موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

العراق بعد سوريا: من الاستقواء بـ«داعش» إلى «تدعيش» المعارضة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يعيد بعض خصوم المالكي في العراق، إنتاج ذات الأخطاء والخطايا التي قارفها خصوم الأسد، معظمهم حتى لا نقول جميعهم، في سوريا... الخطأ يبدأ بـ “إنكار” وجود القاعدة بمسمياتها المختلفة من داعش إلى النصرة، مروراً بغيرهما... والخطأ يتحول إلى خطيئة، حين يظن البعض أن بمقدوره الاستقواء بالقاعدة وتوظيفها لتعديل موازين القوى، أو ربما لتسريع إسقاط أو تغيير النظام، ودائما على قاعدة “عدو عدوي صديقي”، وبذريعة “الشيطان ولا النظام”.

 

والحقيقة أن هذا الخطأ/ الخطيئة، هي رد فعل غريزي على محاولات النظامين في بغداد ودمشق، “شيطنة” المعارضات و”تدعيشها”... من يتابع الخطاب السياسي والإعلامي السوري، لا يجد فيه أثراً للمعارضة، حتى معارضة الداخل باتت “غير وطنية” و”خائنة” و”داعشية” لمجرد أنها قررت مقاطعة الانتخابات الرئاسية... لا أحد جيد في سوريا غير الموالين بالمطلق للنظام، والمؤيدين من دون تحفظ لسياساته وخياراته الكبرى، باعتبارها خيارات الشعب والأمة.

الشيء ذاته تكرر مع المالكي وحكومته... فهو أدار البلاد طوال السنوات الثماني الفائتة، بروحية مذهبية، اختصرت العراق بالشيعة، والشيعة بـ “الدعوة”، و”الدعوة” بالزعيم مطلق الصلاحيات... أما خصومه، خصوصاً من العرب السنة، فليسوا سوى داعشيين وإرهابيين، فيما الأكراد يتصرفون بخبث وتآمر وأجندات خارجية، لتطال سهام النقد بعد ذلك، كل من خاصمه من قيادات وأحزاب المكون الشيعي الرئيس في البلاد.

وأحسب أنه ما كان لدعاية النظامين أن تنجح، وأن تكسب صدقية واسعة، خصوصاً في العراق، لولا مسلسل الأخطاء والخطايا التي قارفها الناطقون والممثلون للمكون العربي السني في العراق... بدأت الحكاية في ميادين الاعتصام في الأنبار والفلوجة، وما تزال مستمرة على أية حالة، بإنكار النفوذ المتعاظم لـ “داعش” أو التقليل من شأنه، وانتهت إلى التصريح بأن كل شياطين الأرض أفضل من المالكي، ومن ثم تطور الموقف إلى المناداة بالفيدرالية ورفع شعار “تقرير المصير” على ألسنة بعض الشيوخ والمكونات السنية، ما أظهر ويظهر المالكي، بوصفه الأكثر حرصاً على وحدة العراق، والمقاتل الذي لا تلين له قناة، ضد الإرهاب.

وهذا ما حصل من قبل في سوريا، فالخطاب الرسمي هناك، يُظهر النظام بوصفه أم الولد وأباه، وهو الأشد تمسكاً بوحدة الأرض والشعب والسيادة والاستقلال، حامي حمى العلمانية والتعددية، دع عنك حكاية المحارب الأقوى للإرهاب بكل صنوفه.

في سوريا، خسرت المعارضة والحركة الشعبية جراء انجرافها للعسكرة والتسلح وطلب التدخل الأجنبي وعرض فكرة التحالف مع مختلف “شياطين الأرض”... خسرت المعارضة في البدء لتعاونها مع داعش، ولاحقاً (وحتى يومنا هذا) لتحالفها مع النصرة، وتصديها لجميع محاولات إدراجها على لوائح الإرهاب السوداء، حتى إن حصول المعارضة على سلاح كاسر للتوازن، باتت تحول دونه فقط، الخشية الدولية المتعاظمة من خطر انتقاله إلى “الأيدي الخطأ”... وفي ظني أن تسونامي داعش في العراق، سيزيد من مخاوف المجتمع الدولي حيال تسليح المعارضة في سوريا، وسيعزز مواقع الأسد كما قلنا في مقالات سابقة.

أما في العراق، فالصورة تبدو أشد تعقيداً مما هي عليه في سوريا، فالمجتمع الدولي الذي يدرك أن ثمة حراكا داخل المحافظات السنيّة، لم “يشتر” سوى رواية “داعش”، فهو لا يرى إلا راياتها السوداء، ولا يقرأ سوى تعليماتها لنساء الموصل بالاحتشام والتزام مخادعهن... الحركة بمجملها مصبوغة بهذا اللون الأسود... ويزيد الطين بلّة، خروج بعض الأطراف الأخرى في هذه المحافظات للتبرير و”التهوين” من خطر داعش ودورها ونفوذها.

وحكاية أن “العرب لا يقرأون” تجد ما يبررها في المشهدين السوري والعراقي على حد سواء... لا أحد يتعلم من دروس غيره، ولنا في الماضي القريب درس آخر من الشيشان، عندما كادت الحركة الاستقلالية أن تنجح في بناء الدولة وانتزاع “تقرير المصير” في النصف الأول من تسعينيات القرن الفائت، وكاد المجتمع الدولي المأخوذ بتجربة استقلال الجمهوريات والأمم عن الاتحاد السوفييتي القديم، أن يعترف بدولة مستقلة للشيشان على أرضهم، لكن دخول القاعدة و”خطاب” على خط الحركة الشيشانية، وبقوة، وجنوح بعض القوى الوطنية والديمقراطية الشيشانية للاستقواء بالسلفية الجهادية ضد موسكو، وتوفر بيئة اجتماعية – دينية حاضنة، كاد معها “الدين” أن يتماهى مع الهوية القومية، أفزع المجتمع الدولي، وصبغ الحركة الاستقلالية الشيشانية بصبغة إرهابية – سلفية جهادية، ما سهّل نزع الغطاء والشرعية عنها، ومكّن الكرملين من “تسوية الحساب” مع غروزني.

على أية حال، ثمة عوامل أخرى تدعم المالكي، وتجعله في وضع أفضل من حليفه الدمشقي... فالمجتمع الدولي بمجمله، يصطف خلف بغداد وإن بتفاوت وأحياناً بشروط، ولكلٍ مصالحه التي لا تخفى على أحد، ولا يجد داعمو داعش في المنطقة العربية والإقليم سنداً لهم، أو مبرراً قوياً يدعم حججهم... أما في سوريا، فتبدو الصورة معكوسة تماماً، إذ باستثناء إيران وروسيا، فإن من يدعمون النظام لا قيمة لهم ولا وزن على الساحة الدولية... ولذلك تبدو حظوظ النظام العراقي أعلى بكثير من حظوظ النظام السوري في الانتصار على الزحف الداعشي، إن هو أجاد إدارة الصراع، ونزل عن قمة الشجرة، وطلّق بالثلاث حالة “العناد” و”ركوب الرأس” التي ميزت أداءه، وإن هو جنح لخيارات التصالح والوحدة الوطنية وإشراك الجميع وقبول المظلمات وحل المشكلات بالحوار السياسي والتخلي عن نهم “السلطة” وهيمنة “المذهب” والشغف بـ “الغنيمة”.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45959
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133544
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر833838
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45896226
حاليا يتواجد 3506 زوار  على الموقع