا للشركة واجتماعها العام، من أجل وقف تعاملها مع الكيان الصهيوني، ونشرت الصحيفة البريطانية نصه الكامل. جاء فيه: "إن منظمات عدة في مجال حقوق الانسان وثقت انتهاكات إسرائيلية لحقوق الانسان وتعذيبا ممنهجا داخل السجون ضد الفلسطينيين ومنهم اطفال يتم احتجازهم في السجن الانفرادي". وذكرت الصحيفة، إن الشركة تقدم تسهيلات للسجون داخل الكيان الصهيوني التي يتم فيها احتجاز الفلسطينيين المعتقلين من داخل الاراضي المحتلة رغم أن معاهدة جنيف تحظر نقل المعتقلين الذين يتم اعتقالهم داخل أية مناطق تحت الاحتلال إلى داخل أراضي الدولة المحتلة. وأشارت الى "ان توتو سيقود مظاهرة ضد إدارة الشركة البريطانية، التي توفر انظمة الامن وعمليات الصيانة والإصلاح لعدد من المعتقلات الإسرائيلية داخل إسرائيل والضفة الغربية"، لافتة الى ان توتو يتهم إدارة الشركة بإمداد الإسرائيليين بتسهيلات تساعدهم على مواصلة الاحتلال الوحشي واستمرار نظام السجون البغيض". ويوصف هذا الامداد والدعم تورطا في أنظمة الأمن في السجون الإسرائيلية ومساهمة منها، ويحذر الشركة بأنها تعتبر ضالعة في انتهاك القانون الدولي ومشاركة مع الكيان إلاسرائيلي في استخدام السجن الجماعي لإثناء الفلسطينيين عن الاحتجاج على الانتهاكات الإسرائيلية الممنهجة لحقوق الإنسان.

في خطاب توتو الواضح منطلقا من تجربته في حركة التحرر الوطني في بلاده، جنوب افريقيا، يقدم دروسا مفيدة الى حملات التضامن والمقاطعة لأجهزة العدو والاحتلال والمتعاونين معها. ويفيد بان هذه الجهود جاءت في سياق التأييد لمبادرة دولية متنامية، هي حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات، وفرض العقوبات ضد الكيان إلاسرائيلي ((BDS. وتنبع هذه الحركة من الدعوة إلى تحقيق العدالة التي أطلقها الشعب الفلسطيني نفسه. بل هي حركة دولية غير عنيفة بقيادة فلسطينية، والتي تسعى إلى إجبار الحكومة الإسرائيلية على الامتثال للقانون الدولي فيما يتعلق بمعاملتها للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

كتب القس توتو: في جنوب أفريقيا، لم نكن لنتمكن من تحقيق ديمقراطيتنا من دون مساعدة الناس في جميع أنحاء العالم، الذين من خلال استخدام وسائل غير عنيفة، مثل المقاطعة وسحب الاستثمارات، شجعوا حكوماتهم والجهات الفاعلة الأخرى على وقف الدعم المقدم منذ عقود طويلة لنظام الفصل العنصري. ويملي علي ضميري الوقوف مع الفلسطينيين وهم يسعون إلى استخدام نفس التكتيكات اللاعنفية لمواصلة جهودهم لإنهاء القمع المرتبط بالاحتلال الإسرائيلي.

ورد محتجا على قرارات امريكية بمحاسبة منظمات المقاطعة للكيان الصهيوني ومحاكمة الناشطين فيها. مذكرا: "سوف يكون من شأن إقرار التشريعات المقترحة في الولايات المتحدة أن يجعل المشاركة في حركة مثل تلك التي أنهت الفصل العنصري في جنوب أفريقيا عملية صعبة للغاية. إنني أشعر بالقلق العميق أيضا من القرارات المرتبطة بإصدار هذه القوانين التي أفهم أنها تشمل، في حالة ولاية ميريلاند، شهادة تقارن حركة المقاطعة الحالية بتصرفات النازيين في ألمانيا. إن المحرقة النازية التي أدت إلى إبادة ملايين اليهود هي جريمة ذات أبعاد وحشية. أما الإيحاء بأنها قابلة للمقارنة بأي شكل من الأشكال مع مبادرة لاعنفية، فأمر يقلل من الطبيعة المروعة لتلك الحقبة المأسوية والموسومة بالإبادة الجماعية في تاريخ عالمنا.

سواء تم استخدامها في جنوب أفريقيا، في جنوب الولايات المتحدة، أو في الهند، أفضت المقاطعة إلى إحداث تغيير وتحول، والذي لم يقتصر على تحقيق الحرية والعدالة للضحايا، وإنما جلب السلام والمصالحة للظالمين أيضا. إنني أعارض بشدة أي جزء من أي تشريع يهدف إلى معاقبة أو ردع الأفراد عن متابعة العمل من أجل تحقيق هذا الطموح التغييري. وسوف أبقى على أمل إلى الأبد بأن حركة المقاطعة والعقوبات وسحب الاستثمارات سوف تصبح في نهاية المطاف، مثل كل الجهود غير العنيفة التي سبقتها، حافزا للسلام والمصالحة بين جميع إخواننا وأخواتنا من الفلسطينيين والإسرائيليين في الأراضي المقدسة، وعلى حد سواء".

كانت هذه المخاطبات والمطالبات التي قام بها القس توتو مفتاحا مهماً لحركة المقاطعة ونشاطات اعضائها، ليس في جنوب افريقيا، بلاده وحدها، وإنما في انحاء المعمورة. وأثمرت كل الجهود في فضح الممارسات الوحشية والعنصرية وقدمت شهادات موثوقة من شخصيات موزونة عالميا معلنة تضامنها الانساني مع ضحايا الاحتلال الصهيوني وممارساته العنصرية ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة. كما انها تقدم في الوقت نفسه شهادات اخرى من القس توتو ومَن وَقّع معه تدين بقوة سياسات الاحتلال والاستعمار الصهيوني لفلسطين ولشعبها الذي يخوض حرب تحرره العادلة، من اخر استعمار استيطاني في الكرة الارضية.

حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على الكيان الصهيوني التي تعمل على مستوى دولي من اجل المقاطعة الاقتصادية والثقافية والأكاديمية للكيان الصهيوني بينت بشدة ان العدوان على الشعب الفلسطيني يتطلب تصديا بمختلف الاساليب والأشكال ومنها هذه الحركة التي اقرت في مؤتمرات لها اسلوبها العالمي، والذي لقي استجابات واسعة من احرار العالم، ومن ضمنهم القس توتو، مستفيدة من تجربته وحركة الحقوق المدنية غير العنيفة في جنوب افريقيا في مقاومة التمييز العنصري/ الابارتيد في جنوب افريقيا حتى نيلها الحرية وحقوقها المشروعة. واستمرار في مقاومة التمييز العنصري الصهيوني حتى انتصار الشعب الفلسطيني في كفاحه من اجل الحرية والاستقلال.

مواصلة المناضل الافريقي القس توتو لنشاطه الانساني من اجل الحق والعدل اشارة كبيرة على حيويته وصدقه ووفائه لمبادئه وقيمه الانسانية، وهي بالتأكيد عبرة بليغة لمن يتصدى للقضايا العادلة والإنسانية على مختلف الصعد والاتجاهات، ومنها طبعا قضية الشعب الفلسطيني. وهو في كتاباته وتصريحاته ومداخلاته في المؤتمرات والحركات التحررية والمناضلة في سبيل التحرر يؤكد من جديد دور التضامن والكفاح المشترك في العالم في انجاح القضايا العادلة وضمان انتصارها، ويقدم نموذجا حيا يدعم أهمية الدعوة الى تنشيط التحالفات العالمية والهيئات والمنظمات الانسانية وتحشيد الرأي العام العالمي ليقدموا ادلة اخرى على قوتهم وتأثيرهم على القرارات الدولية وانتصارات الشعوب المكافحة في سبيل التحرر والحرية والعدالة والتنمية والحقوق المشروعة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43121
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130706
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر831000
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45893388
حاليا يتواجد 3817 زوار  على الموقع