موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

كلام خارج الموضوع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مر يوم 29 إبريل/ نيسان كأي يوم آخر، وانتهت "مفاوضات التسعة أشهر" التي أرادها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للتوصل إلى "اتفاق سلام" ينهي "الصراع" على أساس "حل الدولتين". وجاءت المصالحة بين حركتي (فتح) و(حماس) ليتخذها بنيامين نتنياهو ذريعة لوقف المفاوضات، التي كانت قد توقفت قبل ذلك لعدم التزام الحكومة "الإسرائيلية" بإطلاق سراح الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى الفلسطينيين.

 

ولم يكن أحد صادق النية في حاجة إلى "مفاوضات التسعة أشهر" ليعرف عقم وعبثية هذه المفاوضات وفشلها الحتمي، لأن عشرين سنة من المفاوضات سبقتها وأثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أو لتجربة جديدة كان لا بد أن تنتهي إلى الفشل. ذلك لأنه بات واضحاً لكل من يريد معرفة الحقيقة، أن القيادات الصهيونية، وكذلك الحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة، لم ولن تعترف باختيارها بالشعب الفلسطيني أو بأي من حقوقه في وطنه، وهي بالتالي لا تريد ولا تسعى إلا إلى استكمال اغتصاب فلسطين كلها، وهي تفهم السلام أنه استسلام الشعب الفلسطيني لأطماعها التوسعية المستندة إلى منطق القوة العارية.

اليوم، وبعد فشل "مفاوضات التسعة أشهر" وتوقفها، لا نرى تغييراً حقيقياً لدى أي من الأطراف المعنية بما يسمى "عملية السلام في الشرق الأوسط". أمريكياً، وزير الخارجية جون كيري، رغم انحيازه المطلق للموقف "الإسرائيلي" أثناء المفاوضات، اضطر أن يحمل الحكومة "الإسرائيلية" مسؤولية فشل المفاوضات، ليعود ويلحس كلامه ويضع المسؤولية على الطرفين "الإسرائيلي" والفلسطيني، بعد أن شن اللوبي الصهيوني حملة شعواء عليه. وبعد أيام من تراجعه ذاك، عاد ليحذر "الإسرائيليين" بأن سقوط "حل الدولتين" سيحول "إسرائيل" إلى "نظام فصل عنصري"، ليعود مرة أخرى ويعلن ندمه بعد حملة صهيونية جديدة عليه. وفي آخر ما صرح به كيري، دعا إلى "وقفة لتقييم ما حدث في المفاوضات، وللبحث عن سبل العودة إليها لتطبيق حل الدولتين".

"إسرائيلياً"، مع التذكير بأن فترة "مفاوضات التسعة أشهر" لم تكن فرصة للبحث عن السلام، بل كانت فرصة لتسريع عمليات الاستيطان ومصادرة الأرض وبناء المستوطنات، عادت أصوات وزراء وأعضاء كنيست، وقادة حزبيين وعسكريين، لتطالب بضم الضفة الغربية وتطبيق القانون "الإسرائيلي" عليها، وترسيم الحدود من طرف واحد. ويرى خبراء أن حكومة نتنياهو قد تفعل ذلك وتضم الجزء الأكبر من الضفة، ويبدو ذلك واضحاً من إعلان نتنياهو أنه يسعى لسن قانون أساسي في الكنيست يعتبر "إسرائيل دولة قومية للشعب اليهودي" ! في الوقت نفسه يتواصل بناء المستوطنات، وتستمر مصادرة الأرض، وبحسب "مكتب الإحصاء المركزي الفلسطيني"، في تقرير أصدره في مناسبة "يوم الأرض- 30 آذار"، فإن 85% من أرض فلسطين أصبحت في يد سلطات الاحتلال، وتجري المطالبة اليوم بضم ما يعرف المنطقة (ج)، وإذا حدث ذلك فلا يبقى من الأرض في أيدي أصحابها سوى حوالي 10% فقط، ليطرح التساؤل عن معنى "حل الدولتين".

بعض الصحافة والصحفيين في الكيان الصهيوني، يعترفون بأن نظام الفصل العنصري قائم في بعض المناطق الفلسطينية التي تقع في قبضة سلطات الاحتلال، ويحذرون من أنه سيصبح كاملاً في كل "إسرائيل" في حال إسقاط "حل الدولتين". لكن هذا البعض لا يوضح كيف يمكن تحقيق "حل الدولتين" بدون الانسحاب إلى حدود 1967، ولا يقول كيف يمكن، ومن هو الذي يستطيع أن يقنع الائتلاف "الإسرائيلي" الحاكم، أو يفرض عليه هذا الحل، إذا كانت الولايات المتحدة فشلت في فرض إطلاق سراح 26 أسيراً كان يجب أن يطلق سراحهم منذ سنوات طويلة، ولا كيف يمكن إخلاء مستوطنات أصبحت تسيطر على أكثر من 60% من أراضي الضفة، يقطنها أكثر من نصف مليون مستوطن. من ناحية أخرى، من قال إن الائتلاف الحاكم، والطبقة الحاكمة، "الإسرائيليين" يريان مثل هذا النظام؟ إنهما لا يريان سوى "تهمة" لا أساس لها في الواقع، وأن ما يريدان "دولة يهودية وديمقراطية".

فلسطينياً، رغم فشل "مفاوضات التسعة أشهر"، وفشل مفاوضات عشرين عاماً قبلها، واعتراف السلطة الفلسطينية وأنصار المفاوضات بفشلها، وبأنها كانت "عبثية" ولم تقربهم من هدف "إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية"، رغم ذلك فالسلطة الفلسطينية لا تزال تتمسك بسياساتها القائمة على المفاوضات و"حل الدولتين". ومؤخراً فقط، قررت الانضمام إلى "المنظمات الدولية" متجنبة المنظمات المهمة منها، ومستمرة في دعوة "المجتمع الدولي" إلى فرض الحل، وكأنما لا تكفي 65 عاماً لتظهر فشله أو عجزه عن تطبيق قرار واحد مما يسمى "قرارات الشرعية الدولية" الخاصة بالقضية الفلسطينية.

إن التمسك بالمفاوضات كأسلوب وحيد، والمراهنة على يوم تفرض فيه الولايات المتحدة، أو "المجتمع الدولي"، على الكيان الصهيوني "حلا عادلا" للقضية الفلسطينية، لم يعد، بعد الآن، مجرد "وهم" يسيطر على عقول البعض، بل أصبح "وصفة" ممتازة للتفريط بالحقوق، تحت أسماء زائفة تدعي الدفاع عن الحقوق. حتى "الوحدة الوطنية" في ظل هذه الوصفة، لا تخدم إلا المخطط التصفوي نفسه، لأن الوحدة الوطنية الحقة، لا بد أن تبدأ فوراً بالعودة إلى مبادئ ما قبل "أوسلو"، بإسقاط المفاوضات وفتح طريق المقاومة واسعاً، وعندما تعطي "السياسة الجديدة" بعض ثمارها يصبح ممكناً الحديث عن مفاوضات.

إن استمرار الحديث عن المفاوضات و"المجتمع الدولي" و"قرارات الشرعية الدولية" خصوصاً عن "حل الدولتين"، في ضوء الممارسات "الإسرائيلية" والمواقف الدولية، ليس إلا كلاماً خارج الموضوع.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28373
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع292098
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر655920
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55572399
حاليا يتواجد 3125 زوار  على الموقع