موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

توافق تكتيكي ومصالحة اضطرار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من ابسط بديهيات اي مصالحة وطنية تلي اي انقسام وطني في مطلق ساحة وطنية، وخصوصاً ما هي عليه الحال في الساحة الوطنية الفلسطينيه، أنها لابد وأن تتم وفق توافق الطرفين المتصالحين على برنامج حد ادنى سياسي وطني،

تحصنه وتدعمه مشاركة فاعلة من قبل كافة القوى والهيئات ومختلف ألوان الطيف السياسي في الساحة، بحيث تجتمع وتتراص من حوله الصفوف وتتوَّحد على هداه البوصلة المهتزة، وبالتالي، ولارتكازها اليه، تصان مثل هذه المصالحة وتصمد في مواجهة ما ستواجهه من عوائق، أو ما تتطلبه من مستوجبات واستحقاقات. هذا الشرط بالذات هو ما يفتقر لمثله اتفاق المصالحة الأخير في الساحة الفلسطينية، أو ما يُطلق عليه "اتفاق الشاطئ" بين رام الله وغزة، والذي تلى يومين من المباحثات افضيا إلى توافق طرفيها على أمرين اثنين لا ثالث لهما، وهما تشكيل حكومة جديدة لسلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود، واجراء انتخابات في مناطقها بعد مضي ستة اشهر.

 

قبل هذا الاتفاق التصالحي، ومنذ وثيقة آب/ أغسطس العام 2002 وحتى تفاهمات القاهرة في العام 2013، تمت تسع توافقات تصالحية فلسطينية شبيهة تباينت مسمياتها وتعددت الآمال المعلقة عليها... كانت ما بين الوثيقة والتفاهم والاتفاق، لكنها جميعاً لاقت مصيراً واحداً فلم تنفَّذ أي واحدة منها، ومردَّه ذات السبب الذي تفتقر اليه هذه المصالحة الأخيرة أو العاشرة... وعليه ولانتفاء هذا الشرط بالذات، أي وجوب التوافق على برنامج الحد الأدنى السياسي الوطني المفترض، فإن هذه المصالحة منطقياً، إذا ما قيض لها تحقيقاً، لابد وأن تتم موضوعياً وفق برنامج أحد طرفيها أو على اساسه، بمعنى التحاق الطرف الآخر به، أو عملياً إقراره ببرنامجه والإلتزام به... ناهيك عن كونها تتم اصلاً تحت سقف اوسلو وداخل قفصها إياه وتجري في ملعبها ولن تبرحه. كما أن حكومتها العتيدة سوف تشكل، إن قيَّض لها تشكيلاً، في ظل استمرارية جاري التنسيق الأمني مع العدو، وبالتوازي والتناغم مع متطلبات ورتم سياسات خيار التفاوض حياة... ما تقدم من شأنه أن يخبرنا سلفاً بأن حظوظ ومصير مثل هكذا مصالحة سوف لن يختلف كثيراً عن سابقاتها، أو هو لن يشذ عن مآلاتها. الأمر الذي هو حقاً مدعاة للتساؤل، إذاً وعلام كانت؟!

إنها ليست سوى مصالحة اضطرار، وضرب من خيار تكتيكي من ضمن خيارات لا علاقة لها بما هو الاستراتيجي، استوجبتها مواجهة انسداد افق أمام طرفين لهما خطين ونهجين، إن لم يكونا تماماً نقيضين كما هو المعلن فهما لا يلتقيان، إلا وفق ما تتطلبه منهما، في غياب البرنامج الوطني، دواعي المناورة ومستلزمات ادارة انقسام مزمن... تفاقم كوارث وتداعيات الحصار العربي الصهيوني الخانق على قطاع غزة واشتداد المعاناة الشعبية لانسداد الرئة المصرية، والإحساس باثقال العزلة الإقليمية الناجمة عن راهن تناقص دعم الداعمين وندرة الحلفاء، هما وراء دوافع حماس التصالحية الراهنة. أما بالنسبة للأوسلويين فقد انتهت المدة الزمنية المفترضة للمفاوضات، أو التسعة اشهر المحددة لها، دون التوافق المنشود على تمديدها... هذه الاشهر التسع العجاف التي جرى في ظلها وبفضل تغطية من باطلها بناء 14000 وحدة استعمارية تهويدية، أي بمعدل 50 وحدة في كل يوم منها، الأمر الذي يظهر حتى لدافني رؤسهم في الرمال التسووية التصفوية أن الصهاينة ليسوا ولن يكونوا يوماً في وارد التخلي عن استراتيجية التهويد لكامل فلسطين، التي بدأت منذ أن كان الصراع وحتى يحسم لصالح أحد طرفيه، أي ليسوا في وارد التفضل على المسالمين الأوسلويين بأي حل مرتجى سوى حلهم الصهيوني الذي لا يعني سوى الإستسلام. كما أن الوسيط، أو الراعي، الأميركي قد اثبت بجدارة معروفة عنه خلال ملهاة تلك الأشهر، كما هو حاله من قبلها او من بعدها، أنه إنما يجهد نفسه ويضيع وقته الثمين فقط لهدف واحد أحد وهو مصلحة حليفه الصهيوني، والتي لن يحيد عنها ولو حاد الصهاينة انفسهم، ولن يتوقف عن العمل أو الدفع والضغط بغية تحقيقها. ولهذا كان أن سارعت واشنطن إلى الاعتراض حتى على مجرد حديث المصالحة الفلسطينية وتعجلت في رسم الخطوط الحمر أمامها، وها هى آن باترسون مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى تقول، أو تنذر، في جلسة استماع لمجلس النواب الأميركي: "دعوني أكون واضحةً للغاية حول سياستنا تجاه حماس... لن تذهب أية أموال من الحكومة الاميركية إلى أية حكومة تضم حماس، إلا إذا قبلت حماس بشروط الرباعية، وهى نبذ العنف والاعتراف بالاتفاقات السابقة، والأهم الاعتراف بحق اسرائيل في الوجود".

... وربما لأن آن باترسون كانت في غاية الوضوح، وفي اشارة مباشرة منه لشروط الرباعية تحديداً، يعود رئيس السلطة فيؤكد مرة أخرى على ما ظل يحرص على توكيده، وهو إن "الحكومة المقبلة ستأتمر بسياستي، وأنا أنبذ العنف والإرهاب، ومعترف بالشرعية الدولية، وملتزم بالإلتزامات الدولية، والحكومة ستنفذها"... ولهذا أيضاً، كان من رام الله أن استلت المجلس المركزي لمنظمة التحرير من جراب غفوته المزمنة، وإذ أيقظته بسرعة فائقة اجتمع ليصدر بياناً يشير فيه إلى استمرارية المفاوضات تحت الرعاية الأميركية...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13215
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231985
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر560327
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48073020