موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عن اجتماع المجلس المركزي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بات من المقرر أن يجتمع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية يوم 26 إبريل/ نيسان الجاري بعد غد، ويتوقع أن يتواصل ليومين . ومعروف أن المجلس هو الحلقة الوسيطة بين المجلس الوطني الفلسطيني

واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وله صلاحيات اتخاذ القرارات في حال غياب أو عدم انعقاد المجلس الوطني، الذي يفترض أنه أعلى سلطة في النظام السياسي الفلسطيني . وجدير بالذكر أن آخر مرة عقد فيها المجلس المركزي اجتماعاً كان في العام ،2011 علماً بأنه يفترض أن ينعقد مرة كل ثلاثة أشهر . أما المجلس الوطني فكان آخر انعقاد له في عمان العام 1996 وأما اللجنة التنفيذية فقد مضى على انتخابها 18 عاماً، بينما المجلس التشريعي الفلسطيني معطل منذ أحداث غزة في يوليو/ تموز العام 2007 .

 

يستفاد مما سبق ذكره، أن ما يسمى "النظام السياسي الفلسطيني" برمته غير شرعي . وعليه، قد لا يكون من حقه اتخاذ أية قرارات قبل أن يتم إصلاحه وإعادة الاعتبار والشرعية لكل مؤسساته، وهذه قصة طويلة . ولكن لأن "هذا هو الموجود"، وهو الذي "سيقرر" ما سيكون، فلا مفر من التغاضي مؤقتاً عن هذا "الوضع القائم"، والبحث في معنى انعقاد المجلس المركزي وما يمكن أن ينجم عنه، لعل في الإمكان إنقاذ ما يمكن إنقاذه!

بداية لا بد من القول، إن هذا الاجتماع يأتي بعد أن سدت كل أبواب ما يسمى "العملية السياسية"، وبعد أن ظهر عقمها وعقم الأسلوب المتبع في خوضها وهو "أسلوب المفاوضات كخيار وحيد"، بعد تقديم الجانب الفلسطيني كل ما يمكن من التنازلات، حتى كاد ألا يظل ما يمكن التفاوض حوله . وقد تأكد كل ذلك بشهادة "شهود من أهلها" بأن حكومة نتنياهو (التي لم تختلف عن غيرها من الحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة، وإن كانت أكثرها تطرفاً) كانت تقصد منذ اليوم الأول لاستئناف المفاوضات أمرين: كسب الوقت وإفشال المفاوضات . وحتى المحاولات التي ما زالت جارية لتمديد المفاوضات لا تتعدى أهداف الحكومة "الإسرائيلية" والإدارة الأمريكية ذينك الأمرين، ما يجعل المسألة تختصر في "تأجيل إعلان فشل المفاوضات"، كما أجمعت الصحف "الإسرائيلية" .

بعد ذلك، يطرح سؤال: ما هي الملفات الأكثر راهنية وإلحاحاً، والمطلوب من المجلس المركزي اتخاذ قرارات عاجلة بشأنها، خصوصاً أنه سينهي اجتماعاته قبل يومين من أنتهاء المهلة المعطاة للمفاوضات الجارية؟ أظن أن كثيرين سيوافقون على أن هذه الملفات لا تزيد على ثلاثة عاجلة: الموقف من المفاوضات، والموقف من سلطة أوسلو، والمعركة الدبلوماسية . وهناك، بعدها، ثلاثة أخرى تحتاج لوقت أطول، ويمكن أن يصبح تناولها أسهل في حال اتخاذ المواقف الصحيحة من الثلاثة الأولى، هي: المصالحة، وعقد المجلس الوطني، وإصلاح النظام السياسي وتفعيل مؤسسات منظمة التحرير .

وفي الظروف المحلية والإقليمية والدولية الحالية التي ينعقد فيها المجلس المركزي، وفي وقت مطلوب منه أن يتخذ قرارات لم يكن قادراً على أخذها في ظروف أفضل، هل يمكن لأحد أن يتوقع ماذا يمكن أن يسفر عنه هذا الاجتماع؟!

هناك من يرى أن على المجلس أن يرفض العودة للمفاوضات أو التمديد لها، حتى لو أطلقت السلطات "الإسرائيلية" الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى، لأن المفاوضات ساعتئذ ستكون إنجازاً لنتنياهو بكسب مزيد من الوقت لتنفيذ مخططاته الاستيطانية والتهويدية، وتمديد للعبث وتعظيم للخسائر الفلسطينية، بل أن يقرر وقف المفاوضات نهائياً ومتابعة المعركة الدبلوماسية في الأمم المتحدة، بالانضمام إلى محكمتي لاهاي والجنائية الدولية . لكن هذه المطالب تعني في الحقيقة إلغاء الجانب الفلسطيني "اتفاق أوسلو" رسمياً، وبالتالي حل "سلطة أوسلو" . والمعروف أن الرئيس محمود عباس، وبالرغم من تلميحاته الأخيرة حول "حل السلطة"، إلا أن أحداً لا يأخذ تلميحاته على محمل الجد .

وهناك من يرى أن المجلس سيتخذ "قرارات جوهرية"، وسيعتمد "استراتيجية جديدة" تقوم على "تغيير قواعد الاشتباك" مع سلطات الاحتلال! لكن توقعات مثل هذه، لا بد أن تقوم على ما سبقت الإشارة إليه، من تخل عن المفاوضات وإلغاء لاتفاق أوسلو، إضافة إلى أنه يعني فتح الباب أمام المقاومة بكل أشكالها، وهو ما ترفضه السلطة جملة وتفصيلاً . لذلك لا نعرف على أية أسس جاءت، وما هي المعطيات التي قامت عليها هذه التوقعات!

إن من يأخذ الوقائع على الأرض، والواقع السياسي الراهن معياراً، لا يتوقع أن يتخذ المجلس المركزي قراراً واحداً يخرج عن السياسة التي تعتمدها "سلطة أوسلو"، تلك السياسة التي تتمسك بالمفاوضات خياراً وحيداً، وبالولايات المتحدة راعياً وحيداً، و "عملية السلام" استراتيجية وحيدة! أما التلميحات عن إلغاء "اتفاق أوسلو" و"حل السلطة" والتوغل في "المعركة الدبلوماسية"، فليست أكثر من أدوات للمناورة، ربما لإعطاء نتنياهو ما يدافع به عن قبوله إطلاق الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى . وهذا التصور الذي نقول به يكشفه التناقض في تصريحات رموز السلطة وحركة (فتح) ممن يهتمون بشؤون التسريبات! وعلى سبيل المثال لا الحصر، يقال حيناً إن العودة والتمديد للمفاوضات لا يحتاج أكثر من إطلاق سراح الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى، ويقال حيناً، إن للسلطة "شروطاً" من أجل العودة للمفاوضات، وهي شروط من العيار الثقيل مثل: وقف الاستيطان بشكل نهائي في فترة المفاوضات، والموافقة على حدود ،1967 على أن تكون الشهور الثلاثة الأولى مخصصة لترسيم الحدود . . إلى ما هنالك .

فلا تتفاءلوا كثيراً!!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31126
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239864
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر731420
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45793808
حاليا يتواجد 3888 زوار  على الموقع