موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

عملية الخليل: الشكل والمضمون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يوم آخر، حتى كتابة هذه السطور، انقضى على اختفاء المستوطنين الثلاثة في مدينة الخليل المحتلة دون أن تتمكن الأجهزة "الإسرائيلية" من الإمساك بطرف من خيط يساعد على معرفة الجهة الخاطفة أو الجهة التي توجهوا إليها، وإن كانت التصريحات تكشف عن عجز كامل وتخبط غير مسيطر عليه ألجأ إلى ما لا تتقن تلك الأجهزة غيره: العنف ومزيد من العنف.

 

وقبل الدخول في تفاصيل العملية، سواء من حيث الأسباب والدوافع، أو من حيث الدلالات والأهداف، لا بد من القول إن العملية حتى الآن، لم تتأكد إن كانت فعلاً عملية اختطاف أم لا. وحتى الأجهزة الأمنية لم تقطع القول في ذلك، وهناك احتمالات عدة، مثل هرب الطلاب الثلاثة من مدرستهم الدينية، أو أن تكون العملية "مدبرة" من جهات "إسرائيلية" لصرف النظر عن إضراب المعتقلين الفلسطينيين إدارياً منذ أكثر من خمسين يوماً، أو لتوظيفها سياسياً ضد المصالحة، وحكومة الحمدالله وسلطة عباس.

أما إذا ثبت أن ما جرى هو "عملية اختطاف" نفذها فلسطينيون، مستقلون أو من أي تنظيم كانوا، فإن الهستيريا التي اجتاحت المستويين الأمني والسياسي في الكيان الصهيوني تجاوزت كل توقع وذلك لعدة أسباب، أهمها أنها مرت "من تحت الرادار"، كما عبر عنها محلل عسكري لصحيفة "إسرائيلية"، ما كشف عجز الأجهزة الأمنية "الإسرائيلية" وكذب ما تدعيه من إحاطة بكل صغيرة وكبيرة في الضفة الغربية. لقد دفع ذلك وزير الحرب "الإسرائيلي" إلى الدفاع عن تلك الأجهزة مدعياً أنه تم كشف وإفشال (30) عملية مشابهة في العام الماضي و(14) عملية منذ بداية العام الحالي.

لقد اتهم نتنياهو حركة (حماس) بالوقوف وراء العملية، لكنه حمل رئيس السلطة محمود عباس المسؤولية. مع ذلك، لم تتأخر أجهزة أمن السلطة من تقديم كل عون ممكن للبحث والعثور على المخطوفين، وقد أبلغ عباس القنصل الأمريكي، مايكل راتني، عندما استقبله في "المقاطعة" أنه "أصدر تعليماته لأجهزة الأمن الوطني بذل كل جهد والتعاون مع الأجهزة "الإسرائيلية" في البحث عن المستوطنين الثلاثة والمساعدة في العثور عليهم"!

وقد كتب المحلل العسكري أليكس فيكشمان في صحيفة (يديعوت أحرونوت 2014/6/15) مؤكداً ذلك، فقال: "إن السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية، تبذلان كل ما بوسعهما، وكل ما تسمح "إسرائيل" لهما بفعله، من أجل تقليص الضرر الذي لحق بهما" جراء العملية! وأضاف: "وأداء الأجهزة الأمنية الفلسطينية مقابل نظيرتها "الإسرائيلية"، يدل على أنها ستكون مسرورة أن تنهي القضية بنفسها وتعتقل الخاطفين حتى لو كانوا ينتمون لحركة حماس"! في الوقت نفسه، أصدر محمد المدني، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، ورئيس ما يسمى "اللجنة الفلسطينية للتواصل مع المجتمع “الإسرائيلي”"، بياناً جاء فيه: إن "الأجهزة الأمنية في الضفة لن تدخر أي جهد فيما لو كان لمثل هذا الجهد أن يساعد في العثور على الجنود الثلاثة وإعادتهم إلى أسرهم سالمين".

لكن الهستيريا التي اجتاحت جيش الاحتلال والأجهزة الأمنية "الإسرائيلية"، لم تقف عند حدود الضفة وما كان فيها من حملات مداهمة شملت بيوت الخليل بيتاً بيتاً، أو عمليات اعتقال لم توفر تنظيماً، وكانت حصة (حماس) وحدها أكثر من (100) قيادي وكادر بينهم نواب ومعهم رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك، بل امتدت لتأخذ شكل غارات متتالية على قطاع غزة، ومواقع عسكرية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي أوقعت شهداء وجرحى.

وإذا كان كل ما سبق حديث يتعلق بالشكل والتداعيات التي حملتها العملية، فإن حديث المضمون يتجاوز ذلك، وهو يشير في الأسباب والدوافع إلى: فشل المفاوضات، والإجراءات "الإسرائيلية" التي لم تتوقف قبل وأثناء وبعد المفاوضات، مثل مصادرة الأرض وتوسيع المستوطنات القائمة والمصادقة على إقامة مستوطنات جديدة، ومواصلة تدنيس الأقصى والتمهيد للاستيلاء عليه، والتنكيل بالفلسطينيين وتهجيرهم وتدمير منازلهم، ثم تجاهل المعتقلين الإداريين وإضرابهم. وقد وجه الكاتب "الإسرائيلي" جدعون ليفي الاتهام ووضع المسؤولية عن العملية على حكومة نتنياهو بسبب مواقفها المتعنتة تجاه الفلسطينيين عموماً، وتجاه الأسرى خصوصاً، فكتب في (هآرتس- 2014/6/16) يقول: "من يرفض بعناد إطلاق سراح الأسرى الموجودين في السجون منذ عشرات السنين، ومن يقوم باعتقال الفلسطينيين إدارياً لسنوات طويلة دون محاكمة، ومن يتجاهل الإضراب عن الطعام الذي يخوضه الأسرى الإداريون ويعتزم إطعامهم بالقوة، ويسعى إلى سن قوانين جارفة ضد إطلاق سراحهم، عليه ألا يتظاهر بأنه فوجئ بعملية الاختطاف لأنه هو الذي استدعاها بتصرفاته".

وتبقى بعد ذلك كله الاستخلاصات الأهم، التي يجب على حكومة نتنياهو أن تستخلصها، وعلى الأطراف الفلسطينية المعنية أيضاً أن تقتنع بها، وهي ليست جديدة وما العملية إلا تذكير بها. فعلى الفلسطينيين أن يقتنعوا بأن ديدن هذا العدو ليس غير القوة، ولا يجبره على تقديم أي شيء مهما كان قليلاً ومتواضعاً إلا القوة، خصوصاً بعد أن أثبتت السنون أكثر من مرة فشل أسلوب المفاوضات.

وأما بالنسبة للاحتلال وقادته، فعليهم أن يفهموا أنهم لن يقدروا أن يفرضوا كل ما يريدون بالقوة. ويكفي أن نشير إلى ما قاله الكاتب "الإسرائيلي" شمعون شيفر في صحيفة (هآرتس- 2014/6/16)، حول العملية: "عندما تنتهي الأزمة، سنجد أنفسنا أمام الاعتبار الحقيقي: هل نستخلص الاستخلاصات التاريخية؟ هل سنفهم أخيراً أن خلف الخلية الواحدة يقف ملايين الفلسطينيين الذين لن يتخلوا أبداً عن إرادتهم للعيش بحرية؟"!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39700
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126045
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454387
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47967080