موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

بين لقاءي أوباما بنتنياهو وعباس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

وأخيراً، تم عقد اللقاء المقرر بين الرئيس الأمريكي أوباما ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وقد حرص الأخير أن تُصاحب هذا الاجتماع ضجة شعبية، فقامت السلطة بحشد العديد من الفلسطينيين في مدن الضفة

الغربية للتعبير عن تأييدهم للرئيس الفلسطيني . كذلك الأمر جرى في بعض المخيمات الفلسطينية في الشتات، تتمنى عليه، الاستجابة للدعوات الشعبية الفلسطينية التي تناشده قطع المفاوضات مع العدو الصهيوني، وقد ظهرت في الآونة الأخيرة دعوات كثيرة للمطالبة بقطعها .

المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أعلن مباشرةً بعد انتهاء اللقاء، أن "الرئيس أوباما لم يعرض اتفاق الإطار على الرئيس عباس رسمياً"، موضحاً: أن أوباما والجانب الأمريكي عرضا مجموعة من الأفكار المتعددة على الجانب الفلسطيني والرئيس عباس . وكان الرئيس الأمريكي أوباما قد قال للرئيس الفلسطيني أثناء لقائهما في البيت الأبيض "إنه يتعين عليه اتخاذ قرارات سياسية صعبة والإقدام على مجازفات إذا أردنا إحراز التقدم" . تأتي هذه الدعوة بعد أسبوعين على دعوة مماثلة كان قد وجهها أوباما إلى رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو أثناء لقائهما مؤخراً في واشنطن .

اللقاء كان روتينياً عادياً سوى من دعوة عباس "للمجازفة" . قبل انعقاد اللقاء ببضعة أسابيع حرص عباس على أن يبعث رسالة إلى "الإسرائيليين" والأمريكيين "بأنه لن يُغرق "إسرائيل" بملايين اللاجئين فمن(وجهة نظره) هذا ليس واقعياً" . عباس ذهب إلى المفاوضات مع الكيان الصهيوني من دون وقف للاستيطان الذي زاد هذا العام على العام السابق بنسبة توسع تصل إلى 123%، أي أن الاستيطان أثناء المفاوضات زاد عما قبلها . كذلك حرصت السلطة وقبل لقاء رئيسها مع أوباما تمرير رسالة بأنها لا تتدخل بما تقوم به قوات الاحتلال ومخابراته من موبقات في مناطق السلطة . لهذا السبب لم تتدخل قوات أمن السلطة أثناء الهجوم الذي شنته قوات الاحتلال على منزل الأسير السابق معتز وشحة في قرية بير زيت بالقرب من رام الله، رغم اشتباكه ساعات عدة معها (وإذا تذرعت قوات السلطة بأنها لم تعرف بذلك فهذا ليس صحيحاً، لأن الحدث تم تصوير وقائعه من قبل الفضائيات التي رصدت وجود قوات الأمن الفلسطيني في مكان قريب من موقع الاشتباك) . الهجوم أسفر عن استشهاد معتز وشحة وتدمير بيت أهله تدميراً كاملاً، هذا إلى جانب استمرار التنسيق الأمني مع العدو .

الرئيس أوباما أثنى على الرئيس عباس بوصفه "ينبذ العنف"! بالفعل فالرئيس عباس يعتبر المقاومة المشروعة لشعبه ضد الاحتلال "عنفاً" كما سماها في العديد من المرات و"إرهاباً" في بعضها، حتى إنه يقف ضد قيام انتفاضة ثالثة، وأقصى ما ينادي به هو المقاومة الشعبية السلمية على شاكلة الهند إبّان غاندي في المقاومة ضد الاحتلال البريطاني . المقاومة الشعبية السلمية على الرغم من أهميتها لا تزيل احتلالاً صهيونياً اقتلاعياً من الأرض الفلسطينية . هذا إضافة إلى ملاحقة قوات السلطة لكل المقاومين الفلسطينيين ممن يؤمنون بالكفاح المسلح كوسيلة لتحرير الأرض، واعتقالهم والتغاضي عن قيام سلطات الاحتلال الصهيوني باغتيالهم واعتقال العديد منهم . في 14 مارس/آذار الحالي مرّت الذكرى الثامنة للهجوم على سجن أريحا (في مناطق السلطة) واختطاف أمين عام الجبهة الشعبية أحمد سعدات ورفاقه والمناضل فؤاد الشوبكي . كل هذه القضايا تدركها "إسرائيل" والإدارة الأمريكية وعلى رأسها الرئيس أوباما . رغم ذلك يطالب أوباما رئيس السلطة باتخاذ قرارات صعبة من أجل ما يسمى ب"السلام" مع الكيان الصهيوني . إن عدم الاعتراف بيهودية دولة الكيان الصهيوني لا يختزل كل الحقوق الفلسطينية، بل هو جزء رئيسي منها، على طريق تحصيل الحقوق الوطنية لشعبنا، ومنها حق عودة اللاجئين الفلسطينيين بما في ذلك صفد التي سبق للرئيس عباس أن تخلى عنها، فهي مدينته الأصيلة لكنه ليس الوحيد من مهجري صفد، فهناك عشرات الآلاف منهم ممن هجّروا قسراً، إضافة إلى أبنائهم وأحفادهم بالطبع، والذين يعدون الآن بمئات الألوف .

من ناحية أخرى، على صعيد لقاء أوباما برئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، فقد حرص الأخير وقبل لقائه بالرئيس الأمريكي، على التصريح مراراً وتكراراً (في كل حين وفي كل ساعة) حول شرطيه الجديدين على الجانب الفلسطيني وهما: "الاعتراف بيهودية "إسرائيل" وإسقاط حق العودة" (والجديد في هذا الشرط عدم إخضاع موضوع حق العودة للمفاوضات مع الفلسطينيين، وإنما إسقاطه من جانبهم قبل ذلك) . كما حرص على التصريح أثناء مؤتمره الصحفي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بمناسبة زيارة الأخيرة لدولة الكيان بمناسبة مرور50 عاماً على بدء العلاقات بين البلدين، بأن على الفلسطينيين إسقاط مطالبهم القومية قبل توقيع التسوية . للعلم نتنياهو لا يعترف بالفلسطينيين كشعب، ولذلك لا يستعمل مصطلح "شعب"، بينما هم من وجهة نظره "أقلية وليس شعباً"، وإن الذي اخترع الشعب الفلسطيني هي الدول العربية بعد عام 1967 . (هذا ما يقوله في كتابه: مكان تحت الشمس) لا نتنياهو ولا اليمين الصهيوني المتطرف يريدون قيام دولة فلسطينية، لأنها من وجهة نظرهم: بداية نهاية "إسرائيل"، واقتلاعها من المنطقة، حتى لو كانت هذه الدولة ليست أكثر من حكم ذاتي، وحتى لو قام الفلسطينيون بالاستجابة للشرطين القديمين الجديدين لرئيس الوزراء الصهيوني، فسيقوم بتسمية شروط تعجيزية جديدة حتى يمنع قيام دولة فلسطينية .

بغض النظر عن "إسرائيل" هي المحتلة للوطن الفلسطيني بالكامل، والفلسطينيون هم من يقع تحت الاحتلال، فإن الرئيس أوباما يساوي في طلباته السياسية بين الضحية والجلاد، من حيث "المجازفة باتخاذ قرارات صعبة" . أمريكا مع وجهة النظر والاشتراطات "الإسرائيلية" للتسوية بالكامل، حتى وإن انتقد كيري إصرار الكيان الصهيوني على الاعتراف ب"إسرائيل" كدولة يهودية . الولايات المتحدة تقف تماماً إلى جانب العدوان "الإسرائيلي"، وهي لم ولن تكون وسيطاً محايداً في الصراع الفلسطيني العربي الصهيوني .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

ديمقراطية الاحتجاج وديمقراطية الثقة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في الوقت الذي دخلت فيه حركة «السترات الصفراء» في فرنسا أسبوعها العاشر بزخم منتظم، ...

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

سنين قادمة وقضايا قائمة

جميل مطر

| الأحد, 20 يناير 2019

أتفق مع السيد شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسه على أننا، أي البشرية، على أبو...

التحالف الإستراتيجي في خطاب بومبيو

د. نيفين مسعد

| الأحد, 20 يناير 2019

كانت مصر هي المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي شملت ثما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20409
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164176
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1111470
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63715867
حاليا يتواجد 4472 زوار  على الموقع