موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

گارثة هذا القانون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وهو يحادث مسئولين مصريين حاول «ماريو ديفيد» رئيس بعثة المراقبة الأوروبية أن يخفف من وطأة التقرير المبدئي.

التقرير ذهب في اتجاهين متناقضين، أحدهما يؤكد أن الانتخابات الرئاسية وافقت القواعد القانونية، والآخر يعتبر أن البيئة المحيطة ناقضت المبادئ الدستورية.

 

في حديثه أبدى تفهما للموقف المصري، نافيا أن تكون البعثة قد تعرضت لما يعرقل مهمتها، لكنه حاول أن يلفت إلى أنه من طبيعة بعثات الرقابة الدولية رصد الأجواء العامة ومدى تأثيرها على سير الانتخابات.

لم يكن التقرير المبدئي في مجمله إيجابيا وانطوى على انتقادات حادة لمستوى الحريات العامة واتسقت انتقاداته مع حملات «الميديا الغربية» على صعود الرئيس المنتخب.

بحسب المعلومات المتاحة، فإن هناك انزعاجا رسميا من ضراوة التغطيات الإعلامية وتأثيراتها السلبية على التوجه لفتح صفحة جديدة.

هناك انحيازات مسبقة بعضها عدوانية ضد النظام الجديد وبعضها الآخر يتجاهل أية انتهاكات عنيفة ترتكبها جماعة الإخوان المسلمين غير أن الأجواء العامة لا تقنع أحدا بأن هناك بلدا يتحول ديمقراطيا.

تكفي نظرة على الشاشات المصرية لتتأكد أن الهوة واسعة وأن المخاوف من تفويض الحريات العامة وحق إبداء الرأي والاختلاف لها أساس وليست محض تخيلات.

في الأجواء العامة التي تلت التقرير الأوروبي ما قد يثبت انحيازاته.

هذه مأساة مزدوجة، فمن ناحية تحتاج مصر إلى دعم دولي لنظامها الجديد حتى يتسنى له أن يلعب أدواره بحرية أكبر في المعادلات الإقليمية وأن يجذب الاستثمارات الضرورية في شرايين الاقتصاد، ومن ناحية أخرى، فإنها تحتاج أن تؤكد لنفسها قبل الآخرين جدارتها بالالتحاق بالعصر وقيمه الديمقراطية وأنها بصدد تأسيس دولة مدنية ديمقراطية حديثة.

قانون الانتخابات النيابية بنصوصه وتوقيته ينذر بأخطار كارثية على التطور الديمقراطي، وهذه قضية دفع المصريون ثمنها دما في ثورتين.

لا يعني الطلب الشعبي بعودة الدولة إلى عافيتها التغول على حقوق مواطنيها أو مصادرة الدستور نفسه وقيمه الرئيسية.

لكل حرف في الدستور عن الحريات العامة وحقوق المواطنين تضحياته التي دفعت وأسقطت نظامين.

لم يكن هناك حرف واحد مجاني.

الدستور مسألة شرعية وأي عدوان على روحه تبعاته أخطر من أن تحتمل.

لم يكن أحد مستعدا أن يتقبل نتائج الانتخابات النيابية في (2010) التي أقصت القوى السياسية جميعها فيما يشبه المجزرة ولا كان مستعدا لتقبل أن تلعب جماعة الإخوان المسلمين في أول برلمان بعد ثورة يناير دور الحزب الوطني بوجوه جديدة ورطانة مختلفة.

فكرة الاحتكار مدمرة بذاتها ويصعب أن تتكرر مرة ثالثة.

أخطر ما في البرلمانين أن الأول صادر حركة المجتمع وتفاعلاته السياسية لصالح مشروع «التوريث» فباتت السلطة كلها مرشحة للسقوط الوشيك وأن الثاني صادر المجتمع كله لصالح مشروع «التمكين» فناله ضمور الدور قبل أن تحله المحكمة الدستورية العليا.

قوة البرلمانات من تمثيلها لتنوع مجتمعاتها. أن تكون في قلب التفاعلات والتوافقات السياسية لا أن تنحي جانبا وتنتقل التفاعلات إلى خارجها.

في اللحظة التي يعجز فيها البرلمان القادم عن أن يكون مرآة لمجتمعه ومنبرا لقضاياه فإن الأزمات السياسية سوف تأخذ منحاها الخطير.

حتى هذه اللحظة لا تستطيع أن تتحدث عن معارضة متماسكة للنظام الجديد باستثناء الجماعة وحلفائها، فالمعارضات الحقيقية تبنى على سياسات لا انطباعات، والرئيس المنتخب لم يتخذ بعد أية إجراءات معلنة تتحدد على أساسها المواقف، وهو في حاجة إلى أن يأخذ وقته غير أن القانون إذا ما جرى تمريره يقطع عليه الطريق قبل أن يمضي فيه خطوة واحدة.

اتساع نطاق المعارضة بشق صفوف (30) يونيو محتمل وخلط الأوراق في الخريطة السياسية غير مستبعد.

لأي خطوة في لحظات التحول حسابات تختلف والقانون بروحه وتداعياته لا يؤسس لشرعية دستورية ولا يساعد الرئيس المنتخب في مهمة الإنقاذ التي أوكلت إليه.

الأخطر من ذلك كله أنه يصادر الفكرة الديمقراطية، فالتعددية الحزبية هي قاعدة تداول السلطة والتوازن السياسي وتقليص السياسة تحت قبة البرلمان مشروع اضطراب يعطل مشروع الإنقاذ.

ليست مصادفة إلغاء القائمة النسبية التي سمحت في الانتخابات السابقة لأحزاب ناشئة أن تحصد مقاعد برلمانية ولا تعميم النظام الفردي بنسبة (80%) ولا إقرار القائمة المطلقة بشروطها التي قد تهدر أصوات نصف الناخبين.

إلغاء القوائم النسبية يستهدف إقصاء الأحزاب السياسية عن أن يكون لها دور مؤثر يسمح برقابة الحكومة أو حجما يخولها الحديث عن حقها الدستوري في تشكيلها.

السؤال هنا: هل إخلاء البرلمان من السياسة والصداع الحزبي يفيد احدا أم أنه مقدمة لنقل الصداع إلى مستويات أخرى أخطر وأفدح.

بتعبير وزير العدالة الانتقالية «أمين المهدى» ﻓ«الأحزاب ضعيفة»، وهو كلام صحيح لكنه يطلب رقبة الأحزاب لا تقويتها. ضعفها يعود إلى غياب البيئة التي تسمح بقوتها. وأيا ما كانت العيوب الجوهرية في بنية الحياة الحزبية فإنها وحدها هي التي تصنع التعددية.

إذا تمددت أزمة القانون إلى أبواب الرئيس القادم فإنه سوف يواجه وضعا حرجا لا يمكن معه إنفاذ القانون بلا تكاليف باهظة.

لا القوى السياسية سوف توافق ولا العالم سوف يعترف بالبرلمان القادم.

الإصرار على إنفاذ القانون أزمة سياسية مبكرة تأخذ من المجتمع المصري توافقه المحتمل على خطة إنقاذ وطني وتضع نظامه في مرمى نيران كثيفة من الضغوط الدولية.

الرئيس المنتخب يحتاج في وقت واحد إلى ظهيرين شعبي وسياسي. الأول ينتظر انحيازاته وسياساته التي تؤكد صحة الرهان عليه والثانى يتطلب أن يكون حقيقيا لا مصطنعا من قلب الحياة السياسية لا حزب سلطة جديد.

بحجم شعبيته والرهان عليه فهو لا يحتاج إلى ما هو مصطنع أو قوانين مفصلة بقدر ما يحتاج أن يراهن على شعبه وقواه الحية وأن يستقطب في صفه أفضل ما في البلد بدلا من أن يلتف حوله حزب أصحاب المصالح الذي يمكنهم القانون من مقدرات البرلمان، فوفق نصوصه فإن حدود الإنفاق الانتخابي تؤشر في وقت واحد لإبعاد الأحزاب والشخصيات السياسية وتمكين رجال الأعمال وممثلي المجتمع التقليدي.

التفكير نفسه يعرقل أية خطط اجتماعية محتملة للرئيس الجديد، فالولاء مقابل المصالح.

بغض النظر عن مدى دستورية القانون فإنه يناقض روح الدستور ويعتدى عليه ويمنع التوازن بين السلطات والتوافق الوطني في الوقت نفسه.

الإقصاء المنهجس للأحزاب ضربة حقيقية للديمقراطية تفضي إلى أزمات شرعية لا لزوم لها في وقت يتطلب أن تتوحد الإرادة العامة وراء مشروع إنقاذ وطني.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23825
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112544
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر604100
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45666488
حاليا يتواجد 2740 زوار  على الموقع