موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

العراق: صراع الديكة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يشهد العراق في الأيام القريبة القادمة من موعد الانتخابات النيابية (نهاية شهر نيسان/ ابريل 2014) مشاهد متناقضة تعكس الصراعات بكل مستوياتها. ابرزها ما يشبه صراع الديكة بين رؤساء السلطات التنفيذية والتشريعية والكتل والتيارات السياسية المتنفذة في العملية السياسية والتي جاءت وتواصلت مع الاحتلال الاميركي البريطاني

وحلفائهما ومن تخادم معهما. فمن يسمع أو يشاهد أو يقرأ تصريحات هؤلاء المسؤولين لا يعجب فقط، بل ولا يندهش منها ولكن يأسف على كل ما يصدر فيها، من معان او مفاهيم تبين مستويات اصحابها ومديات إدراكهم وقدرة كل منهم، ويندم على مشاركته في الانتخابات السابقة واختيار امثال هؤلاء الساسة الذين فشلوا في ادائهم ودورهم ومكانهم السياسي والحزبي والتمثيلي.

 

اشعلت تصريحات كل الأطراف السياسية المشتركة في العملية السياسية الأزمات المتفاقمة وزادت في الصراعات السياسية والتناقضات الحادة بينها وبين ما أعلنته وادعته من برامج انتخابية أو وعود سياسية او بيانات وشعارات براقة. وكانت هذه الأطراف قائمة على أسس المحاصصة الاثنية والطائفية الدينية ورضاها بقبولها والاستناد عليها في المواقع والأدوار التي توزعتها وتسلمتها طيلة تلك الفترة.

في ظروف زمنية سابقة للانتخابات النيابية يمكن تفهم نوعية الخطابات ويمكن تفسير طبيعتها في الردح السياسي والاتهامات المتبادلة ومسابقات كشف اوراق الخصوم السياسيين والتنافس بينهم وإبراز ما يستفيد منه كل طرف او تيار على حساب مقابليه في حلبة الصراع وصناديق الانتخابات. ولكن من الصعب تقبل ما وراء تلك الخطابات وما تحمله بين سطورها من تهديدات مبطنة وتحشيد طائفي واثني وعمليات عنف تتطور حتى التفجير والتخريب وحرق الجسور بين قوائم الانتخابات وجموع الناخبين والأغلبية الصامتة البعيدة عن تلك القيادات التي تدير ما يحصل ويجري في طول وعرض البلاد.

امر مضحك مبك فيما يحصل في العراق قبل الانتخابات وبعدها في اغلب الاحيان. لا سيما فيما يتضرر منه كثيرا من اعداد كبيرة من المواطنين المدنيين الآمنين، خصوصا في المناطق الساخنة، وانتشار شظاياها في محيطها وأحيانا أبعد منها. ففي الفترة السابقة للانتخابات النيابية تشحذ القوى السياسية جهودها لكسب اصوات اكثر من الناخبين. والمعتاد ان هذا يتم حسب قواعد وقوانين معروفة. إلا في العراق وبعض من جيرانه. لا يتم ذلك دون عنف ودماء وضحايا وخسائر بشرية ومادية كبيرة وكأنهم يعيدون حلقات الماضي ودورات الدم في سجلات التاريخ. وتسهم فيها بجدارة قيادات تلك القوى والتيارات من خلال خطاباتهم وتصريحاتهم واستعدادهم النفسي والأخلاقي لارتكاب انتهاكات صارخة في مختلف المستويات وعلى جميع الصعد دون أي خجل أو وخزة ضمير ودون ان يخشوا من عاقبة او عقاب.

التهديدات المتبادلة وبلهجتها الدموية ودعواتها الضمنية إلى الفتنة والتقاتل سمة مكررة لفترة الانتخابات في العراق وهو امر مثير فعلا. فإحصاء ضحايا الفترات السابقة ومقارنتها يقدم صورة مأساوية وفضيحة سياسية/ اخلاقية لنتائج تلك الحملات والانتخابات وما تلاها. وفي خطابات وتصريحات الفترة الحاضرة والتهيؤ إلى انتخابات جديدة وأحداث التفجيرات والعمليات العسكرية شهادات على وعي وإدراك الناخبين والمنتخبين، القوى السياسية والتيارات والهويات الدينية. الأمر الذي يعني ان من يتصدرون الواجهة السياسية في العراق ومع صفحات تاريخهم السياسي يثبتون انهم مسؤولون عما يجري من مجازر دموية، وان ما زرعه الاحتلال الغربي في العراق خلال سنواته العجاف اثمر فيهم وفيما حولهم من معطيات كئيبة في المشهد السياسي.

هل هي مصادفة ان تجري الانتخابات مع ذكرى فترة عمليات الغزو والاحتلال؟!، وإذ تمر في هذه السنة الذكرى الحادية عشرة فإن المأساة الاكبر فيها ان هذه السنوات مرت ولما تزل الكوارث التي اولدتها او جاءت بها هي المتحكمة في الوضع العراقي وان معاناة الشعب العراقي لما تزل تكابد انعدام الامن والاستقرار والخدمات والتطلع إلى التغيير المنشود. بل وان الضحايا البشرية لم تنقص اعدادها طيلة تلك الفترة المشؤومة. وان الحروب والأزمات تلد حروبا وأزمات متتالية دون توقف ودون اعتبار او استفادة من الدروس والتاريخ وشهادات من رحلوا في ازمان سابقة.

تفزع تصريحات وخطابات زعماء السلطات او التيارات والأحزاب في العراق خلال هذه الفترة الملتبسة، خصوصا من التوجهات فيها ومما تخفيه تحت اسطرها ويصاب المرء بخيبة امل وكآبة دائمة من مستقبل لا يبشر فيه بأي جديد حقيقي مفرح. رغم التحسن في بعض القطاعات من الخدمات وبعض الوعود باستمرارها او في خطط واعدة قد تدخل في باب الدعاية الانتخابية المبكرة أو المخادعة. وهو ما تفضحه وقائع الحال، التي لا تشي بتطبيقات فعلية لها ولا تضمن انجازات حقيقية قادمة تغير من صورة الكارثة التي احلها الاحتلال وقادها الاختلال بعده. حيث ما زال العقل الإداري المتخلف والقوانين التي تديره هي من ورثة فترات بائدة لعقود سالفة وما زال السلك الإداري السياسي او المرتبط به يتحسب لغده قبل كل شيء فينهب من المال العام معتبرا ما يقوم به حقه من الغنيمة، ويتخلف عن اداء واجبه بذريعة التسابق الزمني وقيود القوانين والإدارة المتخلفة ويرضي نفسه بالرشوة ايضا او السكوت عليها له ولغيره من وضع في مواقع مسؤولية لم يحلم بها يوما ولم تخطر بباله، وفي الأخير يتصورها مآلا لهروب من دور ومسؤولية في بناء وطن وإسعاد شعب.

ان معاناة الشعب العراقي الطويلة تتطلب عقولا واعية مسؤولة وإدراكا عميقا بالمسؤولية عما جرى ويجري في العراق. تضع أمامها اولويات التغيير منهجا وسبيلا وعدم الانتظار لفرصة أخرى. فالفرص الحالية كافية والمحك اصبح اختبارات متتالية ولا بد من الصدق مع النفس والإخلاص في الواجب والوعي بمسؤولية الحكم والتاريخ. فالشعوب تمهل دائما ولكنها لا تهمل ولعل تجاربها كافية وعبرها كثيرة.

الانتخابات القادمة محك للجميع، رغم أنها آلية واحدة وقد لا تعبر عن كل ما يراد ولكنها ممر للتغيير ومعبر للأمل فيه وفي المستقبل.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9256
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43599
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر371941
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47884634