موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

بناء الذات لا الاعتماد على الخارج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في نهاية هذا الشهر سيزور الرئيس الأمريكي دولة من دول مجلس التعاون الخليجي هي المملكة العربية السعودية. الهدف من الزيارة المعلن هو إصلاح الشقوق في العلاقات الأمريكية- الخليجية العربية التي نتجت عن تباين في وجهات النظر وعن اختلافات في المواقف بشأن أمن الخليج ومواجهة حراكات الربيع العربي.

 

ويظهر، حتى الآن، أن الاجتماع سيكون ثنائيا، مع أن المواضيع التي ستبحث تخص، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، كل دول المجلس ودون استثناء. فإذا كان ذلك يعني، على الأقل في الذهن الأمريكي، أن شرح المواقف الأمريكية وتقديم التطمينات والوعود وتأكيد العلاقات الاستراتيجية لهذه الدولة الخليجية أو تلك كافٍ أوتوماتيكيا لحل إشكالات أمريكا مع كل دول مجلس التعاون الأخرى، فإن ذلك تعامل أمريكي دبلوماسي خاطئ سيعكس نفسه سلبيا وضارا على تماسك ووحدة وفاعلية المجلس.

فالرئيس الأمريكي يجب أن يسمع الجميع ويستمع للجميع بسبب تعقد وسخونة وأهوال الوضع الخليجي والعربي والإقليمي في هذه المرحلة التي تعيشها الأمة العربية وهي تحاول أن تخرج من مآسي ومظالم الماضي.

*****

أيا تكون طبيعة هذا الاجتماع وإلى أية وجهة يذهب فإن مجلس التعاون مجتمعا يحتاج أن يأخذ الجوانب التالية بعين الاعتبار، الآن ومستقبلا، في علاقته مع أمريكا:

أولا، إن تاريخ الولايات المتحدة الأمريكي مليء بالتخلي المفاجئ، وأحيانا المأساوي، عن الحليف إذا كان ذلك التخلي يخدم المصلحة الوطنية الأمريكية. لقد حدث ذلك في الماضي لقادة إيران والفلبين والعديد من دول أمريكا الجنوبية. ولذا فلا يظن قادة مجلس التعاون أنهم في منأى عن مثل ذلك التخلي مستقبلا، إن تبدلت الموازين وتغيرت الأحوال في المنطقة أو في العالم.

ثانيا، إن مجلس التعاون هو جزء من الوطن العربي الكبير في سرائه وضرائه. ولذا فإن أية محاولة للاعتقاد أو للتصرف وكأنَ العلاقات الخليجية العربية– الأمريكية يمكن أن تكون مستقلة عن مواقف أمريكا تجاه قضايا الأمة الكبرى ستكون محاولة كارثية وغلطة تاريخية.

فمثلا أن تتعامل دول مجلس التعاون مع أمريكا دون أي اعتبار لمواقفها الظالمة اللا إنسانية تجاه الوجود الصهيوني الاستيطاني في فلسطين المحتلة أو لطرحها مشروع الفوضى الخلاقة الشهير من أجل إدخال الأمة العربية في جحيم الصراعات الإثنية والمذهبية والدينية فإن ذلك يعني ممارسة دول المجلس لعبة الاستخفاف بالروابط العروبية القومية والإسلامية، وفصل مصير مستقبلها عن مصير أمتها العربية وعالمها الإسلامي.

وينطبق نفس المنطق على عدم السَماح بأن تستعمل دول المجلس، مجتمعة أو منفردة، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، كأداة في يد الولايات المتحدة الأمريكية أو غيرها لتنفيذ مخططات إمبريالية- صهيونية من مثل احتلال هذا البلد العربي أو إسقاط نظام ذلك البلد العربي. والأمثلة على ذلك كثيرة تدمي القلوب وتطرح ألف سؤال وسؤال.

ثالثا، لا يستطيع الإنسان أن يفهم هوس دول المجلس بالتفتيش عن مظلة أمنية أجنبية لحماية نفسها. والواقع أن هذا الهوس أصبح مرضا يهيئ لعودة الاستعمار المباشر، بكل تجلياته، لهذه المنطقة.

ولقد كان من المفروض، خصوصا بتوفر الثروة البترولية الهائلة، أن يصبح درع الجزيرة، بعد مرور حوالي ثلاثين سنة على إنشائه، قوة عربية خليجية ذاتية قادرة على حماية دول المجلس. لكن ذلك مع الأسف لم يحدث بسبب عدم الجدية السياسية الكافية داخل مجلس التعاون وهوس كل دولة بسيادتها الوطنية وخوفها من غدر الآخرين المتخيل.

رابعا، لابد من طرح هذا السؤال: ألا يرى قادة مجلس التعاون في العلاقة مع أمريكا إلا مساعدتها على الهيمنة الكاملة على الساحة البترولية الخليجية وإلا استجداء حمايتها الأمنية؟ ماذا عن الاستفادة الكفؤة بالتقدم الأمريكي الهائل في العلوم والتكنولوجيا كمبادلة لتعاون دول المجلس مع أمريكا في قضايا البترول والأمن؟ هذا موضوع بالغ الأهمية لتنمية ومستقبل دول المجلس، لكننا لا نعرف متى سنفتح عيوننا على إمكانات تطويره الهائلة مع هذا العشق والولع الأمني الذي نعيشه ليل نهار دون أن نحس بغيره.

*****

ما يحز في النفس أن الجواب على الخلافات مع أمريكا، وهي كثيرة جدا، لا يتعدى في أيامنا هذه إلا أخذ الصور مع قادة الصين وروسيا والهند وغيرهم والتهديد باستبدال العلاقات الغربية بعلاقات شرقية، بينما الجواب الحقيقي هو في النظر الجدي إلى نقاط ضعفنا الذاتية وإجراء تغييرات جذرية بشأنها.

وفي النهاية فإن علاقة دول الخليج العربية، سواء مع أمريكا أو غيرها، تحتاج أن تتناغم مع مصالح الأمة العربية وتصب في حل قضايا الوطن العربي الكبير، فأمريكا وغيرها سيذهبون ويهجرون، ولن يبقى لنا في المستقبل إلا أمتنا التي تمتد في التاريخ عبر القرون وفي الجغرافيا من المحيط الواسع البعيد إلى بحر خليجنا الصغير.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49005
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع226809
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر590631
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55507110
حاليا يتواجد 2787 زوار  على الموقع