موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

الأصولية وأزمة "الإسلام العالِم"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يفصح ميلاد "الإسلام الحزبي" وصعوده عن أزمة عميقة في نظام اشتغال الإسلام العالِم (إسلام العلماء المرتبطين بالدولة) ومؤسساته التعليمية والعلمية والإفتائية وإذا كان من مظاهر هذه الأزمة أن جماعات "الإسلام النضالي"

أعلنت، منذ زمن طويل، تمردها على مؤسسات الإسلام العالِم، وعالنَتها المعارضة، ولم تتوقف عن القدح فيها، والتشنيع على وظائفها، واتهامها بممالأة "السلطة الباغية" والتسويغ لطغيانها . . إلخ، فإن هذا التمرد ليس، في حساب الأشياء إلا إحدى نتائج الخلل الذي دبّ إلى المؤسسة العلمية الدينية الرسمية، وأعجزها عن الاستمرار في أداء وظائفها التي كانت تنهض بها في "إدارة الشأن الديني"، بوصفها الجسم الاجتماعي الموكول إليه القيام بذلك على وجه الحصر سواء من قبل الدولة والسلطة الحاكمة أو من قبل المجتمع .

الصلة بين أزمة الإسلام العالِم وصعود "الإسلام الحزبي" بينة من وجوه عدة، قد يكون أظهرها - اليوم - جنوح الحركات الإسلامية الحزبية لوراثة مؤسسات العلماء التقليديين في "تمثيل" الإسلام والنطق باسمه . وهو مسعى خاضت فيه تلك الحركات، وتخوض، على قاعدة القول إن المؤسسات تلك استنفدت مبررات وجودها بإخضاعها الإسلام للسلطة، وتسخيره لخدمة أهدافها، والانحراف به عن جادة الشرع وتعاليمه، وهي، في ذلك المسعى، لم تكن تخوض في تشويه سمعة "المؤسسات الدينية" التقليدية الرسمية، فحسب، وإنما في سرقة أتباعها وكسب جمهور المسلمين (المتعلمين خاصة)، ممن لم يعودوا يبدون الثقة بوظائف تلك المؤسسات، ولا بأهلية القائمين عليها .

ليس جسم العلماء التقليدي هدفاً لقوى "الإسلام الحزبي" إلا بما هو رديف للسلطة، فالغاية من منازعته دوره إنما هي منازعة السلطة/ الدولة احتكارها الرأسمال الديني، والرغبة في نزعه وانتزاعه منها، وحيازته أو فرض التسليم لها (لقوى "الإسلام الحزبي") بالشراكة في "تمثيله" والتحدث باسمه، وبهذا المعنى، فإن

معركة "الإسلام الحزبي" مع الإسلام العالِم ليست معركة فكرية أو فقهية، بل معركة سياسية بالتعريف . إنها ليست فكرية - فقهية لأن قوى "الإسلام الحزبي" ليست مؤهلة علمياً لخوضها، فحسب، إنما لأن المعرفة ليست موضوعها أصلاً، وإنما موضوعها الوظيفة السياسية للدين، وأين ينبغي أن تصرف: لصالح السلطة والدولة، كما يفعل العلماء التقليديون، أم لصالح الشعب والمجتمع: كما تدعي قوى "الإسلام الحزبي" أنها ستنهض بأمره؟

لم يكن "الإسلام الحزبي" أول خصوم "الإسلام العالم"، فقد خاض هذا جولات طوالاً من الصراع الفكري الطاحن مع الإسلام الصوفي كنص، ومعه كمؤسسات طرقية، لم ينظر العلماء التقليديون بعين الرضا إلى التصوف والمتصوفة، يوماً ما، لسبب خلفيتهم الفقهية التي ترى في النص الصوفي هرطقة وإحداثاً في الدين، وتاريخ الصراع بين الفقهاء والصوفية معروف، ومعروفة قضاياه وإشكالاته لدى الدارسين النصّ والتأويل، حدود التأويل والعلاقة باللغة . .) . لكن الفصول الأشدّ من ذلك الصراع كانت بين الفقهاء والطرق الصوفية، منذ القرن السادس عشر، وزادها اشتعالاً أن تمأسس التصوف، وصيرورته إلى طرق وزوايا، أفضى به إلى الصيرورة قوة سياسية تزاحم الدولة على نفوذها وسلطانها (خاصة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر) . ولما كان الفقهاء مرتبطين بالدولة وكانوا ألسنة لها، تذب عنها، كان عليهم أن يتصدوا للطرقية وأفكارها بما أوتوا من أسباب .

غير أن معركتهم، اليوم، مع "الإسلام الحزبي" مختلفة، فهم يشتركون معه في الأرضية العَقدية - الفقهية عينها، والخلاف معه يجري على الموقف من السلطة لا على شرعية خطابه في الدين، وأقصى ما يستطيع الفقهاء اتهام "الإسلام الحربي" به هو الغلو والتطرف لا الكفر والخروج عن الملة (كما كانوا يفعلون مع بعض مشايخ الطرقية) . وإلى ذلك فإنهم يعانون عزلة اجتماعية نتيجة فقدانهم الصدقية وسط جمهور جديد من المتعلمين بات جيشاً احتياطياً لقوى "الإسلام الحزبي"، وبالتالي يشعرون أن البساط يُسحب من تحت أقدامهم شيئاً فشيئاً، على الرغم من التأييد الذي يلقونه، اليوم، من الدولة ومن القوى المدنية الحديثة .

والحق أنه لولا أزمة "المؤسسة الدينية" التقليدية الرسمية، والضعف الشديد في أدائها، لما كان يسع قوى "الإسلام الحزبي" أن تحرز كل هذا النفوذ الذي صار لها في أوساط الجمهور، الذي يكرّسها "ناطقاً" جديداً باسم الإسلام في نظر أتباعها، وليس من سبيل إلى تجديد دور الإسلام العالِم إلا بتجديد "العلم الديني" وتطوير منظومته .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13651
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13651
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر781616
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49437079
حاليا يتواجد 2416 زوار  على الموقع