موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

العراق: صراع الديكة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يشهد العراق في الأيام القريبة القادمة من موعد الانتخابات النيابية (نهاية شهر نيسان/ ابريل 2014) مشاهد متناقضة تعكس الصراعات بكل مستوياتها. ابرزها ما يشبه صراع الديكة بين رؤساء السلطات التنفيذية والتشريعية والكتل والتيارات السياسية المتنفذة في العملية السياسية والتي جاءت وتواصلت مع الاحتلال الاميركي البريطاني

وحلفائهما ومن تخادم معهما. فمن يسمع أو يشاهد أو يقرأ تصريحات هؤلاء المسؤولين لا يعجب فقط، بل ولا يندهش منها ولكن يأسف على كل ما يصدر فيها، من معان او مفاهيم تبين مستويات اصحابها ومديات إدراكهم وقدرة كل منهم، ويندم على مشاركته في الانتخابات السابقة واختيار امثال هؤلاء الساسة الذين فشلوا في ادائهم ودورهم ومكانهم السياسي والحزبي والتمثيلي.

 

اشعلت تصريحات كل الأطراف السياسية المشتركة في العملية السياسية الأزمات المتفاقمة وزادت في الصراعات السياسية والتناقضات الحادة بينها وبين ما أعلنته وادعته من برامج انتخابية أو وعود سياسية او بيانات وشعارات براقة. وكانت هذه الأطراف قائمة على أسس المحاصصة الاثنية والطائفية الدينية ورضاها بقبولها والاستناد عليها في المواقع والأدوار التي توزعتها وتسلمتها طيلة تلك الفترة.

في ظروف زمنية سابقة للانتخابات النيابية يمكن تفهم نوعية الخطابات ويمكن تفسير طبيعتها في الردح السياسي والاتهامات المتبادلة ومسابقات كشف اوراق الخصوم السياسيين والتنافس بينهم وإبراز ما يستفيد منه كل طرف او تيار على حساب مقابليه في حلبة الصراع وصناديق الانتخابات. ولكن من الصعب تقبل ما وراء تلك الخطابات وما تحمله بين سطورها من تهديدات مبطنة وتحشيد طائفي واثني وعمليات عنف تتطور حتى التفجير والتخريب وحرق الجسور بين قوائم الانتخابات وجموع الناخبين والأغلبية الصامتة البعيدة عن تلك القيادات التي تدير ما يحصل ويجري في طول وعرض البلاد.

امر مضحك مبك فيما يحصل في العراق قبل الانتخابات وبعدها في اغلب الاحيان. لا سيما فيما يتضرر منه كثيرا من اعداد كبيرة من المواطنين المدنيين الآمنين، خصوصا في المناطق الساخنة، وانتشار شظاياها في محيطها وأحيانا أبعد منها. ففي الفترة السابقة للانتخابات النيابية تشحذ القوى السياسية جهودها لكسب اصوات اكثر من الناخبين. والمعتاد ان هذا يتم حسب قواعد وقوانين معروفة. إلا في العراق وبعض من جيرانه. لا يتم ذلك دون عنف ودماء وضحايا وخسائر بشرية ومادية كبيرة وكأنهم يعيدون حلقات الماضي ودورات الدم في سجلات التاريخ. وتسهم فيها بجدارة قيادات تلك القوى والتيارات من خلال خطاباتهم وتصريحاتهم واستعدادهم النفسي والأخلاقي لارتكاب انتهاكات صارخة في مختلف المستويات وعلى جميع الصعد دون أي خجل أو وخزة ضمير ودون ان يخشوا من عاقبة او عقاب.

التهديدات المتبادلة وبلهجتها الدموية ودعواتها الضمنية إلى الفتنة والتقاتل سمة مكررة لفترة الانتخابات في العراق وهو امر مثير فعلا. فإحصاء ضحايا الفترات السابقة ومقارنتها يقدم صورة مأساوية وفضيحة سياسية/ اخلاقية لنتائج تلك الحملات والانتخابات وما تلاها. وفي خطابات وتصريحات الفترة الحاضرة والتهيؤ إلى انتخابات جديدة وأحداث التفجيرات والعمليات العسكرية شهادات على وعي وإدراك الناخبين والمنتخبين، القوى السياسية والتيارات والهويات الدينية. الأمر الذي يعني ان من يتصدرون الواجهة السياسية في العراق ومع صفحات تاريخهم السياسي يثبتون انهم مسؤولون عما يجري من مجازر دموية، وان ما زرعه الاحتلال الغربي في العراق خلال سنواته العجاف اثمر فيهم وفيما حولهم من معطيات كئيبة في المشهد السياسي.

هل هي مصادفة ان تجري الانتخابات مع ذكرى فترة عمليات الغزو والاحتلال؟!، وإذ تمر في هذه السنة الذكرى الحادية عشرة فإن المأساة الاكبر فيها ان هذه السنوات مرت ولما تزل الكوارث التي اولدتها او جاءت بها هي المتحكمة في الوضع العراقي وان معاناة الشعب العراقي لما تزل تكابد انعدام الامن والاستقرار والخدمات والتطلع إلى التغيير المنشود. بل وان الضحايا البشرية لم تنقص اعدادها طيلة تلك الفترة المشؤومة. وان الحروب والأزمات تلد حروبا وأزمات متتالية دون توقف ودون اعتبار او استفادة من الدروس والتاريخ وشهادات من رحلوا في ازمان سابقة.

تفزع تصريحات وخطابات زعماء السلطات او التيارات والأحزاب في العراق خلال هذه الفترة الملتبسة، خصوصا من التوجهات فيها ومما تخفيه تحت اسطرها ويصاب المرء بخيبة امل وكآبة دائمة من مستقبل لا يبشر فيه بأي جديد حقيقي مفرح. رغم التحسن في بعض القطاعات من الخدمات وبعض الوعود باستمرارها او في خطط واعدة قد تدخل في باب الدعاية الانتخابية المبكرة أو المخادعة. وهو ما تفضحه وقائع الحال، التي لا تشي بتطبيقات فعلية لها ولا تضمن انجازات حقيقية قادمة تغير من صورة الكارثة التي احلها الاحتلال وقادها الاختلال بعده. حيث ما زال العقل الإداري المتخلف والقوانين التي تديره هي من ورثة فترات بائدة لعقود سالفة وما زال السلك الإداري السياسي او المرتبط به يتحسب لغده قبل كل شيء فينهب من المال العام معتبرا ما يقوم به حقه من الغنيمة، ويتخلف عن اداء واجبه بذريعة التسابق الزمني وقيود القوانين والإدارة المتخلفة ويرضي نفسه بالرشوة ايضا او السكوت عليها له ولغيره من وضع في مواقع مسؤولية لم يحلم بها يوما ولم تخطر بباله، وفي الأخير يتصورها مآلا لهروب من دور ومسؤولية في بناء وطن وإسعاد شعب.

ان معاناة الشعب العراقي الطويلة تتطلب عقولا واعية مسؤولة وإدراكا عميقا بالمسؤولية عما جرى ويجري في العراق. تضع أمامها اولويات التغيير منهجا وسبيلا وعدم الانتظار لفرصة أخرى. فالفرص الحالية كافية والمحك اصبح اختبارات متتالية ولا بد من الصدق مع النفس والإخلاص في الواجب والوعي بمسؤولية الحكم والتاريخ. فالشعوب تمهل دائما ولكنها لا تهمل ولعل تجاربها كافية وعبرها كثيرة.

الانتخابات القادمة محك للجميع، رغم أنها آلية واحدة وقد لا تعبر عن كل ما يراد ولكنها ممر للتغيير ومعبر للأمل فيه وفي المستقبل.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3752
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع3752
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر796353
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50773004
حاليا يتواجد 2981 زوار  على الموقع