موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الأسرى الفلسطينيون ورسائل الامعاء الخاوية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شكلت قضية الاسرى في فلسطين المحتلة قضية مركزية في مسيرة التحرر الوطني من الاحتلال الصهيوني بكل المستويات، اخلاقية وقانونية وإنسانية وسياسية، وأولوية العمل على تحريرهم وإطلاق سراحهم وتسليط الاضواء على معاناتهم وما كابدوه جراء سياسات الكيان الاسرائيلي العدوانية.

فقد عاشت هذه القضية منذ بداية تاريخ القضية الفلسطينية ومازالت تكشف حقيقة الغزو والاستيطان والعدوان الصهيوني على حقوق الشعب الفلسطيني. حيث تعرّض الشعب الفلسطيني لنسب عالية من الاسر والاعتقال في العالم. وبالأرقام وطبقاً لبيانات وزارة الأسرى "لا تزال قوات الاحتلال الاسرائيلي تواصل مسلسل اعتقال الفلسطينيين... حيث اعتقلت منذ العام 1967م ولغاية نهاية العام (2013) نحو (800 ألف) مواطن ومواطنة، بينهم (15 ألف) فلسطينية وعشرات الآلاف من الأطفال" وأن "(5000) أسير فلسطيني، لا زالوا قابعين في سجون ومعتقلات الاحتلال بينهم (476 أسيرا) حكم بالمؤبد، و(19) أسيرة، و(200) طفل و(185) معتقلاً إداريا، و(11) نائباً في المجلس التشريعي الفلسطيني، يتوزعون على (22) سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف، وبين الأسرى أكثر من (1400) أسير يعانون من الإهمال الطبي، بينهم (80) حالة مرضية مزمنة، و(25) حالة مصابة بالسرطان وعشرات المعاقين (اعاقات جسدية ونفسية وحسية)" مشيراً إلى أن الكيان الاسرائيلي يعمل على زيادة ظروف الأسرى سوءً وتعقيداً، بزيادة معاناتهم وعزلهم، وحرمانهم من الزيارة والتداوي، كإجراءات عقابية إضافية.

 

ولهذا وبسببه، أقر المجلس الوطني الفلسطيني في عام 1974، خلال دورته العادية، وباعتباره السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، يوم السابع عشر من نيسان/ إبريل، يوما وطنيا للوفاء للأسرى وتضحياتهم، باعتباره يوما لشحذ الهمم وتوحيد الجهود، لنصرتهم ومساندتهم ودعم حقهم بالحرية، يوما لتكريمهم وللوقوف بجانبهم وبجانب ذويهم، يوما للوفاء لشهداء الحركة الوطنية الأسيرة. ومنذ ذلك التاريخ كان ولا يزال "يوم الأسير الفلسطيني" يوما ساطعا يحييه الشعب الفلسطيني في فلسطين والشتات سنويا بوسائل وأشكال متعددة. وللتوضيح، حسب الموسوعة الالكترونية الحرة، ويكيبيديا، فإن اختيار هذا اليوم وإقراره من قبل المجلس الوطني ليس له علاقة بأي حدث تاريخي ومميز ذو صلة بالحركة الأسيرة، سواء كان ذكرى أول عملية تبادل للأسرى، والتي جرت في 23 تموز/ يوليو 1968، أو إطلاق سراح أول أسير فلسطيني الذي كان في 28 كانون الثاني/ يناير 1971 كما هو سائد لدى كثيرين، أو اعتقال أول أسيرة فلسطينية في تشرين اول/ أكتوبر 1967 كما ليس له علاقة باستشهاد أول شهداء الإضراب عن الطعام عبد القادر أبو الفحم في تموز/ يوليو 1970 في سجن عسقلان، أو أول شهداء القدس قاسم أبو عكر في سجن المسكوبية بتاريخ 23 اذار/ مارس 1969. وإنما جاء تقديرا ووفاء للأسرى وصمودهم الكفاحي ومكانتهم لدى شعبهم وقواه الوطنية وأحرار العالم.

ضمن ذلك ثمة قانون يحدد الرؤية الاستراتيجية لقضية الاسرى. حيث تنص المادة الثانية منه على ان: "الأسرى، والأسرى المحررين، شريحة مناضلة، وجزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع العربي الفلسطيني، وتكفل أحكام هذا القانون حياة كريمة لهم ولأسرهم". وتنص المادة الثالثة على أنه "لتحقيق أهداف هذا القانون تعمل السلطة الوطنية بكل الوسائل الممكنة على ما يلي:

1. تحرير الأسرى من سجون الاحتلال.

2. تقديم كل المتطلبات القانونية لمساعدة الأسير.

3. توفير الحقوق المالية للأسير وأسرته طبقا لأحكام هذا القانون، وبما يتوافق مع سلم الرواتب المعمول به.

4. توفير فرصة التحصيل العلمي للأسير وأبنائه.

5. تأهيل الأسرى المحررين.

6. تأمين الوظائف للأسرى المحررين وفقا لمعايير تأخذ بعين الاعتبار السنوات التي أمضاها الأسير في السجن وتحصيله العلمي، وذلك وفق نظام يصدره مجلس الوزراء."

فيما تنص المادة الرابعة على أنه "لا يجوز للسلطة الوطنية التوقيع أو المشاركة في التوقيع على معاهدة سلام لحل القضية الفلسطينية دون إطلاق سراح جميع الأسرى".

بلا شك تم تحرير آلاف من الاسرى عبر اتفاقيات ومفاوضات اجريت وتمت لاسيما بعد اتفاقية اوسلو عام 1993، ويذكر انه عند التوقيع على اتفاقية اوسلو، كان عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية 12500 أسيرا، وفي العام 2000 عند بدء انتفاضة الاقصى كان عددهم 1250 أسيرا فقط. وكعادتها لم تترك قوات الاحتلال الشعب الفلسطيني دون حجز واعتقال واسر. ويتراوح عدد حالات الاعتقال اليومية التي تحدث في المدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية ما بين (10) إلى (20) حالة اعتقال يوميا. وتشمل قائمة الأسرى مختلف الشرائح الاجتماعية الفلسطينية، من الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، كما تتضمن اعتقال أعضاء في المجلس التشريعي الفلسطيني ووزراء سابقين وطلاب وأكاديميين. حيث اعتقلت بعدها ما نسبته 90% من الاسرى، وأجبرت على اطلاق سراح بعضهم بمفاوضات. وكانت سنوات الانتفاضة الفلسطينية الأولى التي انطلقت عام 1987، وسنوات الانتفاضة الثانية التي انطلقت عام 2000، من أصعب المراحل التاريخية التي تعرض فيها الشعب الفلسطيني لعمليات اعتقال عشوائية طالت الآلاف من أبناء وبنات فلسطين.

أكد مدير مركز الأسرى للدراسات الحقوقي رأفت حمدونة أن الاحتلال الإسرائيلي ينتهك القانون الدولي الانساني في كل مناحي حياة الأسرى وتفاصيل حياتهم بدءً من لحظة الاعتقال مروراً بالتوقيف والتحقيق وظروف الاعتقال حتى الحرية. وأضاف في بيان له أن قوات الاحتلال "لا تفرق في تعاملها بين طفل أو امرأة أو مريض أو شيخ معتقل، بل تعاملهم وفق قولبة واحدة بأن جميعهم يجب أن يعاقبوا كمجرمين لا بكونهم مناضلين سياسيين لهم حقوق تؤكد عليها كل المواثيق الدولية على رأسها اتفاقية جنيف والقانون الدولي الانسانى على أساس معاهدة روما والاتفاقيات الدولية التى تحفظ حقوق الإنسان".

وذكر أن "الكيان إلاسرائيلي هو الدولة الوحيدة في العالم التي تعتقل الموتى لأكثر من 30 عاما متواصلة، كما يحدث برفضها لتسليم جثامين شهداء معتقلين فى مقابر للأرقام منذ العام 1978 مثل جثمان الشهيدة دلال المغربي والعشرات من الشهداء يواريهم الاحتلال بلا أدنى حرمة وفق كرامة انسانية تحفظها كل الشرائع السماوية فيما يسمى بمقابر الأرقام".

وناشد الحقوقي الفلسطيني المؤسسات الدولية "أن تكون محايدة وغير منحازة فى تصريحاتها وقراراتها"، ودعا المؤسسات الحقوقية والإنسانية والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى والاعلاميين لمساندة الأسرى ودعمهم حتى تحقيق حقوقهم وحريتهم.

ولعل ابرز ظاهرة ارخ التاريخ لها كانت في اضرابات الاسرى الفلسطينيين عن الطعام لفترات طويلة، فرضت على قوات الاحتلال اتخاذ اجراءات تخفف بها سياسات العزل الانفرادي. وأطلق عليها سلاح الامعاء الخاوية وأدت نتائج يشار لها لصالح الاسرى وعوائلهم وظروف الاسر والاعتقال. وقدمت رسائل اصرار وكفاح وطني، شهد لها محليا ودوليا وضربت مثالا بطوليا للأسرى وحقوقهم المشروعة، وأسهمت في رفع معنويات وتضامن عالمي.

في تعثر المفاوضات الاخيرة بين السلطة الفلسطينية وحكومة الاحتلال استعادت قضية الاسرى مركزيتها ايضا من جديد. وكان من المفترض ان يتم اطلاق سراح الدفعة الرابعة والأخيرة من المعتقلين الفلسطينيين الذين يعتقلهم الكيان الاسرائيلي من قبل اتفاقية اوسلو عام 1993. غير ان الكيان الاسرائيلي وحسب ما اعلن مسؤولون فلسطينيون، ابلغ السلطة الفلسطينية انه لن يفرج عن هذه الدفعة، بحجج واهية وذرائع عرف فيها لافتعال ازمة جديدة حول سير المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية. الامر الذي يعيد امام الرأي العام ومنظمات حقوق الانسان والمدافعين عنها والأحرار في العالم قضية الاسرى الفلسطينيين كقضية قانونية وإنسانية وسياسية، كما فعلوا في تجربة الاسير المحرر سامر العيساوي، التي باتت القضية الرمز والتف حولها الناشطون الأحرار في أصقاع المعمورة هاتفين مطالبين بحرية الاسرى الأبطال مع صور القادة الأسرى مروان البرغوثي واحمد سعدات وصور الأسيرات والأسرى الذين باتوا رمزا للصمود الأسطوري في وجه عدو الإنسان والحرية ودولة الاستيطان والاحتلال العنصري..

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27935
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246705
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر575047
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48087740