موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

غزة إذ تكسر الصمت..

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم يبق أمامنا إلا الأيام التي تفصلنا عنى نهاية شهرنا هذا لكي نشهد نهاية مهلة التسعة اشهر التي رصدتها الرعاية الأميركية لحصاد المفاوضات الجارية بين الصهاينة والأوسلويين الفلسطينيين.

وكل يوم تقترب فيه هذه النهاية الموعودة يشهد تصعيداً شبه يومي لتصريحات نتنياهو المشددة على ثوابته المعروفة وتصوره لما يتوجب أن تفضي إليه هذه المفاوضات، أو بعبارة أدق لوظيفتها أو الغرض منها صهيونياً. كما وأن هذا الأمر لا يخلو من تلازم ما مع متوالي الإيحاءات شبه المستمرة من قبل كيري باقتراب أيام تقديمه لورقته المنتظرة رسمياً أو اعلانها. بعد عودته من زيارته الأخيرة للبيت الأبيض وحضورة للمؤتمر السنوي ل"ايباك" وخطابه وما جاء فيه، بدا وكأنما كل هم نتنياهو هو وضع حد لما رافق سيول التسريبات المتعلقة بالورقة الكيريوية من لغط وجدل أو توظيف لأوهام ساهمت فيه الأطراف الثلاثة المعنية بالمفاوضات وكل من موقعه ووفق حساباته، ذلك عندما طمأن من هم الى يمينه ويساره من صهاينة الكيان بأن كل ما في أمر هذه الورقة أنها ليست سوى "وثيقة اميركية تحتوي اقتراحات للمفاوضات يمكن للطرفين التعليق عليها، وهى ليست وثيقة اسرائيلية، وبالتأكيد يمكن أن تظهر فيها أمور لاتقبلها اسرائيل وستتحفظ عليها، ولكن هذه الورقة، إذا كانت ستقدم فعلاً، هى برنامج نقاش لإعادة فتح المفاوضات، المتوقع أن تستمرعاماً إذا وافق الفلسطينيون في نهاية المطاف على دخول المفاوضات". كان هذا بعد عودته، والطريف أنه قبيل وصوله إلى هناك قد سبقته تصريحات لأوباما، في مقابلة صحفية قيل أنها قد وقتت بعمد، تخللتها تحذيراته من كارثة ديموغرافية وعزلة دولية سيواجهما الكيان الصهيوني إذا استمر في تشدده التفاوضي، وحتى وصفه للتوسع التهويدي في مستعمرات الضفة ﺑ"البناء العدواني". هذه التصريحات دخلت اعلامياً لأيام معدودة بازار المماحكات السياسية الداخلية في الكيان الصهيوني لكنها سرعان ما طواها النسيان، أي أنها لم تؤخذ فعلاً على محمل الجد، باعتبار أن الصهاينة، ونتنياهو تحديداً قد سمعوا بمثلها من صاحبها سابقا وحتى من اسلافه، واسهم في هذه اللامبالاة تبدُّل لهجة اوباما السريعة بعيد وصول زائره، وتوضيحات وتوكيدات كيري في مؤتمر "ايباك". ختمها نتنياهو بعد عودته غانماً لاغارماً من واشنطن، وليلحق به دعماً فورياً هو 429 مليون دولار اسهاما اميركياً في "القبة الحديدية"، هذه التي اخترقتها فيما بعد عشرات الصواريخ المقاومة المنطلقة من غزة ولم تنجح في اعتراض إلا ثلاثاً منها... ختمها بتطمينه صهاينته، "إنني اتمسَّك بالمواقف التي أؤمن بها بحزم واصرار، لن يفيد أي ضغط" في ثنيي عنها... والآن ما هو آخر حديث الثوابت النتنياهوية التي تعيدها وتؤكِّد عليها تصريحاته الأخيرة؟!

 

لا يكتفي نتنياهو بما بات من الثابت أن ورقة كيري قد منحته له سلفاً، وعلى رأسه ما يعرف بيهودية الكيان الغاصب، أي انتزاع تسليم الأوسلويين له بحقه المزعوم في اغتصاب فلسطين وقبولهم روايته لهذا الإغتصاب، وتخليهم عن الحق التاريخي للعرب الفلسطينيين في كامل فلسطينهم التاريخية المغتصبة، وصريح التخلي، والذي تم مواربة حتى اللحظة، عن حق العودة للاجئين، أو جوهر القضية الفلسطينية، وحتى نص الورقة على تعويض اليهود العرب الذين التحقوا بالكيان الإستعماري الغاصب، بل هو يريد من الأوسلويين أن يبصموا له بالعشرة على نهاية الصراع واعطائه كافة الضمانات على ذلك، وتخليهم عن كل مايسمونه ب"قضايا الوضع النهائي"، وفي المقدمة القدس، وحدود "اوسلوستان"، ومستعمراته في الضفة، وبقاء جيش الإحتلال إلى مارحم ربي في الأغوار، ومواظبتهم على القيام بدورهم المرسوم في حفظ أمن الكيان الإستعماري المحتل وقمع المقاومة وملاحقة المناضلين، وكل ما عكسته توكيداته وتعهُّداته التي اطلقها في اجتماع " الليكود" الآخير وقبله، ومنها: "لن اطرح أي اتفاق على الإستفتاء من دون الغاء مايسمى بحق العودة، واعتراف فلسطيني بيهودية الدولة". أما بخصوص القدس فإن "هذه المدينة ليس فقط انها لن تقسَّم بل إنها ستبقى موحَّدة تحت السيادة الإسرائيلية". أما فيما يتعلق بالتهويد والمستعمرات فأول ماكان منه بعد عودته من رحلته الأميركية وكرد منه على ما دارحول تحذيرات اوباما المشار اليها قوله، "نحن لسنا ملزمين بالقبول بالموقف الأميركي التقليدي بشأن المستوطنات"... خلاصة الأمر إن كل ما يريده الصهاينة من المفاوضات، أو من ورقة كيري، والذي لايبدو أنهم لن ينالونه، هوأستمرار المفاوضات حتى تصفية القضية، ومشكلة كيري هو كيفية إخراج عملية توقيع طرفيها عليها، او تسهيل عملية ابتلاع الأوسلويين وعربان التسوية لها وتبليعها للأمة في هذه المرحلة المصيرية الأخطر والأسوأ التي تمر بها.

... ولايكتفي نتنياهو بإعلان ثوابته والتعهُّد بتنفيذهها بل هو يقوم يومياً بتطبيقها على ارض الواقع، قبل المفاوضات وبالتوازي معها، وبكيري ومن دونه، وبغض النظر عن نجاح مهمته أو فشلها... يطبِّقها تهويداً زاحفاً على مدار الساعة، وقتلاً متواصلاً واعتقالات ومطاردات وغارات دموية مستمرة ولاتتوقف، بالتوازي مع هدم للبيوت وتشريد لأهلها، وقائم الإنتهاكات شبه اليومية للأقصى تمهيداً لهدمه وبناء هيكله الثالث المزعوم مكانه... من هنا تأتي أهمية عملية "كسر الصمت"، التي أمطرت فيها غزة المستعمرات الصهيونية بوابل من صواريخ مقاومتها... غزة الصامدة الرافضة للخنوع والموت في مواجه الحصار العربي الصهيوني، وعملية مقاومي "سرايا القدس"، التي إن كان لها مابعدها، فهو وحده الكفيل بتأبين ورقة كيري ودفن نهج "المفاوضات حياة"، وكسر ثوابت نتنياهو... وربما لهذا ثمة جنوح صهيوني راهن إلى التهدأة!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم477
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125125
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر488947
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55405426
حاليا يتواجد 3890 زوار  على الموقع