موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

قطر لن تتجرع گــــأس الســـم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في أغسطس عام 1988 قبلت إيران قرار مجلس الأمن رقم 598 الذي يقضى بوقف إطلاق النار مع العراق، وأعلن الإمام الخمينى أنه سوف يتجرع كأس السم أى يقبل بالقرار بسبب التطورات، التي شهدتها جبهة القتال

مع تصعيد العراق حرب الناقلات وحرب المدن. وفي 17 أبريل الحالي تم الإعلان عن توصل وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجى لاتفاق حول إنهاء الأزمة في العلاقات الخليجية ــ الخليجية، وأُطلق على هذا الاتفاق «وثيقة الرياض» كونه أبرم في قاعدة عسكرية سعودية بمدينة الرياض. وتعقيبا على هذا التطور كتب الصحفي الشهير عبدالبارى عطوان مقالا في جريدة رأى اليوم الإلكترونية متحدثا عن تراجع قطر وابتلاع «مرشدها الأعلى» يقصد الأمير تميم بن حمد «كأس السم السعودي مكرها»، وواقع الحال أن الكأس السعودية ليست كالكأس العراقية والهزيمة العسكرية التى كانت تنتظر إيران لا تهدد قطر، وبالتالي فإن هذه الأخيرة لن تحتسى في الأمد القريب كأس السم وإن وقعت «وثيقة الرياض».

بادئ ذى بدء من المهم أن نثق أن كل ما نشر عن تفاصيل الوثيقة وبنودها التفسيرية لا يخرج عن كونه اجتهادات لا يوجد ما يدلل عليها. أما ما نشر في صحيفة الرياض واحدة من أكبر الصحف السعودية فكان مجرد إشارة إلى أن وزراء خارجية دول المجلس أجروا مراجعة شاملة للإجراءات المعمول بها فيما يتعلق بإقرار السياسات الخارجية والأمنية، وأنهم اتفقوا على تبنى آليات «تكفل السير في إطار جماعى» تحسبا للمساس بأمن دولهم واستقرارها وسيادتها، وأن ما يحكمهم في هذا الشأن «المبادئ الواردة في النظام الأساسي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية»، هذا كل ما نشر لا أكثر ولا أقل. لذلك فإن أصدق ما وصفت به هذه الوثيقة هو الغموض، حتى إن صحيفة الوول استريت جورنال تحدثت عن أن كثيرين يتساءلون عما إذا كان وزراء الخارجية المجتمعون بالرياض قد توصلوا إلى قرار من عدمه.

•••

وعلى الرغم من ذلك وجدنا من يتحدث عن ترحيل قيادات الإخوان المسلمين من الدوحة، وثار جدل حول ما إذا كانوا من إخوان الإمارات والسعودية حصرا أم يشملون إخوان مصر أيضا. وذهب البعض إلى أن قرارا صدر بترحيل الشيخ القرضاوى، وأن الأمير تميم رتب لهذا الأمر أثناء زيارته الأخيرة تونس فيما أكد القرضاوى أنه باقٍ حيث هو، وبادر معارضون تونسيون بالقول إن إخوان مصر غير مرحب بهم. وفيما يخص قناة الجزيرة أشار أكثر من مقال إلى أنه اتفق على لجم هجومها على دول الخليج ومصر، فإذا بصحف الإمارات تنال فور توقيع الوثيقة هجوما قطريا عنيفا، وإذا بالجزيرة مباشر مصر تضخم المظاهرات الهزيلة للإخوان كالمعتاد، والموجة الثورية في 30 يونيو مازالت في عيون الجزيرة انقلاب عسكري. كلام عن بنود غير معلنة لوقف الدوحة إجراءات تجنيس الإخوان، وتحديد مدى زمني للتثبت من جدية قطر في الالتزام بتعهداتها مدته شهران، وأشياء أخرى لا وجود لها في الوثيقة فقد أسقط المحللون تصوراتهم على الوثيقة، ولم يقرأوها كما هي.

•••

لكن دعونا نتحدث عن الحد الأدنى المعلن بشكل رسمي، وهو ضمان ألا تؤثر سياسات أى من دول المجلس على مصالح الأطراف الأخرى وأمنها واستقرارها وسيادتها. وبما أن قطر هي المعنية أساسا بهكذا سياسات فإن المطلوب منها أن تعيد هيكلة رؤيتها لدورها الإقليمي بل والحقيقة العالمي، هذه الرؤية التي تشكلت مع استلام الشيخ حمد بن جاسم السلطة عام 1995 بعد عزله والده فيما هو خارج البلاد، وهذا من الصعوبة بمكان، فلقد استثمرت قطر على مدى ما يقرب من عقدين أموالا طائلة لتكون قبلة كل الأطراف المتنازعة من أول السودان وحتى لبنان مرورا بالفصائل الفلسطينية، تورطت حتى أذنيها في تفاصيل ثورات الربيع العربي وبشكل خاص في مصر وليبيا وسوريا واختارت فيها من تراهن عليه ووضعها ذلك في مواجهة مباشرة مع السعودية، اشترت متاجر وفنادق وأندية أوروبية شهيرة واستعدت لاستقبال كأس العالم واختارت مقرا لسفارتها في فرنسا في مواجهة قوس النصر مباشرة تريد أن تقول لفرنسا الدولة العظمى: نحن هنا. فماذا يمكن أن يحمل قطر على التفريط في أوراق قوتها والتعامل مع دول المجلس على قدم المساواة؟

•••

كما تناول الاجتهاد بنود الوثيقة امتد أيضا إلى سيناريوهات معاقبة قطر في حال لم تعبأ باستقرار دول الخليج وأمنها وسيادتها. هنا جرت الإشارة إلى الحصار البرى والبحري لقطر ما يحرمها من تدفق وارادت الأغذية عبر الحدود السعودية ويحول دون استفادتها من تسهيلات ميناء دبي. هذا الحصار موجع بلاشك لكن بالنظر إلى تداخل التركيبة السكانية لدول الخليج فإن بعض الأذى سيصيب شعوب الدول التي تمارس الحصار، وقد يدفع قطر إلى توثيق علاقتها بإيران بترحيب ربما من الولايات المتحدة التي تأخذ في تطبيع علاقتها بالجمهورية الإسلامية عبر الوساطة العمانية.

•••

سيناريو آخر أورده البعض يفيد التلاعب بالخلافات بين الأمير تميم وإخوته غير الأشقاء من آل مسند وآل عطية، وهذا أيضا سلاح ذو حدين بالنظر إلى تعقيدات عملية توريث السلطة في دول الخليج وآخرها ما ارتبط بالتطورات السعودية. يبقى البديل الأرجح وهو تجميد عضوية قطر في مجلس التعاون، وهو خيار ستسنده السعودية والإمارات والبحرين والكويت. أما عمان فلها استقلالها ونمطها الخاص في سياستها الخارجية. ومع أن هذا الإجراء رمزي بالأساس، إلا أنه الأشد تأثيرا لأنه رغم كل المكابرة لن تشعر قطر بالراحة وجوارها الإقليمي المباشر يكن لها العداء أو في القليل الخصومة.

إن المشكلة مع قطر لن تحلها وثيقة لكن يحلها وعى حكامها بأن كل أموال النفط والغاز لن تستطيع تغيير حقائق الجغرافيا والديموغرافيا، وأنه لا نجاح لسياسة خارجية في ظل وضع داخلي مهدد أو في القليل قلق. وإلى أن يعي حكام قطر هذه الحقائق فإن الخلاف الخليجي ــ الخليجي ينتظر جولة أخرى ووساطات أيضا جديدة.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6521
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع161482
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر641871
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54653887
حاليا يتواجد 2796 زوار  على الموقع