موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

من مذبحة ماي لاي إلى سجن أبو غريب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سيمور هيرتش أحد أبرز الصحافيين الاستقصائيين وأكثرهم شهرة هو الذي قام بكشف فضيحة سجن أبو غريب، وقد صُدم العالم بتقرير نشره مع صور لسجناء عراة وهم يعاملون بإهانة وتقودهم جندية أمريكية وهي تمسك بحبل، فهل تعلّمت واشنطن درساً مما حصل؟

وهل استفاق العالم لوضع حد لهذه الظاهرة المشينة التي لا تزال مستمرة في عالمنا، على الرغم من أن المجتمع الدولي منذ العام 1948 كان قد قرّر في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (المادة الخامسة): «لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطّة بالكرامة». وفيما بعد اعتبرت الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب، الصادرة في العام 1984 جريمة التعذيب لا تسقط بالتقادم، الأمر الذي يعني إمكانية ملاحقة مرتكبيها بغض النظر عن مكان وقوع الجريمة وتاريخ حدوثها.

 

الصحافي سيمور هيرتش الذي سبق له أن كشف مذبحة ماي لاي التي قام بها الجيش الأمريكي العام 1969 أثناء الحرب على فيتنام، والذي نال جوائز عديدة ومرموقة، قال بمناسبة الذكرى العاشرة لفضيحة سجن أبو غريب: كان هناك سجناء عراقيون عراة وجرى إذلالهم جنسياً وتعذيبهم واقتيادهم خلف بعضهم كالكلاب، وكان إلى جانبهم جنود أمريكيون يلتقطون الصور مستمتعين.

انتشرت تلك الصور في العالم على نحو مذهل مثيرة جدلاً أقرب إلى الدوي عن جريمة شن الحرب واحتلال العراق، خارج نطاق ما يسمى بالشرعية الدولية، ثم جرائم الحرب المرتكبة، بما فيها أعمال الإبادة المنافية للإنسانية، وخصوصاً للسكان المدنيين، بالضد من اتفاقيات جنيف لعام 1949 وملحقيها لعام 1977.

وكانت فضيحة أبو غريب بما لها من رمزية أخلاقية وإنسانية وقانونية بداية العدّ العكسي للاحتلال الأمريكي للعراق، خصوصاً بعد الخسائر المادية والمعنوية التي لحقت بالولايات المتحدة وسمعتها، والتي زادت على أربعة آلاف و800 قتيل وأعداد من الجرحى بلغت 26 ألفا مما تحتفظ به سجّلات البنتاغون، غير الجماعات المتعاقدة معها والشركات الأمنية والمرتزقة، وأكثر من تريليوني دولار، الأمر الذي عاظم من جهود الرأي العام الهادف إلى الانسحاب من العراق، وزاده تأثيراً وعمقاً الأزمة المالية والاقتصادية في الولايات المتحدة والعالم.

وكانت إشارة البدء بنشر أخبار الفضيحة، تقرير سري سمّي بتقرير «تاغوبا» نسبة إلى اللواء أنطونيو تاغوبا الذي قاد عملية التحقيق بجرأة مؤكداً حصول الانتهاكات. وبالطبع لم يكن ما حصل بعيداً عن تقارير منظمات دولية مثل منظمة العفو الدولية أو الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان (FIDH) أو المنظمة العربية لحقوق الإنسان أو منظمة مراقبة حقوق الإنسان (HRW) فقد سبق لهذه المنظمات جميعها أن تحدثت عن الظروف القاسية للسجون العراقية بعد الاحتلال، مثلما تحدثت عنها قبله، لكن الأمر كان يحتاج إلى أدلة وإثباتات، خصوصاً وأن وسائل الإعلام لا تكتفي بنشر الأخبار، بل يستلزم الأمر عرض وثائق وصور، والاستماع إلى شهادات مباشرة، وهذه بحد ذاتها خبر، فالصورة في عالم اليوم وفي ظل العولمة وثورة الاتصالات والمواصلات وتكنولوجيا المعلومات والطفرة الرقمية «الديجيتل» أصبحت خبراً يغني عن الكثير من المقالات، لاسيّما وهي تتسلّل عبر الانترنيت والتويتر والفيسبوك والهاتف النقال والمحطات الفضائية بعد لحظات، فتدخل البيوت وغرف النوم دون استئذان لتعمل على تشكيل الرأي العام والتأثير عليه.

ولعلّ ذلك ما حصل بخصوص سجن أبو غريب والفضيحة المدوّية التي أثارها، كان قد لفت الانتباه العالمي في الوقت نفسه إلى سجن غوانتانامو الذي وعد الرئيس أوباما في ولايته الأولى بإغلاقه بعد مرور عام، لكنه لم يفعل شيئاً حتى الآن، وكذلك بخصوص السجون السرّية الطائرة والسجون السرّية العائمة، وهي سجون متحرّكة وغير ثابتة.

كان اللواء تاغوبا حسب سيمور هيرتش، رجل رائع وشريف، وقد انتهت حياته المهنية بعد ذلك، ولاسيّما عندما كشف حقيقة التعذيب الذي حصل في سجن أبو غريب، وكان تقريره «كلمة السر» أو القاسم المشترك لجميع القوى المناهضة للاحتلال، حيث انتشرت في كل مكان، وسرت مثل النار في الهشيم، وكانت الصورة التي هزّت العالم في العام 2004 قد أصبحت إحدى بشاعات الاحتلال: رجل يرتدي الأسود بالكامل وقد تم وضع كيس أسود على رأسه، وتعليق الأسلاك في يديه ووقف على علو، فاتحاً ذراعيه، تلك الصورة وحدها شهادة على الطبيعة اللا إنسانية للاحتلال.

تعرّفت لاحقاً على صاحب تلك الصورة الشهيرة واسمه علي القيسي وأجريت معه حواراً، ليقدّم فيه شهادته الحية عن التعذيب في سجن أبو غريب، وهو ما نشرته مجلة المستقبل العربي الصادرة عن مركز دراسات الوحدة العربية في حينها، وكانت صورته قد سبقته إلى المحافل الدولية والحقوقية وإلى شاشات التلفاز ووسائل الإعلام المختلفة.

يقول علي القيسي: تم اعتقالي في 13-10-2003 في منطقة العامرية في بغداد، وجرى نقلي إلى أحد المواقع العسكرية الأمريكية التي فيها معتقل أيضاً، وبقيت فيه يومين، ومن ثم تم نقلي إلى سجن أبو غريب... وكان أول سؤال لي هل أنت سني أم شيعي؟

وعندما حاول القيسي مجادلة المحقق، قال له المحقق بحزم: أجبني، ثم وجه له سلسلة من الاتهامات من بينها أنت ضد السامية، وبعدها سأله لماذا لديك تداخل جراحي في يدك... فلا بدّ أن تكون قد ساهمت في مقاومة القوات الأمريكية، ولم يقتنع المحقق أن عملية يدي كما يقول، أجريت قبل الاحتلال حتى بعد تزويدي له باسم الدكتور الذي أجرى العملية (عماد سمسم) وزوّدته برقم هاتفه.

وكانت عملية «الحصان الحديدي» تقتضي جمع أكبر عدد من وجهاء المجتمع وشخصياته النافذة، والذين هم على معرفة بأحوال الناس، وذلك بهدف التعاون مع الاحتلال، والاستفادة منهم في ملاحقة العناصر التي تشكّل خطراً على الأمريكان.

يستغرب القيسي من هذا الطلب لأنه لم يكن ثمة أخطار على الأمريكان في تلك الفترة، لكن الضابط قال له لقد صرّحت في الصحف ضدنا، وحاولت تنظيف ساحة مهجورة في أبو غريب لتصبح ملعباً للأطفال، وهكذا تم اعتقاله واستغرق التحقيق معه عشرة أيام، وكانت إحدى المجنّدات قد حققت معه لمدة ساعة ونصف وهددته بإرساله إلى سجن غوانتانامو إن لم يتعاون معهم وكان رقمه 151716، وحصل الأمر في شهر رمضان حيث بقي لمدة ثلاثة أيام بدون أكل ويتم صب الماء عليه والأصوات في أذنيه، وبعدها جرى ربطه من يديه في الزنزانة وجاءوا بسماعة وبدأوا بموسيقى صاخبة.

ورداً على سؤالي عن مقارنة لتعذيبه في ظل النظام السابق وتعذيبه بعد الاحتلال، يقول: كان التعذيب أعمى، أما تعذيب الأمريكان فهو فني يستخدم التعذيب النفسي والحرمان من النوم وإطلاق الكلاب والموسيقى. وهو مثل سيمور هيرتش لا يعتقد أن الأمريكان تعلّموا الدرس وأخذوا العبرة من تلك الفضيحة.

وعلى الرغم من الإدانة العالمية لفضيحة سجن أبو غريب وما كتبه سيمور هيرتش فإن التقرير الذي أعدته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية حالياً والذي زاد على 6000 صفحة، والذي ظلّ سرّياً، مع تسريبات لملخصه، يقول إن الجيش الأمريكي يستخدم طرقاً غير شرعية للاستجواب والتعذيب. وإذا كانت الحكومة العراقية قد أغلقت سجن أبو غريب، لكن التعذيب لم ينتهِ وما زالت الكثير من الألغاز والخفايا مستمرة، بما فيها تواطؤ بعض الأطباء خارج شرف المهنة ووجود مستشارين يبرّرون ويسوّغون مثل تلك الأعمال تحت ستار الأمن القومي وهي التبريرات التي سمعناها من واشنطن، وإذا كانت ظاهرة التعذيب متفشية، بل تكاد تكون روتينية في العديد من البلدان النامية ومنها العربية والإسلامية، فإن البلدان الغربية ليست بريئة منه، سواءً إبان تورطها في حروب خارجية واحتلالات عسكرية أو عقوبات جماعية وحصارات دولية أو حتى في سجونها، وتعاظم الأمر بعد أحداث 11 أيلول (سبتمبر) العام 2011 الارهابية الإجرامية، لكن ذلك كلّه لا يسوّغ اللجوء إلى التعذيب كمبرر لمكافحة الارهاب الدولي.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27041
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27041
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر771122
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45833510
حاليا يتواجد 3948 زوار  على الموقع