موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

شطحة كيري!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من سمات محاولات الحركة التصفوية الراهنة للقضية الفلسطينية اتصافها بالدئب والاستعجال والاستماتة في انتهازها لما تراه فرصة تاريخية لا تعوض لانهاء الصراع ودفن القضية، اتاحها لها الراهن الفلسطيني الأبئس،

والواقع العربي الأردء، والحالة الكونية المتواطئة، وأقله غير المبالية. يأتي كيري إلى للمنطقة ولا يغادرها إلا ليعود اليها، وهو إذ يرحل عنها مثيراً من خلفه لزوابع من الأوهام والتحليلات والتوقعات بانتظار غيث حلوله القادم فيها، يستخلف فيها من بعده مساعده الصهيوني مارتن انديك لإدارة حلقات المفاوضات الدائرة بين الصهاينة والأوسلويين الفلسطينيين، هذه التي، لمن نسى، لم تتوقف وسوف تستمر، كما هو متوافق عليه، حتى نهاية هذا الشهر، سواء اافرج عن الدفعة الأخيرة من أسرى ما قبل اوسلو أم لم يفرج، وجُمِّد التهويد اعلامياً أو تباطئت حركته أم ارتفعت وتيرتها، أما بعد نهاية شهرنا فمامن عاقل يدرك مدى حاجة اطرافها، اوسلويين وصهاينة وامريكان، لاستمرارها قد يتخيل امكانيةً لتوقفها... لماذا؟

 

نبدأ بالتسوويين الأوسلويين، الذين هم في حكم المنتج والصنيعة لمسيرتهم التفريطية التي الغت منظمة التحرير بعد أن عبثت بميثاقها لصالح سلطة بلاسلطة وتحت احتلال. لقد أوغل هؤلاء في متاهتهم التسووية، بعد أن واصلوا منذ البدء نهجاً تفاوضياً تنازلياً مدمراً للقضية استمر لاكثر من عقدين. وإذ ذهبوا بعيداً في منزلق باتوا اسراه. وحيث ما من خيار وما من رؤية، ولا من قدرة ولا من رغبة، لديهم في تخليهم عن نهج عبثي جربوه طيلة تلكم الحقبة الكارثية، كان من شأنه فحسب أن الحق ما الحق من اذى بالقضية والشعب الفلسطيني ووحدته ونضاله الوطني المعاصر، فإن المفاوضات والمفاوضات لا غير باتت بالنسبة لهم كما يصفونها "حياة"، أو هم لا يتصورون لهم استمرارية بدونها... لذا، والشىء بالشىء يذكر، لعل اسوأ خطيئة أوقع اصحاب العريضة المائة من الاكاديميين الفلسطينيين انفسهم فيها هو توجيههم لعريضتهم العتيدة تلك، مثقلة بما حفلت به من النصائح والمناشدات والإلتماسات، لاصحاب مثل هذا النهج الكارثي بالذات، مندرجين بذلك مع عريضتهم هذه موضوعياً تحت سقفهم الأوسلوي التسووي التصفوي عينه.

أما الصهاينة، وبعيداً عن تكتيكاتهم وهوبراتهم الاعلامية، فهم لا يقلون حرصاً عن الأوسلويين على مسألة تمديد المفاوضات، بل هم مع تأبيدها إن امكنهم ذلك، لأنها كانت وخلال العقدين المنصرمين، إلى جانب فعاليتها التصفوية عبر استدرار التنازلات من الأوسلويين، ولما الحقته بالوحدة الوطنية الفلسطينية والنضال الوطني الفلسطيني المعاصر، قد شكَّلت بالنسبة لهم أفضل وانسب غطاء منشود لتنفيذهم سياساتهم التهويدية الكاسحة، بحيث تحوَّلت السلطة الأوسلوية عبرها إلى مجرد شاهد زور تصفوي مجاني على ما يجري على مدار الساعة من ابتلاع تهويدي للأرض من حولهم وتحت اقدامهم وما يرافقها من عملية خلق لوقائع احتلالية زاحفة.

وبالنسبة للأميركان، ورغم أنه بدى وكأنما هم قد نجحوا مؤخراً في الظهور بمظهر من هو يفاوض الصهاينة نيابة عن الأوسلويين، إلا انهم في واقع الأمر كانوا ينسقون كافة خطواتهم مع حلفائهم الصهاينة، ولم ينفكوا يعملون، عبر تكثيف ضغوطاتهم على الجانب الأوسلوي الضعيف لحساب صنائعهم التاريخيين، وهم لا يختلفون معهم لافي الأساسيات ولا في الأولويات. وإذا كان جل همهم وجهدهم هو منصب على تبرير الخطايا الصهيونية وتغطيتها والتستر عليها وحمايتها، فإن كل هدفهم الراهن هو تمديد المفاوضات باعتبار ذلك مصلحة مشتركة للحليفين... وهنا نأتي إلى الحكاية التي جعلت من كيري يحصد شهادات التقدير والثناء من التسوويين الفلسطينيين وعرب الجامعة مؤخراً، حين ادلى بشهادته، أو ابان استجوابه من قبل لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي. كان كل ما كان من كيري هو توجيهه لقليل من لوم رقيق وحنون للتعنت الصهيوني، حينما اشار إلى أنه كان في عدم الإفراج عن دفعة الأسرى المتفق عليها، والاعلان عن العطاءات التهويدية في منطقة القدس، ما قد عطل اجراءات الوصول إلى الاتفاق على تمديد المفاوضات. وما أن كان هذا منه حتى كاد أن يتحول إلى بطل سلام في أعين كل من الواهمين والتسوويين الفلسطينيين والعرب، أوأن يخلع عليه بجدارة لقب "الوسيط النزيه"! لقد نسي هؤلاء، مثلاً، أن كيري الجاهد لانتزاع الإعتراف الأوسلوي بما يدعى "يهودية" الكيان الصهيوني، إنما كان يدلي بشهادته أمام لجنة برلمانية اميركية مختصة، بمعنى أنه هنا في موقع الرائد الذي علية أن لايكذب قومه، ثم أن الخارجية الأميركية كانت حريصةً على المسارعة لتوضيح المأثرة أو الزلة الكيروية، حين اكدت أن صاحبها "لم يتهم اسرائيل، ولم يحمِّلها مسؤولية توقف المفاوضات"، والمفارقة أن لا أحد في المستويات السياسية في الكيان الصهيوني نفسه كان المنكر لما قاله كيري، بل لعلها واحدة من النقاط التي يعدونها لصالح نتنياهو، هذا إذا استثنينا بعض من تبرم صدر عن ليفني فحسب.

... بقي أن نقول إن مأثرة كيري هذه ما هي إلا شطحة محسوبة جوهرها الضحك على ذقون الأوسلويين وعرب التسوية، ورشوة منه هدفها تشجيعهم على اقتراف خطيئة تمرير حكاية تواصل المفاوضات من اجل المفاوضات، هذه التي من المطلوب، صهيونياً واميركياً، تواصلها حتى التصفية... الآن كل الجهود منصبة على انضاج طبخة تمديد المفاوضات قبل نهاية شهرنا هذا، وما نحن إلا على موعد مع تمديدها.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7165
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115282
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر868697
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57946246
حاليا يتواجد 2534 زوار  على الموقع