موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

المعارضات السياسية العربية وورطة السلطة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يتميز الوطن العربي بتعدد النظم السياسية فيه، بين جمهورية وملكية بأنواع ايضا، وكل منها يتميز عن غيره بمختلف الصعد والمجالات. ولكن ما يجمع او يشبه بعضها البعض هو ما يتعلق بالمعارضات السياسية لهذه الانظمة.

فتكاد تكون المعارضات السياسية من طينة واحدة اثناء وجودها خارج السلطة ومختلفة بعد ورطة السلطة. هذا حين يتم لها استلامها، سواء بانقلابات عسكرية ايامها، او بعد الحراك الشعبي وإسقاط الرؤساء او بانتخابات تشريعية ورضا اصحاب القرار السياسي في البلدان المعنية.

 

المعارضات السياسية العربية حين تكون خارج السلطة، سواء داخل بلدانها او خارجها، تتماهى مع نوع السلطات الحاكمة، داخل بلدانها او خارجها، فإذا كانت في الداخل تعطي التجارب نموذجين، سلمي وموزع بين متحالف مع السلطة ويحمل اسم معارضة، او معارض خارج السلطة ويمارس دوره المراقب والنقدي (!). وآخر عنفي ويتواجه مع السلطة بالسلاح والتفجيرات والمفخخات ويرفع شعارات اسقاط النظام والعمل على الوصول الى السلطة بالقوة والدعم الخارجي بكل اشكاله، او لا يتمنع عنه. اما في الخارج فهناك نماذج متعددة، ابرزها المتماشي مع سلطات البلدان التي يعيش فيها. فإذا كانت سلطاتها غير متوافقة بشكل ما مع السلطات التي تعلن او تزعم المعارضات معارضتها فان اغلبها يصبح لسان حالها اكثر من ماهيتها او تكوينها. وهذه سمة ليست بشكل عام لصالح المعارضة السياسية، خصوصا اذا اختلفت طبيعة تلك السلطات، ملكية او جمهورية!. فالمعارضة السياسية للسلطات الجمهورية والتي تواجدت في البلدان المحكومة بأنظمة ملكية، واغلبها دول الخليج، الثرية مالا والمهيمنة بواسطته على آلات اعلام ناطق باللغة العربية، لا تستفيد منها المعارضات إلا عبر تلك الامكانيتين، واقصد المال والإعلام، وهو ما توفر للكثير من تلك المعارضات. ولكن هذه القضية انحصرت في طبيعة تلك المعارضات اولا وانعكاسات تلك الامكانيتين على قدرات المعارضة وإدراكها لأهدافها من المعارضة واختلاطها ببرامج وخطط السلطات الداعمة ومَن وراؤها بحكم الضرورة والترابط السببي لكل سير العملية ثانيا. فلا تقدم هذه الحكومات الملكية الثرية المال والإعلام لوجه الله فقط، وهي تعلم انها ليست دائما جمعيات خيرية، وكيسا مفتوحا من المال وبدون توجهات وضغوط اضافية عليها. وهنا تفقد المعارضات السياسية خصوصيتها الوطنية وتوجهاتها السياسية والفكرية وتستنسخ صورتها من قوة الداعم ونوعه الحاصل لها. فضلا عن تفشي الفساد والصراعات البينية وتفاقمها كلما طالت فترة مكوثها وتآكلت مصداقيتها ووزنها السياسي وغير ذلك مما تقتضيه ظروف قاهرة او اكراهات المصالح المتناقضة.

صحيح ان بعض قوى المعارضة السياسية يتوجه الى سلطات البلد التي يحسب نفسه قريبا منها، اذ توجهت المعارضات السياسية العربية التي تتبنى الفكر القومي بمختلف مشاربه، الى القاهرة مثلا او دمشق او بغداد، خاصة من فصائل حركة القوميين العرب الى جماعات البعثيين والى الذين اعلنوا تحولهم وتبنيهم للفكر القومي التحرري. ومثله توجهت جماعات الاخوان المسلمين الى الجزيرة العربية، بدولها المختلفة، التي احتضنتهم بدرجات ايضا ووفرت لهم ما يحتاجونه من خدمات كثيرة في شؤون المعارضة السياسية. وبالمقابل حصل هذا مع اطراف وجهات خارج العالم العربي. واقصد ما حصل مع بعض الاحزاب الشمولية، الدينية والإيديولوجية، مثل بعض جماعات الاخوان المسلمين وعموم تيار الاسلام السياسي او الاحزاب الشيوعية والحركات التي رفعت شعارات يسارية.

حصلت الدول الغربية الاستعمارية منها، هي الاخرى، على حصتها من المعارضات السياسية واستقبلت عواصمها معارضين سياسيين من شتى المشارب والانتماءات، وتعاملت معهم بما يتناسب وأهدافها هي اساسا. وكادت تختص كل منها ببلدان معينة. فمعارضات المغرب العربي ولبنان التجأت الى فرنسا وجنوب اوروبا، بينما معارضات المشرق العربي، توجهت الى بريطانيا وأمريكا في الاعم الاغلب. وكأنها تبرر ضمنيا حوامل نفسية تتقبل ما كانت عليه فترات الاحتلال والاستعمار لتلك الدول لبلدانها، او بحكم اللغة والتعارف المسبق بفرص ومجالات العون والمساعدة الممكنة من كل منها.

تحاول المعارضات السياسية لاسيما في العقد الاخير من الزمن ان تكون متمايزة عما سبقها. وتكاد تكون كذلك لولا انها تسقط بذات احابيل السلطات التي تلجا اليها وتتعامل معها. اذ ان اغلبها يربط تلك المعارضات بأجهزة المخابرات وهيئاتها التي تتعامل معها وان حملت اسماء معاهد ابحاث او اعلام او ما شابه ذلك. وقد كشفت الادارة الامريكية ومؤسساتها والخارجية الامريكية والبريطانية ايضا قوائم مختلفة بالأسماء وكميات الاموال التي قدمتها لحركات المعارضة او افرادها. وكانت وزيرة الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلنتون سباقة في فضح بعض تلك القوائم في ردها على معارضين محتجين على الدعم الامريكي وأشكاله لهم. كما سبق وصرح سياسي عراقي معارض عن علاقاته بأكثر من عشر اجهزة مخابرات دولية اثناء وجوده في المعارضة خارج بلده. كما ان اغلب مسميات "المؤتمر او المجلس او ما بمعناهما" وإلحاق كلمة "الوطني" بعده تعلن ارتباطها الواضح بأحد تلك الاجهزة وابتعاده عن مسماه الفعلي. والشواهد قائمة ولا تحتاج الى توضيح اكثر مما هو صريح ناطق. وهذا يشمل كل السلطات التي تحتضن المعارضات السياسية العربية، في البلدان العربية او الاقليمية او الغربية. وثمة اختراقات واسعة بين صفوف المعارضات السياسية العربية من جهات متضاربة ومتوافقة بينها، وتحاول كل منها كسب او تشغيل حركات او افراد، وتظل تتعامل معهم رغم ازدواج الارتباط او الارتهان، بعلم او بجهل، وكل وقدراته او فعاليته في خدمة المخططات والأهداف المطلوبة.

بعد هذا كله او بعضه، ما كشف منه او التبس فيه او اختلطت صورته، تتوضح المواقف والبرامج والأهداف من المعارضات السياسية العربية حين تصل تلك المعارضات الى السلطة في بلدانها. فتدخل في ورطة السلطة وتُفتح الملفات عليها. بين ما كانت تدعيه في المعارضة وتدعو اليه وتقاتل من اجله وبين المحك لها. هذا بغض النظر طبعا عن سبل وصولها او طرق استلامها السلطة. ونظرة سريعة لمن اصبح في السلطة الان من المعارضات، لاسيما بعد الحراك الشعبي والانتفاضات، وكيف ادارت الحكم تكشف ما هي تلك المعارضات وبرامجها وادعاءاتها ودعاواها وأساليبها.

تبقى المشكلة الحقيقية في هذا الموضوع هو فهم كل الاطراف لمفهوم المعارضة، فلسفة المعارضة وثقافتها وأهميتها، سواء السلطات الحاكمة فعليا او الاطراف التي ترفع اسم معارضة لها. وفي هذا الفهم يتبين الخيط الابيض من الاسود في كل ما سبق قوله. بين المعارضة الفعلية الساعية الى تصحيح المسار وبناء الاوطان وبين تلك التي تتورط قبل السلطة التي تريدها في تهديم وتخريب البلدان.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34366
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147628
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر614641
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45677029
حاليا يتواجد 3780 زوار  على الموقع