موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

“داعش” الكبيرة بأخطائنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سيطرة قوات "داعش" على أجزاء من الشمال العراقي، بعد سيطرتها على الفلوجة سابقاً، وتبخر "الجيش" وقوى الأمن أمام زحف مقاتليها، إنذار مدو بما ينتظر المنطقة برمتها، في القريب العاجل، إن لم تعد دولها النظر في السياسات الخاطئة التي أفضت إلى تضخم أدوار "داعش"، ومثيلاتها الكثيرات، في الإقليم إلى حدود إلحاق الهزائم بالوحدات العسكرية النظامية، في هذا البلد أو ذاك، والسيطرة على مدن كبرى يقطنها الملايين، وإخراجها من نطاق نفوذ الدولة.

 

ليس مهماً جداً أن يقال، تفسيراً لهذه "النازلة"، إن "داعش" ما كانت لتسيطر على مدينة كبيرة - تعداد سكانها خمسة ملايين - مثل مدينة الموصل لولا أن هجومها أتى مباغتاً، إذ متى كانت الحرب غير هذا؟ وماذا كانت تنتظر القوات النظامية بعد سقوط مدينة الفلوجة في أيدي مقاتلي "الدولة الإسلامية" غير أن تؤخذ على حين غرة؟ ثم كيف قطعت قوات "داعش" كل تلك المسافات للوصول إلى الموصل من دون أن ترصد تحركاتها أجهزة رصد واستطلاع؟ أين "الدولة" العراقية ونظامها الأمني والاستخباراتي؟ ما أسخف التحجج بالمباغتة في مثل هذا المعرض.

الأسخف منه أن يقال إن "داعش" ما كان لها أن تبسط سلطتها على الموصل ثم على تكريت، وما كان لها أن تسيطر، بهذه السهولة، على مناطق الشمال العراقي لولا أنها استفادت من دعم العشائر، ومن مشاركة أبنائها "داعش" قتالها ضد القوات النظامية. من يقول ذلك ينسى أن الرواية هذه، إن صحت، لا تعني غير الأسوأ، والأسوأ هنا أن تحظى حركة مثل "داعش" بدعم وحاضنة شعبيين! وأن يصل اليأس بالناس من نظام سياسي طائفي فاسد إلى محالفة تنظيم "القاعدة"! أي مآل بائس هذا الذي يؤول إليه الاجتماع السياسي العراقي، وأي اجتماع سياسي عربي آخر، في ظل تفكك الدولة الوطنية وانبعاث العصبويات العشائرية والطائفية والمذهبية، وتركيب نظام سياسي من مادتها؟

علينا أن نعترف، أمام هذا الإنذار الخطير، بأن العراق والبلاد العربية تدفع أثماناً باهظة لأخطاء سياسية قاتلة أسهم الجميع في ارتكابها. لم يكن النظام القائم في العراق، اليوم، وحده من لعب الورقة المذهبية فمزق النسيج المجتمعي، وهمش قسماً من الشعب لأسباب مذهبية. فعل آخرون، غيره، ذلك أيضاً: من داخل العراق ومن خارجه. وكانت النتيجة أن الحصان الذي ركبوه في المعركة ضد النظام الطائفي تحول إلى رديف طائفي "عشائري" للنظام، وجاءت "القاعدة" تجني ثمار عصبيته المذهبية. ومثلما دُفع قسم من اللبنانيين إلى تغيير ولاءاتهم من زعامات مثل سليم الحص وعمر كرامي، ومن تيارات سياسية إلى كيانات أخرى مثل "فتح الإسلام" و"جند الشام" وجماعة أحمد الأسير والجماعات السلفية "الجهادية" في طرابلس وعكار، يدفع أهل الأنبار ونينوى وسواهما إلى أن يمحضوا التأييد لجماعات مسلحة مفروضة على بلاد الرافدين، ومسكونة بأفكار لا تنتمي إلى العصر، ولا تعترف بالدولة الوطنية وقيمها المدنية الحاكمة.

وعلينا، ثانية، أن نعترف بأن الذين ساعدوا - بالمال أو بالقرار السياسي - على نشر الفوضى في سوريا، وتشجيع "المعارضة" والجماعات المسلحة على قتال النظام والجيش، قصد إسقاطهما، ساهموا - ربما حتى من دون أن يقصدوا - في تضخم جماعات قتالية مثل "داعش" و"جبهة النصرة" ونظيرات لهما، ومكنوا هذه الجماعات من بيئة خصبة للنمو والانتشار. ويخطئ من يعتقد بأن رقعة الانتشار لن تتجاوز بلادي الشام والرافدين، فهاهم الأوروبيون بدأوا يشعرون بلهيب نيران سوريا تلفحهم، وهم الذين أمعنوا طويلاً في تخريب سوريا وإيذائها قبل أن ينضم إليهم عرب وعجم. لقد كان هؤلاء المقاتلون في أفغانستان قبل ربع قرن، ووصلنا منهم أذى عظيم، في الجزائر ومصر والسعودية واليمن والمغرب، فكيف وهم اليوم في عقر الدار؟

لم تكبر "داعش" فتحرز كل هذه الانتصارات السريعة إلا بأخطاء السياسة قصيرة النظر، فلعلنا نتعظ هذه المرة قبل فوات الأوان.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حول المسالة الفلسطينية

د. سليم نزال

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى ...

هل توجد خطة اسمها «صفقة القرن» ؟

عوني صادق

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    منذ سنتين يدور حديث يعلو ويهبط، وأحياناً يتوقف عن «خطة سلام» مزعومة تعود حقوق ...

ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟!

د. صبحي غندور

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    ما الذي سيحصل بعد النجاح في هزيمة أماكن الجماعات الإرهابية داخل مشرق الأمة العربية ...

الأنماط الحياتية القابعة وراء الأشخاص

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    أبدا، يعيد التاريخ نفسه المرة تلو المرة فى بلاد العرب. مما يتكرر فى مسيرة ...

ماكرون وتيريزا ماى: المصير الغامض

عبدالله السناوي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

  «أتوقف اليوم عن ممارسة مهامى رئيسا للجمهورية الفرنسية».   هكذا فاجأ «شارل ديجول» الفرنسيين والعالم ...

إنعاش المجتمعات المحلية تصحيح لمسيرة العولمة

جميل مطر

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    المشهد المألوف هذه الأيام منظر بعض فرسان العولمة يترجلون مثل دونالد ترامب وكثيرين من ...

العودة إلى إفريقيا

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    على الرغم من أن مصر تقع فى أقصى الطرف الشمالى الشرقى لإفريقيا فإنها مثلت ...

أسطوانة نتنياهو المشروخة

د. فايز رشيد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    طلع علينا نتنياهو بالعملية التي أسماها «درع الشمال» والتي تهدف إلى تفجير ما ادّعاه ...

الابتكار أو الاندثار

د. محمّد الرميحي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    كثيرة هى التقارير التى تصدر من مؤسسات مختلفة تتناول الوضع العربي، إلا أن تقرير ...

ثقافة «حلف الفضول»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب ...

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3239
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع254665
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر590946
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61735753
حاليا يتواجد 4493 زوار  على الموقع