موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

تحديان ينتظران الاستجابة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الوطن العربي كله يحترق حالياً في لهب نار السياسة العابثة من جهة وفي لهب نار الدين المختطف من جهة أخرى. ويكذب من يدعي، في طول الوطن الكبير وعرضه، بأنه في منأى عن نيران هذا الجحيم المتعاظم الذي يأكل الأخضر واليابس.

 

لكن المأساة هي في الإعراض البليد، غير المفهوم ولا المبرر، عن التعامل مع ذلك الحريق على مستوى الأمة كلها، لإطفاء الحريق كله، وذلك بدلاً من التلهي بصب الماء هنا أو هناك.. لنفصل ما نعني بذلك.

ففي السياسة هناك محاولات في بعض الأقطار العربية لتكوين تجمعات وجبهات من الأحزاب السياسية ومناصريها من أجل أهداف محلية ومؤقتة من مثل خوض معركة انتخابات برلمانية أو المطالبة باصلاحات محدودة. وبالطبع فإن تلك الجهود، من مثل التي تبذل حالياً في أقطار مصر والجزائر وموريتانيا على سبيل المثال، مطلوبة ومحمودة، لكن التدهور المتراكم في المشاهد السياسية العربية يؤكد أن المحاولات على مستوى الأقطار لن تكون كافية على الإطلاق.

إذاً ما العمل؟ لنعد إلى الأربعينات والخمسينات من القرن الماضي. آنذاك، عندما شعر المهمومون بتحرر ونهوض الأمة بوجود أخطار مشتركة يستهدف الوطن العربي كله، من مثل الخطر الصهيوني والخطر الاستعماري وخطر التخلف عندما شعروا بذلك توجهوا، بعبقرية لافتة وبروح متحدية، إلى تكوين حركات قومية جامعة ترتفع بالنضال السياسي من مستوى القطر الوطني إلى مستوى الوطن القومي.

ومن دون الدخول في مماحكات ما ارتكب من أخطاء من قبل تلك الحركات، أو الدخول في عبثية لعبة اللوم والتقريع، فإن حركات حزب البعث والقوميين العرب والناصريين كانت محاولات تاريخية كبرى، صحيحة في أفكارها وشعاراتها، نبيلة في أهدافها. كانت استجابة لصد أخطار كبيرة هائلة على مستوى طاقات الأمة كلها.

ما يهمنا ليس ما آلت إليه تلك الحركات، فالتاريخ الموضوعي سيحاكم وسيحكم، لكننا، اليوم وفي هذه اللحظة المتفجرة الملتهبة من مسيرة الأمة، تعنينا تلك الحركات كرمز للاستجابة للتحدي والأخطار وكطريق عقلاني مقنع يكاد يكون لا بديل عنه، تحت كذا ظروف وكذا أخطار.

إذاً سنجمل كل ما سبق في السؤال التالي: أليست الهجمة الصهيونية- الإمبريالية، تعاونها مع الأسف بعض قوى الداخل، أليست تلك الهجمة الهادفة لتمزيق وتفتيت الأقطار العربية الحالية لتصبح كانتونات قبيلة أو طائفة أو عرقية ضعيفة تابعة مستباحة من قبل القوى العسكرية أو الاقتصادية أو المالية الخارجية، وبالتالي لتبقى هذه الأمة على هامش العصر إن لم تكن خارجه.. أليست تلك الهجمة المذلة المبكية المستهزئة كافية لشعور البعض بأن شيئاً كبيراً يجب أن يحدث، وفي الحال على مستوى الأمة الواحدة، والوطن الكبير الواحد والمصير المشترك الواحد والنضال الشعبي الواحد؟ هل سيقبل هذا الجيل أن يكون السابقون أكثر شجاعة وحكمة من اللاحقين؟ ليست هذه أسئلة الحنين للماضي، إنها أسئلة المستقبل الوجودبة.

أما في حقل الدين فإن المصائب والمحن أصبحت تتسابق مع المصائب السياسية الوطنية منها والقومية. لقد أصبح نمو الفطر العبثي المتعاظم للقوى التكفيرية الجهادية، الممارسة لأقبح أنواع العنف الشيطاني تجاه الأبرياء في كل أنحاء العالم، أصبح قضية دولية تصب في مصلحة مشوهي ومحاربي الإسلام والمسلمين.

وفي داخل عالم الإسلام وصل جنون إدخال السنة والشيعة في صراعات سياسية عبثية، تحت غطاء عباءة طائفية لا تمت للإسلام بصلة، وصل إلى قرب إدخال المسلمين في حروب لا نبالغ إن قلنا إنها ستهدد وجود الإسلام نفسه.

فإذا أضيف إلى ذلك دخول الإعلام الإسلامي، عن طريق جهلة وانتهازيين وزبونيين، في نشر ثقافة إسلامية بالغة التخلف والتزمت والجهل بالعصر وحضارته، فإننا أمام أخطار انحرافات فكرية وفقهية في صلب رسالة العدل والحق والقسط والميزان التي جاء بها نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم.

أمام هكذا أخطار وفواجع ينتظر الإنسان أن مؤسسة أو جبهة أو جماعة من علماء الدين الإسلامي ستولد من هذا الركام تجمع ممثلين مستقلين عن الشيعة بكل مدارسهم وأهل السنة بكل أطيافهم ومدارسهم وأتباع الأباضية والزيدية وكل مذهب ينتمي إلى دين الإسلام، وذلك من أجل التصدي لكل تلك الأخطار، باسم الإسلام الجامع وليس المذاهب المختلفة، لا قولاً فقط وإنما فعلاً أيضاً.

لكن ذلك لا يحدث، ولا تسمع إلا صوتاً فردياً من هنا أو بياناً لفئة مذهبية من هناك، أو فتوى خجولة من جهة رسمية. الارتفاع بالعمل السياسي إلى مستوى الأمة وبالنشاط الديني إلى مستوى الدين وليس المذهب تحديان ينتظران الاستجابة لهما، ومرور الوقت لن يرحم. ولنا عودة للموضوع.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36865
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124397
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر916998
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50893649
حاليا يتواجد 5340 زوار  على الموقع