موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

حمدين صباحي وعبدالفتاح السيسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم تكن المنافسة متكافئة بين حمدين صباحي والمشير عبدالفتاح السيسي لأسباب عدة، سيأتي بيانها، ولكن حسناً فعل حمدين حين ترشح للانتخابات منافساً للمشير، وحسناً فعل حين لم يسحب ترشيحه قبل الانتخابات. أما الوجه الحسن في ذلك فمرده إلى أمرين اثنين رئيسيين في غاية الأهمية:

 

أولهما، أن ترشحه حمى "الاستحقاق" الرئاسي من أن يتحول إلى مجرد "بيعة"، على مثال ما كان يجري في الرئاسيات المصرية على عهد حسني مبارك، وحافظ له على الميسم الانتخابي، حيث التنافس بين المرشحين، وحيث الاختيار الشعبي مكفول ومصون بحيث لا يجبر الناخب على التصويت على مرشح وحيد، حتى وإن كان تصويتاً سلبياً.

وبهذا المعنى يكون حمدين صباحي قد أنقذ صورة الانتخابات في بلده، بترشحه فيها، في وجه تحريض إخواني عليها كان يريحه أن لا يكون فيها سوى المرشح عبدالفتاح السيسي، كي تقوم عليه من "الإخوان" بينة بأنه ما هدف من "انقلابه" سوى "الاستيلاء" على السلطة بتوسل صناديق الاقتراع، كما في وجه تشكيك غربي (أمريكي خاصة) في نزاهة الانتخابات واحترامها للمعايير الدولية المتعلقة بالمنافسة.

وثانيهما، أن ذلك الترشح، والحملة الانتخابية الواسعة التي أمكن حمدين صباحي فيها أن يتواصل مع كتلة شعبية عريضة، في المدن والأرياف، ناهيك بنظافة الأداء في تلك الحملة في اتجاهها العام، كل ذلك يصب في مصلحة استثمار سياسي مستقبلي لصورته، ويكرسه رمزاً من رجالات مصر في حقبة ما بعد 25 يناير.

لا ينال من ذلك أن صباحي لم يحصل على الكثير من الأصوات، التي توقعتها إدارة حملته وتوقعتها قطاعات واسعة من الرأي العام، فالمعركة بين الرجلين لم تكن متكافئة، مثلما قلنا، حتى لا نغامر بالقول إنها كانت محسومة - سلفاً- لمصلحة المشير عبدالفتاح السيسي. وليس لهذا أن يعني أن حمدين صباحي لا يتمتع بالأهلية السياسية لمنافسة المشير - وهو الذي ولج ميدان الزعامة السياسية مذ كان طالباً ناصرياً في الجامعة، في سنوات السبعينات، إلى خوضه انتخابات الرئاسة في العام 2012 وحصوله على أزيد من عشرين في المئة من أصوات الناخبين- وإنما يعني أن موقفه في تلك المنافسة كان محكوماً بثلاثة عوامل نابذة أثرت سلباً في ذلك الموقف:

أول تلك العوامل أن انقساماً كبيراً حصل في صفوف القوة التي يستند إليها سياسياً: حركة "تمرد" و"التيار الشعبي" عموماً، فلقد ارتأى قسم عريض من جمهوره أن لا يترشح في وجه المشير، ثم ما لبث هذا القسم - وهو الأضخم في جمهوره من شباب الثورة- أن نقل دعمه وتأييده من حمدين إلى المشير، فكان أن فقد الأول منهما طاقة تعبوية لا يمكن التعويض عن فقدانها في معركة انتخابية صعبة كتلك التي خاضها منافساً للمشير.

وثاني تلك العوامل ما كان للهاجس الأمني من ضغط شديد على يوميات المصريين منذ إزاحة محمد مرسي عن السلطة، وما تلاها من عمليات عنف وإرهاب راح ضحيتها المئات من المواطنين: مجندين ومدنيين، وضربت الاقتصاد والسياحة.. إلخ. ولم يكن لحمدين صباحي، في مثل هذه الحال، أن يكون المرشح الأوفر حظاً لإجابة هاجس المصريين الأمني هذا، خاصة مع وجود مرشح منافس متمرس في مواجهة مسائل الأمن: الداخلي والخارجي ولم يشفع لحمدين أنه قدم برنامجاً اقتصادياً- اجتماعياً، لم يقدم المشير ما يناظره، فالهم العام - الراهن والضاغط - كان الأمن الاجتماعي في المقام الأول.

وثالث تلك العوامل أن المشير بدا مرشح الدولة، أو مرشحاً خرج من رحم الدولة، ويعرف دواخلها وأسرارها، و- بالتالي- يملك أن يديرها بكفاءة أعلى. أما صباحي فأتى المنافسة على الرئاسة من خارج الدولة التي لا يكاد أن يعرف عنها شيئاً. والدولة عند المصريين، لمن يعرف تاريخهم، هي بعد الله. وهم خبروا - حديثاً - معنى أن يحكمهم شخص من خارجها (محمد مرسي) فتنقلب أحوالهم سافلها على عاليها.

هذه عوامل ثلاثة لعبت رياحها ضد سفينة حمدين صباحي، فمنعتها من خوض سباق ناجح. على أن المشير عبدالفتاح السيسي يستحق نصره الذي أنجبه بنفسه، وبتجربته التي بدت مقنعة ومطمئنة لدى السواد الأعظم من الشعب. إذا كان ثمة طلب عام على الرجل في مصر، فهو طلب بمعنيين اثنين: طلب على الدولة في شخص أفضل من يمثلها ويحميها ويحدب عليها، وطلب على رجل بدا لشعبه بطلاً ومنقذاً في الظلمة الظلماء، حين اليأس استبد بالنفوس وبلغ منها مبلغاً. خرجت الناس لتتوج من اعتبرته منقذاً ليكمل جميله، مثلما قامت حركة على هذه الدعوة، من أجل أن يعيد إلى الدولة سلطانها المسروق وإلى المجتمع أمنه المستباح من العصابات. ولقد كانت قابلية المجتمع المصري لاستقبال فكرة الزعيم - وهي ثاوية في المتخيل الجمعي- من العوامل المساعدة في تصنيع كاريزما جديدة: كاريزما السيسي.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12691
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع171580
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر571897
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56490734
حاليا يتواجد 3957 زوار  على الموقع