موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

وماذا عن ثقافة الربيع العربي؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إذا كانت القضايا الاجتماعية تقبع في قلب السياسة، تتأثر بها وتؤثر فيها، فإن الثقافة تحكم الساحتين السياسية والاجتماعية، وإلى حد كبير ترسم مصيرهما . من هنا فإن مطالبة الكثيرين من شباب ثورات وحِراكات الربيع

العربي بالاهتمام بالجوانب الاجتماعية، إضافة لاهتمامهم بالجوانب السياسية، تحتاج إلى أن يضاف إليها مطلب ثقيل آخر، مطلب الاهتمام أيضاً بالجوانب الثقافية .

بالتصدي لكل جوانب الضعف والتخلف في مبادئ وقيم وممارسات الساحات الثلاث، السياسية والاجتماعية والثقافية، ستكونون قد أصبحتم بالفعل شباب تفجير ثورة العرب الكبرى التي رنت إليها الأجيال تلو الأجيال، عبر القرون تلو القرون . هذا عبء كبير هائل، ولكن هذا قدر من ينشدون التغييرات التاريخية الكبرى كما بدا للعالم منذ ثلاث سنوات، عندما امتلأت الساحات بالملايين من أمة العرب . لنعد إلى الثقافة ولنحاول الحديث عن أي الجوانب وعن الكيف المطلوبين لإحداث التغيير الذي سيساند السياسة .

دعنا نتذكر أولاً أن تعاريف الثقافة كثيرة وأن أنواعها ومكوناتها عديدة، ولذا فنحن لا نطالب شباب الثورات بالتعامل الإصلاحي والتغييري الثوري مع مكون النتاج الإبداعي من أدب وموسيقى وفنون تشكيلية وغيرها من الفنون التعبيرية كما لا نطالبهم بالتعامل مع النتاج الفكري من فلسفة وعلوم مختلفة وفقه وغيره .

ما نطلبه هو إسهام ثوري تجديدي في التعامل مع وفي ممارسة المكون الثقافي المتعلق بالقيم والأخلاق والعادات والسلوكات والجوانب الرمزية المجتمعية العربية، التي تكونت عبر القرون، وآن أوان مراجعتها بروح نقدية ونبذ المتخلف منها بروح تمردية . وبالطبع فهذا موضوع كتاب أو مجلدات ولكن يمكن الإشارة إلى عناوينه الكبرى المفصلية .

* أولاً، لقد جاء شباب الثورات والحِراكات لينشروا ويمارسوا قيم التمرد في الحياة السياسية، فماذا عن الحياة الاجتماعية؟ هناك الصراع مع قيم الطاعة والامتثال الأعمى لأشكال من السلطات، هناك قيم التلاؤم والقبول بالأمر الواقع الماسخين للشخصية والمدمرين للاستقلالية الذاتية، هناك قيمة الصبر المذل للكرامة الإنسانية، وهناك قيم الأمثال الشعبية كالقول إن من صبر ظفر ومن لج كفر أو القول إن العين لا تقاوم المخرز، وأخيراً، هناك قيم عدم الانضباط والفهلوة والدوران حول لب المواضيع والتعالي على العمل اليدوي واحتقار قيمة الوقت . القائمة طويلة لقيم تمارس في الحياة اليومية وتنتظر طليعة ثورية تقود التمرد عليها وعصيان منتجيها ورافعي ألوية تاريخيتها وتراثيتها، وبالتالي الادعاء بقدسيتها .

* ثانياً، هناك قيم ثقافية أدى سوء فهمها إلى تشويه الحياة الاجتماعية . إن قيمة جليلة كالإحسان والتصدق يريد البعض لها أن تكون بديلاً أو على حساب مبدأ العدالة الاجتماعية، كنظام لتوزيع عادل للثروات المادية والمعنوية، وكالتزام قانوني من قبل الدولة تجاه الفقراء والمهمشين .

الأمر نفسه ينطبق على موضوع توقير كبار القوم وإعلاء شأنهم، إذ يراد له أن يكون قيمة عمودية تلح على ممارسة الاحترام والتبجيل لمن لا يستحقها من كبار القوم، بينما يقلل من أهمية القيمة الثقافية الأفقية التي تشدد على المساواة والندية والاحترام المتبادل بين البشر بغض النظر عن سنهم أو المراكز التي يحتلونها .

إذن هناك حاجة للتصدي لكل ما يؤدي إلى الحط من الكرامة الإنسانية أو تهميشها، لا في الحياة السياسية فقط، وإنما في الحياة الاجتماعية أيضاً، وذلك من خلال ثقافة إنسانية تجديدية وغير تقليدية تراثية .

ثالثاً، ستكون هناك حاجة للتعامل الصحيح مع ما يعرف بثنائية قلب وأطراف الثقافة . الحاجة الملحة هي لتعريف حدود قلب الثقافة العربية الإسلامية المعاصرة التي يجب ألا يفرط بها، سواء من قبل هجمة الثقافة العولمية الكاسحة، أو من قبل الثقافة التقليدية الممتلئة بالسلبيات؛ ذلك أن التفريط بقلب الثقافة العربية سيعني التخلي عن هوية الأمة، وبالتالي عن وجودها الحضاري في عالم الحضارات الإنسانية .أما أطراف الثقافة فقابلة للتغيير والتبديل والتفاعل مع ثقافات الغير .

ستحتاج ثورات الربيع العربي إلى أن تحسم موضوع القلب والأطراف هذا لأنه سيكون الجواب عن الخوف من الغزو الثقافي العولمي، وعن الخوف من تعديل الثقافة التراثية السلفية الممتلئة بالثغرات .

إذا كان المفكرون والمثقفون العرب يريدون الإسهام في إنضاج ثورات وحراكات الربيع فليبادروا إلى تنقيح الثقافة العربية - الإسلامية وتطويرها وجعلها أداة تغييرات كبرى، وهذا موضوع طويل ومعقد .

أما شباب ثورات وحِراكات الربيع العربي فإنهم، كفاعلين ومناضلين وقدوة، سيحتاجون إلى أن يمارسوا في حياتهم اليومية، أمام جماهير أمتهم، قيماً ثقافية جديدة تتميز بالإبداع والذاتية العربية والخروج من تحت عباءة كل ما هو سلبي متخلف في ثقافة أمّتهم التقليدية القديمة . هذا إن أريد للربيع العربي أن يتطور ليصبح ثورة عربية تاريخية كبرى .

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13039
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47382
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر375724
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47888417