موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

روسيا وأوكرانيا حزام الأزمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عادت روسيا كقوة فاعلة بعد أعوام من الانكفاء والتراجع منذ انحلال الاتحاد السوفييتي، في العام 1991، وبالتحديد منذ عهد بوريس يلتسن،

فقد سعت الولايات المتحدة بمختلف الوسائل والأساليب لإضعافها عبر خلق حزام من التوترات حولها، ولا سيّما على طول الامتداد مع القوقاز، والأمر لم يبدأ بأوكرانيا، بل كانت قبلها جورجيا ومروراً بأرمينيا وأذربيجان ووصولاً إلى قرغيزستان.

 

 

لقد حاولت واشنطن أن تجد في هذه المناطق موطئ قدم لها عبر خلق المتاعب لروسيا، تارة من خلال تشجيع أعمال الارهاب، وأخرى زرع الخلاف بين دولها وشعوبها، وثالثة عبر وضع المزيد من المشاكل أمام روسيا، لكن روسيا على الرغم من ضعفها وتراجعها، إضافة إلى هزيمتها في البلقان ولا سيّما في يوغسلافيا، ومن ثم انفصال كوسوفو عن صربيا، استطاعت إحراز انتصارات راكمتها لتجني ثمارها تدريجياً منها: نجاحها في الحرب على الارهاب في الشيشان، مثلما ألحقت هزيمة بجورجيا الموالية للغرب، وخصوصاً في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، كما تمكنت من إحداث تصدّع كبير في أوكرانيا وثورتها البرتقالية، وقيزغيريا وثورتها الوردية.

روسيا تقول إنها تقف ضد "بلقنة" المناطق المحيطة بها ولن تسمح لواشنطن بتجاوز ذلك، وواشنطن تقول إن روسيا تحاول مدّ نفوذها إلى الجمهوريات التي استقلت عنها بوسائل مختلفة فبعد أن خرجت من الباب تريد العودة من الشباك. ولعلّ ما حدث في شبه جزيرة القرم كان اختباراً للقوة ومجسّاً حقيقياً لاستعداد موسكو على المضي أبعد من ذلك للتمسك بمواقع نفوذها القديمة - الجديدة. فشبه جزيرة القرم تشكل موقعاً استراتيجياً مهماً لروسيا، وتشرف على البحر الأسود وكامل منطقة القوقاز ووجهتها نحو أوروبا، وبالتالي فإن مدّ روسيا نفوذها لهذه المناطق يعني السعي لإعادة تركيب الخارطة الجيوبولتيكية انطلاقاً من الحقائق الجديدة على الأرض.

وكانت الخطوة الثانية لاختبار القوة بعد انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا، هو الاستفتاء الذي أجري في جمهوريتين (مقاطعتي) لوغانسك ودنيتسك حول حق تقرير المصير في 9 أيار (مايو) الجاري والذي أعلن فيه عن تأييد الاستقلال عن أوكرانيا بنسبة زادت على 89% لمجموع عدد المصوّتين الذي تجاوز 70 % من أصل روسي أو ناطقين باللغة الروسية، وينتظر إما تأسيس جمهوريتين مستقلتين أو الانضمام إلى روسيا لاحقاً مثلما فعلت شبه جزيرة القرم.

طرحت التغييرات التي حصلت في أوروبا الشرقية وفي أعقاب الحرب الباردة وانتهاء الصراع الأيديولوجي أو تحوّله من شكل إلى آخر، المسألة القومية والهوّية الفرعية على بساط البحث، خصوصاً في ظل انعدام المساواة والشعور بالغبن الذي لحق بالهوّيات الفرعية على حساب الهوّيات العامة.

لقد حاول الغرب تشجيع جورجيا للانضمام إلى حلف شمالي الأطلسي العام 2008 بهدف محاصرة روسيا من الخاصرة القوقازية، لكن ردّ روسيا كان اجتياح قواتها لأبخازيا وأوستيتا ذات الأغلبية الروسية، ونرى إن مثل هذا السيناريو يعيد نفسه بالنسبة لأوكرانيا، فأغلبية سكان شبه جزيرة القرم، إضافة إلى مقاطعتي لوغانسك ودنينسك من الروس أو الناطقين بالروسية، ومن يدري فقد ينتظر الأمر خاركوف وكذلك أوديسا، تحت الحجة ذاتها.

لا تقلّ أوكرانيا أهمية عن جورجيا، بل تزيد عليها وهي التي قال عنها لينين: إذا فقدت روسيا أوكرانيا فإنها ستكون قد فقدت عقلها، سواءً الموقع الاستراتيجي الجيو سياسي والمناطق التي يشكّل فيها الروس أغلبية، وخصوصاً المناطق الحدودية، إضافة إلى أن غالبية المعامل بناها السوفييت في الجنوب والشرق الأوكراني وتعتمد في تصديرها على السوق الروسية، مثلما يعمل نحو مليونين من الأوكرانيين في روسيا.

وإذا كان الحضور الروسي أصبح الرقم الصعب في المعادلة السورية، فإن الانشغال الأوكراني بأوراسيا يشكل الاختبار الحقيقي للقوة ليس على مستوى الإقليم، بل على المستوى العالمي، لأنه سيعيد رسم الخرائط الجديدة للمنطقة ويحدد دور روسيا كقوة عظمى جديدة بعد انكفاء وتراجع.

لقد اتّخذت الأزمة الأوكرانية منذ البداية أبعاداً واضحة ومحددة، الأولى تتعلق بالجيوبوليتيك ودور روسيا الجديد، والثاني يتعلق باستعادة أو ضم شبه جزيرة القرم والثالثة أعادت طرح مسألة الهوّية على بساط البحث، لا سيّما للقاطنين الروس في أوكرانيا، ورابعاً وضعت مسألة الحدود على بساط البحث، خصوصاً في ظل النفوذ والتمدّد الروسي.

وطرحت التغييرات التي حصلت في أوروبا الشرقية وفي أعقاب الحرب الباردة وانتهاء الصراع الآيديولوجي أو تحوّله من شكل إلى آخر، المسألة القومية والهوّية الفرعية على بساط البحث، خصوصاً في ظل انعدام المساواة والشعور بالغبن الذي لحق بالهوّيات الفرعية على حساب الهوّيات العامة، وتحت مبررات مختلفة، وهو الأمر الذي أدى إلى انفصال واستقلال العديد من البلدان، فانقسم الاتحاد السوفييتي السابق إلى 15 دولة وكياناً ويوغسلافيا تحوّلت إلى 6 كيانات وأقاليم، وانفصلت تشيكوسلوفاكيا لتقام بدلاً عنها جمهوريتا التشيك والسلوفاك، وهكذا.

وحتى داخل كل دولة شعرت التنوّعات الثقافية والدينية والإثنية، بالرغبة في التعبير عن كيانيتها على نحو مستقل أو يضمن لها التعبير عن هوّيتها وحقها في تقرير مصيرها، وقد حاولت القوى الكبرى دائماً إثارة الحساسيات ونقاط الضعف باستغلال هذه القضية المثيرة، وهو ما يحصل في أوكرانيا حالياً، حيث ترافق ذلك مع نزعات قومية، أوكرانية ذات صبغة قومية مثل إلغاء قانون اللغات الإقليمية، الأمر الذي حرّض الروس الأوكرانيين أو الناطقين بالروسية في أوكرانيا ودفعهم للبحث عن هوّيتهم الخاصة في مواجهة هوّية الأوكرانيين الذين يشكّلون أغلبية، يضاف إلى ذلك التوجه الأوكراني نحو الغرب الذي يثير حفيظة الروس سواء في أوكرانيا أو في روسيا، وهو الأمر الذي دفعهم للبحث عن السبيل للعودة لحضن الأم الدافئ "روسيا" وهو ما حصل بالنسبة لشبه جزيرة القرم، وقد يحصل للمقاطعتين الجديدتين بعد إعلان نتائج الاستفتاء بحق تقرير المصير بالانفصال عن أوكرانيا.

لقد اختارت روسيا طريق المواجهة مع الغرب في ساحة تستطيع اللعب فيها، وهي تملك الكثير من الخيارات والبدائل بيدها، في حين أن أوراق الغرب محدودة وشحيحة، وهو الأمر الذي يشجع روسيا على المضي في مشروعها، وخصوصاً مع وجود قيادة بوتين التي لها مثل هذا الطموح.

وإذا كانت روسيا قد دعت إلى احترام إرادة السكان وضرورة إجراء حوار بين المكوّنات المختلفة للشعب الأوكراني، فلأنها تدرك إن الأمر الواقع سيصبح واقعاً، فحاولت تكثيف ضغوطها المتزايدة على أوكرانيا، بتهديدها بوقف شحنات الغاز الطبيعي ابتداء من 3 حزيران (يونيو) القادم إذا لم تسدّد كييف مسبقاً ثمنها، وهو ما عبّرت عنه شركة الغاز الروسية العملاقة "غاز بروم"، وكان رئيس الوزراء ديمتري ميديديف خلال لقائه الرئيس التنفيذي للشركة الكسي ميلر، قد قال: إنهم يملكون المال للقيام بهذا الأمر. نعلم أن أوكرانيا تلقّت أموالاً من صندوق النقد الدولي بقيمة 3.19 مليارات دولار... وأضاف حان الوقت لوقف الدلال.. أبلغوهم أن عليهم الدفع مسبقاً.

وروسيا عندما تصمم على ذلك فلأنها تدرك أن حماية خاصرتها يعني إضعاف خصمها عبر عمليات اقتطاع وضم دون أن تنسى أن عدوّها حاول بناء حزام للأزمات حولها، لجعلها تعود إلى ستارها الحديدي التاريخي، مضافاً إليه اليوم "العقوبات"، لكن التمدّد الروسي الجديد كان سريعاً وماكراً!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تهديدات تركيا في إدلب

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تقول تركيا: إنه في حال شن الجيش السوري هجوماً على إدلب فإن اتفاق أستانا ...

المواطنة وحقوق الإنسان

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    الأصل في فكرة حقوق الإنسان، في أصولها الفلسفيّة، أنها تلك المنظومة (من الحقوق)، التي ...

الدين وحواضن الإرهاب

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    اختتم موسم أصيلة في دورته الأربعين التي التأمت مؤخراً ندواتِه بلقاء فكري مهم حول ...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

د. علي الخشيبان | الاثنين, 23 يوليو 2018

    ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك ...

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14210
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47674
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر706773
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55623252
حاليا يتواجد 3643 زوار  على الموقع