موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

المواطن أردني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لمن لم يشاهد فلم "المواطن مصري" أو يقرأ قصة الكاتب الكبير يوسف القعيد، نوجز أحداثه هنا. يقوم عمر الشريف بدور عمدة متسلط يكسب قضية في عهد السادات تعيد له إقطاعيته وتلزم الفلاحين بمغادرتها.

وللعمدة عدة اولاد أصغرهم ابن وحيد لزوجته الثانية الشابة (صفية العمري)، ولم تنجب غيره لأن العمدة أصبح عاجزا جنسيا، وهي نقطة ضعفه التي تبتزه بها، خاصة عندما طلب ابنها لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية فرفضت إرساله. فعمد العمدة لإقناع فلاح يعمل لديه (عزت العلايلي) بوعود تحسين احواله مقابل إرساله ابنه الوحيد (وبالتالي غير المطلوب للخدمة العسكرية) "مصري" (عبد الله محمود) للتجنيد بدلا من ابن العمدة، وذلك بتزوير وثائق شخصية له برشوة موظف حكومي. وتقع حرب العبور أثناء خدمة "مصري" العسكرية فيكون من بين من شاركوا في المعركة. وفي غمرة فرحه بالنصر تصيبه قذيفة إسرائيلية ويقتل.

 

وهذه ليست هي المأساة. المأساة الحقيقية تبدأ عند إعادة جثمان "مصري"، حيث يحرم على والده وأسرته ومحبوبته التعرف عليه، ويتحتم على الوالد المفجوع النادم أن يقف امام جثمان ابنه لينكره بفعل الضغط المعيشي لا غير. وهكذا يغيب "مصري" نكرة وكأنه لم يكن، ليعطى فضل الشهادة لابن العمدة الباقي متمتعا بأطيان والده.. ويدفع العمدة للوالد المكلوم حفنة جنيهات مضيفا بتعال، دون اي اعتبار أو تعاطف، أن حقه وصله!

وعلى أرض الواقع في الأردن، تتوالى مجريات قصة مشابهة قد تتطور لتصبح مطابقة. فمع ان إرسال قوات أردنية للخليج لمساعدة أنظمتها على قمع حركات تمرد شعبية قديم، إلا أن اغلب هذا لم يخرج للعلن حينها في ظل محدودية المعلومة المتاحة قبل فورة الاتصالات الفضائة والرقمية.. ورفض الأردنيين إرسال قوات لدعم أنظمة الخليج في مواجهة شعوبها الآن، ظل يواجه بزعم ان هذه إشاعات، فيما تصاعدت احتجاجات الأردنيين على ما يعلن من إرسال قوات أردنية تحت مسمى "قوات حفظ سلام"، بخاصة بعد مقتل أحد عشرمنهم مؤخرا في أمكنة صراع لا ناقة لنا فيها ولا بعير، فاضطرت الحكومة لإعلان إعادتها لبقية القوات وتقنين إرسالها مستقبلا.

ولا ندري إن كان قدم تعويض ما لأهالي هؤلاء الذين ذهبوا لا نقول طوعا، بل اضطرارا طلبا للراتب الدولي المخصص لاجتذاب أكباش فداء من العالم الثالث للمواقع والمهام الخطرة، ولكننا لم نشهد احتفالية لأهل أي من هؤلاء بكون ابنهم سقط "شهيد السلام" الغائب عنا في ظل عدو يحتل أرضنا ويتسلى جنوده باصطيادنا ويعلن أطماعه بالمزيد!

القصة الأردنية الرديفة لقصة "المواطن مصري" ليست حتى هذه. القصة استجدت بإعارة أو تأجير (لا نعرف تسمية العملية لأن الحكومة الأردنية كانت تنكرها) خسمائة دركي أردني للبحرين. ومهما كانت التسمية، هؤلاء سجلوا في قائمة قوات الداخلية البحرينية وخصصت لهم رواتب منها تزيد قليلا على الألف دينار. والحكومة التي كانت تزعم عدم تدخل الأردن في الشأن الداخلي البحريني، قالت إن "القوات الأردنية موجودة في البحرين بناء على الاتفاقيات الموقعة بين البلدين" دون نشر فحوى تلك الاتفاقيات وما ترتبه لنا أو علينا! ثم عادت لتقول ان هؤلاء موجودون لأغراض التدريب فقط، والذي قالت انه سيتم في الأردن هذ الصيف.. فهل الخمسمائة رقم معقول للمدربين على أعمال "الدرك" حصريا لبلد سكانه (البحرانيون) أقل من نصف مليون نسمة بمن فيهم النساء والأطفال والشيوخ ومن مختلف الأديان والطوائف التي بعضها محال ان تقبل الحكومة تدريبهم عسكريا؟! ثم لماذا يصبح خمسمائة مدرب مستضاف على قائمة مستخدمي وزارة الداخلية البحرانية، فيما التدريب سيجري في الأردن؟!

ويستمر باب التساؤل مشرعا لكون البحرين شرعت في محاكمة من سربوا أسماء هؤلاء بتهمة كشف معلومات بنكية خاصة، فيما الكل حقيقة معني بالبعد السياسي والأمني لهذا التواجد.. ولكنني شخصيا، كونه لا جديد سياسيا او أمنيا يصدمني أو يضيف لما لدي، أجدني معنية بالبعد الإنساني للقصة. فحين قرأت قائمة أسماء أولئك الدركيين فوجئت بأن غالبيتهم يحملون أسماء أسر من عشائر أردنية معروفة أبناؤها ليسوا فقط منخرطين في الحراك الأردني، بل هم قادته الميدانيون. ولأننا، في الأردن الصغير، حين نعرف اسم العشيرة والأسرة نحس أننا نعرف أهل البيت الذي خرج منه ذلك الدركي، استوقفي تساؤل حزين: إذا أعيد ذلك الشاب لأهله في صندوق، هل تملك أمه أن تزغرد لتطفئ بعضا من لوعتها بالتعزي بكون ابنها شهيدا؟؟ وهل يمكن للمعزين أن يؤكدوا لها ذلك؟؟ أم هل سيدفن "المواطن أردني" بلا زغاريد ولا ولولة أو حتى نشيج، بصمت يتحاشى فتح باب السؤال، ليبقى الحزن المعتق بالندم لعتمة الليل بلا عزاء؟؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23704
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261165
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر750378
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49405841
حاليا يتواجد 3464 زوار  على الموقع