موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

في منطق الينبغيات وآثاره السياسية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الوعي العربي مساحة كبيرة من التعبير عن الينبغيات، قد تكون عينها الظاهرة السائدة في الوعي الإنساني، المتمظهرة في الثقافات كافة، لوجود الحاجة الفردية والجماعية إليها بما هي آلية سيكولوجية من آليات التفريغ والتفريج. ولكن المقادير تختلف، والنسب تتفاوت، من مجتمع لآخر ومن ثقافة لأخرى. وعندي أنها أعلى في حالة الوعي العربي منها في غيره لأسباب عدة سنؤمئ إلى بعضها.

 

التفكير بمنطق الينبغيات يكاد يكون مشتركاً بين المتعلم والأمي، بين المثقف العصري ورجل الدين، بين السياسي والمفكر - وأحياناً حتى- بين المجتمع والدولة، وهو ما يفيد أن الأمر يتعلق بثقافة جمعية أكثر مما يتعلق بلوثة "فكرية" تصيب فئة دون أخرى من فئات المجتمع، كثيراً ما نسمع السياسيين يرددون أنه ينبغي أن تكون الدولة صالحة وأن تقوم على أساس البناء الديمقراطي. وكثيراً ما نسمع آخرين يرددون أن ما ينبغي لصلاح الدولة وشرعيتها ليس الديمقراطية وإنما تطبيق الشريعة. وقبل هؤلاء وأولئك، وتزامناً معهم، ردد آخرون أن الذي ينبغي تحقيقه من أجل التقدم هو إقامة النظام الاشتراكي. ونسمع مثقفين ينادون بالحداثة بوصفها الخيار الذي ينبغي احتذاؤه ونهجه لتقدم الفكر، فيردد آخرون أن الأصالة وحدها ينبغي أن تقتدى من أجل التحرر من "الاستعمار" الفكري الغربي. ويرفع محازب إسلامي عقيدته منادياً بمثال إسلامي مردفاً أنه ينبغي أن يتحقق من طريق نزع شأفة العلمانية، فلا يلبث العلماني أن يجيبه أن الدولة المدنية ينبغي لها أن تقوم من طريق استئصال الأصولية. ويقول المدافع عن القطاع العام والتخطيط الاقتصادي إن الدولة ينبغي أن تحتكر الثروة والإدارة الإنتاجية، فيما يقول داعية الخوصصة إن الدولة ينبغي أن ترفع يدها عن الاقتصاد. ثم نسمع الفقيه يردد أن على المؤمنين أن يحترموا تعاليم الدين، فيما نسمع المسؤول الحكومي يقول إن على المواطنين أن يحترموا قوانين الدولة.. إلخ.

لا يفكر أحد من هؤلاء في ما إذا كانت طلبته ممكنة التحقيق، المهم عنده أنها مما ينبغي أن يكون، أما الشروط والظروف والممكنات والعوائق فليست ما يحتاج إلى الاحتفال به، لأنها في حكم ما ينقض منطق الينبغيات الذي هو، عنده، العمدة في التفكير. أن تقول "ينبغي أن" فكأنك عثرت على الجواب السحري عن المعضلة، وأن عثورك عليه سيأخذك - حتماً- إلى تحقيقه. أما أن تستصحب السؤال عن الإمكان، أو تتوسل فكرة الممكن والواقع، فأنت تحيد عن الحق والصواب، وتجرب فعل التنازل عن المطلوب والمرغوب! هكذا هو عقل الينبغيات: قاحل من التاريخ والواقع، وخلو من النقد.

منطق الينبغيات في التفكير منطق مثالي، طوبوي، يستعيض عن الممكن بالواجب، وعن الواقع بالمثال. لا صلة تشده إلى التاريخ، بما هو أمكنة وأزمنة وعلاقات وتوازنات ووقائع منسابة في سيولة لا تنتهي، هو - فقط- فكرة ذهنية تسبح في فضاء الرغبة المرسلة من أي قيد موضوعي. إنه منطق المطلق الذي لا نسبي ينزله من العلياء إلى الأرض. وهو الضد من المنطق الوضعاني الذي يفكر في الشيء كما هو، مجرداً من أية معيارية، ولذلك فهو لا يناسب التفكير في أي شأن ذي صلة بالعقلانية والعلم، ولا يوفر

إمكاناً حقيقياً لتأسيس نظرة رصينة إلى مسائل المجتمع والمعرفة.

رب معتقد يعتقد أن هذا الضرب من التفكير المهجوس بالينبغيات يلائم العقل الفقهي، أو الصوفي، أو الفلسفي المثالي على وجه الحصر. والحق أن الاعتقاد هذا خاطئ، لأن المنطق هذا قد يستبد بالسياسي ورجل الاقتصاد وعالم الاجتماع، على نحو ما نلحظ في مجتمعاتنا وثقافتنا. ومعنى ذلك أنه يتسرب إلى بيئات يفترض فيها أن تحكم منطقاً وضعانياً تقتضيه مجالاتها وموضوعاتها الشديدة الصلة بالواقع. ولقد يجوز أن نغضي عن الفقيه أو الداعية الديني، أو الفيلسوف المهجوس بالقيم، أو المنشغل بفلسفة التربية، أو المثقف الايديولوجي المجند لتبرير مشروع طوبوي، حين ينصرف إلى التفكير بمنطق الينبغيات، وإن كان الإغضاء اضطرارياً، ولكن الذي ليس يجوز هو أن نفهم كيف ينغمس السياسي، رجل الدولة أو ممارس السياسة، في هذا الضرب من التفكير فيما عدة اشتغاله تختلف عن عدة اشتغال الفقيه أو الفيلسوف أو المثقف. إذا كان الأخيرون مرتبطين بالنص، ولو على تفاوت بينهم في نسبة ذلك الارتباط ودرجته، فإن السياسي - مثله في ذلك مثل رجل الاقتصاد أو التاجر أو المحاسب المالي- عدته الواقع والمعطيات الموضوعية والممكنات المنظورة أو المحتملة احتمالاً محسوباً، وبالتالي فإن نطاق تفكيره يمنعه - حكماً- من أن يجمح نحو المثاليات والطوبى.

من الناقل القول إن هذه الحال تعبير صريح عن فقر الثقافة السياسية العربية إلى الواقعية، وإلى الحس العلمي الوضعاني، وتوحلها في مستنقعات الايديولوجيا، والطوبى، والنص، والمثال، لكنها تعبير، في الوقت عينه، عن تأخر المجتمع السياسي (والمجال السياسي) وتقليدانيته، وعن هشاشة "الدولة الوطنية" وثقافتها وقيمها في المجتمع. غير أن المشكلة تعظم حين يصيب المجتمع والدولة والوطن أثر سيئ من ذلك التفكير السياسي الينبغياتي، نتائج وخيمة تترتب، وفرص تاريخية تتبدد، وليس ذلك بالقليل.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

مستقبل ثورة يناير

عبدالله السناوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  بقدر الآمال التي حلقت في ميدان التحرير قبل سبع سنوات تتبدى الآن حيرة التساؤلات ...

الانتهاك الدموي للباحثين عن الحقيقة

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    تزداد الانتهاكات الدموية كل عام وترصد المنظمات المختصة ذلك. وتتضاعف أعداد الضحايا من الباحثين ...

ملاحظات على قرارات المجلس المركزي الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انتهت اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني في الأسبوع الماضي إلى سلسلة من القرارات لابد من ...

ارتفاع أسعار الغذاء والأمن الغذائي

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    مع إعلان منظمة الأغذية والزراعة عن ارتفاع أسعار الغذاء في العالم بنسبة 8،2% عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29654
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135675
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر903640
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49559103
حاليا يتواجد 4107 زوار  على الموقع