موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ملاحظات على لقاء السيسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في عام 2012 نظم المجلس القومي للمرأة مؤتمرا حاشدا دعا إليه أمينات وعضوات فروعه بالمحافظات للقاء مرشحي الانتخابات الرئاسية تحت عنوان «هي والرئيس». استجاب للدعوة أربعة مرشحين فقط هم محمد سليم العوا وأبو العز الحريري وحسام خير الله وأحمد شفيق الذي اعتذر ثم فاجأ المشاركين بالحضور.

لم يكن عقد المؤتمر موضع اتفاق بين الأعضاء لأسباب ارتبطت بأسلوب إدارة المجلس، لكن الحرص على تماسك هذا الكيان في مواجهة الهجمة الإخوانية الشرسة على كل مؤسسات الدولة حافظ على استمرار المجلس، أما الآن وقد توارى الإخوان من المشهد فإن هناك خطرا حقيقيا على المجلس وهذا درس مؤداه أن عوامل التماسك تنبع من الداخل لا من الخارج. أقول هذا بمناسبة الدعوة التي تلقاها أعضاء المجلس لبدء سلسلة لقاءات مع مرشحي الرئاسة فُهِم منها أنها تختلف عن مؤتمر 2012 في أمرين: الأول أنها قاصرة على أعضاء المجلس دون أماناته الفرعية، والثاني أنها ستعقد في المقار الانتخابية أو المختارة للمرشحين. وفي يوم الأحد الماضي عُقِد أول لقاء مع عبدالفتاح السيسي بحضور نائب رئيس المجلس د. نور فرحات والأمين العام السفيرة منى عُمر فيما كانت رئيس المجلس السفيرة ميرفت التلاوي خارج البلاد. لاحقا تنصلت التلاوي من الدعوة للقاء على إحدى الفضائيات لأن المرشحين يجب أن يأتوا للمجلس ولا يذهب المجلس لهم، والواقع أن الأهم من الجانب البروتوكولي هو القضية نفسها بغض النظر عمن يذهب أو يجيء. وذكرت أنها طلبت من الأعضاء عدم الحضور وهذا لم يحدث ولا ثبت في مراسلة واحدة. عموما تلك المقدمة بدت ضرورية قبل مناقشة تفاصيل اللقاء.

 

*****

كان كل شيء حول مكان لقاء أعضاء المجلس مع السيسي هادئا إلى درجة تدعو للارتياب، لا إجراءات أمن خاصة، لا كلاب حراسة، لا تفتيش يزيد على ذلك الذي يتوفر في أي فندق بل إنه يقل عن اجتماعات دونه أهمية. وعندما سمح لنا أمن الفندق بأن نُدخل الموبايل والآي باد كانت دهشتي أنا على الأقل كبيرة. حضر السيسي متأخرا أربعين دقيقة وأفرط في الاعتذار في بداية اللقاء ونهايته.

بعد أن عرف الأعضاء أنفسهم لمرشح الرئاسة وطرحوا مطالبهم التي كان منها ما ينصب حصرا على تطوير المجلس والاهتمام المباشر بالمرأة، بينما كان منها ما يناقش قضايا تتعلق بالديمقراطية والتعليم ومكافحة الفساد تمس المرأة كما تمس الجميع. بعد أن تم التعارف اختار السيسي أصغر الأعضاء سنا ليوجه لها الحديث، ومع أن من الأعضاء من تحفظ على اختصاص السيسي المحامية الشابة دينا بمعظم كلامه وألمح إلى أهمية عدم الخضوع لابتزاز الشباب، إلا أن هناك اتجاها آخر اعتبر هذا المنحى تميز بحسن التقدير لخطورة خسارة تأييد الشباب خاصة حين قال السيسي «إنتِ فاكرة يا دينا إني أنا مش خايف إن الشباب من غير ما يقصد يوقع مصر؟».

*****

كشف المرشح الرئاسي عن دراسة وافية للملفات التي تناولها النقاش وتدفقت الإحصائيات والأرقام إلى حد كانت تصعب متابعته، وهذه الدراية جيدة. لكن في الوقت نفسه فإن الاستغراق في تفاصيل الواقع يحول دون التطلع إلى هدف ولو بعيد المدى يكون بمثابة المشروع الذي يلتف حوله المصريون، كمشروع التعليم مثلا. نعم شرح السيسي التكلفة المالية العالية للتوسع في إنشاء المدارس، ونعم ألمح إلى المشروطية السياسية للدعم الخارجي لتطوير التعليم بحديثه عن فرض «نسق سياسي مختلف»، لكن الاستثمار يجب أن يكون في التعليم والرهان يجب أن يكون عليه ومساندة الناس أقرب للتحقق في النهوض به، فكم أسرة فقيرة تقتطع من دخلها للإنفاق على الدروس الخصوصية؟ كم خريج يعجز عن المنافسة في سوق العمل؟ كم عقل يهاجر إلى الخارج حيث من يعطي يأخذ؟ وكم من هؤلاء سيدعم مشروعا قوميا لتعليم أفضل؟. إن التفاف الشعب حول القيادة يرتبط بزيادة المنفعة، ومنافع النهضة بالتعليم اجتماعية واقتصادية وسياسية بل وصحية أيضا، ولنا في تجربة مهاتير محمد خير مثال. إن المحاور التي تحدث عنها السيسي في برنامجه وهي: إدارة القوة الذاتية للمصريين، ودعم الأشقاء والأصدقاء، وتحسين مناخ الاستثمار هي أدوات تنفيذية، لكن لتنفيذ أى مشروع؟ لماذا كان السيسي يثق كما قال إنه لو ظل وزيرا للدفاع لجعل من الجيش المصري أسطورة في الشرق الأوسط خلال 3- 4 سنوات ولا يثق أنه يمكنه الشروع في النهوض بالتعليم؟ هناك بالطبع فارق بين وضع الجيش المصري المصنف عالميا رقم 13 ووضع التعليم في مصر المصنف رقم 148، لكن تطوير القدرة العسكرية يحتاج إلى استثمار ضخم في العتاد وفي العنصر البشري.

*****

هذا عن الشق الموضوعي في اللقاء، أما عن الجانب الشخصي للمرشح الرئاسي فبالإضافة إلى ما أشرت له من ذكائه في اختياره توجيه حديثه للشباب، فإن المكون الديني حاضر بقوة في تكوينه النفسي ومنعكس بوضوح على خطابه الذي تكثر فيه الإشارة إلى يوم القيامة والمسئولية أمام الله والقدر والفهم الصحيح للسيرة النبوية، والأرجح أن هذا ما جعل الإخوان يفهمون الرجل فهما خاطئا ويتصورون أنه بحق أول من أدخل الصلاة إلى القوات المسلحة! لكن الرجل كان أبعد ما يكون عن تصور الإخوان للدين الذي يفصلونه على مقاس مصالحهم السياسية، وقد كرر ثلاثا أن ثمة مشكلة حقيقية في الخطاب الديني بما تمس معه الحاجة لتطويره تعبيرا عن سماحة الإسلام. أما أكثر ما استفز الرجل فكان النقاش حول موقفه من الضغوط الخارجية، احتد في كلامه واستخدم جملة من المترادفات للتعبير بالوضوح الممكن عن رفضه التأثيرات الخارجية فلا كلمة ولا تنسيق ولا إذن ولا تشاور... إلخ.

أخيرا وُجِه للسيسي سؤال: بماذا تكلف المرأة؟!!، وأجاب هو في ثنايا حديثه بأنه لما كان إحساس المرأة بالخطر أكبر وبالمسئولية تجاه أمن الأسرة والمجتمع أوضح فإنه يجتمع اليوم بها لتسند جهود الحكومة في الأزمات التي تواجهها. وأنا أقول سيدى المرشح الرئاسي لأن إحساسنا كنساء بالخطر أكبر ندعوك لأن تستثمر فينا حرصنا على تكوين أجيال أوعى وأعلم وأفضل، استثمر في التعليم وستجد كل أم تقف خلفك.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21609
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59080
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر679994
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48192687