موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

لماذا اهتمامي بأوكرانيا؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أن أكرر الكتابة عن الآثار الواقعة والمحتملة على مصر وسياستها الخارجية نتيجة التطورات الأخيرة في أوكرانيا، لا يعني أني أبالغ في تقدير أهمية مصر، وإن كنت بالفعل أعتقد أن لموقعها وتاريخها أهمية في تقرير ما يحدث لها ولمن حولها،

ولا يعني أني لا أرى أمة غيرها أو دولة أخرى إلا من خلال منظورها، وإن كنت أتصور أحيانا أن بعض أحكامي تصدر متأثرة بأحوال مصر وظروفها، تماما كما يحدث عندما أحكم على أشخاص وأشياء متأثرا بحالتي النفسية والذهنية، وبإدراكي الشخصي لما يحدث حولي.

 

أهتم بمتابعة وتقدير آثار أحداث أوكرانيا على مصر لأسباب موضوعية لا علاقة مباشرة لها بأوكرانيا، وأظن أنها واضحة. منها على سبيل المثال:

أولا: إننا نعيش في عالم ترابطت أجزاؤه وتداخلت أزماته ومشكلاته وتشابكت اهتماماته وتواصل البشر فيه بدرجات لم يعرف التاريخ الإنساني لها مثيلا.

ثانيا: إن مصر تحديدا، وأقصد مصر الراهنة، تحاول بجهد ملموس وتحت ظروف قسرية وطوعية معا، الخروج من كمون طويل تدهور في بعض مراحله إلى سنوات انعزال، وبينما هي تحاول الخروج من هذا الكمون يزداد شعور القائمين عليها بأنهم أمام عالم غريب: أدواته غريبة وسلوكياته غريبة.

ثالثا: أمام هذا العالم الغريب، كان لا بد لمصر أن تجتهد. تجتهد لتفهم، وتجتهد لتغير، وتجتهد لتقتحم آفاقا غير مألوفة، أو، على الأقل، لم تكن مرئية بعيون تعودت على الكمون والتردد. أكاد على البعد أحيانا، وعلى القرب أحيانا أخرى، ألمس الجهد المطلوب دبلوماسيا لتحريك مواقف وفتح نوافذ وطرق أبواب والقفز فوق أسوار، وقبل هذا وذاك، الجهد المطلوب لنزع الخوف. أعرف أن البعض يجتهد.

رابعا: بعد سنوات كمون وسنوات انعزال جاءت سنوات انشغلت فيها مصر بصراعات ثورة داخلية. انتبهنا إلى صراعات الداخل وأهملنا صراعات الخارج ولم نقدر ضخامة الثمن الذي سيتعين علينا دفعه نتيجة أن تجري صراعات الخارج ونحن غائبون عنها. لم نفكر في الثمن إلا متأخرا. حانت ساعة اللحاق بما فاتنا والالتفات إلى تعاظم تكاليف الغياب والإهمال.

خامسا: كتب كثيرون فى الأيام القليلة الماضية عن «أثر الفراشة»، هذه الرواية الرمزية عن فراشة رفرفت بجناحيها في الصين فهبت العواصف في الشرق الأوسط. الفراشة التي تعنينا رفرفت بجناحيها مرتين ولكن ليس في الصين وإنما في شرق أوروبا، خاصة في أوكرانيا. رفرفت مرة فهبت العواصف في الشرق الأوسط تحت عنوان «الربيع العربي». وها هي ترفرف مرة ثانية.

كثيرة هي الظروف والأسباب الموضوعية، أي غير المباشرة، التي فرضت على المسؤولين في مصر الاهتمام بتطورات الأحداث في أوكرانيا. فرضت الاهتمام على أنصار التغيير بالثورة والإصلاح وفرضت الاهتمام على أعداء التغيير وأهل الارتداد ، خاصة هؤلاء الذين اكتشفوا أنه ما من أمل في التعجيل بالعودة، إلا إذا استوعبوا بالفهم وغيره تفاصيل الثورة البرتقالية وارتداداتها.

*****

كثيرة أيضا، وربما أكثر هي الأسباب المباشرة التي تحثني وتحث عدداً غفيراً من المحللين والمفكرين في العالم العربي على الاهتمام بالتطورات في أوكرانيا. من هذه الأسباب اختار بعضاً لعله من بين الأهم والأشد دلالة :

أولا: كلنا، وأقصد المصريين وغيرهم من شعوب المنطقة، استعدنا منذ شهور عادة الاهتمام بروسيا. عدنا وعادت روسيا، أو بمعنى أدق، نحاول نحن والروس العودة إلى التقارب والفهم المتبادل. ولما كانت أوكرانيا، في معظم أبعادها، قضية روسية، كان منطقياً أن تخترق تطوراتها حيز هذا الاهتمام المتبادل. بهذه التطورات الأخيرة تظهر أوكرانيا طرفاً في قضية «النظام الدولي تحت الإنشاء»، وطرفاً في خطط دفاع استراتيجية إقليمية، أي في الشرق الأوسط وشرق أوروبا وما بينهما.

ثانياً: أثارت التطورات الأوكرانية ينابيع فضول لا تنضب، فقد بدأ مسلسل ثورات مرحلة ما بعد الحرب الباردة في أوكرانيا، أو قريبا منها. بدأ أيضا هناك مسلسل الانقلاب على الثورة. بدأ هناك، أو قريبا منها. قبل أيام، عادت عناصر الثورة البرتقالية لتحتل ميادين العاصمة وتسقط حكومة الانقلاب. عادت، ولكن مهلهلة تجر في أذيالها هواجس انفراط الدولة والحرب الأهلية والصراع الدولي. في كييف حاليا رئيس غير شرعي، أما الرئيس الشرعي الذي جاء بانتخابات حرة فقد اختار المنفى مفرا له. وفي القرم، قامت دولة مستقلة باستفتاء شرعي مثله مثل استفتاء أجري في كوسوفو وآخر أجري في جبل طارق وثالث في جزر المالديف البريطانية إسما والأرجنتينية تاريخا ورابع يستعدون له في اسكتلنده.

ثالثا: تتعدد الاجتهادات حول التكتيك الذي سوف تستعمله موسكو في حال صعدت أمريكا من عقوباتها ومواقفها ضد روسيا. هل ستلجأ إلى إنهاك الديبلوماسيات الأمريكية والغربية في الموضوع السوري؟ هل تفتح للغرب جبهة صراع جديدة في الشرق الأوسط؟ هل تقوم برفع مستوى تقاربها مع دول عربية إلى درجة تحالف عسكري وسياسي؟ الأمر المؤكد في نظري هو أن تطورا على هذا الصعيد يمكن أن يضع الديبلوماسيات العربية في موقف شديد الدقة والحساسية وأمام قرارات لم تتأهل لها أو لعواقبها أغلب الدول العربية.

رابعاً: ظهر فجأة في واشنطن، وعواصم أوروبية عديدة، مفكرون وأكاديميون يدعون الخبرة الطويلة في شؤون الحرب الباردة. وفجأة، اكتظت صفحات الصحف ومنصات الخطابة وقاعات العصف الفكري بهؤلاء الذين عادوا يدعون الى رفع مشكلتي أوكرانيا والقرم إلى مستوى صراعات الحرب الباردة. ما أشبه هؤلاء بمفكرين مصريين وعرب حملوا فجأة في الأسابيع الماضية شعارات نسبوها للناصرية وراحوا يدعون إلى العودة إلى سياسات سبق لمصر ودول عربية أخرى استخدامها لتستفيد من وضع الاستقطاب الدولي بين طرفي الحرب الباردة.

خامسا: يعرف المقربون من مشكلات الطاقة والغذاء في مصر أن استمرار أزمة أوكرانيا يعني زيادة في أسعار القمح باعتبار أن أوكرانيا تتصدر قائمة الدول المصدرة إلى مصر. يعني أيضا أن أمريكا قد تضيف عقوبات جديدة على روسيا تكون نتيجتها صعوبات في تنفيذ تفاهمات السلاح والطاقة بين مصر وروسيا وفي تبادل الزيارات بين روسيا ودول الشرق الأوسط.

باحتلال اراضٍ مختلفٍ على سيادتها بين روسيا وجورجيا، استطاع بوتين تحقيق بعض الاستقرار والأمن في منطقة القوقاز. وباحتلال شبه جزيرة القرم وإعداد الظروف المناسبة لانفصال شرق أوكرانيا، سيكون بوتين في وضع أفضل لتأمين مواقعه على البحر الأسود. وبنجاحه في فرض دور طويل الأجل لروسيا في المفاوضات المتعلقة بسوريا وإيران، تزداد فرص بوتين لاستعادة أو تدشين مكانة لائقة بروسيا في البحر المتوسط.

يبقى أن يعيد بوتين ترتيب أوراقه مع كل من بولندا ودول البلطيق، كي يستطيع أن يقول لشعب روسيا إنه رد حلف الناتو على أعقابه، وأعاد لروسيا هيبتها وكرامتها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10361
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209507
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر698720
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49354183
حاليا يتواجد 2954 زوار  على الموقع