موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

البطل القادم من عشوائيات الهند إلى قصر الحكم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الهند مجتمع غرائب ومتناقضات. لم أنس تلك الليلة التي شهدت وصولي إلى مطار بومباي. كانت الليلة التي عرفت فيها أن الهند ستكون بالنسبة لي تجربة نادراً أن أمر بمثلها. شاب في مقتبل عمره، نشأ في مجتمع غير معقد وغير مركب، يكاد يخلو من التناقضات الصارخة.

شاب لعله لم يقابل خلال مرحلتي النشأة والمراهقة مشاهد تعكس تطرفاً في السلوك الاجتماعي أو الديني، وجد نفسه ذات ليلة في دولة نسيجها من خيوط متشابكة وألوان مبهرة. يمر في طريقه من المطار على فندق مشيد ليكون شاهداً على هيبة العهد الإمبراطوري، ويبدأ سيل أسئلة لم يتوقف حتى يومنا هذا. أكان من الممكن شق طرق بهذا الاتساع ومبانٍ بهذه الضخامة وروعة البناء لو لم تتشكل ذات يوم قبل أربعة قرون شركة الهند الشرقية لتلحق بها جيوش الإمبراطورية البريطانية؟ جاءت الإجابة قبل مرور أسبوع حين وقفت مشدوهاً أمام القلعة الحمراء في دلهي ومغرماً أمام تاج محل، التحفتان المعماريتان الشاهدتان على حضارة سلالات المغول.

 

على باب الفندق الذي مررت به في الطريق من المطار يقف حرس بملابس مزركشة وقبعات مزينة بالريش الطويل. وعلى امتداد الرصيف المقابل للفندق وقفت عربات تلمع تحت ضوء مصابيح الشارع وهي مربوطة إلى خيول سمينة تشي بخير وفير. وما هي إلا أمتار قليلة وكان التاكسي المتهالك الذي يقلني يدخل أحياء، لم يدر بخلدي من قبل أنها يمكن أن توجد. لم يكن بمصر، حتى في ذلك الحين البعيد ما يوازيها فقراً وقذارة. انتهت رحلتي من المطار في شيء يشبه النزل، وبدقة أكثر، في غرفة صغيرة من دون شباك، ولكن بها سرير حديدي أكل الصدأ بعض أطرافه ومائدة خشبية بثلاثة أرجل وكرسي منتهي الصلاحية. المائدة والكرسي في وسط الغرفة تماماً ليكونا تحت مروحة كبيرة في السقف تدور بلا كلل وبصوت لا يحتمل.

صباح اليوم التالي كنت جالساً على مقعد بالدرجة الأولى في طائرة متوجهة من العاصمة التجارية إلى نيودلهي العاصمة السياسية، أتناول إفطاراً إنجليزياً شهياً، وإلى جانبي شاب هندي عائد من اكسفورد في زيارة طارئة لأهله. هؤلاء الأهل الذين شاءت الظروف أن أزورهم في "مجمع" قصورهم الكائن في بطن أحد جبال شمال الهند. هناك نزلت ضيفاً أحظى بخدمة العشرات من رجال يرتدون الملابس نفسها التي رأيتها وأنا مار بالتاكسي على فندق تاج محل في بومباي، هؤلاء بينهم خدم وحرس وطهاة ومربو خيول وموسيقيون.

تذكرت هذه الأيام المبكرة من إقامتي في الهند، وهي الإقامة التي تخللتها صدمات متعاقبة وتجارب عديدة، تذكرتها وأنا أتابع بشغف الانتخابات النيابية التي جرت مؤخراً في الهند وانتهت قبل أيام بإعلان فوز التحالف الذي يقوده "حزب بهاراتيا جاناتا" واختيار نارندرا مودي رئيس الحزب ليشكل حكومة مركزية في نيودلهي ويتولى رئاستها.

أسمع عن الحزب والرجل منذ سنوات عديدة، هو أقرب شيء ممكن من صيغة الأحزاب "الدينية" في العالم العربي التي انتشرت كالفقع، وبخاصة الإخوان المسلمون. إلا أنه يختلف عنهم في أمر جوهري وهو أنه "قومي"، بمعنى أنه لا يفصل بين الولاء للدين والولاء للوطن، فالهندوسية من منظور قادته وأتباعه هي دين وأمة ووطن هو الهند. الهند، بالنسبة لعقيدة الحزب هندوسية ويجب أن تبقى هندوسية. بهذا المعنى يكون المسلمون، الذين يبلغ عددهم 160 مليون شخص، أي بنسبة 9% من السكان، ضيوفاً غير مرغوب في استمرار بقائهم في الهند. المسلمون، حسب منطق هذا الحزب الفائز بأهم انتخابات تجرى في الهند منذ الاستقلال، غرباء على الوطن.

لاحظنا، على كل حال، أن الحزب لم يستخدم في حملته الانتخابية هذه الدعوة بكثرة أو بتركيز، أما رئيسه فاكتفى دائماً بترديد عبارة أنه سيكون رئيساً لجميع الهنود، وهي عبارة مألوفة في كافة الانتخابات سواء تلك التي تجرى في نظم ديمقراطية أو في دول شمولية. مراقبون سياسيون من الذين اهتموا اهتماماً شديداً بهذه الانتخابات، كتبوا ينصحون السيد "مودي" أن يظهر إيجابية أكثر عند الحديث عن قضية الأقلية الإسلامية. يأخذون على مودي أنه عندما كان رئيساً للوزراء في ولاية جوجارات ونشب نزاع على أرض قرر المسلمون والهندوس معاً أنها تخصهما، وتدهور الخلاف إلى نزاع دموي راح ضحيته المئات وأغلبهم من المسلمين، لم يتدخل وتأخر وصول قوى الأمن. لم يعتذر "مودي" إلى هذه اللحظة عن تقصير حكومته وتطرف أعضاء حزبه.

لكن "مودي" السياسي والزعيم ليس فقط هذا الرجل، ففي نظر المصالح المالية الكبرى، وبخاصة في دول الغرب، هو النموذج "النيوليبرالي" الأصلح والأقدر على تحقيق نقلة نوعية في الهند تتفوق بها على الصين، أو على الأقل تقترب بها من معدلات نموها ونجاحها، هذا على الأقل ما فعله بولايته الصغيرة جوجارات الواقعة على المحيط الهندي والمتاخمة لباكستان، إذ استطاع خلال عقد واحد من الزمن أن ينقلها من حال بؤس إلى حال مختلف تماما، حتى صارت وهي الولاية ذات الستين مليون مواطن هندي، أي بنسبة 5% فقط من سكان الهند وتصدر إلى الخارج ما نسبته 25% من مجمل صادرات عموم الهند.

اهتمت "إسرائيل" بالرجل وولايته منذ أن تولى الحكم فيها "حزب بهاراتيا جاناتا" واستثمرت فيها، وكذلك الشركات الغربية عابرة الجنسية، واجتمع كبار أصحاب المليارات الهنود على ضرورة دعم مودي وتحالفه، بعد أن بلغ بهم اليأس من سوء أداء حكومات حزب المؤتمر حداً لم يعد ينفع معه الاستمرار في التعاطي بأسلوب الفساد الذي تعود عليه الهنود أغنياء وفقراء، وحكاماً ومحكومين. قيل إن حزب مودي في جوجارات استطاع "خصخصة" قطاعات كبيرة من الاقتصاد وقلص الفساد إلى حدود دنيا. وقد أعلن لحظة دخوله نيودلهي منتصراً أنه لن يسمح لأقاربه وأصدقائه بمقابلته، ولن يصغي إلى طلباتهم وشكاواهم. أمامهم مؤسسات الدولة فليلجأوا إليها.

لا يأخذون على البطل القادم ليحكم ثاني أكبر تجمع سكاني في العالم ممتطياً حصان الانتخابات عدم إيمانه الصادق أو الشديد بالديمقراطية. لا يأخذون عليه أنه لم يمارس من الديمقراطية في جوجارات إلا الانتخابات. الديمقراطية، بالنسبة لرجل بدأ حياته بائعاً للشاي في محطة قطارات وعاش بعض سنوات عمره منبوذاً ويحلم بقيادة أمة صالحة ومنضبطة، انتخابات، لا أكثر ولا أقل.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16795
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع221621
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر734137
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57811686
حاليا يتواجد 3490 زوار  على الموقع