موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الأسرى الفلسطينيون ورسائل الامعاء الخاوية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شكلت قضية الاسرى في فلسطين المحتلة قضية مركزية في مسيرة التحرر الوطني من الاحتلال الصهيوني بكل المستويات، اخلاقية وقانونية وإنسانية وسياسية، وأولوية العمل على تحريرهم وإطلاق سراحهم وتسليط الاضواء على معاناتهم وما كابدوه جراء سياسات الكيان الاسرائيلي العدوانية.

فقد عاشت هذه القضية منذ بداية تاريخ القضية الفلسطينية ومازالت تكشف حقيقة الغزو والاستيطان والعدوان الصهيوني على حقوق الشعب الفلسطيني. حيث تعرّض الشعب الفلسطيني لنسب عالية من الاسر والاعتقال في العالم. وبالأرقام وطبقاً لبيانات وزارة الأسرى "لا تزال قوات الاحتلال الاسرائيلي تواصل مسلسل اعتقال الفلسطينيين... حيث اعتقلت منذ العام 1967م ولغاية نهاية العام (2013) نحو (800 ألف) مواطن ومواطنة، بينهم (15 ألف) فلسطينية وعشرات الآلاف من الأطفال" وأن "(5000) أسير فلسطيني، لا زالوا قابعين في سجون ومعتقلات الاحتلال بينهم (476 أسيرا) حكم بالمؤبد، و(19) أسيرة، و(200) طفل و(185) معتقلاً إداريا، و(11) نائباً في المجلس التشريعي الفلسطيني، يتوزعون على (22) سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف، وبين الأسرى أكثر من (1400) أسير يعانون من الإهمال الطبي، بينهم (80) حالة مرضية مزمنة، و(25) حالة مصابة بالسرطان وعشرات المعاقين (اعاقات جسدية ونفسية وحسية)" مشيراً إلى أن الكيان الاسرائيلي يعمل على زيادة ظروف الأسرى سوءً وتعقيداً، بزيادة معاناتهم وعزلهم، وحرمانهم من الزيارة والتداوي، كإجراءات عقابية إضافية.

 

ولهذا وبسببه، أقر المجلس الوطني الفلسطيني في عام 1974، خلال دورته العادية، وباعتباره السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، يوم السابع عشر من نيسان/ إبريل، يوما وطنيا للوفاء للأسرى وتضحياتهم، باعتباره يوما لشحذ الهمم وتوحيد الجهود، لنصرتهم ومساندتهم ودعم حقهم بالحرية، يوما لتكريمهم وللوقوف بجانبهم وبجانب ذويهم، يوما للوفاء لشهداء الحركة الوطنية الأسيرة. ومنذ ذلك التاريخ كان ولا يزال "يوم الأسير الفلسطيني" يوما ساطعا يحييه الشعب الفلسطيني في فلسطين والشتات سنويا بوسائل وأشكال متعددة. وللتوضيح، حسب الموسوعة الالكترونية الحرة، ويكيبيديا، فإن اختيار هذا اليوم وإقراره من قبل المجلس الوطني ليس له علاقة بأي حدث تاريخي ومميز ذو صلة بالحركة الأسيرة، سواء كان ذكرى أول عملية تبادل للأسرى، والتي جرت في 23 تموز/ يوليو 1968، أو إطلاق سراح أول أسير فلسطيني الذي كان في 28 كانون الثاني/ يناير 1971 كما هو سائد لدى كثيرين، أو اعتقال أول أسيرة فلسطينية في تشرين اول/ أكتوبر 1967 كما ليس له علاقة باستشهاد أول شهداء الإضراب عن الطعام عبد القادر أبو الفحم في تموز/ يوليو 1970 في سجن عسقلان، أو أول شهداء القدس قاسم أبو عكر في سجن المسكوبية بتاريخ 23 اذار/ مارس 1969. وإنما جاء تقديرا ووفاء للأسرى وصمودهم الكفاحي ومكانتهم لدى شعبهم وقواه الوطنية وأحرار العالم.

ضمن ذلك ثمة قانون يحدد الرؤية الاستراتيجية لقضية الاسرى. حيث تنص المادة الثانية منه على ان: "الأسرى، والأسرى المحررين، شريحة مناضلة، وجزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع العربي الفلسطيني، وتكفل أحكام هذا القانون حياة كريمة لهم ولأسرهم". وتنص المادة الثالثة على أنه "لتحقيق أهداف هذا القانون تعمل السلطة الوطنية بكل الوسائل الممكنة على ما يلي:

1. تحرير الأسرى من سجون الاحتلال.

2. تقديم كل المتطلبات القانونية لمساعدة الأسير.

3. توفير الحقوق المالية للأسير وأسرته طبقا لأحكام هذا القانون، وبما يتوافق مع سلم الرواتب المعمول به.

4. توفير فرصة التحصيل العلمي للأسير وأبنائه.

5. تأهيل الأسرى المحررين.

6. تأمين الوظائف للأسرى المحررين وفقا لمعايير تأخذ بعين الاعتبار السنوات التي أمضاها الأسير في السجن وتحصيله العلمي، وذلك وفق نظام يصدره مجلس الوزراء."

فيما تنص المادة الرابعة على أنه "لا يجوز للسلطة الوطنية التوقيع أو المشاركة في التوقيع على معاهدة سلام لحل القضية الفلسطينية دون إطلاق سراح جميع الأسرى".

بلا شك تم تحرير آلاف من الاسرى عبر اتفاقيات ومفاوضات اجريت وتمت لاسيما بعد اتفاقية اوسلو عام 1993، ويذكر انه عند التوقيع على اتفاقية اوسلو، كان عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية 12500 أسيرا، وفي العام 2000 عند بدء انتفاضة الاقصى كان عددهم 1250 أسيرا فقط. وكعادتها لم تترك قوات الاحتلال الشعب الفلسطيني دون حجز واعتقال واسر. ويتراوح عدد حالات الاعتقال اليومية التي تحدث في المدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية ما بين (10) إلى (20) حالة اعتقال يوميا. وتشمل قائمة الأسرى مختلف الشرائح الاجتماعية الفلسطينية، من الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، كما تتضمن اعتقال أعضاء في المجلس التشريعي الفلسطيني ووزراء سابقين وطلاب وأكاديميين. حيث اعتقلت بعدها ما نسبته 90% من الاسرى، وأجبرت على اطلاق سراح بعضهم بمفاوضات. وكانت سنوات الانتفاضة الفلسطينية الأولى التي انطلقت عام 1987، وسنوات الانتفاضة الثانية التي انطلقت عام 2000، من أصعب المراحل التاريخية التي تعرض فيها الشعب الفلسطيني لعمليات اعتقال عشوائية طالت الآلاف من أبناء وبنات فلسطين.

أكد مدير مركز الأسرى للدراسات الحقوقي رأفت حمدونة أن الاحتلال الإسرائيلي ينتهك القانون الدولي الانساني في كل مناحي حياة الأسرى وتفاصيل حياتهم بدءً من لحظة الاعتقال مروراً بالتوقيف والتحقيق وظروف الاعتقال حتى الحرية. وأضاف في بيان له أن قوات الاحتلال "لا تفرق في تعاملها بين طفل أو امرأة أو مريض أو شيخ معتقل، بل تعاملهم وفق قولبة واحدة بأن جميعهم يجب أن يعاقبوا كمجرمين لا بكونهم مناضلين سياسيين لهم حقوق تؤكد عليها كل المواثيق الدولية على رأسها اتفاقية جنيف والقانون الدولي الانسانى على أساس معاهدة روما والاتفاقيات الدولية التى تحفظ حقوق الإنسان".

وذكر أن "الكيان إلاسرائيلي هو الدولة الوحيدة في العالم التي تعتقل الموتى لأكثر من 30 عاما متواصلة، كما يحدث برفضها لتسليم جثامين شهداء معتقلين فى مقابر للأرقام منذ العام 1978 مثل جثمان الشهيدة دلال المغربي والعشرات من الشهداء يواريهم الاحتلال بلا أدنى حرمة وفق كرامة انسانية تحفظها كل الشرائع السماوية فيما يسمى بمقابر الأرقام".

وناشد الحقوقي الفلسطيني المؤسسات الدولية "أن تكون محايدة وغير منحازة فى تصريحاتها وقراراتها"، ودعا المؤسسات الحقوقية والإنسانية والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى والاعلاميين لمساندة الأسرى ودعمهم حتى تحقيق حقوقهم وحريتهم.

ولعل ابرز ظاهرة ارخ التاريخ لها كانت في اضرابات الاسرى الفلسطينيين عن الطعام لفترات طويلة، فرضت على قوات الاحتلال اتخاذ اجراءات تخفف بها سياسات العزل الانفرادي. وأطلق عليها سلاح الامعاء الخاوية وأدت نتائج يشار لها لصالح الاسرى وعوائلهم وظروف الاسر والاعتقال. وقدمت رسائل اصرار وكفاح وطني، شهد لها محليا ودوليا وضربت مثالا بطوليا للأسرى وحقوقهم المشروعة، وأسهمت في رفع معنويات وتضامن عالمي.

في تعثر المفاوضات الاخيرة بين السلطة الفلسطينية وحكومة الاحتلال استعادت قضية الاسرى مركزيتها ايضا من جديد. وكان من المفترض ان يتم اطلاق سراح الدفعة الرابعة والأخيرة من المعتقلين الفلسطينيين الذين يعتقلهم الكيان الاسرائيلي من قبل اتفاقية اوسلو عام 1993. غير ان الكيان الاسرائيلي وحسب ما اعلن مسؤولون فلسطينيون، ابلغ السلطة الفلسطينية انه لن يفرج عن هذه الدفعة، بحجج واهية وذرائع عرف فيها لافتعال ازمة جديدة حول سير المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية. الامر الذي يعيد امام الرأي العام ومنظمات حقوق الانسان والمدافعين عنها والأحرار في العالم قضية الاسرى الفلسطينيين كقضية قانونية وإنسانية وسياسية، كما فعلوا في تجربة الاسير المحرر سامر العيساوي، التي باتت القضية الرمز والتف حولها الناشطون الأحرار في أصقاع المعمورة هاتفين مطالبين بحرية الاسرى الأبطال مع صور القادة الأسرى مروان البرغوثي واحمد سعدات وصور الأسيرات والأسرى الذين باتوا رمزا للصمود الأسطوري في وجه عدو الإنسان والحرية ودولة الاستيطان والاحتلال العنصري..

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48977
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع226781
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر590603
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55507082
حاليا يتواجد 2804 زوار  على الموقع