موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

"الإسلام الحزبي" والاستقرار السياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم تكن البلاد العربية، منذ الاستقلال السياسي لدولها، تتمتع بحالة من الاستقرار نموذجية على النحو المبتغى، فلقد مر كثير منها بهزات وقلاقل وأهوال كانت حرب لبنان الأهلية - مثلاً- واحدة من أشد مظاهرها بؤساً وكارثية، وما ضارعتها في دراماتيكية أوضاعها سوى حرب السودان الأهلية.

وأقل قليلاً من هاتين الحربين، فتك الاستبداد السياسي بالحياة العامة، بالسياسة والنسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية، وصادر ممكنات التطور الطبيعي للدولة والمجتمع، وأعدم السياسة والمجال السياسي، وصادر الحقوق وهضم الحريات العامة. وعلى النحو نفسه كانت ظاهرة الانقلابات العسكرية - بين الأربعينات والثمانينات- مرهقة للحياة السياسية، ومرهقة للاستقرار. هكذا مر على الوطن العربي حين - طويل- من الدهر عانت فيه شعوبه هشاشة حال الاستقرار فيها إلى حدود المخافة الجماعية على المستقبل.

 

مع ذلك، كان يسع السياسة والحياة السياسية أن تنمو، في هذا الخضم، ولو ببطء شديد، وأن تترشد قواعدها بالتجربة والتصحيح، وتتراكم مكتسباتها بالتدريج (الحرية النسبية للصحافة والرأي، التعددية الحزبية في بعض الأقطار، الحياة التمثيلية النيابية المتدرجة، المشاركة السياسية النسبية، التداول المحدود على السلطة..). هكذا كانت علائم الاستقرار تلوح، من وراء حطام فوضى النزاعات الأهلية، وفظائع الاستبداد، ليرتفع معها معدل الشعور الجماعي بأن البلاد العربية تخطو حثيثاً نحو بناء حياة سياسية عصرية، مغالبة عوامل الكبح والتردد والبطء فيها. ومع أن تزايد قوة الدولة ونفوذها، وارتفاع معدلات قدرتها على إنتاج هندسة اجتماعية ناجحة، للمجال السكاني والاجتماعي، قابلة الضبط (ليس بالمعنى الأمني حصراً)، أثمر اتساعاً في نطاق تدخلها في الحياتين الاجتماعية والسياسية، للفئات والجماعات والأفراد، ونمى لدى السلطة منازع استبدادية وكلانية (توتاليتارية)، بقدر ما رفع من منسوب هواجسها الأمنية، إلا أن من فضائل ذلك التزايد في قوتها أنه أفلح في فرض هيبة القانون، والتنظيم المؤسسي للدولة، وقلص كثيراً من نفوذ وسلطان الجماعات الأهلية، وحال - في مناسبات عدة- دون اصطدام تلك الجماعات بعضها ببعض، الأمر الذي ساعد في توفير فرص للاستقرار أكبر كانت هي عينها، فرص التقدم في تحقيق أسباب تلك التنمية السياسية التي وصفناها بالمتدرجة والبطيئة.

غير أن هذا الاستقرار، الذي اهتز في المناسبات التاريخية التي ألمحنا إلى بعض منها، سرعان ما سيصاب بشرخ عميق، في العقود الثلاثة الأخيرة، نتيجة الجنوح المتزايد للصراعات السياسية للتعبير عن نفسها بلغة وأدوات مختلفة عن ذي قبل. في الماضي القريب، كان العمل السياسي في حكم الممنوع، في الأعم الأغلب من البلدان العربية، والنخب الحاكمة تحتكر السياسة و"المجال السياسي"، ولا تتردد في ممارسة شتى صنوف القمع والعقاب ضد خصومها السياسيين. ومع ذلك، كان هناك معارضون يمارسون نشاطهم في أحزاب علنية، أو تنظيمات سرية، ويصدرون صحفاً ومجلات. وفي حالاتهم جميعاً، قوميين ويساريين وليبراليين، لم يردوا على كبت الحريات والاستبداد السياسي بالعنف، حتى عند من أخذوا - نظرياً - بأفكار العنف. وما أن دخل الإسلاميون معترك السياسة، حتى بدأت صورة الموقف تتبدل. وهي تبدلت لأن دخولهم إياه اقترن بدخول عاملين جديدين على السياسة: استغلال رأس المال الديني في العمل السياسي، وممارسة السياسة بأسلوب العنف.

لم يكن إدخال العامل الديني في المنازعات السياسية الداخلية قليل الشأن في ما أصاب تلك المنازعات من احتداد، فلقد استصحب إدخاله إدخالاً لقيم وقواعد عيرت في معنى الصراع السياسي. فلقد كان الصراع يجري بين رؤى مدنية متقابلة في الاقتصاد والاجتماع والسلطة، ثم ما لبث أن تلبسته مفردات عقدية مفاجئة (الكفر- الإيمان، الشرع- الوضع..) جرى الانقسام - على حدودها - بين "المتمسكين" بالدين عقيدة وحياة وسياسة، وبين الذاهبين إلى حسبان السياسة شأناً بشرياً ليس من الدين. لكن هذا التقاطب الجديد، الذي بدا ثقافياً، سرعان ما أنجب نتائج جديدة مفاجئة: التأسيس للعنف بما هو إنفاذ لمبدأ "الجهاد": في مرحلة لاحقة - حالية- منه. تحدثنا، في مكان آخر، عن مسؤولية "الإسلام المعتدل" في إنجاب هذه الأجيال الجديدة من قوى "الإسلام القتالي"، بالأفكار التي أشاعها عن التلازم بين السياسة والدين، وعن "الواجب الشرعي" في إخضاع نظام الدولة للدين، وها هي نتائج تلك الأفكار الدينية تثمر، اليوم، جيشاً عرمرماً من الإسلاميين المتطرفين يضع مجتمعاتنا، والاستقرار فيها، على كف عفريت، حتى لا نقول إنه يجعل الحياة شبه مستحيلة في هذه المجتمعات.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18910
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54372
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر807787
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57885336
حاليا يتواجد 2677 زوار  على الموقع