موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

صعود أحزاب اليمين المتطرف في أوروبا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تنبه استطلاعات رأي، ويحذر مراقبون متابعون وتقارير إعلامية تنشرها وسائل الأعلام الأوروبية من صعود لأحزاب اليمين المتطرف في اوروبا، بشكل لافت، إلى سلطة القرار السياسي، سواء من خلال فوزها في انتخابات محلية ووطنية أو عبر تعاون وتنسيق واسع ومعلن فيما بينها.

لا سيما ويتوجه الاتحاد الأوروبي بدوله الثماني والعشرين إلى الانتخابات البرلمانية الثامنة التي تنتهي مساء يوم 25-5-2014، لاختيار 751 عضوا للبرلمان الأوروبي لخمس سنوات قادمة، وبعد تغييرات معاهدة لشبونة لعام 2009، والخشية من تشكيل مجموعة خاصة بهذه الأحزاب المتطرفة داخل البرلمان الاوروبي وسعيها إلى عرقلة وتخريب عمل الاتحاد من داخله. فضلا عن مصير الاتحاد ذاته. وما ستجنيه من دعم مالي من حساب الاتحاد ودافعي الضرائب، حسب حجمها وعدد اعضائها.

 

تعلن الأحزاب اليمينية المتطرفة انتقادها الحاد لما تسميه بسيطرة المؤسسات الأوروبية الاتحادية على القرار الوطني للدول، وتعتبرها “آلة بيروقراطية ثقيلة ووحش يتدخل أكثر فأكثر في الحياة اليومية للمواطنين الأوروبيين ويحد من حرياتهم”، وفق منشورات دعاية حزب “الفلامانيون أولا” في بلجيكا، والمعروف بعدائه للاتحاد الأوروبي والمهاجرين ونزعاته الانفصالية. كما يرفع حزب استقلال المملكة المتحدة (يوكيب)، اليميني المتطرف، شعارات معادية مشابهة للاتحاد الاوروبي ويضع عنوانا رئيسيا على منشورات دعايته الانتخابية “ان المملكة المتحدة تتكلف يوميا من خلال عضويتها في الاتحاد اوروبي 55 مليون جنيه استرليني” و“تكلف سياسة الباب المفتوح للمهاجرين دافعي الضرائب في بريطانيا 22 مليون جنيه استرليني يوميا لسبعة عشر عاما، من 1995 إلى 2011”، ولهذا يدعو الناخبين إلى التصويت له لإعادة هذه الاموال للخدمات الاساسية التي تعاني قصورا وتباطؤا في التطبيق العملي اليومي، لأسباب اخرى طبعا. وهو ما تقوم به الأحزاب اليمينية المتطرفة الأخرى، مثل حزب الجبهة الوطنية في فرنسا ورئيسته مارين لوبين، وحزب الحرية الهولندي وزعيمه جيتر ويلدرز، وغيرهما في البلدان الأوروبية. وتسعى هذه الأحزاب إلى اقناع الناخبين للتصويت لصالحها وإصدار منشورات انتخابية مشتركة في بلدانها وتصعيد فعاليات حملاتها الانتخابية. وهي تعكس حالات مغايرة لطبيعة المجتمعات الاوروبية واتجاهاتها الثقافية عموما. وتستفيد من تدهور الاوضاع الاقتصادية لغالبية واسعة من الفئات الشعبية داخل البلدان الاوروبية، خاصة جنوب اوروبا وشرقها، وحتى في شمالها.

رغم ذلك فهناك من ينظر إلى التيار اليميني المتطرف وصعوده البارز، سواء في بلدانه او الاتحاد الاوروبي، بأنه سيظل بحجمه ومستواه ودوره المعروف بمواقفه اليمينية المتطرفة بشأن الهجرة واليورو والعولمة وحرية التنقل، ولا يقلل من تهديده وخطره. في الوقت نفسه تعول احزاب اليمين المتطرف على الانتخابات وسيلة لتوحيد صفوفها ولملمة اصوات الذين ينددون بفكرة “الاتحاد الاوروبي”!. ويمكن ان تحل احزاب اليمين المتطرف والأحزاب المناهضة للاتحاد الاوروبي في فرنسا وبريطانيا والدنمارك وفنلندا وهولندا والنمسا والمجر والمانيا في مرتبة غير متوقعة بين الكتل والأحزاب الاوروبية.. وهي تروج ضد الاتحاد الأوروبي وتعتبره مؤسسة قادت القارة الأوروبية إلى كارثة حقيقية، على جميع الاصعدة الاجتماعية والاقتصادية والمالية وحتى السياسية. وتشدد في منشوراتها المشتركة على قضية الهجرة، لا سيما ضد المهاجرين العرب والمسلمين، والذين اخذوا يشكلون نسبا غير قليلة من مجموع المهاجرين لتلك الدول، إضافة إلى ما يثار عليهم من تصرفات أو ممارسات تتعارض مع القوانين أو الحياة الاوروبية. فتركز دعاية هذه الأحزاب على ان “هناك حوالي 900 ألف يدخلون دولنا كل عام ويثقلون كاهل النظم الاجتماعية والاقتصادية والأمنية دون أن تتمكن أوروبا من معالجة هذا الأمر”.

وتستفيد الأحزاب اليمينية المتطرفة من الأزمات التي ادت إلى سياسات التقشف وتفاقم قضايا البطالة والعنصرية. وتنتقد عجز الأحزاب الاوروبية عن التصدي لمشاكل الأوروبيين الحقيقية، مشيرة إلى ضرورة إحداث تغيير يصب في صالح المواطنين. وتستهدف احزاب اليمين المتطرف في النهاية تفكيك الاتحاد الأوروبي وانفصال دوله وإلغاء عملة اليورو وإعادة تداول العملات القديمة ووقف الهجرة المفتوحة والتنوع الثقافي.

في مقابل احزاب اليمين المتطرف تعمل الاحزاب المؤيدة للاتحاد الاوروبي، سواء من اليمين الوسط او الاشتراكيين، على تنظيم قواها على غرار الائتلافات الكبرى التي تشكلت بكثرة في السنوات الأخيرة في الاتحاد الأوروبي، مثل ما حصل في المانيا واليونان وإيطاليا وبلجيكا وفرنسا واسبانيا.

تقدم معاهدة لشبونة لعام 2009 تغييرات تخدم ممارسة الديمقراطية في اتخاذ القرارات ومحاسبة التصرفات لأعضاء البرلمان مما يحد من تأثير واسع لممثلي احزاب اليمين المتطرف، من جهة. ويستوجب على النواب الأوروبيين الجدد اختيار اسم الرئيس المقبل للمفوضية الأوروبية الذي يعتبر الوجه البارز لمؤسسات الاتحاد الأوروبي، من جهة اخرى. ولهذا تسابقت مجموعات الأحزاب الأوروبية الرئيسية بإعلان اسم مرشح لكل منها. (مرشح مجموعة المحافظين جان كلود يونكر ومرشح مجموعة الاشتراكيين مارتن شولتز، ومرشح مجموعة الليبراليين في فرهوفشات). مستبقة تطبيق التغييرات الجديدة لمعادة لشبونة ووقف التدخل المركزي فيها، كما صرح رئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رومبوي مؤخرا: “إن الفارق بين البرلمان وأولئك الذين يقررون واضح جدا بالنسبة للمواطنين”، عاكسا بذلك رأي عدد من القادة الأوروبيين الذين يريدون الاحتفاظ بسلطتهم. والذين سيلتقون في بروكسل اعتبارا من 27 أيار/ مايو، بعد يومين من الانتخابات. وحذر فان رومبوي أيضا من خطر “المواجهة” بين المجلس والبرلمان الذي سيقوم بتنصيب الرئيس الجديد للمفوضية في منتصف تموز/ يوليو المقبل. في انتظار ذلك يجوب المرشحون أرجاء اوروبا. ويحاول كل منهم العمل على اقناع الناخبين واعضاء البرلمان الجديد إلى انتخابهم للرئاسة. وجميعهم متفقون على ضرورة طي صفحة عشر سنوات لجوزيه مانويل باروزو على رأس المفوضية الاوروبية، ويدعون إلى تشكيل سلطة تنفيذية أوروبية أكثر مراعاة للمسائل الاجتماعية ونشاطا سياسيا.

صعود احزاب اليمين المتطرف تعكس في احد وجوهها تفاقم الازمات الاقتصادية وضعف معالجاتها وسياسات التقشف التي اقلقت المواطنين الاوروبيين وأسهمت بأشكال مختلفة في حالات القنوط من عمليات التغيير.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21252
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع275444
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر603786
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48116479