موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

العرب وغياب البوصلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الحديث عن غياب البوصلة في حياة العرب الراهنة يؤدي بالضرورة إلى الحديث عن غياب المشروع الهادف إلى الارتقاء . وكلاهما، البوصلة والمشروع يحددان في الحاضر الراهن ملامح المستقبل القريب والبعيد .

ومنذ فقد العرب، قبل ألف عام البوصلة وبدأوا يسيرون على غير هدى توقفت إنجازاتهم وتوقفت معها الأحلام بمستقبل عظيم يتواصل مع ماضيهم العظيم . ليس ذلك فحسب بل لقد صاروا عرضة للتخلف والعدوان . صحيح أن نزعة المقاومة ظلت كامنة في النفوس وأنها أثبتت وجودها في أكثر من موقف تاريخي، إلا أنها لم تكن مصحوبة بدافع للتطور ومجاراة الأعداء في إنجازاتهم العلمية، ولم يخجل العرب من أن يكونوا عالة على الآخر الذي حقق انتقالة حضارية مهمة ومدهشة، وإن كانت في جوهرها عدوانية ومفْرغة من شرطها الإنساني الذي مثّلته الحضارة العربية في زمن ازدهارها .

لقد قامت الحضارة الأوروبية المعاصرة على الغزو والاحتلال ونهب ثروات الشعوب وبسط النفوذ على أجزاء كثيرة من العالم، وفي الشرقين العربي والآسيوي خاصة . لكن اللافت وموضع العبرة الذي ينبغي أن يتنبه إليه العرب أن دول الشرق الآسيوي التي وقعت مثلنا في أَسْرِ الغرب المتفوق قد نجحت في التحرر من كابوس الاحتلال، وبدأت حالة من الصعود الاقتصادي والصناعي المدهش، وربما شكّل الاحتلال الأجنبي بالنسبة لها حافزاً للمقاومة بمعناها الشامل، فحققت في سنوات قليلة من التقدم الصناعي ما جعلها تقف على قدم المساواة مع صناعة المحتلين، بينما بقي العرب في حالهم المتردي نتيجة غياب الرؤية وغياب المشروع الذي يوحّدهم ويجعل منهم أمة قادرة على النهوض والمواجهة .

وأغلب الذين كتبوا عن الغياب المؤثر للعرب في العصر الحديث يردون ذلك إلى انشغال العرب بالماضي، وتوقفهم عند إنجازاته وكأنه التعويض الممكن لما فقدوه في هذا العصر، وأن وقوفهم الطويل على أطلال ذلك الماضي قد منعهم من النظر إلى الحاضر ومن التفكير في المستقبل وتجاهلهم الحقيقة التي تقول إن الإنسان كما هو ابن ماضيه فهو ابن حاضره ومستقبله، يتعلم من تجارب الماضي الذي كان حاضراً ليؤسس الحاضر الذي سيكون مستقبلاً، والذي سيكون بدوره ماضياً، مع إدراك حقيقة أخرى لا تقل أهمية وهي أن الماضي لم يصنع نفسه، وكذلك الحاضر وإنما صنعهما الإنسان، وكلاهما وليدا إحساس ووعي بأهمية العمل وفق مشروع محدد وواضح وقيد التنفيذ، وما أكثر الأدلة الشاهدة على أن التوقف عند الماضي لاجترار ذكرياته والعيش في بطولاته أو انكساراته لا يؤدي إلى شيء سوى إطالة أمد التخلف والانقسام .

إن الذين يحتفظون بأمجاد ماضيهم في قلوبهم وينظرون صوب المستقبل هم الذين يصنعون التغيير ويواكبون التطور المتسارع في الحياة، وإذا كان هناك ما يشبه الإجماع على أن الغرب حرصاً منه على الكيان الصهيوني من ناحية، وعلى بقاء الوطن العربي سوقاً رائجةً لمنتجاته وفي منأى عن الفعل الحضاري من ناحية ثانية، فإن شعوباً أخرى في آسيا وفي أمريكا اللاتينية كانت إلى وقت قريب واقعة تحت دائرة المنع والحظر لكنها بوحدة أبنائها وبإصرارها على الخروج من تلك الدائرة تمكنت من الخلاص، واستطاعت أن تلحق بالعصر، وصارت الأقطار العربية سوقاً مفتوحةً لمنتجاتها جنباً إلى جنب مع منتجات القوى الاستعمارية القديمة، وهكذا يبدو أن العرب وحدهم فقط، هم الذين يعانون ضعف الانتماء لوطن أكبر ومن تشتت في الولاء، وهو ما يعكس بؤس حصادهم من منجزات العصر ويجعلهم يرزحون تحت الضغوط المختلفة، ولا أنسى رد أحد الرؤساء العرب على سؤال لي: لماذا وفي بلادكم مساحة واسعة لزراعة القمح تميلون إلى استيراد هذه المادة الحيوية؟ أجاب بلا خجل: إننا لن نستطيع أن نفعل ذلك ولو فعلنا لأقامت الدول الكبرى علينا القيامة وأسقطونا في دقائق أو أيام! وقد يكون ذلك الخوف مبرراً في مناخ الصراعات الراهنة والانقسامات المتلاحقة التي ما أنزل الله بها من سلطان . لكنه كان وما يزال في مقدور هذه الأمة المغدورة والمبتلاة بأبنائها أن تنهض، وأن توجه البوصلة نحو الغاية المنشودة إذا تلازمت الرغبة والإرادة، وتخلّى العرب حكّاماً ومحكومين عن خلافاتهم وعن خوفهم الموهوم من القوى التي تغلغل تأثيرها في المشاعر المهزومة أكثر من تغلغله في الواقع .

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43112
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77455
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر405797
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47918490