موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

قوة أردوغان في ضعف تركيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

علق الصحفي الألماني راينر هرمان في مقابلة له في صحيفة زمان اليوم التركية المعارضة، بأن قوة اردوغان هي ضعف تركيا، وفي تعدد وجوهه السياسية، منذ 2002، ظلت هذه المقولة علامة واضحة للوضع السياسي في تركيا.

قبل الانتخابات البلدية التي تمت في 30 آذار/ مارس الماضي 2014، وبعدها. وكان متوقعا فيها فوز حزب العدالة والتنمية، الحاكم ورئيسه رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، رغم معاملته البوليسية لمظاهرات واحتجاجات شعبية طوال العام الماضي، وما شهدته تركيا من فضائح فساد متهم فيها قيادات حزبه، وكذلك الإجراءات التعسفية ضد كبار ضباط الشرطة، وضد مؤسسة القضاء وممارسته انتهاكات صريحة للحريات الإعلامية والثقافية ولحقوق الإنسان ودولة القانون التي يزعم تمثيلها، وتتطلبها اشتراطات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. إضافة إلى تناقضات سياسته مع الناتو وجيرانه واحلامه العثمانية.

 

انعكست تلك القضايا خلال تواصل الصراعات داخل التيار الإسلاموي المتحكم خلال تلك الفترة وزادت الإشكاليات بين قواها، لا سيما بين قيادات حزب العدالة والتنمية وحركة حزمت/ الخدمة التي يقودها فتح الله غولن، حليف اردوغان السابق. ورغم جذور الصراع بينهما إلى سنوات خلت، أبرزها قضية إقفال المدارس الخاصة العائدة إلى الحركة، والتي تفجرت في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2013. حيث رأت حركة غولن في توجه اردوغان استهدافا مباشرا لها وخطرا لنفوذها ولبنيتها التنظيمية. وبالمقابل هددت الحركة بكشف وثائق أو تسريب مكالمات هاتفية أو مقاطع مصورة فاضحة لشخصيات حكومية. وقامت فعلا بتسريب بعض المقاطع المسجلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. لم يكن هذا السلوك الابتزازي جديدا في السياسة التركية. في عام 2010 نشر مقطع فيديو فاضح لرئيس حزب الشعب الجمهوري السابق دينز بايقال مما دفعه للاستقالة، وفي عام 2011 سربت مكالمات مسجلة لعدد من كبار قادة وشخصيات حزب الحركة القومية مما دفع معظمهم للاستقالة، واتهم قائد الحزب باهتشيلي حركة غولن بها.

من جهته رد اردوغان عليها خلال قيادة حملة حزبه الانتخابية مهاجما ومهددا. بعد أن أعلن في ساعة مبكرة من فجر اليوم التالي (31-3-2014) فوز حزبه في الانتخابات، قائلاً: ” نتائج الانتخابات أكدت أن السياسة اللا أخلاقية وسياسة التسجيلات المفبركة والتسريبات فشلت في تركيا وأثبتت أنها تخسر دائما، وكانت بمثابة ضربة قاصمة وصفعة عثمانية لن تنسى”، متوعدا ” الخائنين بدفع الثمن”!. وخاض حربا ضد الحركة وزعيمها، بتهمة تشكيل “كيان مواز” داخل الدولة التركية، وواصل بشكل أقوى هجومه، خاصة في دوائر الدولة، ولا سيما في أجهزة الأمن والقضاء، وربما يلجأ إلى إنهاء النفوذ الاقتصادي والإعلامي الكبير للحركة. وهو يواجه ثلاث استحقاقات انتخابية، فاز بالأولى وينتظر الانتخابات الرئاسية في العاشر من آب/ أغسطس المقبل، والانتخابات النيابية بداية العام المقبل.

رغم أن حملات انتخابات البلدية لا تهتم كثيرا في القضايا السياسية الخارجية إلا أن لنتائج الانتخابات أثرا مباشرا عليها، وتوجهاتها بخصوص عدد من القضايا الخارجية، ومن أبرزها العلاقات مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، والموقف من الأزمة السورية، والقضية الكردية، وتوتر العلاقات مع العراق، والمسألة القبرصية، والعلاقات مع إيران، وتجديد العلاقة مع الكيان الصهيوني. وكانت ردود الأفعال عليها ليست بصالحه. فكما أشارت صحيفة زمان اليوم التركية إلى أن الرئيس الأميركي ورؤساء آخرين لم يهنئوا اردوغان بفوز حزبه.

كما يواجه اردوغان القانون الداخلي للحزب الحاكم الذي يمنعه من خوض الانتخابات النيابية المقبلة وبالتالي الاستمرار في منصب رئيس الوزراء، حيث استفاد من النموذج الروسي من تبادل الأدوار بين أردوغان والرئيس جُول في منصبي الرئاسة ورئاسة الوزراء. ولكل ما جرى اعتبر أردوغان نتائج الانتخابات استفتاء على شخصه وسياسته، فبذل جهدا متميزا في حملة الانتخابات، واستخدم مفردات غير دبلوماسية واتهامات لشخصيات سياسية واقتصادية بارزة في الدولة التركية. كاتهامه بالخيانة لرئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك وغيره.

لم تكن الانتخابات البلدية في تركيا تحظى بهذا الاهتمام الكبير عربيا ودوليا، لولا صراعات شخصية مغطاة بطموح اردوغان في الاستمرار بحكم تركيا، حتى بعد انتهاء ولايته الثالثة رئيسا للوزراء، ولكن هذه المرة يسعى أن يكون رئيسا للجمهورية. ولهذا عمل من اجل إجراء تعديلات دستورية وقانونية توسع من صلاحيات الرئيس ليصبح هو الحاكم الفعلي، فجعل من هذه الانتخابات مقدمة إلى خوص انتخابات الرئاسة والفوز فيها، في ظل التحديات الكبيرة التي واجهته والمتبقية أمامه في المشهد السياسي في تركيا، لا سيما في مواقف أحزاب المعارضة وتطورات نشاطاتها مع الاستفادة من أخطاء اردوغان السياسية وتوازيها مع المواقف الدولية.

في واقع الأمر كانت الانتخابات الأخيرة ورغم فوز اردوغان فيها اختبارا شعبيا له ومن خلال ما حصل فيها على نسبة اقل من 45% من مجموع أصوات الناخبين، الأمر الذي يعني أن أكثر من نصف عدد الناخبين لم يصوتوا له، مع الأخذ بعين الاعتبار بأن نسبة المشاركة في الانتخابات كانت عالية جدا وقياسية، حيث بلغ عدد المشاركين بالاقتراع أكثر من 80% من عدد الناخبين الأتراك الذين يحق لهم التصويت.

فوز حزب اردوغان بهذه النسبة لا يؤشر فوزا حاسما في انتخابات الرئاسة التركية المقبلة، كما انه لا يعني بالضرورة بأن المعارضة لو بقيت على حالتها المتشرذمة هذه، وبدون شخصية قيادية موحدة، قادرة على هزيمة اردوغان. علما بأن أكثر من عشرة ملايين من الناخبين ممن يستفيد من نظام الرعاية الاجتماعية يصوتون لصالح اردوغان، لخشيتهم من تغيره في حالة عدم انتخاب اردوغان وحزبه. وكذلك أكثر من ثمانية ملايين عضو حزبي إضافة إلى المناصرين الآخرين الذين وضعهم اردوغان في حساباته مع كاريزميته ونشاطه الانتخابي..

رغم فوز اردوغان وحزبه ومساعيه المحمومة تظل المقولة عن قوته تهديدا للاستقرار والسلم الاجتماعي في تركيا الضعيفة استراتيجيا بين محيطها وعلاقاتها الدولية.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35352
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240178
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر752694
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57830243
حاليا يتواجد 2514 زوار  على الموقع