موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

البطل القادم من عشوائيات الهند إلى قصر الحكم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الهند مجتمع غرائب ومتناقضات. لم أنس تلك الليلة التي شهدت وصولي إلى مطار بومباي. كانت الليلة التي عرفت فيها أن الهند ستكون بالنسبة لي تجربة نادراً أن أمر بمثلها. شاب في مقتبل عمره، نشأ في مجتمع غير معقد وغير مركب، يكاد يخلو من التناقضات الصارخة.

شاب لعله لم يقابل خلال مرحلتي النشأة والمراهقة مشاهد تعكس تطرفاً في السلوك الاجتماعي أو الديني، وجد نفسه ذات ليلة في دولة نسيجها من خيوط متشابكة وألوان مبهرة. يمر في طريقه من المطار على فندق مشيد ليكون شاهداً على هيبة العهد الإمبراطوري، ويبدأ سيل أسئلة لم يتوقف حتى يومنا هذا. أكان من الممكن شق طرق بهذا الاتساع ومبانٍ بهذه الضخامة وروعة البناء لو لم تتشكل ذات يوم قبل أربعة قرون شركة الهند الشرقية لتلحق بها جيوش الإمبراطورية البريطانية؟ جاءت الإجابة قبل مرور أسبوع حين وقفت مشدوهاً أمام القلعة الحمراء في دلهي ومغرماً أمام تاج محل، التحفتان المعماريتان الشاهدتان على حضارة سلالات المغول.

 

على باب الفندق الذي مررت به في الطريق من المطار يقف حرس بملابس مزركشة وقبعات مزينة بالريش الطويل. وعلى امتداد الرصيف المقابل للفندق وقفت عربات تلمع تحت ضوء مصابيح الشارع وهي مربوطة إلى خيول سمينة تشي بخير وفير. وما هي إلا أمتار قليلة وكان التاكسي المتهالك الذي يقلني يدخل أحياء، لم يدر بخلدي من قبل أنها يمكن أن توجد. لم يكن بمصر، حتى في ذلك الحين البعيد ما يوازيها فقراً وقذارة. انتهت رحلتي من المطار في شيء يشبه النزل، وبدقة أكثر، في غرفة صغيرة من دون شباك، ولكن بها سرير حديدي أكل الصدأ بعض أطرافه ومائدة خشبية بثلاثة أرجل وكرسي منتهي الصلاحية. المائدة والكرسي في وسط الغرفة تماماً ليكونا تحت مروحة كبيرة في السقف تدور بلا كلل وبصوت لا يحتمل.

صباح اليوم التالي كنت جالساً على مقعد بالدرجة الأولى في طائرة متوجهة من العاصمة التجارية إلى نيودلهي العاصمة السياسية، أتناول إفطاراً إنجليزياً شهياً، وإلى جانبي شاب هندي عائد من اكسفورد في زيارة طارئة لأهله. هؤلاء الأهل الذين شاءت الظروف أن أزورهم في "مجمع" قصورهم الكائن في بطن أحد جبال شمال الهند. هناك نزلت ضيفاً أحظى بخدمة العشرات من رجال يرتدون الملابس نفسها التي رأيتها وأنا مار بالتاكسي على فندق تاج محل في بومباي، هؤلاء بينهم خدم وحرس وطهاة ومربو خيول وموسيقيون.

تذكرت هذه الأيام المبكرة من إقامتي في الهند، وهي الإقامة التي تخللتها صدمات متعاقبة وتجارب عديدة، تذكرتها وأنا أتابع بشغف الانتخابات النيابية التي جرت مؤخراً في الهند وانتهت قبل أيام بإعلان فوز التحالف الذي يقوده "حزب بهاراتيا جاناتا" واختيار نارندرا مودي رئيس الحزب ليشكل حكومة مركزية في نيودلهي ويتولى رئاستها.

أسمع عن الحزب والرجل منذ سنوات عديدة، هو أقرب شيء ممكن من صيغة الأحزاب "الدينية" في العالم العربي التي انتشرت كالفقع، وبخاصة الإخوان المسلمون. إلا أنه يختلف عنهم في أمر جوهري وهو أنه "قومي"، بمعنى أنه لا يفصل بين الولاء للدين والولاء للوطن، فالهندوسية من منظور قادته وأتباعه هي دين وأمة ووطن هو الهند. الهند، بالنسبة لعقيدة الحزب هندوسية ويجب أن تبقى هندوسية. بهذا المعنى يكون المسلمون، الذين يبلغ عددهم 160 مليون شخص، أي بنسبة 9% من السكان، ضيوفاً غير مرغوب في استمرار بقائهم في الهند. المسلمون، حسب منطق هذا الحزب الفائز بأهم انتخابات تجرى في الهند منذ الاستقلال، غرباء على الوطن.

لاحظنا، على كل حال، أن الحزب لم يستخدم في حملته الانتخابية هذه الدعوة بكثرة أو بتركيز، أما رئيسه فاكتفى دائماً بترديد عبارة أنه سيكون رئيساً لجميع الهنود، وهي عبارة مألوفة في كافة الانتخابات سواء تلك التي تجرى في نظم ديمقراطية أو في دول شمولية. مراقبون سياسيون من الذين اهتموا اهتماماً شديداً بهذه الانتخابات، كتبوا ينصحون السيد "مودي" أن يظهر إيجابية أكثر عند الحديث عن قضية الأقلية الإسلامية. يأخذون على مودي أنه عندما كان رئيساً للوزراء في ولاية جوجارات ونشب نزاع على أرض قرر المسلمون والهندوس معاً أنها تخصهما، وتدهور الخلاف إلى نزاع دموي راح ضحيته المئات وأغلبهم من المسلمين، لم يتدخل وتأخر وصول قوى الأمن. لم يعتذر "مودي" إلى هذه اللحظة عن تقصير حكومته وتطرف أعضاء حزبه.

لكن "مودي" السياسي والزعيم ليس فقط هذا الرجل، ففي نظر المصالح المالية الكبرى، وبخاصة في دول الغرب، هو النموذج "النيوليبرالي" الأصلح والأقدر على تحقيق نقلة نوعية في الهند تتفوق بها على الصين، أو على الأقل تقترب بها من معدلات نموها ونجاحها، هذا على الأقل ما فعله بولايته الصغيرة جوجارات الواقعة على المحيط الهندي والمتاخمة لباكستان، إذ استطاع خلال عقد واحد من الزمن أن ينقلها من حال بؤس إلى حال مختلف تماما، حتى صارت وهي الولاية ذات الستين مليون مواطن هندي، أي بنسبة 5% فقط من سكان الهند وتصدر إلى الخارج ما نسبته 25% من مجمل صادرات عموم الهند.

اهتمت "إسرائيل" بالرجل وولايته منذ أن تولى الحكم فيها "حزب بهاراتيا جاناتا" واستثمرت فيها، وكذلك الشركات الغربية عابرة الجنسية، واجتمع كبار أصحاب المليارات الهنود على ضرورة دعم مودي وتحالفه، بعد أن بلغ بهم اليأس من سوء أداء حكومات حزب المؤتمر حداً لم يعد ينفع معه الاستمرار في التعاطي بأسلوب الفساد الذي تعود عليه الهنود أغنياء وفقراء، وحكاماً ومحكومين. قيل إن حزب مودي في جوجارات استطاع "خصخصة" قطاعات كبيرة من الاقتصاد وقلص الفساد إلى حدود دنيا. وقد أعلن لحظة دخوله نيودلهي منتصراً أنه لن يسمح لأقاربه وأصدقائه بمقابلته، ولن يصغي إلى طلباتهم وشكاواهم. أمامهم مؤسسات الدولة فليلجأوا إليها.

لا يأخذون على البطل القادم ليحكم ثاني أكبر تجمع سكاني في العالم ممتطياً حصان الانتخابات عدم إيمانه الصادق أو الشديد بالديمقراطية. لا يأخذون عليه أنه لم يمارس من الديمقراطية في جوجارات إلا الانتخابات. الديمقراطية، بالنسبة لرجل بدأ حياته بائعاً للشاي في محطة قطارات وعاش بعض سنوات عمره منبوذاً ويحلم بقيادة أمة صالحة ومنضبطة، انتخابات، لا أكثر ولا أقل.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39953
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع178243
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر506585
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48019278