موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

قطر لن تتجرع گــــأس الســـم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في أغسطس عام 1988 قبلت إيران قرار مجلس الأمن رقم 598 الذي يقضى بوقف إطلاق النار مع العراق، وأعلن الإمام الخمينى أنه سوف يتجرع كأس السم أى يقبل بالقرار بسبب التطورات، التي شهدتها جبهة القتال

مع تصعيد العراق حرب الناقلات وحرب المدن. وفي 17 أبريل الحالي تم الإعلان عن توصل وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجى لاتفاق حول إنهاء الأزمة في العلاقات الخليجية ــ الخليجية، وأُطلق على هذا الاتفاق «وثيقة الرياض» كونه أبرم في قاعدة عسكرية سعودية بمدينة الرياض. وتعقيبا على هذا التطور كتب الصحفي الشهير عبدالبارى عطوان مقالا في جريدة رأى اليوم الإلكترونية متحدثا عن تراجع قطر وابتلاع «مرشدها الأعلى» يقصد الأمير تميم بن حمد «كأس السم السعودي مكرها»، وواقع الحال أن الكأس السعودية ليست كالكأس العراقية والهزيمة العسكرية التى كانت تنتظر إيران لا تهدد قطر، وبالتالي فإن هذه الأخيرة لن تحتسى في الأمد القريب كأس السم وإن وقعت «وثيقة الرياض».

بادئ ذى بدء من المهم أن نثق أن كل ما نشر عن تفاصيل الوثيقة وبنودها التفسيرية لا يخرج عن كونه اجتهادات لا يوجد ما يدلل عليها. أما ما نشر في صحيفة الرياض واحدة من أكبر الصحف السعودية فكان مجرد إشارة إلى أن وزراء خارجية دول المجلس أجروا مراجعة شاملة للإجراءات المعمول بها فيما يتعلق بإقرار السياسات الخارجية والأمنية، وأنهم اتفقوا على تبنى آليات «تكفل السير في إطار جماعى» تحسبا للمساس بأمن دولهم واستقرارها وسيادتها، وأن ما يحكمهم في هذا الشأن «المبادئ الواردة في النظام الأساسي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية»، هذا كل ما نشر لا أكثر ولا أقل. لذلك فإن أصدق ما وصفت به هذه الوثيقة هو الغموض، حتى إن صحيفة الوول استريت جورنال تحدثت عن أن كثيرين يتساءلون عما إذا كان وزراء الخارجية المجتمعون بالرياض قد توصلوا إلى قرار من عدمه.

•••

وعلى الرغم من ذلك وجدنا من يتحدث عن ترحيل قيادات الإخوان المسلمين من الدوحة، وثار جدل حول ما إذا كانوا من إخوان الإمارات والسعودية حصرا أم يشملون إخوان مصر أيضا. وذهب البعض إلى أن قرارا صدر بترحيل الشيخ القرضاوى، وأن الأمير تميم رتب لهذا الأمر أثناء زيارته الأخيرة تونس فيما أكد القرضاوى أنه باقٍ حيث هو، وبادر معارضون تونسيون بالقول إن إخوان مصر غير مرحب بهم. وفيما يخص قناة الجزيرة أشار أكثر من مقال إلى أنه اتفق على لجم هجومها على دول الخليج ومصر، فإذا بصحف الإمارات تنال فور توقيع الوثيقة هجوما قطريا عنيفا، وإذا بالجزيرة مباشر مصر تضخم المظاهرات الهزيلة للإخوان كالمعتاد، والموجة الثورية في 30 يونيو مازالت في عيون الجزيرة انقلاب عسكري. كلام عن بنود غير معلنة لوقف الدوحة إجراءات تجنيس الإخوان، وتحديد مدى زمني للتثبت من جدية قطر في الالتزام بتعهداتها مدته شهران، وأشياء أخرى لا وجود لها في الوثيقة فقد أسقط المحللون تصوراتهم على الوثيقة، ولم يقرأوها كما هي.

•••

لكن دعونا نتحدث عن الحد الأدنى المعلن بشكل رسمي، وهو ضمان ألا تؤثر سياسات أى من دول المجلس على مصالح الأطراف الأخرى وأمنها واستقرارها وسيادتها. وبما أن قطر هي المعنية أساسا بهكذا سياسات فإن المطلوب منها أن تعيد هيكلة رؤيتها لدورها الإقليمي بل والحقيقة العالمي، هذه الرؤية التي تشكلت مع استلام الشيخ حمد بن جاسم السلطة عام 1995 بعد عزله والده فيما هو خارج البلاد، وهذا من الصعوبة بمكان، فلقد استثمرت قطر على مدى ما يقرب من عقدين أموالا طائلة لتكون قبلة كل الأطراف المتنازعة من أول السودان وحتى لبنان مرورا بالفصائل الفلسطينية، تورطت حتى أذنيها في تفاصيل ثورات الربيع العربي وبشكل خاص في مصر وليبيا وسوريا واختارت فيها من تراهن عليه ووضعها ذلك في مواجهة مباشرة مع السعودية، اشترت متاجر وفنادق وأندية أوروبية شهيرة واستعدت لاستقبال كأس العالم واختارت مقرا لسفارتها في فرنسا في مواجهة قوس النصر مباشرة تريد أن تقول لفرنسا الدولة العظمى: نحن هنا. فماذا يمكن أن يحمل قطر على التفريط في أوراق قوتها والتعامل مع دول المجلس على قدم المساواة؟

•••

كما تناول الاجتهاد بنود الوثيقة امتد أيضا إلى سيناريوهات معاقبة قطر في حال لم تعبأ باستقرار دول الخليج وأمنها وسيادتها. هنا جرت الإشارة إلى الحصار البرى والبحري لقطر ما يحرمها من تدفق وارادت الأغذية عبر الحدود السعودية ويحول دون استفادتها من تسهيلات ميناء دبي. هذا الحصار موجع بلاشك لكن بالنظر إلى تداخل التركيبة السكانية لدول الخليج فإن بعض الأذى سيصيب شعوب الدول التي تمارس الحصار، وقد يدفع قطر إلى توثيق علاقتها بإيران بترحيب ربما من الولايات المتحدة التي تأخذ في تطبيع علاقتها بالجمهورية الإسلامية عبر الوساطة العمانية.

•••

سيناريو آخر أورده البعض يفيد التلاعب بالخلافات بين الأمير تميم وإخوته غير الأشقاء من آل مسند وآل عطية، وهذا أيضا سلاح ذو حدين بالنظر إلى تعقيدات عملية توريث السلطة في دول الخليج وآخرها ما ارتبط بالتطورات السعودية. يبقى البديل الأرجح وهو تجميد عضوية قطر في مجلس التعاون، وهو خيار ستسنده السعودية والإمارات والبحرين والكويت. أما عمان فلها استقلالها ونمطها الخاص في سياستها الخارجية. ومع أن هذا الإجراء رمزي بالأساس، إلا أنه الأشد تأثيرا لأنه رغم كل المكابرة لن تشعر قطر بالراحة وجوارها الإقليمي المباشر يكن لها العداء أو في القليل الخصومة.

إن المشكلة مع قطر لن تحلها وثيقة لكن يحلها وعى حكامها بأن كل أموال النفط والغاز لن تستطيع تغيير حقائق الجغرافيا والديموغرافيا، وأنه لا نجاح لسياسة خارجية في ظل وضع داخلي مهدد أو في القليل قلق. وإلى أن يعي حكام قطر هذه الحقائق فإن الخلاف الخليجي ــ الخليجي ينتظر جولة أخرى ووساطات أيضا جديدة.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16501
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع50844
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر379186
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47891879