موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مصر.. المؤجلة مصرياً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يومان في بيروت قضيتهما في صحبة عشرات من رجال ونساء، شيوخ وشباب، يحتفلون بالعيد الأربعين لصحيفة "السفير"، الصحيفة التي أثمرت بانحيازاتها وموضوعيتها صحفيات وصحفيين ارتفعوا إلى مستوى عال من المهنية واحتل بعضهم مكانة القدوة لبنانياً وإقليمياً،

وأعطت بتماسكها في مواجهة أصعب الظروف والتحديات الدرس بعد الدرس لصحف عربية أخرى لتتعلم كيف تتصرف في الأزمات والمحن تصرف العائلة الواحدة.

 

قضيتهما أيضاً متنقلاً بين مقاهي المدينة. أقابل المعارف والأصدقاء، وبعضهم من واقع التجارب اللبنانية المتنوعة خبراء في الشؤون الدولية والإقليمية، ولكل منهم موقف عنيد من حاكم عربي بعينه وقضية عربية مأزومة. المثير، ولعله الفريد أيضاً في العلاقة التي تربطني بعدد كبير منهم، هو هذا الحساب العسير الذي أتعرض له عند كل زيارة أقوم بها إلى لبنان. عاتبون على حكم المحكمة المصرية القاضي بإعدام أكثر من خمسمئة مواطن دفعة واحدة، وبالتالي أنا مسؤول. معجبون بالإبداع المتجدد الذي يمارسه المصريون العاديون في مواجهة أفكار التطرف الديني وحجج أنظمة القمع، وأنا مسؤول ومطلوب مني أن أبرر أو أعترض. قابلت شخصية لها وزنها الثقافي والسياسي، عاتبني كمصري على تدهور حالة دولة العراق وانفراط السودان وحروب اليمن وتدهور قطاع غزة والإرهاب المتبادل في سوريا وانهيار نظام توازن القوى الخليجي وصعود تركيا الإسلامية وانحدارها في أقل من عقد واحد والفوضى الضاربة في ليبيا، توقف فجأة قبل أن يطالبني بتحليل مسؤولية مصر عن انبعاث ما يشبه الحرب الباردة بين روسيا والغرب. آخرون، وهم كثيرون قرأوا المشير السيسي سطراً سطراً وبعضهم بدأ يكتب مستقبله ومستقبل مصر والعرب، ولبنان خصوصاً، على يديه، ويستعد لمحاسبته إن قصّر أو خرج عن الخط.

من الصعوبة بمكان إقناع هؤلاء وغيرهم بأن مصر تغيرت كغيرها من الأشياء والأمم. صعب أن تضيف إلى معلوماتهم، وهي غزيرة بالفعل وحديثة للغاية، حقيقة يمعن في إنكارها تيار مهم في الطبقة السياسية المصرية وبخاصة قطاعاتها العائدة لتتحكم في مفاتيح السياسة والقرار، وهي أن الإنسان المصري تغير، وأن هذا التغير لابد وأن ينعكس على علاقته بقياداته وتوجهاتها السياسية. مصر تغيرت والإنسان المصري تغير كما تغير الواقع الإقليمي. هذا النظام الذي أطلقنا عليه ذات يوم تعبير النظام الإقليمي العربي، لم يعد يشبه في حاضره قليلاً أو كثيراً من معالم النظام عند نشأته أو في مراحل تطوره المبكرة.

يأتيك الرد قوياً وعاجلاً، ومستنداً إلى أدلة من الواقع. نعم التغيير حادث، وهو من طبيعة الأمور، ولكنه التغيير الذي يثبت أهمية الدور وضرورته. كنا نتحدث عن القمة الأخيرة التي عقدت في الكويت كبرهان أكيد على أن شيئاً جذرياً قد تغير. بل أشياء عديدة. هل أخذت قضية فلسطين في القمة نصيبها المستحق لها على امتداد ستين عاماً؟ هل كانت ستطرح للنقاش لو لم يكن أمين الجامعة، شخصياً وليس بحكم وظيفته، متحمساً لعرضها وإثارتها بل ووضعها في صدارة جدول أعمال القادة العرب؟ كان يعلم أنه ليس لدى الدول الأعضاء ما تضيفه في هذا الظرف الذي يمر فيه النظام العربي. من ناحية أخرى تدهور نمط تحالفات النظام العربي وتوازنات القوة فيه إلى حد يسمح لقطر بأن تلعب دور القابض على توازن القوة في منطقة الخليج، بطموح أن يصل نفوذها إلى المساهمة في رسم مستقبل منطقة الشام. كيف حدث، وماذا حدث، ليجعل أمير دولة قطر يتجاوز حدود المعمول به في القمة العربية، فيشير على مصر علناً وفي خطابه إلى القمة، بما يجب أن تفعله حكومتها في الشأن الداخلي؟

هناك رأي آخر له قيمته، رأي لا يرى التغيير جذرياً ولا عميقاً. الأمثلة عدة وبعضها بالفعل مقنع. خذ لبنان نفسه، تغيرت فيه معالم كثيرة ولكن بقيت السياسة الإقليمية بشأنه على حالها. يستعدون الآن لفترة رئاسية جديدة، ويتساءلون من دون حرج أو خجل، ما العمل؟. كانت سوريا عنصراً فاعلاً وربما حاسماً في اختيار الرئيس اللبناني في 1989 وفي 1998، وكان لدولة عربية أخرى ودولة إقليمية دور رئيسي في اختيار الرئيس الحالي في 2008، تميل أكثرية الأصدقاء من رواد مقاهي الحمرا خلال اليومين اللذين قضيتهما في بيروت إلى أن سوريا لن تكون عنصراً حاسماً أو فاعلاً في المرة المقبلة. سوريا في نظر هؤلاء "موقوفة" عن العمل الإقليمي والدولي بل واللبناني أيضاً لسنوات مقبلة، أما الأقلية صاحبة الصوت العالي، والقادرة فعلاً على الفعل القوي، فترى أن سوريا، ربما تكون منشغلة معظم الوقت بشأنها الداخلي، ولكنها بالتأكيد مازالت في جانب غير بسيط من الوقت مهتمة بالشأن اللبناني. مهم أن نبحث في لبنان عن دور سوريا فيه وحجم هذا الدور وشكله وأدواته. مهم أيضاً أن نبحث في سوريا عن دور لبنان فيها، وهو دور، بكل الحسابات العسكرية والسياسية متصاعد الأهمية.

كذلك أتت التطورات الأخيرة، بما فيها ما تسرب من كواليس قمة الكويت ومفاوضات أوباما في الرياض، كاشفة وضرورية لفهم أشمل. خرجت من بيروت، المقاهي والصالونات والفنادق والشوارع، مقتنعاً بأن نسبة معتبرة من مفكري لبنان وساستها، يعتقدون أن تفاهماً ما بين السعودية وإيران حادث أو قريب الحدوث، ودوافع هذا الظن أو اليقين كما سمعتها كثيرة.

سمعت مثلاً عن اقتناع الطرفين، ومصر معهما، بأن عدواً مشتركاً يتربص بهم، هو الإرهاب وإن اختلفوا حول ظروف نشأته وأسباب توسعه وممرات تمويله. وسمعت أن إيران تعترف بأنها أخطأت حين استخدمت الإخوان المسلمين لغرض أو آخر، مثل إغضاب السعوديين أو النفاذ إلى داخل الحياة السياسية المصرية أو لتسهيل عمليات دعم حماس. ويتردد أن إيران اكتشفت أن أوضاع العراق ليست بالضرورة في مصلحة الاستقرار السياسي والطموحات الإقليمية لإيران.

أضف إلى ما سبق، أن حماس خيبت أمل إيران بموقفها من سوريا وبإغضابها المصريين في مرحلة حرجة من مراحل النهوض المصري. هذا النهوض يعرف الكثيرون أنه مطلب سياسي إيراني.

من ناحية أخرى، ساهمت الضغوط الغربية الكامنة في مفاوضات جنيف الإيرانية وفي جنيف السورية، والضغوط الصريحة في المساعي الأمريكية لتصحيح سوء الفهم في العلاقات السعودية- الأمريكية، بدأت تغرس الاقتناع في عواصم عربية وإقليمية بضرورة أن تقوم في الشرق الأوسط جبهة اعتدال جديدة، تحل محل تجربة أمريكا الفاشلة مع استخدام الإخوان المسلمين وطالبان الأفغان كجبهة اعتدال إسلامي تتحكم في التيارات المتشددة الإرهابية وتسيطر عليها. تأمل أمريكا أن تتشكل هذه الجبهة تحت قيادة دول ثلاث هي إيران والسعودية ومصر.

يدعم معلقون هذا الرأي بمؤشرات غير قليلة منها مثلاً أن المسؤولين في السعودية ومصر وإيران حريصون كل الحرص على المحافظة على سوريا "دولة موحدة" وعدم السماح بتقسيمها حتى لو استدعى الأمر إحداث تغيير في مواقفها المبدئية من نظام الحكم القائم أو النظام الذي يمكن أن يقام في دمشق. يشيرون أيضاً إلى توصل الدول الثلاث إلى ما يشبه الفهم المشترك لمستقبل دور تركيا في الإقليم، والحاجة إلى محاصرة امتداداته السلبية على أمن الإقليم.

الإقليم جاهز في انتظار خيارات مصر الخارجية، كل الأطراف بدأت تضغط لتكون خيارات مصر أقرب إلى خياراتها، بهذا المعنى لن تكون المشكلة في أن مصر مؤجلة إقليمياً، فالإقليم جاهز بخيارات جديدة. المشكلة تكمن في أن مصر مؤجلة مصرياً.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6133
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35600
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر734229
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54746245
حاليا يتواجد 2306 زوار  على الموقع