موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

العراق: صراع الديكة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يشهد العراق في الأيام القريبة القادمة من موعد الانتخابات النيابية (نهاية شهر نيسان/ ابريل 2014) مشاهد متناقضة تعكس الصراعات بكل مستوياتها. ابرزها ما يشبه صراع الديكة بين رؤساء السلطات التنفيذية والتشريعية والكتل والتيارات السياسية المتنفذة في العملية السياسية والتي جاءت وتواصلت مع الاحتلال الاميركي البريطاني

وحلفائهما ومن تخادم معهما. فمن يسمع أو يشاهد أو يقرأ تصريحات هؤلاء المسؤولين لا يعجب فقط، بل ولا يندهش منها ولكن يأسف على كل ما يصدر فيها، من معان او مفاهيم تبين مستويات اصحابها ومديات إدراكهم وقدرة كل منهم، ويندم على مشاركته في الانتخابات السابقة واختيار امثال هؤلاء الساسة الذين فشلوا في ادائهم ودورهم ومكانهم السياسي والحزبي والتمثيلي.

 

اشعلت تصريحات كل الأطراف السياسية المشتركة في العملية السياسية الأزمات المتفاقمة وزادت في الصراعات السياسية والتناقضات الحادة بينها وبين ما أعلنته وادعته من برامج انتخابية أو وعود سياسية او بيانات وشعارات براقة. وكانت هذه الأطراف قائمة على أسس المحاصصة الاثنية والطائفية الدينية ورضاها بقبولها والاستناد عليها في المواقع والأدوار التي توزعتها وتسلمتها طيلة تلك الفترة.

في ظروف زمنية سابقة للانتخابات النيابية يمكن تفهم نوعية الخطابات ويمكن تفسير طبيعتها في الردح السياسي والاتهامات المتبادلة ومسابقات كشف اوراق الخصوم السياسيين والتنافس بينهم وإبراز ما يستفيد منه كل طرف او تيار على حساب مقابليه في حلبة الصراع وصناديق الانتخابات. ولكن من الصعب تقبل ما وراء تلك الخطابات وما تحمله بين سطورها من تهديدات مبطنة وتحشيد طائفي واثني وعمليات عنف تتطور حتى التفجير والتخريب وحرق الجسور بين قوائم الانتخابات وجموع الناخبين والأغلبية الصامتة البعيدة عن تلك القيادات التي تدير ما يحصل ويجري في طول وعرض البلاد.

امر مضحك مبك فيما يحصل في العراق قبل الانتخابات وبعدها في اغلب الاحيان. لا سيما فيما يتضرر منه كثيرا من اعداد كبيرة من المواطنين المدنيين الآمنين، خصوصا في المناطق الساخنة، وانتشار شظاياها في محيطها وأحيانا أبعد منها. ففي الفترة السابقة للانتخابات النيابية تشحذ القوى السياسية جهودها لكسب اصوات اكثر من الناخبين. والمعتاد ان هذا يتم حسب قواعد وقوانين معروفة. إلا في العراق وبعض من جيرانه. لا يتم ذلك دون عنف ودماء وضحايا وخسائر بشرية ومادية كبيرة وكأنهم يعيدون حلقات الماضي ودورات الدم في سجلات التاريخ. وتسهم فيها بجدارة قيادات تلك القوى والتيارات من خلال خطاباتهم وتصريحاتهم واستعدادهم النفسي والأخلاقي لارتكاب انتهاكات صارخة في مختلف المستويات وعلى جميع الصعد دون أي خجل أو وخزة ضمير ودون ان يخشوا من عاقبة او عقاب.

التهديدات المتبادلة وبلهجتها الدموية ودعواتها الضمنية إلى الفتنة والتقاتل سمة مكررة لفترة الانتخابات في العراق وهو امر مثير فعلا. فإحصاء ضحايا الفترات السابقة ومقارنتها يقدم صورة مأساوية وفضيحة سياسية/ اخلاقية لنتائج تلك الحملات والانتخابات وما تلاها. وفي خطابات وتصريحات الفترة الحاضرة والتهيؤ إلى انتخابات جديدة وأحداث التفجيرات والعمليات العسكرية شهادات على وعي وإدراك الناخبين والمنتخبين، القوى السياسية والتيارات والهويات الدينية. الأمر الذي يعني ان من يتصدرون الواجهة السياسية في العراق ومع صفحات تاريخهم السياسي يثبتون انهم مسؤولون عما يجري من مجازر دموية، وان ما زرعه الاحتلال الغربي في العراق خلال سنواته العجاف اثمر فيهم وفيما حولهم من معطيات كئيبة في المشهد السياسي.

هل هي مصادفة ان تجري الانتخابات مع ذكرى فترة عمليات الغزو والاحتلال؟!، وإذ تمر في هذه السنة الذكرى الحادية عشرة فإن المأساة الاكبر فيها ان هذه السنوات مرت ولما تزل الكوارث التي اولدتها او جاءت بها هي المتحكمة في الوضع العراقي وان معاناة الشعب العراقي لما تزل تكابد انعدام الامن والاستقرار والخدمات والتطلع إلى التغيير المنشود. بل وان الضحايا البشرية لم تنقص اعدادها طيلة تلك الفترة المشؤومة. وان الحروب والأزمات تلد حروبا وأزمات متتالية دون توقف ودون اعتبار او استفادة من الدروس والتاريخ وشهادات من رحلوا في ازمان سابقة.

تفزع تصريحات وخطابات زعماء السلطات او التيارات والأحزاب في العراق خلال هذه الفترة الملتبسة، خصوصا من التوجهات فيها ومما تخفيه تحت اسطرها ويصاب المرء بخيبة امل وكآبة دائمة من مستقبل لا يبشر فيه بأي جديد حقيقي مفرح. رغم التحسن في بعض القطاعات من الخدمات وبعض الوعود باستمرارها او في خطط واعدة قد تدخل في باب الدعاية الانتخابية المبكرة أو المخادعة. وهو ما تفضحه وقائع الحال، التي لا تشي بتطبيقات فعلية لها ولا تضمن انجازات حقيقية قادمة تغير من صورة الكارثة التي احلها الاحتلال وقادها الاختلال بعده. حيث ما زال العقل الإداري المتخلف والقوانين التي تديره هي من ورثة فترات بائدة لعقود سالفة وما زال السلك الإداري السياسي او المرتبط به يتحسب لغده قبل كل شيء فينهب من المال العام معتبرا ما يقوم به حقه من الغنيمة، ويتخلف عن اداء واجبه بذريعة التسابق الزمني وقيود القوانين والإدارة المتخلفة ويرضي نفسه بالرشوة ايضا او السكوت عليها له ولغيره من وضع في مواقع مسؤولية لم يحلم بها يوما ولم تخطر بباله، وفي الأخير يتصورها مآلا لهروب من دور ومسؤولية في بناء وطن وإسعاد شعب.

ان معاناة الشعب العراقي الطويلة تتطلب عقولا واعية مسؤولة وإدراكا عميقا بالمسؤولية عما جرى ويجري في العراق. تضع أمامها اولويات التغيير منهجا وسبيلا وعدم الانتظار لفرصة أخرى. فالفرص الحالية كافية والمحك اصبح اختبارات متتالية ولا بد من الصدق مع النفس والإخلاص في الواجب والوعي بمسؤولية الحكم والتاريخ. فالشعوب تمهل دائما ولكنها لا تهمل ولعل تجاربها كافية وعبرها كثيرة.

الانتخابات القادمة محك للجميع، رغم أنها آلية واحدة وقد لا تعبر عن كل ما يراد ولكنها ممر للتغيير ومعبر للأمل فيه وفي المستقبل.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34269
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147531
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر614544
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45676932
حاليا يتواجد 3747 زوار  على الموقع