موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

عروبة مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كنت في زيارة قصيرة لبيروت في الأسبوع الماضي عندما طرح علي ثلاثة أصدقاء في مناسبات مختلفة السؤال التالي: هل قرأت المقال المهم لكمال خلف الطويل اليوم (1 أبريل) عن عروبة مصر في جريدة الأخبار (اللبنانية)؟ تكرار السؤال من جهة، وأهمية الموضوع المثار من عديد من المثقفين العرب وخصوصا القوميين منهم من جهة أخرى دفعاني لقراءة المقال والتعليق عليه.

 

****

بداية فإن كمال خلف الطويل لمن لا يعرفه هو طبيب فلسطيني استقر به المقام في الولايات المتحدة منذ نحو أربعين عاما، وهو شخص لاشك في إخلاصه لفكرة العروبة وهي الفكرة التي وطدت صداقتي به منذ سنوات طويلة في إطار المؤتمر القومي العربي. حَمَل مقال الطويل عنوانا استفهاميا هو: مصر هل ذات صلة؟ يقصد بذلك الاستفسار عما إذا كانت لمصر صلة بالعروبة، وذلك أن الفكرة الأساسية للمقال هي أن عروبة مصر ارتبطت ابتداء وانتهاء بشخص الزعيم جمال عبد الناصر الذي أدرك أن حقائق التاريخ والجغرافيا لا تحتم فقط أن تكون لمصر صلة بالعروبة، بل أن تكون ضابطة إيقاعها بامتياز.

ومع أن الطويل لم ينكر أن ثمة دلائل على سياسة مصر العربية قبل عبد الناصر كما في القيام بالدور للأساس في تكوين جامعة الدول العربية وفي إرسال الجيش المصري إلى فلسطين عام 1948، إلا أنه ربط هذا الدور بتنافس النظام الملكي في مصر مع نظيره الأردني على الشام عموما وفلسطين خصوصا، من دون أن ينسى بالطبع الإشارة لدور بريطانيا في تسويق فكرة الجامعة العربية. أما بعد عبد الناصر فلا أثر للعروبة ينعكس على سياسة مصر الخارجية بدءً من الصلح المنفرد مع إسرائيل، مرورا بالموقف من عدوان قوات التحالف على العراق عام 1991، وانتهاء بحصار غزة. وفي انفعال الطويل بالتأكيد على أهمية عروبة مصر استخدم عبارات قاسية من نوع أن مصر بدون العرب مجرد صفر أو في وزن الريشة أو تجلس في مقاعد الترسو.

****

لا يجادل أحد في أن حكم الرئيس عبد الناصر مثّل ذروة الدور العربي لمصر لأنه كان ينطلق من رؤية استراتيجية وكان رهانه الأساسي على الشعوب لا الحكام. لكن في الوقت نفسه فإن ثمة خصائص بنيوية في السياسة الخارجية المصرية من المهم التأكيد عليها وعدم المرور عليها مرور الكرام، ففي 1957 أرسل عبد الناصر قواته لمؤازرة سوريا في مواجهة الحشود التركية على الحدود وهو قرار كان له مفعول السحر لدى المواطن السوري ومهد لقرار الوحدة في 1958. وفي 1973 دخلت مصر وسوريا حرب أكتوبر معا وفق خطة مشتركة وفي ساعة صفر واحدة ولولا عناد السادات وعدم استجابته لنصيحة الفريق سعد الدين الشاذلى في التعامل مع الثغرة لتغيرت أمور كثيرة، لكن السادات كان يحارب لتحقيق نجاح جزئى يساوم به في مفاوضات سياسية وكان له ما أراد. وفي 1998 حين لوحت تركيا بعمل عسكري ضد سوريا ردا على استضافة عبدالله أوجلان تدخل مبارك لإقناع الرئيس حافظ الأسد بالتخلي عن أوجلان وقد كان، وقُبض على الزعيم الكردي في كينيا. ومع أن معلومات كافية لا تتوفر عما سأورده بخصوص المؤتمر الذي عقده محمد مرسي تحت مسمى مؤتمر نصرة سوريا إلا أن هناك ما يشير إلى أن سياسة مرسي تجاه الصراع في سوريا وقراره قطع العلاقات معها وتشجيع ما يسمى بالجهاد ضد نظام بشار الأسد كان القشة التي قصمت ظهر حكم الإخوان.

****

لم يكتشف عبد الناصر عروبة مصر لأن هويات الأمم والشعوب تفرض نفسها على الحكام الزائلين بطبيعتهم. وقد كتب المؤرخ الكبير الدكتور يونان لبيب رزق عن اعتمال الساحة المصرية بالعديد من المؤتمرات العربية للأطباء والأدباء والموسيقيين التي كانت تمثل إرهاصات الوعي بأن ما بين شعوب هذه المنطقة من العالم يستحق أن يتبلور ويتخذ الشكل المؤسسي، ومن هنا كانت مبادرة بريطانيا لسحب البساط باقتراح فكرة الجامعة العربية. في مصر أسس أول وأكبر صحفها أي «الأهرام» الأخوان تقلا النازحان من لبنان. وعلى مسارح مصر وقف الريحاني العراقي وصدح فريد وأسمهان السوريان. حل بمصر العلامة عبد الرحمن الكواكبي فرارا من اضطهاد السلطان العثماني الذي جرده من نقابة الأشراف، فنشر كتابيه الأشهر «أم القرى» و«طبائع الاستبداد». وفي مصر عاش أحد أبرز علماء العراق ابن الهيثم الذي ترك من ورائه ذخيرة من المؤلفات العلمية خصوصا في مجال الضوء. وعندما فكر أبو خلدون ساطع الحصري في إنشاء معهد عالٍ للبحوث والدراسات العربية عام 1952 اختار القاهرة مقرا له لتكوين كادر من الشباب الواعي بقضايا أمته. مصر عربية قبل عبد الناصر وبعد عبد الناصر، ولو صح ما قاله الدكتور كمال الطويل عن أن إعلام السادات «صب الدماغ الجمعي المصري في قالب أن السلام هو الحل» لما وجدنا بعد اغتيال السادات بأكثر من ثلاثين عاما نفرا من الشباب يتسلقون البناية العالية التي تقع سفارة إسرائيل في طابقها الأخير فينزلون علم الكيان الصهيوني ويرفعون علم مصر. حدِثنى د. كمال عن نسب السياحة والعمالة المصرية في إسرائيل وكم تشكل من مجموع اﻠ90 مليونا الذين لم ينجح معهم غسيل الدماغ. أما اختزال القضية الفلسطينية في قطاع غزة، وغزة في حركة حماس، واختصار حماس في فرع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين فلا يخدم إلا إسرائيل. انتقد ما شئت ونحن معك إجرام قوات التحالف وعدوانها على العراق عام 1991، لكن لا تنس أن موقف مبارك من رفض احتلال العراق للكويت هو موقف الزعيم عبدالناصر نفسه من رفض تهديدات عبد الكريم قاسم للكويت في عام 1960، ذلك الرفض الذي تشكلت على خلفيته قوات سلام عربية، فمبدأ احتلال دولة عربية لأخرى رفضه كلاهما لكن آلية تصحيح الوضع اختلفت لأن مبارك قطعا ليس عبد الناصر.

إن مصر لا تملك أن تكون «غير ذات صلة بعروبتها» وليس من مصلحة أحد من الغيورين على تلك العروبة إثارة الشكوك من حولها، فلنتعاون معا من أجل تفعيل السياسة العربية لمصر بدلا من أن ترود خصوم عروبتها بما يدعم منطقهم.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27615
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60278
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر424100
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55340579
حاليا يتواجد 5001 زوار  على الموقع