موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الحكومة الفلسطينية والتهويل “الإسرائيلي”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مع الإعلان عن التوصل إلى "اتفاق الشاطئ"، وتشكيل "حكومة الوحدة الوطنية" لم يعد متصوراً أن تنفجر المصالحة، عند أولى العقبات وأبسطها. فمهما كانت الخلافات حول التشكيلة الوزارية أو بعض الحقائب، فإنها لا تكفي لإقناع حتى طرفي المصالحة بتفجيرها بهذه السرعة. لذلك لاحظنا أن القضايا "الكبيرة" تم القفز عنها، وتأجيل البحث فيها لما بعد تشكيل الحكومة.

 

وبالرغم من مظاهر "الفرح الفلسطيني" لما اعتبر تحقيقاً للمصالحة و"إنهاء للانقسام"، إلا أنه يمكن القول إن الفلسطينيين الذين فرحوا بالخطوة، التي كانوا طوال الوقت يطالبون الحركتين المتنازعتين بتحقيقها، يتشككون وأحياناً يشككون في أنها ستغير كثيراً من حقائق الأمر الواقع القائم، خصوصاً أن تأكيد الرئيس عباس مراراً وتكراراً من أن الحكومة الجديدة "ستلتزم ببرنامجه السياسي"، و"ستقبل شروط الرباعية"، ظل اللازمة الملازمة لمشاورات التشكيل، وبالتأكيد سيظل بعده.

لكن اللافت في الموضوع، هو الموقف "الإسرائيلي" من هذه الحكومة، وعلى الأخص موقف الحكومة برئاسة بنيامين نتنياهو، الذي منذ بدأ الحديث عن مشاورات تشكيل الحكومة الفلسطينية، حاول أن يستبق التشكيل ويطلب من الرأي العام الدولي عدم الاعتراف بها، أو التعاون معها، فجاءت التحركات إزاءها كمن توشك الدولة أن تدخل الحرب.

وقبل يوم واحد من إعلان الحكومة الفلسطينية الجديدة، عقد "مجلس الوزراء المصغر" برئاسة نتنياهو اجتماعاً طارئاً لبحث "سبل التعاطي" مع الحكومة الفلسطينية. وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة (هآرتس) أبلغ نتنياهو أعضاء المجلس بأنه تلقى وعداً من وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، أن الولايات المتحدة لن تعترف بالحكومة الفلسطينية فوراً. وذكر وزيران حضرا الاجتماع الطارئ أنه تم تكليف الاستخبارات، والأجهزة الأمنية، تقديم تقارير مفصلة عن هذه الحكومة.

وإلى جانب التهويل الذي تبناه نتنياهو، إزاء الحكومة الفلسطينية، لوحظ أن الموقف الرسمي "الإسرائيلي" ليس موحداً إزاءها، بل منقسم بشأن الكيفية التي يجب التعاطي معها. وقد ظهر أن حزب (الحركة) الذي ترأسه تسيبي ليفني، وزيرة القضاء والمسؤولة عن ملف المفاوضات، يرى أنه "يجب ضبط النفس، وعدم إغلاق الأبواب"، وأنه "علينا فحص برنامج الحكومة الفلسطينية الجديدة، وليس رفض التحاور معها"، كما جاء على لسان الوزير عمير بيرتس عضو الحركة. ويأتي هذا الخلاف وسط تقديرات "إسرائيلية" بأن حملة التحريض الدولية التي يتزعمها نتنياهو ضد الحكومة الفلسطينية، ستبوء بالفشل، وأنه لن يستطيع إقناع لا الولايات المتحدة ولا الاتحاد الأوروبي بها. وترى هذه التقديرات أن ""إسرائيل" تتأهب لانهيار دبلوماسي في الساحة الدولية" !

ولعل السؤال الذي يطرحه التهويل "الإسرائيلي"، والحذر والاشتراطات التي تبديه وتضعها الولايات المتحدة الأمريكية، والذي لا مهرب للمتابع منه، هو ما حقيقة ذلك التهويل والحذر؟ هل ينبع من خوف حقيقي ألا يكون الرئيس عباس جادا في التمسك بسياسته وبرنامجه السياسي، فتغير موقفه من حركة (حماس)؟ هل يكون الرئيس عباس قد يئس من الموقف "الإسرائيلي"، والرعاية الأمريكية للمفاوضات، وبالتالي أصبح يرى أن "تغييراً"، ولو جزئياً، لا بد أن يدخل على سياسته وبرنامجه، خصوصاً أنه سبق واتهمه "إسرائيليون" كبار بأنه "ليس شريكاً"، وأنه "لا يريد السلام مع "إسرائيل""؟

بالتأكيد ليس ذلك، أو شيء منه، يدور في خلد نتنياهو أو "الإسرائيليين"، ولا في خلد الأمريكيين أو الأوروبيين. إنهم جميعا يعرفون جيداً أن عباس جاد جداً فيما يعلن، وأنه لو غير شيئاً من قناعاته، لفعل أسهل شيء عليه وهو أن يعلن استقالته، وهو في زيارة خارجية، ولكن إذا كان هذا هو رأي الجميع، وأن عباس "صامد" في قناعاته، فلماذا هذا التهويل الذي لا مبرر ولا معنى له؟

الجواب عن السؤال الأخير، نعرفه، أو هذا ما نفترضه، وعرفناه منذ زمن طويل جداً، وهو لا يخص الرئيس عباس وحده، بل هو إحدى قواعد اللعبة الصهيونية - "الإسرائيلية" المتبناة أمريكياً، وهو أنه إزاء كل خطوة فلسطينية، مهما كانت تلك الخطوة صغيرة أو كبيرة، فلا بد من إظهارها "خطراً كبيراً" على "دولة "إسرائيل" ومستوطنيها"، لتبدأ الألاعيب، باسم التوصل إلى "حلول وسط" تختبئ فيها الخطط والمطالب "الإسرائيلية"، وتبرر التنازلات الفلسطينية. ولعل الهدف الحقيقي لكل ما تفعله الحكومة "الإسرائيلية" الآن، هو "إبقاء الأطراف في الملعب" شراء للوقت اللازم لاستكمال مخططات الاستيطان والتهويد ومصادرة الأرض وتهجير السكان ما أمكن.. الخ. ولا ننسى أن ما انتهت إليه "الوساطة" الأمريكية في موضوع "التسوية وعملية السلام"، هو تمديد المفاوضات.

العيب دائما كان فينا، وليس في أحد غيرنا، نسمع ونصدق ما نسمع، ثم ننشغل فيه، وننسى القضية والموضوع الأساسي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5568
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5568
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر626482
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48139175