موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

العرب وغياب البوصلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الحديث عن غياب البوصلة في حياة العرب الراهنة يؤدي بالضرورة إلى الحديث عن غياب المشروع الهادف إلى الارتقاء . وكلاهما، البوصلة والمشروع يحددان في الحاضر الراهن ملامح المستقبل القريب والبعيد .

ومنذ فقد العرب، قبل ألف عام البوصلة وبدأوا يسيرون على غير هدى توقفت إنجازاتهم وتوقفت معها الأحلام بمستقبل عظيم يتواصل مع ماضيهم العظيم . ليس ذلك فحسب بل لقد صاروا عرضة للتخلف والعدوان . صحيح أن نزعة المقاومة ظلت كامنة في النفوس وأنها أثبتت وجودها في أكثر من موقف تاريخي، إلا أنها لم تكن مصحوبة بدافع للتطور ومجاراة الأعداء في إنجازاتهم العلمية، ولم يخجل العرب من أن يكونوا عالة على الآخر الذي حقق انتقالة حضارية مهمة ومدهشة، وإن كانت في جوهرها عدوانية ومفْرغة من شرطها الإنساني الذي مثّلته الحضارة العربية في زمن ازدهارها .

لقد قامت الحضارة الأوروبية المعاصرة على الغزو والاحتلال ونهب ثروات الشعوب وبسط النفوذ على أجزاء كثيرة من العالم، وفي الشرقين العربي والآسيوي خاصة . لكن اللافت وموضع العبرة الذي ينبغي أن يتنبه إليه العرب أن دول الشرق الآسيوي التي وقعت مثلنا في أَسْرِ الغرب المتفوق قد نجحت في التحرر من كابوس الاحتلال، وبدأت حالة من الصعود الاقتصادي والصناعي المدهش، وربما شكّل الاحتلال الأجنبي بالنسبة لها حافزاً للمقاومة بمعناها الشامل، فحققت في سنوات قليلة من التقدم الصناعي ما جعلها تقف على قدم المساواة مع صناعة المحتلين، بينما بقي العرب في حالهم المتردي نتيجة غياب الرؤية وغياب المشروع الذي يوحّدهم ويجعل منهم أمة قادرة على النهوض والمواجهة .

وأغلب الذين كتبوا عن الغياب المؤثر للعرب في العصر الحديث يردون ذلك إلى انشغال العرب بالماضي، وتوقفهم عند إنجازاته وكأنه التعويض الممكن لما فقدوه في هذا العصر، وأن وقوفهم الطويل على أطلال ذلك الماضي قد منعهم من النظر إلى الحاضر ومن التفكير في المستقبل وتجاهلهم الحقيقة التي تقول إن الإنسان كما هو ابن ماضيه فهو ابن حاضره ومستقبله، يتعلم من تجارب الماضي الذي كان حاضراً ليؤسس الحاضر الذي سيكون مستقبلاً، والذي سيكون بدوره ماضياً، مع إدراك حقيقة أخرى لا تقل أهمية وهي أن الماضي لم يصنع نفسه، وكذلك الحاضر وإنما صنعهما الإنسان، وكلاهما وليدا إحساس ووعي بأهمية العمل وفق مشروع محدد وواضح وقيد التنفيذ، وما أكثر الأدلة الشاهدة على أن التوقف عند الماضي لاجترار ذكرياته والعيش في بطولاته أو انكساراته لا يؤدي إلى شيء سوى إطالة أمد التخلف والانقسام .

إن الذين يحتفظون بأمجاد ماضيهم في قلوبهم وينظرون صوب المستقبل هم الذين يصنعون التغيير ويواكبون التطور المتسارع في الحياة، وإذا كان هناك ما يشبه الإجماع على أن الغرب حرصاً منه على الكيان الصهيوني من ناحية، وعلى بقاء الوطن العربي سوقاً رائجةً لمنتجاته وفي منأى عن الفعل الحضاري من ناحية ثانية، فإن شعوباً أخرى في آسيا وفي أمريكا اللاتينية كانت إلى وقت قريب واقعة تحت دائرة المنع والحظر لكنها بوحدة أبنائها وبإصرارها على الخروج من تلك الدائرة تمكنت من الخلاص، واستطاعت أن تلحق بالعصر، وصارت الأقطار العربية سوقاً مفتوحةً لمنتجاتها جنباً إلى جنب مع منتجات القوى الاستعمارية القديمة، وهكذا يبدو أن العرب وحدهم فقط، هم الذين يعانون ضعف الانتماء لوطن أكبر ومن تشتت في الولاء، وهو ما يعكس بؤس حصادهم من منجزات العصر ويجعلهم يرزحون تحت الضغوط المختلفة، ولا أنسى رد أحد الرؤساء العرب على سؤال لي: لماذا وفي بلادكم مساحة واسعة لزراعة القمح تميلون إلى استيراد هذه المادة الحيوية؟ أجاب بلا خجل: إننا لن نستطيع أن نفعل ذلك ولو فعلنا لأقامت الدول الكبرى علينا القيامة وأسقطونا في دقائق أو أيام! وقد يكون ذلك الخوف مبرراً في مناخ الصراعات الراهنة والانقسامات المتلاحقة التي ما أنزل الله بها من سلطان . لكنه كان وما يزال في مقدور هذه الأمة المغدورة والمبتلاة بأبنائها أن تنهض، وأن توجه البوصلة نحو الغاية المنشودة إذا تلازمت الرغبة والإرادة، وتخلّى العرب حكّاماً ومحكومين عن خلافاتهم وعن خوفهم الموهوم من القوى التي تغلغل تأثيرها في المشاعر المهزومة أكثر من تغلغله في الواقع .

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48979
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184065
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر976666
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50953317
حاليا يتواجد 3327 زوار  على الموقع