موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

گارثة هذا القانون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وهو يحادث مسئولين مصريين حاول «ماريو ديفيد» رئيس بعثة المراقبة الأوروبية أن يخفف من وطأة التقرير المبدئي.

التقرير ذهب في اتجاهين متناقضين، أحدهما يؤكد أن الانتخابات الرئاسية وافقت القواعد القانونية، والآخر يعتبر أن البيئة المحيطة ناقضت المبادئ الدستورية.

 

في حديثه أبدى تفهما للموقف المصري، نافيا أن تكون البعثة قد تعرضت لما يعرقل مهمتها، لكنه حاول أن يلفت إلى أنه من طبيعة بعثات الرقابة الدولية رصد الأجواء العامة ومدى تأثيرها على سير الانتخابات.

لم يكن التقرير المبدئي في مجمله إيجابيا وانطوى على انتقادات حادة لمستوى الحريات العامة واتسقت انتقاداته مع حملات «الميديا الغربية» على صعود الرئيس المنتخب.

بحسب المعلومات المتاحة، فإن هناك انزعاجا رسميا من ضراوة التغطيات الإعلامية وتأثيراتها السلبية على التوجه لفتح صفحة جديدة.

هناك انحيازات مسبقة بعضها عدوانية ضد النظام الجديد وبعضها الآخر يتجاهل أية انتهاكات عنيفة ترتكبها جماعة الإخوان المسلمين غير أن الأجواء العامة لا تقنع أحدا بأن هناك بلدا يتحول ديمقراطيا.

تكفي نظرة على الشاشات المصرية لتتأكد أن الهوة واسعة وأن المخاوف من تفويض الحريات العامة وحق إبداء الرأي والاختلاف لها أساس وليست محض تخيلات.

في الأجواء العامة التي تلت التقرير الأوروبي ما قد يثبت انحيازاته.

هذه مأساة مزدوجة، فمن ناحية تحتاج مصر إلى دعم دولي لنظامها الجديد حتى يتسنى له أن يلعب أدواره بحرية أكبر في المعادلات الإقليمية وأن يجذب الاستثمارات الضرورية في شرايين الاقتصاد، ومن ناحية أخرى، فإنها تحتاج أن تؤكد لنفسها قبل الآخرين جدارتها بالالتحاق بالعصر وقيمه الديمقراطية وأنها بصدد تأسيس دولة مدنية ديمقراطية حديثة.

قانون الانتخابات النيابية بنصوصه وتوقيته ينذر بأخطار كارثية على التطور الديمقراطي، وهذه قضية دفع المصريون ثمنها دما في ثورتين.

لا يعني الطلب الشعبي بعودة الدولة إلى عافيتها التغول على حقوق مواطنيها أو مصادرة الدستور نفسه وقيمه الرئيسية.

لكل حرف في الدستور عن الحريات العامة وحقوق المواطنين تضحياته التي دفعت وأسقطت نظامين.

لم يكن هناك حرف واحد مجاني.

الدستور مسألة شرعية وأي عدوان على روحه تبعاته أخطر من أن تحتمل.

لم يكن أحد مستعدا أن يتقبل نتائج الانتخابات النيابية في (2010) التي أقصت القوى السياسية جميعها فيما يشبه المجزرة ولا كان مستعدا لتقبل أن تلعب جماعة الإخوان المسلمين في أول برلمان بعد ثورة يناير دور الحزب الوطني بوجوه جديدة ورطانة مختلفة.

فكرة الاحتكار مدمرة بذاتها ويصعب أن تتكرر مرة ثالثة.

أخطر ما في البرلمانين أن الأول صادر حركة المجتمع وتفاعلاته السياسية لصالح مشروع «التوريث» فباتت السلطة كلها مرشحة للسقوط الوشيك وأن الثاني صادر المجتمع كله لصالح مشروع «التمكين» فناله ضمور الدور قبل أن تحله المحكمة الدستورية العليا.

قوة البرلمانات من تمثيلها لتنوع مجتمعاتها. أن تكون في قلب التفاعلات والتوافقات السياسية لا أن تنحي جانبا وتنتقل التفاعلات إلى خارجها.

في اللحظة التي يعجز فيها البرلمان القادم عن أن يكون مرآة لمجتمعه ومنبرا لقضاياه فإن الأزمات السياسية سوف تأخذ منحاها الخطير.

حتى هذه اللحظة لا تستطيع أن تتحدث عن معارضة متماسكة للنظام الجديد باستثناء الجماعة وحلفائها، فالمعارضات الحقيقية تبنى على سياسات لا انطباعات، والرئيس المنتخب لم يتخذ بعد أية إجراءات معلنة تتحدد على أساسها المواقف، وهو في حاجة إلى أن يأخذ وقته غير أن القانون إذا ما جرى تمريره يقطع عليه الطريق قبل أن يمضي فيه خطوة واحدة.

اتساع نطاق المعارضة بشق صفوف (30) يونيو محتمل وخلط الأوراق في الخريطة السياسية غير مستبعد.

لأي خطوة في لحظات التحول حسابات تختلف والقانون بروحه وتداعياته لا يؤسس لشرعية دستورية ولا يساعد الرئيس المنتخب في مهمة الإنقاذ التي أوكلت إليه.

الأخطر من ذلك كله أنه يصادر الفكرة الديمقراطية، فالتعددية الحزبية هي قاعدة تداول السلطة والتوازن السياسي وتقليص السياسة تحت قبة البرلمان مشروع اضطراب يعطل مشروع الإنقاذ.

ليست مصادفة إلغاء القائمة النسبية التي سمحت في الانتخابات السابقة لأحزاب ناشئة أن تحصد مقاعد برلمانية ولا تعميم النظام الفردي بنسبة (80%) ولا إقرار القائمة المطلقة بشروطها التي قد تهدر أصوات نصف الناخبين.

إلغاء القوائم النسبية يستهدف إقصاء الأحزاب السياسية عن أن يكون لها دور مؤثر يسمح برقابة الحكومة أو حجما يخولها الحديث عن حقها الدستوري في تشكيلها.

السؤال هنا: هل إخلاء البرلمان من السياسة والصداع الحزبي يفيد احدا أم أنه مقدمة لنقل الصداع إلى مستويات أخرى أخطر وأفدح.

بتعبير وزير العدالة الانتقالية «أمين المهدى» ﻓ«الأحزاب ضعيفة»، وهو كلام صحيح لكنه يطلب رقبة الأحزاب لا تقويتها. ضعفها يعود إلى غياب البيئة التي تسمح بقوتها. وأيا ما كانت العيوب الجوهرية في بنية الحياة الحزبية فإنها وحدها هي التي تصنع التعددية.

إذا تمددت أزمة القانون إلى أبواب الرئيس القادم فإنه سوف يواجه وضعا حرجا لا يمكن معه إنفاذ القانون بلا تكاليف باهظة.

لا القوى السياسية سوف توافق ولا العالم سوف يعترف بالبرلمان القادم.

الإصرار على إنفاذ القانون أزمة سياسية مبكرة تأخذ من المجتمع المصري توافقه المحتمل على خطة إنقاذ وطني وتضع نظامه في مرمى نيران كثيفة من الضغوط الدولية.

الرئيس المنتخب يحتاج في وقت واحد إلى ظهيرين شعبي وسياسي. الأول ينتظر انحيازاته وسياساته التي تؤكد صحة الرهان عليه والثانى يتطلب أن يكون حقيقيا لا مصطنعا من قلب الحياة السياسية لا حزب سلطة جديد.

بحجم شعبيته والرهان عليه فهو لا يحتاج إلى ما هو مصطنع أو قوانين مفصلة بقدر ما يحتاج أن يراهن على شعبه وقواه الحية وأن يستقطب في صفه أفضل ما في البلد بدلا من أن يلتف حوله حزب أصحاب المصالح الذي يمكنهم القانون من مقدرات البرلمان، فوفق نصوصه فإن حدود الإنفاق الانتخابي تؤشر في وقت واحد لإبعاد الأحزاب والشخصيات السياسية وتمكين رجال الأعمال وممثلي المجتمع التقليدي.

التفكير نفسه يعرقل أية خطط اجتماعية محتملة للرئيس الجديد، فالولاء مقابل المصالح.

بغض النظر عن مدى دستورية القانون فإنه يناقض روح الدستور ويعتدى عليه ويمنع التوازن بين السلطات والتوافق الوطني في الوقت نفسه.

الإقصاء المنهجس للأحزاب ضربة حقيقية للديمقراطية تفضي إلى أزمات شرعية لا لزوم لها في وقت يتطلب أن تتوحد الإرادة العامة وراء مشروع إنقاذ وطني.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14919
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101264
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر429606
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47942299