موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

البحث عن مرشح توافقي لرئاسة لبنان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الجديد في لبنان الآن هو كلمة «اللبننة». كلمة كان يستخدمها غير اللبنانيين أكثر مما استخدمها اللبنانيون. كنا نقصد باللبننة الأخذ بديمقراطية التوافق الطائفي وتوزيع الوظائف الكبرى وطيبات المجتمع على أساس هذا التوافق.

أما اللبننة التي تدور الآن على ألسنة وأقلام اللبنانيين فتعني أن السياسيين اللبنانيين يؤدون لأول مرة واجبهم باستقلالية، أي بدون تدخل من جهات أجنبية. بهذا المعنى، تكون اللبننة حدثا غير مسبوق في السياسة اللبنانية وتطورا ذا مغزى طالت أم قصرت فترة ممارستها.

 

*****

انعقدت يوم الأربعاء الماضي الدورة الأولى من دورات انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية، وتنعقد الأربعاء القادم الدورة الثانية. الكل في لبنان يعرفون أنه لم يحدث توافق بين الدول الأجنبية على مرشح أو مرشحين قبل انعقاد جلسات الانتخاب. بل يبدو أن التيارين السياسيين الأساسيين، تيار يقوده حزب الله وتيار يقوده حزب المستقبل، لم يتوصل أي منهما في داخله إلى توافق حول مرشح يجري التفاوض عليه مع القوى السياسية المختلفة.

الكل، ونحن من هذا الكل، يعرف أن الشخص الذي تولى منصب الرئاسة في عام 1989 رشحته ودعمته حكومة سوريا، وكذلك الأمر في انتخابات 1998. أما الرئيس الذي جاء في 2008، أي بعد الحرب الإسرائيلية ضد جنوب لبنان، فقد رشحته قوى دولية وعربية، كان النصيب السوري فيها هو الأقل أثرا.

*****

لا دليل واحدا، الانتخابات الجارية، على أن قوى أجنبية دولية وإقليمية وعربية، قدمت ترشيحاتها. المؤكد حتى الآن، وبخاصة بعد جلسة الأربعاء الماضي لمجلس النواب، أن العالم الخارجي قرر أن يترك للبنانيين وحدهم مسئولية اختيار رئيس للجمهورية. يبدو الأمر كما لو أن العالم الخارجي قرر بدون أن يدري «لبننة» السياسة في لبنان. قد لا يعرف من في الخارج حجم الهلع الذي يمكن أن يصيب أهل السياسة في لبنان، لو طال أمد اللبننة أو لو أنها صارت خيارا ثابتا للمجتمع الدولي.

لكن، يبقى اعتقادي راسخا في أن غالبية الأطراف السياسية في لبنان واثقة من أن للأجانب دورا لن يتخلوا عنه وسوف يمارسونه في اللحظات الأخيرة، أي في الدورات النهائية، وربما بعد 25 مايو الموعد المحدد للبحث عن مرشح من خارج السياق السياسي. عندئذ ينحصر الاختيار بين اثنين، حارس المال أي محافظ المصرف المركزي وحارس الأمن، أي قائد الجيش.

*****

من ناحيتي، لا أصدق أن الأطراف الأجنبية لم تتدخل بعد في انتخابات الرئاسة، لا أصدق أن «جعجع» قائد القوات اللبنانية، الرجل المكروه بشدة من جميع أهل السنة في لبنان، وبخاصة في طرابلس، ومن قوى مارونية لها نفوذها، يرشح نفسه لرئاسة لبنان ما لم يكن قد حصل على مباركة السعودية وتشجيعها المادي والمعنوي.. كذلك لا أصدق أن ميشيل عون، حليف حزب الله، متردد في ترشيح نفسه أو أنه غير واثق تماما من قدرته على سحب أغلبية المارونيين في صفه. أعتقد أن الجنرال عون ما زال ينتظر الدخان الأبيض الذي سوف يبشر اللبنانيين بتوصل السعودية وإيران إلى توافق ليس فقط على مرشح رئاسة بل ربما على معادلة إقليمية أوسع. عندئذ يمكن اعتبار ميشيل عون رجل التوافق المثالي الذي ترضى عنه أمريكا وفرنسا وسوريا والسعودية وإيران. يجب الاعتراف بأن إيران أصبحت لاعبا أساسيا في لبنان حامية للمصالح السورية وساعية لقبول إقليمي يبدأ من لبنان.

إذا لم يتوافق اللبنانيون من خلال اللبننة على شخص في جلسة الأربعاء المقبل، ولن يتوصلوا، تعود القوى السياسية في لبنان إلى سابق عهدها، تعود تبحث عن مرشح تتوافق عليه القوى الأجنبية وتفرضه عليها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13927
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13927
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر712556
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54724572
حاليا يتواجد 2453 زوار  على الموقع