موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

بين «داعشين»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

النشأة العراقية ﻠ«داعش»، امتداداً لظاهرة الزرقاوي، لم تمنع التنظيم الجهادي من أن يتحول إلى لاعب رئيس على الساحة السورية، وفي غضون فترة زمنية قياسية، حتى بات يسيطر على محافظة بشكل كامل (الرقة) وعلى محافظتين بشكل واسع (دير الزور والحسكة)،

ويتمدد في أرياف حلب وإدلب وله من «الخلايا النائمة» و«اليقظة» في أماكن سورية عدة، وقد ألحقهما مؤخراً بأربع محافظات (وكسور عشرية) من المحافظات العراقية.

 

المعارضة، ومن خلفها رهط واسع من الحلفاء والأصدقاء، فبركوا أكذوبة أن «داعش» صنيعة نظام الأسد، وأنهما وجهان لعملة واحدة، ولقد استمعت مؤخراً من مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية لكلام بهذا المعنى، وهي فرضية تدحضها وقائع التاريخ والجغرافيا الخاصين ﺑ«داعش»، ولا يصدقها طالب مبتدئ في العلوم الإنسانية، مع أننا لا ننكر أبداً، بل ونرجح، فرضية «النفع والاستخدام المتبادل» التي قد تكون حكمت علاقة النظام ﺑ«داعش»، مثلما حكمت دول كبيرة وصغيرة، من بينها الولايات المتحدة، بالقاعدة على اختلاف مسمياتها وفي مراحل مختلفة من عمرها، ولعل تجربة الجهاد الأفغاني أوضح مثال على ذلك.

لا شك أن النظام السوري نجح في استخدام «فزّاعة» داعش، التي لم تعد فزاعة على أية حال، وباتت بعد سيطرتها على أكثر من نصف مساحة العراق، الدولة 23، غير العضو في الجامعة العربية، لكن شتان بين «الاستخدام والتوظيف» من جهة، وبين أن يكون النظام قد خلق «داعش» ومولها وسلحها وأطلقها تعيث فساداً وتقتيلاً على الساحة السورية من جهة ثانية... إذ بهذا المعيار، يحق لنا أن نتهم الولايات المتحدة هي من خلق القاعدة وأنشأها أول مرة، بالتعاون مع حلفائها في الشرق الأوسط الكبير، زمن الحرب الباردة... يومها تخطت علاقات واشنطن بالقاعدة علاقات الأسد ﺑ«داعش»، يومها سمحت واشنطن بتمليك القاعدة صواريخ «ستينجر» المضادة للطائرات، والتي لم تكن قد خرجت بعد من دوائر «الناتو»... الأسد لم يفعل ذلك مع «داعش»، وعلاقاته بهذا التنظيم الأصولي، لم تصل إلى مستوى علاقات التسليح والتجنيد والتدريب والتمويل والنقل، التي ربطت السي آي إيه والأجهزة الحليفة لها بالمنطقة، بالقاعدة من قبل.

ونزداد حيرة على حيرة في فهم التوجه الأمريكي حيال داعش وأزمتي العراق وسوريا... ففي سوريا مثلاً، تزداد واشنطن قناعة بضرورة تسليح المعارضة «المعتدلة» وتجهيزها بالأسلحة الفتاكة وغير الفتاكة على حد تعبير سوزان رايس، كلما تواترت التقارير عن تنامي دور «داعش»... لكأن واشنطن وحلفاءها، يريدون تكثيف ضرباتهم للنظام السوري، كلما ازداد خطر «داعش».

مع أننا نرى شيئاً مختلفاً تماماً يجري أمام ناظرينا في العراق، حيث تبدو الولايات المتحدة في أعلى درجات الاستنفار والتأهب دفاعاً عن المالكي (حليف الأسد وطهران) في مواجهة «داعش»... وهي تقرر تسريع تقديم السلاح والعتاد للجيش العراقي لضرب الإرهاب... وثمة تكهنات باحتمال استخدام سلاح الجو الأمريكي والطائرات من دون طيّار، ضد داعش في العراق... وهناك معلومات لم يتضح مدى دقتها بعد، تتحدث عن ضوء أخضر أمريكي للمالكي بطلب العون من إيران لمساعدته في التصدي لدولة داعش الإسلامية في العراق والشام.

هي فوضى السياسة، إذ تضرب عميقاً في واشنطن، وتهز صدقية البيت الأبيض والبنتاغون والكونغرس ولانغلي: تحالف مع عدو «داعش» العراقي يبلغ ضفافاً غير مسبوقة، وخصومة مع عدو «داعش» السوري، تصل ضفافاً غير مسبوقة كذلك، لكأن «داعش» العراق تختلف عن «داعش» سوريا، أو لكأن الأسد والمالكي ليسا ركنين أساسيين في «المحور/ الهلال» ذاته.

ثم، لا أدري إن كان في واشنطن، أو من بين المعارضة السورية، من لا يزال يعتقد جدياً بأن «داعش» هي صنيعة نظام الأسد (هناك في العراق من يعتقد أنها صنيعة المالكي كذلك)... سيما بعد أن باح الناطق باسمها (العدناني) عن مكنونات التنظيم، وقرر خوض معركة «تسوية الحساب» مع المالكي، لا في الموصل وبغداد فحسب، بل في «كربلاء المنجسة» و«النجف الأشرك»... لا أدري إن كان هناك من لا يزال يعتقد أن الأسد هو من خلق هذا الوحش الذي يتهدد بابتلاع حلفائها وإسقاطهم تباعاً.

ثمة من يعتقد أن تسونامي داعش في العراق، قد هزّ منظومة الاعتقادات/ الادعاءات الأمريكية، وأن واشنطن ستجد نفسها مرغمة على مراجعة مواقفها وحساباتها وسياساتها، بما في ذلك قرارها الأخير، تسليح وتدريب «معارضة معتدلة»، فإذا كان الجيش العراقي عاجزاً بعديده «المليوني» وبكلفة فاقت الأربعين مليار دولار من السلاح، عن منع سقوط أسلحته المتطورة في «الأيدي الخطأ»، فكيف سيكون بمقدور مجاميع وجماعات مسلحة مبعثرة ومنقسمة وغير منظمة، أن تحول دون وصول الأسلحة الأمريكية المتطورة إلى «الأيدي الخطأ» ذاتها... يبدو أن الحدث العراقي، قد بدد نصائح السفير السابق روبرت فورد لإدارته وتوصياته لها بتقديم السلاح الكاسر للتوازن إلى معارضة معتدلة، حتى قبل أن يجف حبرها أو يتبدد أثيرها.

معايير واشنطن المزدوجة، كانت موضع انتقاد لاذع، يصل حد الشماتة، من موسكو ووزير خارجيتها، وهي انتقادات محقة، وكانت لتصبح ذات صدقية أعلى لو أنها صدرت عن جهة لم تتورط بدورها في لعبة «الكيل بمكيالين» ومطب «المعايير المزدوجة»... هي السياسة، لا أخلاق لها ولا دين، ولا ثابت فيها إلا المصالح المتغيرة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42892
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع220696
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر584518
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55500997
حاليا يتواجد 4236 زوار  على الموقع