موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

. . . وما زالوا يناورون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

انتهى موعد إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين القدامى، وبقي شايلوك نتنياهو متمسكاً بالثمن الإضافي لإطلاقهم، وهو تمديد المفاوضات عاما آخر ! ولم يكن في استطاعة السلطة الفلسطينية


قبول ذلك، لأنه سيسقط عن استسلامها للشروط "الإسرائيلية" آخر الأوراق . كان إجباريا أن تلجأ إلى ما كانت تهدد باللجوء إليه، وهو التقدم بطلبات الانضمام إلى المؤسسات الدولية، فجاء إعلان الرئيس محمود عباس من خلال التلفزيون، من أجل إعطاء هذه الخطوة مزيداً من التأثير والزخم . ورغم الاستحسان الذي لقيه الإعلان لدى الفلسطينيين عموماً، ولدى القوى والفصائل الفلسطينية خصوصاً، ورغم ردود الفعل المستاءة والمتشنجة "الإسرائيلية"، إلا أن ما يجب قوله هو أن خطوة الرئيس عباس لم تأت خروجاً على منهجه السياسي، أو على قواعد لعبته . بمعنى آخر، إنها تأتي خطوة في إطار المناورة، من أجل المحافظة على المفاوضات، وهو ما جاء على لسانه أثناء إعلان خطوته . وقد سبق لرئيس الوزراء "الإسرائيلي"، نتنياهو، وبعض وزرائه وأعضاء حزبه، أن أعلنوا أكثر من مرة، أنهم يهدفون إلى إفشال المفاوضات وتحميل فشلها للسلطة الفلسطينية . وسبق للرئيس عباس والناطقين باسمه أن فهموا ذلك، واعتبروا ما يجري ليس سوى "تفاوض على التفاوض"، وأنهم يتفاوضون لأنهم لا يريدون أن يتحملوا فشل المفاوضات أمام الإدارة الأمريكية .

من هنا، كان إخلال حكومة نتنياهو بالاتفاق حول الأسرى فرصة للسلطة الفلسطينية لتعطي قدراً من المصداقية لما تعلن أنها تتمسك به من "ثوابت"، وتغطية على التنازلات التي سبق أن قدمتها، لكن من دون أن يحمل ذلك نية في وقف المفاوضات، أو التخلي عنها كأسلوب وحيد للتعامل مع الكيان الصهيوني أو الحقوق الوطنية . إنها محاولة ليست لتحسين شروط المفاوضات، كما يظن البعض، بل لتحسين صورة السلطة في عيون الفلسطينيين .

أما بالنسبة للجانب "الإسرائيلي"، فقد تصور أنها فرصته لتحقيق هدفه بتحميل السلطة الفلسطينية مسؤولية إفشال المفاوضات . وقد صدر عن مكتب نتنياهو، اتهام للرئيس عباس بأن إعلانه كان "إلغاء لاتفاق أوسلو، وقفزا عن المفاوضات، وتصرف كأنه دولة مستقلة"، متوعداً بأن "عليه أن يتحمل النتائج"! هنا فقط اعترف نتنياهو بأن الضفة الغربية تحت الاحتلال، وأن السلطة نفسها تحت الاحتلال! إلى جانب ذلك، كانت هناك تهديدات، مثلما ورد على لسان زعيم "البيت اليهودي" نفتالي بينيت، من أن عباس "سيدفع ثمناً باهظاً" . وهناك من طالب بنفيه أو اعتقاله ! وسائل الإعلام "الإسرائيلية" عموما، اعتبرت الإعلان "استعراضاً" و "محاولة للابتزاز"! في الوقت نفسه بدأ اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة حملة ضد الرئيس عباس والسلطة الفلسطينية .

أما ردود الفعل الأمريكية، فجاءت إذا استثنينا إلغاء زيارة كيري إلى رام الله هادئة، والأهم أنها حملت ما آلت إليه الأمور للطرفين الفلسطيني و"الإسرائيلي"، من دون أن يعترف كيري بفشل المفاوضات . لكن مسؤولين أمريكيين، قالوا لجريدة "نيويورك تايمز"، إن الوساطة الأمريكية قد استنفدت، وأنه "من دون قرارات من الطرفين لن يكون في الإمكان إحداث تقدم" . وجاء في "الواشنطن بوست"، قولهم إن وزير الخارجية "ذهب إلى أقصى ما يستطيع من دون أن يتخذ الطرفان قرارات مهمة" . ذلك يعني أن الإدارة الأمريكية ترى الطرفين، "الإسرائيلي" والفلسطيني، مسؤولين عن النتائج التي انتهت، أو يمكن أن تنتهي إليها المفاوضات، وأنها بذلك تهدد بأن تتخلى عن مساعيها، وتحمل الطرفين مسؤولية الفشل، في محاولة لدفعهما معا لاتخاذ "القرارات المهمة" المطلوبة!

في عبارة أخرى، نستطيع أن نقول: إن الأطراف الثلاثة المعنية وصاحبة المصلحة بالمفاوضات، لا تزال تتحرك في مجال المناورة، خصوصاً أنه ما زال أمامها أكثر من ثلاثة أسابيع حتى موعد انتهاء المهلة المحددة للمفاوضات . فالمناورة بالنسبة لحكومة نتنياهو، تأتي من خلال التهديد بالإجراءات التي يمكن أن تقدم عليها بصورة أحادية، والعواقب التي يمكن أن تواجهها السلطة والرئيس عباس في رام الله جراء ذلك . والمناورة بالنسبة للولايات المتحدة، تأتي من خلال تهديدها بنفض يدها من "العملية السياسية" التي ترعاها، وأيضا بتهديد السلطة الفلسطينية بقطع المساعدات عنها، وما يمكن أن تواجهه من مواقف أمريكية على الصعيدين السياسي والدولي .

أما مناورة السلطة الفلسطينية، فحدودها لا تتجاوز الانضمام للمؤسسات الدولية . انضمام الغرض منه كما قال الرئيس عباس في كلمته بوضوح: "لا نريد استخدام هذا الحق لمناكفة أحد، أو ضد أحد، ولا نريد المواجهة مع أحد، أو الصدام مع الولايات المتحدة" . وأضاف مؤكداً: "نحن لا نعمل ضد أمريكا، ولا ضد أي طرف آخر . . . وفي الوقت نفسه، نحن مصرون على الوصول إلى تسوية من خلال المفاوضات، والمقاومة السلمية الشعبية، وليس غير ذلك"!

إنهم ثلاثتهم ما زالوا يناورون، يجمعهم الهدف والمصلحة المشتركة، ورغبتهم في تمديد المفاوضات . فهم يرون أن مصالحهم تلتقي فقط عند هذا الهدف، فعنده لا تظهر الولايات المتحدة على حقيقتها في هذه الأيام: أعجز من أن تنجح في فرض شيء على أحد في العالم! وعنده يكسب الكيان الصهيوني مزيدا من الوقت لتنفيذ برامجه ومخططاته الاستيطانية والتهويدية . وعنده تنجح السلطة الفلسطينية في البقاء، والقفز عن شرعيتها المشكوك فيها، وسياستها الفاشلة .

جون كيري مستمر في اتصالاته، ساعيا للوصول إلى صيغة يقبلها الطرفان لتمديد المفاوضات . و"الإسرائيليون" والفلسطينيون ينتظرون ما يمكن أن يصل إليه كيري، ويأملون أن ينجح مسعاه!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26738
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64209
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر685123
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48197816