موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

گارثة هذا القانون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وهو يحادث مسئولين مصريين حاول «ماريو ديفيد» رئيس بعثة المراقبة الأوروبية أن يخفف من وطأة التقرير المبدئي.

التقرير ذهب في اتجاهين متناقضين، أحدهما يؤكد أن الانتخابات الرئاسية وافقت القواعد القانونية، والآخر يعتبر أن البيئة المحيطة ناقضت المبادئ الدستورية.

 

في حديثه أبدى تفهما للموقف المصري، نافيا أن تكون البعثة قد تعرضت لما يعرقل مهمتها، لكنه حاول أن يلفت إلى أنه من طبيعة بعثات الرقابة الدولية رصد الأجواء العامة ومدى تأثيرها على سير الانتخابات.

لم يكن التقرير المبدئي في مجمله إيجابيا وانطوى على انتقادات حادة لمستوى الحريات العامة واتسقت انتقاداته مع حملات «الميديا الغربية» على صعود الرئيس المنتخب.

بحسب المعلومات المتاحة، فإن هناك انزعاجا رسميا من ضراوة التغطيات الإعلامية وتأثيراتها السلبية على التوجه لفتح صفحة جديدة.

هناك انحيازات مسبقة بعضها عدوانية ضد النظام الجديد وبعضها الآخر يتجاهل أية انتهاكات عنيفة ترتكبها جماعة الإخوان المسلمين غير أن الأجواء العامة لا تقنع أحدا بأن هناك بلدا يتحول ديمقراطيا.

تكفي نظرة على الشاشات المصرية لتتأكد أن الهوة واسعة وأن المخاوف من تفويض الحريات العامة وحق إبداء الرأي والاختلاف لها أساس وليست محض تخيلات.

في الأجواء العامة التي تلت التقرير الأوروبي ما قد يثبت انحيازاته.

هذه مأساة مزدوجة، فمن ناحية تحتاج مصر إلى دعم دولي لنظامها الجديد حتى يتسنى له أن يلعب أدواره بحرية أكبر في المعادلات الإقليمية وأن يجذب الاستثمارات الضرورية في شرايين الاقتصاد، ومن ناحية أخرى، فإنها تحتاج أن تؤكد لنفسها قبل الآخرين جدارتها بالالتحاق بالعصر وقيمه الديمقراطية وأنها بصدد تأسيس دولة مدنية ديمقراطية حديثة.

قانون الانتخابات النيابية بنصوصه وتوقيته ينذر بأخطار كارثية على التطور الديمقراطي، وهذه قضية دفع المصريون ثمنها دما في ثورتين.

لا يعني الطلب الشعبي بعودة الدولة إلى عافيتها التغول على حقوق مواطنيها أو مصادرة الدستور نفسه وقيمه الرئيسية.

لكل حرف في الدستور عن الحريات العامة وحقوق المواطنين تضحياته التي دفعت وأسقطت نظامين.

لم يكن هناك حرف واحد مجاني.

الدستور مسألة شرعية وأي عدوان على روحه تبعاته أخطر من أن تحتمل.

لم يكن أحد مستعدا أن يتقبل نتائج الانتخابات النيابية في (2010) التي أقصت القوى السياسية جميعها فيما يشبه المجزرة ولا كان مستعدا لتقبل أن تلعب جماعة الإخوان المسلمين في أول برلمان بعد ثورة يناير دور الحزب الوطني بوجوه جديدة ورطانة مختلفة.

فكرة الاحتكار مدمرة بذاتها ويصعب أن تتكرر مرة ثالثة.

أخطر ما في البرلمانين أن الأول صادر حركة المجتمع وتفاعلاته السياسية لصالح مشروع «التوريث» فباتت السلطة كلها مرشحة للسقوط الوشيك وأن الثاني صادر المجتمع كله لصالح مشروع «التمكين» فناله ضمور الدور قبل أن تحله المحكمة الدستورية العليا.

قوة البرلمانات من تمثيلها لتنوع مجتمعاتها. أن تكون في قلب التفاعلات والتوافقات السياسية لا أن تنحي جانبا وتنتقل التفاعلات إلى خارجها.

في اللحظة التي يعجز فيها البرلمان القادم عن أن يكون مرآة لمجتمعه ومنبرا لقضاياه فإن الأزمات السياسية سوف تأخذ منحاها الخطير.

حتى هذه اللحظة لا تستطيع أن تتحدث عن معارضة متماسكة للنظام الجديد باستثناء الجماعة وحلفائها، فالمعارضات الحقيقية تبنى على سياسات لا انطباعات، والرئيس المنتخب لم يتخذ بعد أية إجراءات معلنة تتحدد على أساسها المواقف، وهو في حاجة إلى أن يأخذ وقته غير أن القانون إذا ما جرى تمريره يقطع عليه الطريق قبل أن يمضي فيه خطوة واحدة.

اتساع نطاق المعارضة بشق صفوف (30) يونيو محتمل وخلط الأوراق في الخريطة السياسية غير مستبعد.

لأي خطوة في لحظات التحول حسابات تختلف والقانون بروحه وتداعياته لا يؤسس لشرعية دستورية ولا يساعد الرئيس المنتخب في مهمة الإنقاذ التي أوكلت إليه.

الأخطر من ذلك كله أنه يصادر الفكرة الديمقراطية، فالتعددية الحزبية هي قاعدة تداول السلطة والتوازن السياسي وتقليص السياسة تحت قبة البرلمان مشروع اضطراب يعطل مشروع الإنقاذ.

ليست مصادفة إلغاء القائمة النسبية التي سمحت في الانتخابات السابقة لأحزاب ناشئة أن تحصد مقاعد برلمانية ولا تعميم النظام الفردي بنسبة (80%) ولا إقرار القائمة المطلقة بشروطها التي قد تهدر أصوات نصف الناخبين.

إلغاء القوائم النسبية يستهدف إقصاء الأحزاب السياسية عن أن يكون لها دور مؤثر يسمح برقابة الحكومة أو حجما يخولها الحديث عن حقها الدستوري في تشكيلها.

السؤال هنا: هل إخلاء البرلمان من السياسة والصداع الحزبي يفيد احدا أم أنه مقدمة لنقل الصداع إلى مستويات أخرى أخطر وأفدح.

بتعبير وزير العدالة الانتقالية «أمين المهدى» ﻓ«الأحزاب ضعيفة»، وهو كلام صحيح لكنه يطلب رقبة الأحزاب لا تقويتها. ضعفها يعود إلى غياب البيئة التي تسمح بقوتها. وأيا ما كانت العيوب الجوهرية في بنية الحياة الحزبية فإنها وحدها هي التي تصنع التعددية.

إذا تمددت أزمة القانون إلى أبواب الرئيس القادم فإنه سوف يواجه وضعا حرجا لا يمكن معه إنفاذ القانون بلا تكاليف باهظة.

لا القوى السياسية سوف توافق ولا العالم سوف يعترف بالبرلمان القادم.

الإصرار على إنفاذ القانون أزمة سياسية مبكرة تأخذ من المجتمع المصري توافقه المحتمل على خطة إنقاذ وطني وتضع نظامه في مرمى نيران كثيفة من الضغوط الدولية.

الرئيس المنتخب يحتاج في وقت واحد إلى ظهيرين شعبي وسياسي. الأول ينتظر انحيازاته وسياساته التي تؤكد صحة الرهان عليه والثانى يتطلب أن يكون حقيقيا لا مصطنعا من قلب الحياة السياسية لا حزب سلطة جديد.

بحجم شعبيته والرهان عليه فهو لا يحتاج إلى ما هو مصطنع أو قوانين مفصلة بقدر ما يحتاج أن يراهن على شعبه وقواه الحية وأن يستقطب في صفه أفضل ما في البلد بدلا من أن يلتف حوله حزب أصحاب المصالح الذي يمكنهم القانون من مقدرات البرلمان، فوفق نصوصه فإن حدود الإنفاق الانتخابي تؤشر في وقت واحد لإبعاد الأحزاب والشخصيات السياسية وتمكين رجال الأعمال وممثلي المجتمع التقليدي.

التفكير نفسه يعرقل أية خطط اجتماعية محتملة للرئيس الجديد، فالولاء مقابل المصالح.

بغض النظر عن مدى دستورية القانون فإنه يناقض روح الدستور ويعتدى عليه ويمنع التوازن بين السلطات والتوافق الوطني في الوقت نفسه.

الإقصاء المنهجس للأحزاب ضربة حقيقية للديمقراطية تفضي إلى أزمات شرعية لا لزوم لها في وقت يتطلب أن تتوحد الإرادة العامة وراء مشروع إنقاذ وطني.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19882
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121898
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر634414
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57711963
حاليا يتواجد 3458 زوار  على الموقع