موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

كيري ومقايضات اللحظة الأخيرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أن توقِّع رام الله على خمسة عشر وثيقة خاصة بمنظمات الأمم المتحدة وتسلم طلبات انضمامها اليها أمر جيد، بل هو أمر كان مستوجباً وقد تأخر كثيراً، إذ كان من المفترض أن يكون عقب قبول فلسطين عضوا مراقباً في الهيئة الدولية مباشرة.

أما وقد فعلتها أخيراً وفي مثل هذه الأيام بالذات، فيستحسن من البعض عدم المبالغة فيما سوف يترتب عليها، وبالتالي الهروع إلى المستطاب من مستحب الأوهام، أو الوقوع وإيقاع الآخرين معهم في مطب اسقاط الرغبات. مثل هذه المبالغة قد تحدث كردة فعل ازاء كل هذه الضوضاء المفتعلة المرافقة لهذه الزوبعة المتعلقة بآخر اشجان مقايضات اللحظة الأخيرة الجارية في حومة محاولات اخراج التوافق حول تمديد المفاوضات بين الصهاينة والأوسلويين الفلسطينيين. أو هذا البديل الأخير لاتفاق اطار كيري العتيد الذي بات الآن من الماضي. جاء كيري إلى المنطقة وغادرها وسيعود اليها وسط مؤشرات تنبىء باحتمالات اقتراب موعد إعلان توافق شارك في تسريبه ثلاثي اطراف مقايضات اسرى مقابل مفاوضات وعدم التوجه إلى الأمم المتحدة، لكن التعنت الصهيوني المدروس والمزدهر والمتصاعد، والذي في غالبه بالتنسيق مع الحليف الأميركي، عاجل منتظري اعلان الحدث بضربة تحت الحزام هى قرار انشاء 700 وحدة تهويدية في مستعمرة جيلو قاطعةً الطريق على التمديد المنشود، مع اضافة أخرى هى التنصل من تنفيذ اطلاق سراح الدفعة الرابعة من اسرى ما قبل أوسلو المتفق عليها والمفترض أن تتم آخر الشهر الذي ودعناه، بحيث لم تجد رام الله المكرهة بداً من اتخاذ الخطوة المتخذة كرد فعل مقابل لامفر منها فكان التواقيع وطلبات الانضمام المشار اليها، والذي حدا بكيري إلى الغاء زيارته المقررة الى رام الله، ومن هنا كان مثار الزوبعة ومدعاة استدعاء الأوهام واسقاط الرغائب لدى بعض الفلسطينيين والعرب.

 

كل ما كان حتى الآن من ضجيج وما تترتب عليه من أوهام لا ينفي اقتراب منتظر لموعد التوافق على تمديد المفاوضات وإن شوَّشت عليه الزوبعة قليلاً. ذلك كان لحقيقة لاتحتاج لبرهان ولا تنفها الأطراف المنغمسة في البازار التصفوي، وإنما تؤكدها وتصر عليها وهى التفاوض والذي لا من بديل عنه لدى ثلاثتها. وكان رئيس سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود واضحاً أيما وضوح عندما أكَّد على أن طلبات الانضمام لاتفاقيات الأمم المتحدة المشار إليها لا تعني بحال من الآحوال التخلي عن خيار المفاوضات ولا عن هدف تمديدها، وكان أكثر وضوحاً في توضيحه لاتخاذه خطوة الانضمام هذه عندما قال: "نحن لانرغب في الصدام مع الإدارة الأميركية، لكن لم يبق أمامنا مفر. لقد بذل كيري جهوداً جبارة والتقينا 39 مرة منذ بدء المفاوضات، ونحن لانعمل ضد أحد ولكن لم يبق لنا خيار آخر"... ولأنهم لايرغبون في الصدام مع الأمريكان ومع "المانحين"، ويأخذون جهود كيري "الجبارة" بعين الاعتبار، والأهم الأهم أنه ما من بديل لديهم للمفاوضات، فهم لم يقتربوا، مثلاً، من مسألة الانضمام لأهم إثنتين من المؤسسات الدولية بالنسبة للقضية وهما محكمتي العدل والجنايات الدوليتين!!!

إذن، كل ما في الأمر هو أننا حتى الآن ازاء مجرد خطوات تكتيكية تتطلبها ما كنا قد وصفناه بضغوط اللحظة الأخيرة لتحسين شروط تمديد المفاوضات كمطلب ثلاثي، أو بالأحرى تسهيل عملية ابتلاعه ومحاولة تبليعه من قبل كلٍ من طرفي المعادلة صهاينة وأوسلويين لداخله الذي يعافه ولا يهضمه. أي بلغة أخرى الأخذ في الاعتبار امكانية التراجع عن هذه الخطوات، أو عدم تنفيذها، من قبل كلٍ من الطرفين، إذا ما توفرت أخيراً شروط عقد صفقة المقايضة الكيروية المشار اليها، والتي لم يكن عبثاً أن يتم تسريبها عبر صحيفة "هآرتس"، وهى على الوجه التالي:

أولا، الافراج عن الجاسوس بولارد، وهو مطلب صهيوني قديم لطالما ووجه بالرفض الأميركي. ويليه، تجميد جزئي أو "هادىء" للتهويد، أي يمكن العودة عنه، بل عملياً استمراره لكن دونما اعلان وتحت ذرائع مختلفة، كما أنه أيضاً الأمر الذي لايشمل القدس. والإفراج عن الدفعة الرابعة من اسرى ما قبل أوسلو، وعن 400 اسير اضافي ممن يصفهم الصهاينة بمن "ايديهم غير ملطخة بدماء الإسرائيليين"، أي من جلهم من النساء والقصَّر والمرضى ومن شارفت مدد محكومياتهم على الإنتهاء، كما وتنفرد سلطات الإحتلال وحدها باختيارها لمن ستفرج عنه منهم. دون أن ننسى الإشارة إلى أنه يمكنها عادةً إعادة اعتقالهم واعتقال اضعافهم وقتما شاءت. والنظر في طلبات جمع شمل خمسة الآف عائلة في الضفة وغزة يرفض المحتلون الموافقة عليها منذ سنين. وتسهيل تنقُّل الفلسطينيين على المعابر مع الأردن... وهذا مقابل اثنتين: تمديد المفاوضات الى نهاية هذا العام، وهى التي موعد نهايتها، كما هو معروف، نهاية شهرنا هذا، وعدم التوجه للأمم المتحدة...

تمديد المفاوضات، بل المفاوضات اساساً، مصلحة صهيونية خالصة وبالتالي باتت الآن هدفاً أميركياً ملحاً، ولهذا يجهد كيري نفسه وسيبذل مايستطيعه لتحقيق التمديد المنشود بعد أن عز عليه فرض اتفاق اطاره المتعثر... وماهو مصلحة صهيونية وهدفاً أميركياً فهو قطعاً وبالضرورة كارثة فلسطينية.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1310
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152917
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر619930
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45682318
حاليا يتواجد 3330 زوار  على الموقع