موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

عندما تكون الدولة... دَيْناً في عنق أوباما!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

العنوان هو ما قاله الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطاب له ألقاه في رام الله بمناسبة ذكرى وفاة الرئيس الراحل عرفات، مشيراً إلى خطاب أوباما في الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي، الذي دعا فيه إلى إقامة دولة فلسطينية العام المقبل. لتكون عضواً جديداً في المنظمة الدولية. واستطرد الرئيس الفلسطيني قائلاً (نأمل ألا يأتي العام القادم ليقول: نحن آسفون، لم نستطع).

نقول: ومنذ هذه اللحظة. فإن الرئيس أوباما لن يستطيع تنفيذ وعده بإقامة الدولة. تماماً مثلما فشل سلفاه: جورج بوش الابن. ومن قبله بيل كلينتون. لا نقول ذلك جزافاً. فرغم اجتماع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون برئيس الوزراء نتنياهو في جولته الأخيرة للولايات المتحدة لمدة سبع ساعات متواصلة. في محاولة لإقناعه بتمديد تجميد الاستيطان مدة بسيطة،تُستأنف بعدها المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين، لم تستطع. كما أن الوزيرة الأمريكية سبق لها وأن صرّحت بأن الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني هما المعنيان بالحل ولا أحد غيرهما يستطيع الوصول إلى حلول للقضايا الشائكة بينهما. بمعنى آخر فإن الوزيرة الأمريكية أرادت القول إن الإدارة الأمريكية لن تستطيع إقناع إسرائيل بقبول ما لا تريد أن تقبله.

من ناحية ثانية، فإن وزير الخارجية الإسرائيلي الفاشي ليبرمان صرّح في جولة استفزازية له قام بها لهضبة الجولان العربية السورية المحتلة من قبل إسرائيل بأن تجميد الاستيطان لن يجري تمديده لا لثلاثة أشهر ولا لثلاثة أيام وحتى لثلاث ساعات، وأيضاً ليعلن أن هضبة الجولان ستظل أرضاً إسرائيلية. تصريحات ليبرمان هي رسائل موجهة إلى الفلسطينيين والسوريين وكل العرب.

على صعيد آخر، فإن المتتبع لمواقف الحكومات الإسرائيلية المختلفة من إقامة الدولة الفلسطينية. يلاحظ وبلا أدنى شك. العقبات الفعلية التي تضعها إسرائيل أمام إقامتها، ورغم أنها من وجهة النظر الإسرائيلية دولة منزوعة السيادة من كافة النواحي، دولة ليست أكثر من حكم ذاتي على منطقة مقطعة الأوصال (كانتونات متفرقة)، في ظل الرفض الإسرائيلي للانسحاب من القدس الشرقية، وكافة الأراضي المحتلة عام 67، وفي ظل الرفض المطلق لحق عودة اللاجئين الفلسطينيين. في ظل وجود المستوطنات في الضفة الغربية، والقبول الفلسطيني بالتواجد الإسرائيلي العسكري الأمني في المناطق الفاصلة بين الضفة الغربية والأردن(منطقة الغور)، والقبول الفلسطيني بحق التدخل العسكري الإسرائيلي في أراضي هذه الدولة (الحكم الذاتي) في حالة وجود ما ستعتبره تهديداً لأمنها، المهم أنه وفوق كل هذا وذاك، فعلى الفلسطينيين الاعتراف بيهودية دولة إسرائيل.

الحصيلة أنه حتى لو وافق الفلسطينيون على يهودية دولة إسرائيل، فستخترع وستتفتق العقلية الشايلوكية الإسرائيلية عن شروط جديدة. على الفلسطينيين تنفيذها قبل موافقتها على قيام هذه الدولة (الحكم الذاتي). وهكذا دواليك إلى عشرات السنين. وهذا ما أشار إليه ليبرمان في أحد تصريحاته القريبة، فقد قال بالحرف الواحد (لن يقوم سلام مع الفلسطينيين ولو بعد خمسين سنة). هذه هي العقلية الإسرائيلية التي نجابهها، تعبر عن نفسها بوضوح كامل لا لبس فيه، والسلطة الفلسطينية ومن خلال المفاوضات والمفاوضات وحدها –لأن الحياة مفاوضات-وفقاً للرئيس عباس وصائب عريقات، ستصل إلى التسوية مع إسرائيل. إنه الجهل المطلق بالعقلية الإسرائيلية التي تتحدث دوماً على طريقه (نعم... ولكن). أي نعم للسلام، ولكن هناك تصور إسرائيلي لجوهر هذا السلام، الذي لن يتحقق إلاّ بالموافقة الفلسطينية على الكم الهائل من الاشتراطات الإسرائيلية!

وبالعودة إلى الدولة الفلسطينية، التي هي دين في عنق أوباما وفقاً للرئيس عباس، فلقد سبق لجورج بوش الابن وحدد قيامها في عام 2003، ثم أمام الصعوبات التي واجهته حدد لها موعداً جديداً في عام 2005، وعندما فشل في ذلك نقلها إلى موعد جديد، قبل انتهاء ولايته الثانية، وخرج الرئيس بوش عن الرئاسة وذهبت كل وعوده جزافاً في مهب الريح. ألا تستطيع السلطة الفلسطينية الاستفادة من هذه التجربة؟

لقد سبق لإسحاق شامير(رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك) أن صرّح على هامش انعقاد مؤتمر مدريد، بأننا سنطيل المفاوضات مع الفلسطينيين عشرين عاماً دون أن نتوصل إلى نتيجة. بالفعل فإن المفاوضات مع إسرائيل منذ ما قبل اتفاقيات أوسلو وبعدها امتدت لحوالي عقدين، ولم تسفر عن شيء. سوى عن المزيد من الكوارث والويلات على الشعب الفلسطيني. وعن المزيد من التنازلات الفلسطينية المتدرجة والتي وصلت إلى الحد بإسقاط المطالب التاريخية للشعب الفلسطيني، والتي هي الحقوق الوطنية الأساسية لشعبنا وغير القابلة للتصرف، مقابل موافقة إسرائيل على إنشاء دولة (والأدق تعبيراً دويلة) فلسطينية على حدود عام 1967!

أدرك الإسرائيليون أن المفاوضات هو الخيار الوحيد للسلطة الفلسطينية التي حددت خياراتها بالتفاوض معهم فقط، وهذا ما طمحوا للوصول إليه عبر عقود زمنية طويلة. وكذلك أدركوا بأن إطالة المفاوضات مع السلطة ووضع شروط جديدة عليها في كل مرة، ستقودها إلى المزيد من التنازلات، وبذلك ستحصل إسرائيل في النهاية على كم هائل من هذه التنازلات دون أن تقوم بإعطاء أي شيء (مهما كان صغيراً) للفلسطينيين. في هذه الحالة من الطبيعي أن تعمل إسرائيل على مَدِّ أمد المفاوضات إلى ما لا نهاية. وبذلك تمتص الضغوطات الدولية عليها من خلال الإيحاء بأن حركة سياسية قوية تجري بين الجانبين. وبذلك تلغي النقمة على كل جرائمها المرتكبة بحق الفلسطينيين والعرب، وبذلك تغطي على استيطانها المتواصل وعلى تهويدها للقدس. هذه التجارب أيضاً يجب أن تشكل درساً للسلطة الفلسطينية عليها الاستفادة منه. ولكن هل تستفيد السلطة؟ للحقوق الوطنية الفلسطينية طريق آخر من أجل نيلها وتحصيلها وإجبار إسرائيل على الاعتراف بها. وهي طريق المقاومة. والوحدة الوطنية الفلسطينية. ونبذ خيار التفاوض العبثي، والتمسك المطلق بالثوابت الفلسطينية. والالتحام العضوي مع العمق الجماهيري الشعبي العربي.

أما خيار المفاوضات فسيبقي الدولة ديناً في عنق أوباما حتى بعد ولايتيه (إن نجح في الانتخابات الرئاسية للولاية الثانية). دروس كثيرة يتوجب الاستفادة منها.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11448
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11448
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر670547
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55587026
حاليا يتواجد 2689 زوار  على الموقع