موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

"الإسلام الحزبي" والاستقرار السياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم تكن البلاد العربية، منذ الاستقلال السياسي لدولها، تتمتع بحالة من الاستقرار نموذجية على النحو المبتغى، فلقد مر كثير منها بهزات وقلاقل وأهوال كانت حرب لبنان الأهلية - مثلاً- واحدة من أشد مظاهرها بؤساً وكارثية، وما ضارعتها في دراماتيكية أوضاعها سوى حرب السودان الأهلية.

وأقل قليلاً من هاتين الحربين، فتك الاستبداد السياسي بالحياة العامة، بالسياسة والنسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية، وصادر ممكنات التطور الطبيعي للدولة والمجتمع، وأعدم السياسة والمجال السياسي، وصادر الحقوق وهضم الحريات العامة. وعلى النحو نفسه كانت ظاهرة الانقلابات العسكرية - بين الأربعينات والثمانينات- مرهقة للحياة السياسية، ومرهقة للاستقرار. هكذا مر على الوطن العربي حين - طويل- من الدهر عانت فيه شعوبه هشاشة حال الاستقرار فيها إلى حدود المخافة الجماعية على المستقبل.

 

مع ذلك، كان يسع السياسة والحياة السياسية أن تنمو، في هذا الخضم، ولو ببطء شديد، وأن تترشد قواعدها بالتجربة والتصحيح، وتتراكم مكتسباتها بالتدريج (الحرية النسبية للصحافة والرأي، التعددية الحزبية في بعض الأقطار، الحياة التمثيلية النيابية المتدرجة، المشاركة السياسية النسبية، التداول المحدود على السلطة..). هكذا كانت علائم الاستقرار تلوح، من وراء حطام فوضى النزاعات الأهلية، وفظائع الاستبداد، ليرتفع معها معدل الشعور الجماعي بأن البلاد العربية تخطو حثيثاً نحو بناء حياة سياسية عصرية، مغالبة عوامل الكبح والتردد والبطء فيها. ومع أن تزايد قوة الدولة ونفوذها، وارتفاع معدلات قدرتها على إنتاج هندسة اجتماعية ناجحة، للمجال السكاني والاجتماعي، قابلة الضبط (ليس بالمعنى الأمني حصراً)، أثمر اتساعاً في نطاق تدخلها في الحياتين الاجتماعية والسياسية، للفئات والجماعات والأفراد، ونمى لدى السلطة منازع استبدادية وكلانية (توتاليتارية)، بقدر ما رفع من منسوب هواجسها الأمنية، إلا أن من فضائل ذلك التزايد في قوتها أنه أفلح في فرض هيبة القانون، والتنظيم المؤسسي للدولة، وقلص كثيراً من نفوذ وسلطان الجماعات الأهلية، وحال - في مناسبات عدة- دون اصطدام تلك الجماعات بعضها ببعض، الأمر الذي ساعد في توفير فرص للاستقرار أكبر كانت هي عينها، فرص التقدم في تحقيق أسباب تلك التنمية السياسية التي وصفناها بالمتدرجة والبطيئة.

غير أن هذا الاستقرار، الذي اهتز في المناسبات التاريخية التي ألمحنا إلى بعض منها، سرعان ما سيصاب بشرخ عميق، في العقود الثلاثة الأخيرة، نتيجة الجنوح المتزايد للصراعات السياسية للتعبير عن نفسها بلغة وأدوات مختلفة عن ذي قبل. في الماضي القريب، كان العمل السياسي في حكم الممنوع، في الأعم الأغلب من البلدان العربية، والنخب الحاكمة تحتكر السياسة و"المجال السياسي"، ولا تتردد في ممارسة شتى صنوف القمع والعقاب ضد خصومها السياسيين. ومع ذلك، كان هناك معارضون يمارسون نشاطهم في أحزاب علنية، أو تنظيمات سرية، ويصدرون صحفاً ومجلات. وفي حالاتهم جميعاً، قوميين ويساريين وليبراليين، لم يردوا على كبت الحريات والاستبداد السياسي بالعنف، حتى عند من أخذوا - نظرياً - بأفكار العنف. وما أن دخل الإسلاميون معترك السياسة، حتى بدأت صورة الموقف تتبدل. وهي تبدلت لأن دخولهم إياه اقترن بدخول عاملين جديدين على السياسة: استغلال رأس المال الديني في العمل السياسي، وممارسة السياسة بأسلوب العنف.

لم يكن إدخال العامل الديني في المنازعات السياسية الداخلية قليل الشأن في ما أصاب تلك المنازعات من احتداد، فلقد استصحب إدخاله إدخالاً لقيم وقواعد عيرت في معنى الصراع السياسي. فلقد كان الصراع يجري بين رؤى مدنية متقابلة في الاقتصاد والاجتماع والسلطة، ثم ما لبث أن تلبسته مفردات عقدية مفاجئة (الكفر- الإيمان، الشرع- الوضع..) جرى الانقسام - على حدودها - بين "المتمسكين" بالدين عقيدة وحياة وسياسة، وبين الذاهبين إلى حسبان السياسة شأناً بشرياً ليس من الدين. لكن هذا التقاطب الجديد، الذي بدا ثقافياً، سرعان ما أنجب نتائج جديدة مفاجئة: التأسيس للعنف بما هو إنفاذ لمبدأ "الجهاد": في مرحلة لاحقة - حالية- منه. تحدثنا، في مكان آخر، عن مسؤولية "الإسلام المعتدل" في إنجاب هذه الأجيال الجديدة من قوى "الإسلام القتالي"، بالأفكار التي أشاعها عن التلازم بين السياسة والدين، وعن "الواجب الشرعي" في إخضاع نظام الدولة للدين، وها هي نتائج تلك الأفكار الدينية تثمر، اليوم، جيشاً عرمرماً من الإسلاميين المتطرفين يضع مجتمعاتنا، والاستقرار فيها، على كف عفريت، حتى لا نقول إنه يجعل الحياة شبه مستحيلة في هذه المجتمعات.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37643
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125175
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر917776
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50894427
حاليا يتواجد 5307 زوار  على الموقع