موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الانتقادات عاجزة عن ردع التعديات الإسرائيلية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

سيبحث الكنيست الإسرائيلي التقسيم الزمني للزيارة والصلاة في المسجد الأقصى بين العرب واليهود، هذا إلى جانب أعمال الحفر وبناء الأنفاق المتواصل تحته وفي منطقته مما يهدد حقيقة ً بإمكانية انهياره. كذلك فإن الكنيست سيبحث في فرض السيطرة الإسرائيلية على كافة المقدسات الإسلامية والمسيحية في بيت المقدس. على صعيد آخر ردت إسرائيل على تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة بإعلان عطاءات لبناء 1500 وحدة استيطانية في القدس الشرقية والضفة الغربية. ابتدأت إسرائيل العمل بقانون ليفي وقالت صحيفة هآرتس :إن حكومة نتنياهو شرعت في تطبيق بنود مهمة من هذا القانون (على اسم قاضي المحكمة العليا الذي صاغ القانون منذ عامين، أدموند ليفي)، ومن أبرز مواد هذا القانون :عدم اعتبار الضفة الغربية أراضي محتلة "لأن هذا ينفي حق عودة اليهود إلى يهودا والسامرة". إن الضفة الغربية لم تكن تابعة في يوم من الأيام لدولة عربية بل كانت تحت وصاية الأردن. إسرائيل لم تحتل الضفة في عام 1967 وإنما عادت إليها. إلغاء كافة القرارات الإسرائيلية بما في ذلك قرارات المحكمة العليا التي تستند إلى كون الضفة منطقة محتلة. إلغاء كافة القرارات لإزالة أي من البؤر الاستيطانية وإضفاء طابع الشرعية عليها. تثبيت ملكية عصابات المستوطنين الارهابية على كافة الأراضي الفلسطينية وبشكل خاص أراضي اللاجئين المحرومين من العودة إلى الضفة الغربية بزعم أنهم لم يطلبو استعادة ملكية أراضيهم في فترة ممتدة من ثلاث إلى خمس سنوات. إلغاء كافة الصعوبات الجغرافية والقضائية أمام إخلاء المستوطنات في الضفة الغربية , وبنود أخرى على هذه الشاكلة.

 

من ناحية ثانية: توجد مشاريع قرارات في الكنيست لبحثها: إطعام الاسرى المضربين بالقوة. التصعيب على اي حكومة إسرائيلية حالية أو قادمة الانسحاب من أي منطقة في الأراضي المحتلة، إلا بموافقة ثلثي أعضاء الكنيست أو عرض الأمر على الاستفتاء الشعبي. ومشاريع أخرى كثيرة من هذا القبيل.

ردود الفعل الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية لم تتجاوز الانتقادات والإدانات ، وهذه كلها تضرب إسرائيل بها عرض الحائط. على المستوى الفلسطيني وعدت السلطة الفلسطينية "بالرد غير المسبوق على هذه التعديات" ، لكن الرد للأسف طال انتظاره, حتى اللجوء إلى الأمم المتحدة لعرض مثل هذه الخطوات العدوانية أو اللجوء للتسجيل في محكمة الجنايات الدولية ورفع قضايا على إسرائيل حولها, لم يتم.

على المستوى العربي، فإن التحرك العربي هو أقل مما هو مفترض، وحتى يمكن عقد قمة عربية بشان هذه التعديات، فالمسجد الاقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مستباح، والأقصى ومنطقته برمتها مهددة بالانهيار واختفاء ملامحها العربية والإسلامية وتاريخها الأصيل لصالح الدولة الإسرائيلية والتاريخ الصهيوني. إسرائيل تهدف على المدى البعيد لهدم المسجد الأقصى وإقامة هيكل سليمان المزعوم محله. المطلوب: موقف فلسطيني صلب من كل هذه التعديات مؤزر بموقف عربي قوي واحد جاد يؤسس لموقف عربي- إسلامي , ومخاطبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من أجل العمل ليس على إدانة هذه التعديات فقط وإنما من أجل وقفها وإبطالها جملةً وتفصيلاً، وتسخير القدرات العربية لصالح هذه القضية التي لا تشكل خطراً على فلسطين وأراضيها ومقدساتها فقط وإنما على العرب والعروبة وكافة الدولة العربية بلا استثناء، فهي بغالبيتها ليست بمعزل عن العدوان والتعديات الإسرائيليةعليها بوسائل مختلفة.

على المستوى الإسلامي: كان منتظراً أن تشكل الاعتداءات المتمثلة في أشكال كثيرة ومن أبرزها: الاستيطان والأماكن المقدسة الإسلامية في مدينة القدس، ردود فعل أقوى وأكثر تاثيراً مما تم. حتى المظاهرات التي كنا نشهدها رداً على أشكال عديدة احتجاجا على ما يجري في المدينة المقدسة في معظم البلدان الإسلامية غابت منذ فترة ليست بالقصيرة للأسف. غياب الموقف الموحد (باستثناء الإدانة) فلسطينياً وعربياً، ونعني به الموقف القوي الذي يتناسب وخطورة تداعيات الاعتداءات لعب دوراً في بهتان موقف العالم الإسلامي من الخطوات العدوانية الصهيونية. ما نطالب به من مواقف فلسطينية وعربية وإسلامية هو أقل القليل بل أضعف الإيمان، فليست المسألة في منع الأعتداءات الإسرائيلية بالقوة فهذا ليس مطروحاً للأسف، وإنما مواقف أكثر تاثيراً وفاعلية.

على المستوى الدولي: كانت الإدانات الخجولة والاستنكارللحملة الإستيطانية الإسرائيلية الجديدة، فقد توجه السفير الهولندي في تل أبيب كاسبر فالدكامب، للمسؤولين في الخارجية الإسرائيلية معرباً عن " خيبة أمل" حكومته من القرار الإسرائيلي. كما أعلن السفير الأمريكي دان شابيرو في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، أن الولايات المتحدة " تعارض البناء في المستوطنات وتصدر إدانات لمثل هذا البناء". بدروه أعرب الاتحاد الأوروبي عن " خيبة أمل عميقة" داعيا إسرائيل إلى " التراجع عنها". شجبت بريطانيا على لسان وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ القرارات الإسرائيلية، فيما انتقدت الحكومة الالمانية الخطط الإسرائيلية لتوسيع مستوطناتها، فيما حض الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إسرائيل على تعليق الاستيطان واحترام القانون الدولي. تشكل هذه بعض ردود الفعل العالمية. من جهتها قررت أستراليا التخلي عن وصف القدس الشرقية بـ " المحتلة" ، في خطوة اعتبرت بأنها تمثل "تحولاً كبيراً" في سياسة سيدني الخارجية. وهي تخالف قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي اعتبرت القدس الشرقية جزءاً من الأراضي المحتلة عام 1967. المطلوب موقف عربي قوي من أستراليا، فهي تتحدى 22 دولة عربية مقابل إرضاء الكيان الصهيوني.

الكيان الصهيوني منذ إنشائه في عام 1948 يفرض سياسة الأمر الواقع، ويتعامل مع الضفة الغربية بما فيها القدس وفقاً لهذه السياسة. رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، زئيف إلكين من حزب الليكود اعتبر الخطوة الاستيطانية الجديدة في القدس ( ويهودا والسامرة) التي يصف بها الضفة الغربية " إن هذه الخطة ليست سوى قطرة في بحر وأنها وحدها لا يمكنها تلبية الحد الأدنى من احتياجات ضمان أغلبية يهودية في العاصمة وضمان حدود أمنية لدولة إسرائيل ".إسرائيل تجاوزت كل الحدود, فهل من ردود غيرالإدانات التقليدية التي تقف عاجزة عن ردعها؟.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15456
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع44923
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر743552
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54755568
حاليا يتواجد 2615 زوار  على الموقع