موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

عروبة مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كنت في زيارة قصيرة لبيروت في الأسبوع الماضي عندما طرح علي ثلاثة أصدقاء في مناسبات مختلفة السؤال التالي: هل قرأت المقال المهم لكمال خلف الطويل اليوم (1 أبريل) عن عروبة مصر في جريدة الأخبار (اللبنانية)؟ تكرار السؤال من جهة، وأهمية الموضوع المثار من عديد من المثقفين العرب وخصوصا القوميين منهم من جهة أخرى دفعاني لقراءة المقال والتعليق عليه.

 

****

بداية فإن كمال خلف الطويل لمن لا يعرفه هو طبيب فلسطيني استقر به المقام في الولايات المتحدة منذ نحو أربعين عاما، وهو شخص لاشك في إخلاصه لفكرة العروبة وهي الفكرة التي وطدت صداقتي به منذ سنوات طويلة في إطار المؤتمر القومي العربي. حَمَل مقال الطويل عنوانا استفهاميا هو: مصر هل ذات صلة؟ يقصد بذلك الاستفسار عما إذا كانت لمصر صلة بالعروبة، وذلك أن الفكرة الأساسية للمقال هي أن عروبة مصر ارتبطت ابتداء وانتهاء بشخص الزعيم جمال عبد الناصر الذي أدرك أن حقائق التاريخ والجغرافيا لا تحتم فقط أن تكون لمصر صلة بالعروبة، بل أن تكون ضابطة إيقاعها بامتياز.

ومع أن الطويل لم ينكر أن ثمة دلائل على سياسة مصر العربية قبل عبد الناصر كما في القيام بالدور للأساس في تكوين جامعة الدول العربية وفي إرسال الجيش المصري إلى فلسطين عام 1948، إلا أنه ربط هذا الدور بتنافس النظام الملكي في مصر مع نظيره الأردني على الشام عموما وفلسطين خصوصا، من دون أن ينسى بالطبع الإشارة لدور بريطانيا في تسويق فكرة الجامعة العربية. أما بعد عبد الناصر فلا أثر للعروبة ينعكس على سياسة مصر الخارجية بدءً من الصلح المنفرد مع إسرائيل، مرورا بالموقف من عدوان قوات التحالف على العراق عام 1991، وانتهاء بحصار غزة. وفي انفعال الطويل بالتأكيد على أهمية عروبة مصر استخدم عبارات قاسية من نوع أن مصر بدون العرب مجرد صفر أو في وزن الريشة أو تجلس في مقاعد الترسو.

****

لا يجادل أحد في أن حكم الرئيس عبد الناصر مثّل ذروة الدور العربي لمصر لأنه كان ينطلق من رؤية استراتيجية وكان رهانه الأساسي على الشعوب لا الحكام. لكن في الوقت نفسه فإن ثمة خصائص بنيوية في السياسة الخارجية المصرية من المهم التأكيد عليها وعدم المرور عليها مرور الكرام، ففي 1957 أرسل عبد الناصر قواته لمؤازرة سوريا في مواجهة الحشود التركية على الحدود وهو قرار كان له مفعول السحر لدى المواطن السوري ومهد لقرار الوحدة في 1958. وفي 1973 دخلت مصر وسوريا حرب أكتوبر معا وفق خطة مشتركة وفي ساعة صفر واحدة ولولا عناد السادات وعدم استجابته لنصيحة الفريق سعد الدين الشاذلى في التعامل مع الثغرة لتغيرت أمور كثيرة، لكن السادات كان يحارب لتحقيق نجاح جزئى يساوم به في مفاوضات سياسية وكان له ما أراد. وفي 1998 حين لوحت تركيا بعمل عسكري ضد سوريا ردا على استضافة عبدالله أوجلان تدخل مبارك لإقناع الرئيس حافظ الأسد بالتخلي عن أوجلان وقد كان، وقُبض على الزعيم الكردي في كينيا. ومع أن معلومات كافية لا تتوفر عما سأورده بخصوص المؤتمر الذي عقده محمد مرسي تحت مسمى مؤتمر نصرة سوريا إلا أن هناك ما يشير إلى أن سياسة مرسي تجاه الصراع في سوريا وقراره قطع العلاقات معها وتشجيع ما يسمى بالجهاد ضد نظام بشار الأسد كان القشة التي قصمت ظهر حكم الإخوان.

****

لم يكتشف عبد الناصر عروبة مصر لأن هويات الأمم والشعوب تفرض نفسها على الحكام الزائلين بطبيعتهم. وقد كتب المؤرخ الكبير الدكتور يونان لبيب رزق عن اعتمال الساحة المصرية بالعديد من المؤتمرات العربية للأطباء والأدباء والموسيقيين التي كانت تمثل إرهاصات الوعي بأن ما بين شعوب هذه المنطقة من العالم يستحق أن يتبلور ويتخذ الشكل المؤسسي، ومن هنا كانت مبادرة بريطانيا لسحب البساط باقتراح فكرة الجامعة العربية. في مصر أسس أول وأكبر صحفها أي «الأهرام» الأخوان تقلا النازحان من لبنان. وعلى مسارح مصر وقف الريحاني العراقي وصدح فريد وأسمهان السوريان. حل بمصر العلامة عبد الرحمن الكواكبي فرارا من اضطهاد السلطان العثماني الذي جرده من نقابة الأشراف، فنشر كتابيه الأشهر «أم القرى» و«طبائع الاستبداد». وفي مصر عاش أحد أبرز علماء العراق ابن الهيثم الذي ترك من ورائه ذخيرة من المؤلفات العلمية خصوصا في مجال الضوء. وعندما فكر أبو خلدون ساطع الحصري في إنشاء معهد عالٍ للبحوث والدراسات العربية عام 1952 اختار القاهرة مقرا له لتكوين كادر من الشباب الواعي بقضايا أمته. مصر عربية قبل عبد الناصر وبعد عبد الناصر، ولو صح ما قاله الدكتور كمال الطويل عن أن إعلام السادات «صب الدماغ الجمعي المصري في قالب أن السلام هو الحل» لما وجدنا بعد اغتيال السادات بأكثر من ثلاثين عاما نفرا من الشباب يتسلقون البناية العالية التي تقع سفارة إسرائيل في طابقها الأخير فينزلون علم الكيان الصهيوني ويرفعون علم مصر. حدِثنى د. كمال عن نسب السياحة والعمالة المصرية في إسرائيل وكم تشكل من مجموع اﻠ90 مليونا الذين لم ينجح معهم غسيل الدماغ. أما اختزال القضية الفلسطينية في قطاع غزة، وغزة في حركة حماس، واختصار حماس في فرع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين فلا يخدم إلا إسرائيل. انتقد ما شئت ونحن معك إجرام قوات التحالف وعدوانها على العراق عام 1991، لكن لا تنس أن موقف مبارك من رفض احتلال العراق للكويت هو موقف الزعيم عبدالناصر نفسه من رفض تهديدات عبد الكريم قاسم للكويت في عام 1960، ذلك الرفض الذي تشكلت على خلفيته قوات سلام عربية، فمبدأ احتلال دولة عربية لأخرى رفضه كلاهما لكن آلية تصحيح الوضع اختلفت لأن مبارك قطعا ليس عبد الناصر.

إن مصر لا تملك أن تكون «غير ذات صلة بعروبتها» وليس من مصلحة أحد من الغيورين على تلك العروبة إثارة الشكوك من حولها، فلنتعاون معا من أجل تفعيل السياسة العربية لمصر بدلا من أن ترود خصوم عروبتها بما يدعم منطقهم.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15976
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15976
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر636890
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149583