موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

سلطة لن تجروء على حل نفسها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

متى تحل السلطة نفسها؟! منذ سنين يتردد مثل هذا السؤال في الساحة الفلسطينية، وكان منذ أمد عنواناً لمقال لنا عددنا فيه مستوجبات طرحنا لهكذا سؤال، ومنها كارثية المسار التسووي الأوسلوي الذي أنتجها، إلى جانب بلوغه حد العبثية ونقطة الانسداد، وتحولها إلى مجرد أداة أمنية لحفظ أمن الاحتلال وملاحقة المقاومين وردع المقاومة، وهذا إلى جانب كونها قد وفَّرت التغطيه المرامة وأعطت الوقت الكافي لأن تبلغ الاستراتيجية التهويدية الصهيونية مداها في تحقيق استهدافاتها المتمثلة في تهويد ما تبقى ولم يهوَّد بعد من فلسطين، كما وأنها قد وفَّرت للاحتلال طيلة الواحد والعشرين عاماً المنصرمة ولازالت احتلالاً مريحاً، أو كما يقال سبعة نجوم، بإراحته من تحمُّل أعباء وكلفة إدارة احتلاله، وجنَّبته احتكاكاً يومياً مباشراً من شأنه أن يسهِّل على المقاومين عملية مقاومته.

 

وقد نستمر في سردنا لجوانب من هذه الكارثية الأوسلوية وتداعياتها المدمرة، فنشير إلى أنها قد اعطت الذريعة المبتغاة لعرب نفض اليد من قضية الأمة المركزية في فلسطين لأخذ راحتهم، وكذا إلى ما الحقته من اذى جسيم بالوحدة الوطنية الفلسطينية، أوما تسببته من وبيل انقسامات تعانيها وستظل تعانيها الساحة الفلسطينية، سوف لن تجدي في معالجتها تكاذبات المصالحات الموسمية المتلاحقة المعهودة، والتي عودتنا بأن سرعان ما تتبخر شعاراتها المستحبة بمجرد انفضاض لقاءاتها. هذه المصالحات التي لانملك إلا أن نأمل بأن لا تلاقي آخرها قبل أيام مصير سابقاتها، لاسيما وأن رئيس السلطة كان حريصاً على أن يؤكد بأن "لا تناقض بين المصالحة والمفاوضات"!

خلاصته أننا قد خلصنا إلى أن هذه السلطه، سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال، إلى جانب كونها قد باتت مصلحة لشريحة من المتنفذين وأصحاب المصالح التي ارتبطت مصالحها بمصالح الاحتلال ونمت وعاشت في كنفه، فهى بالضرورة لا تمتلك قرارها، كما لا تقو ولا تجروء حقاً على مثل هكذا خطوة مصيرية سيكون بالضرورة لها ما بعدها، وأقله انكفاءً كاملاً عن نهج تنازلي مارسته وأدمنته ولا من خيار لديها سواه، لا سيما وأنها قد ذهبت بعيداً في هاويته ووصلت قراراتها فأوصلت القضية إلى ما أوصلتها اليه. ثم عالجنا المسألة مرة أخرى في مقال لنا بعنوان: متى يحل الصهاينة السلطة؟! وكان استنتاجنا، وبناءً على ما تقدم، أنهم لن يقدموا على هذا الأمر أخذاً في الاعتبار مصلحتهم في بقائها، لكنما هم لن يترددوا في الإقدام على حلها إذا لم تعد لهم مصلحة في وجودها.

هذا الكلام حول مسألة حل السلطة تدفعنا إليه كثرته هذه الأيام في أوساطها بالذات، أو ما نسمعه من تهديدات تتردد في رام الله حول الاستعداد لـ"تسليم مفاتيحها" للمحتلين، أو هذا التلويح بذلك كورقة طمعاً في حثهم على بعض تساهل بشأن الوصول معهم إلى توافق على تمديد المفاوضات المنتهي أجلها مع نهاية هذا الشهر. تهديدات رام الله التفاوضية الغرض أزعجت الأميركان واضطرت الناطقة باسم وزارة الخارجية إلى تذكير الأوسلويين بأنه "قد استثمرت أموال الأسرة الدولية، وأموال أميركية" في بناء هذه السلطة، وإن الإقدام على حلها "ستكون له آثار جسيمة على علاقات الولايات المتحدة والفلسطينيين، بما في ذلك موضوع المساعدات الأمنية التي تمنحها الولايات المتحدة للسلطة". لكن الصهاينة على ما يبدو لم يأخذوا تهديدات رام الله على مأخذ الجد باعتبارها لا تختلف عن تهديداتها باللجوء إلى مؤسسات الأمم المتحدة، والمصالحة مع "حماس"، وهذه الأخيرة قد تقلقهم فعلاً وتقلق الأميركان معهم أكثر من التهديد بالآخريين. تلكم التهديدات التى لطالما سمعوا بمثلها ولم تنفَّذ، وفيما هو بدا رداً من نتنياهو على تصريحات رئيس السلطة المتعلقة أمام زوار المقاطعة من الصحافيين الصهاينة طالبها بالرسو على موقف، "هل تريد المصالحة مع حماس، أم حل نفسها، أم التفاوض مع اسرائيل"؟!

إنه بات من تحصيل الحاصل أن المسار التسووي التصفوي للقضية الفلسطينية قد بلغ مأزقه، وانعكست تداعيات انسداده على اصحابه بحيث ما من سبيل أمامهم الآن سوى لعب كل ما تبقى لديهم من أوراق، ولهدف مشترك واحد أحد هو تمديد المفاوضات من أجل المفاوضات ومنعاً لانهيارها، باعتبارها، وعلى المكشوف، مصلحة أميركية صهيونية وأوسلوية معلنة، تجهد الأطراف الثلاثة راهناً في تلمُّس اخراج ما لمثل هذا التمديد المطلوب. أما مسألة حل السلطة، وهى بالدرجة الأولى، في رأينا، كانت ولازالت مصلحة وطنية فلسطينية، بمعنى أنها خطوة لا يريدها لا الصهاينة ولا الأميركان، كما لا يجروء الأوسلويون على اتخاذها، فإن مسألة طرحها في هذه الأيام بالذات ليست سوى مجرد مناورة أوسلوية أخيرة في وجه التشدد الصهيوني والضغوط الأميركية، وجل هدفها لا يعدو استدراراً أو حثاً لمسألة تمديد عبثية المفاوضات التي تواجه مأزقها، مثلها تماماً مثل التهديد باللجوء إلى مؤسسات الأمم المتحدة، التي لو كانوا جادين فيها فإن مجرد الإقدام على الانضمام إلى "اتفاقية جنيف الثانية"، مثلاً، يسهِّل مسألة تجريم التهويد وبناء المستعمرات، ومن شأنه أن يحوِّل القادة الصهاينة إلى مطاردين للعدالة الدولية، وكذا تليد المصالحات، التي نقول يا حبذا لو تكن لآخرها حظوظاً من جدية في مرتها هذه.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21455
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180344
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر580661
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56499498
حاليا يتواجد 3196 زوار  على الموقع