موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

أوباما ولعبة الضغط على "إسرائيل"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قام رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، قبل أيام، بزيارة لواشنطن التقى فيها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وبحثا خلال اللقاء موضوع المفاوضات بين الحكومة "الإسرائيلية" والسلطة الفلسطينية . وفي اليوم التالي،

صرح مسؤول أمريكي، فضل عدم الكشف عن اسمه، بأن أوباما "تعهد لنتنياهو خلال اللقاء بالضغط على أبو مازن من أجل التوصل إلى اتفاق سلام" .

وصل نتنياهو إلى واشنطن بعد أن أكد على مطالبه لقبول "اتفاق الإطار" الذي يسعى إليه وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، وبعد أن تبنى الأخير تقريباً كل مطالبه، بما في ذلك مطلب اعتراف السلطة الفلسطينية ب "يهودية إسرائيل"، وإسقاط حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، والخطة الأمنية التي وضعها . وجدد نتنياهو في واشنطن زعمه عن عدم وجود "شريك فلسطيني" لصنع السلام، بعد أن "وفت "إسرائيل" بكل ما هو مطلوب منها" . مع ذلك، تحدث أوباما عن ضرورة أن "يتخذ نتنياهو قرارات صعبة" من أجل التوصل إلى الاتفاق . وبالرغم من "الإشادات" التي قالها أوباما بمواقف نتنياهو، إلا أن أنصار الأخير رأوا في تحذيرات أوباما من فشل المفاوضات وتأثيراته في ""إسرائيل" ووضعها الاقتصادي" نوعاً من "الضغط" على نتنياهو تجاوز المعتاد، وبينما حاولت الصحافة "الإسرائيلية" أن توحي بأن زيارة نتنياهو ستكون حاسمة في شأن المفاوضات، إلا أن واحداً منهم، على الأقل، هو شمعون شيفر، كتب يقول قبل أن يبدأ نتنياهو زيارته، إنه بعد أن أيقن كيري بفشله في فرض "اتفاق الإطار"، صار المتوقع أن يجري البحث في واشنطن عن "كلمات لتمديد المفاوضات" .

وتهمة "الضغط" التي ألصقوها بأوباما، هي أكذوبة "إسرائيلية" في الأساس، لكنها "لعبة" أمريكية مارستها كل الإدارات الأمريكية لمصلحة "إسرائيل"، منذ ما بعد حرب 1967 على الأقل . إن كل الإدارات الأمريكية التي جاءت بعد ذلك التاريخ، ومنها بالطبع إدارة أوباما، دأبت على الإعلان أنها لا تستطيع أن تضغط على "حكومة "إسرائيلية""، إما لأن ذلك لا يتماشى و"تقاليد أمريكا في الديمقراطية" و"عدم التدخل في شؤون الآخرين"، وإما لأن ذلك الضغط سيجعل الحكومة "الإسرائيلية" المعنية أكثر تشدداً أو تعنتاً، أو لأن ذلك قد يسقط الحكومة القائمة ويأتي بحكومة أكثر يمينية . (مع أن الجميع يعترفون بأن حكومة نتنياهو الحالية هي أكثر الحكومات اليمينية في تاريخ "إسرائيل") .

لقد داومت الإدارات الأمريكية في ما يسمى "الضغط" على الحكومات "الإسرائيلية" على القيام بلعبة باتت معروفة إلى حد الافتضاح، فهي إذ تضغط على الحكومة "الإسرائيلية" (عندما تضغط) من خلال بعض "الأقوال"، تقوم بالضغط الفعلي على خصومها بالأفعال والمواقف، وأحياناً بالوسائل العسكرية، ودائماً لمصلحة "دولة "إسرائيل"" . وهو ما يحدث اليوم مع أوباما وكيري وأكذوبة ضغطهما على نتنياهو .

وعندما أشار كيري، في مؤتمر دافوس الأخير، إلى ما يمكن أن يحدث لازدهار "إسرائيل" الاقتصادي في حال فشل المفاوضات الجارية، قامت الدنيا ولم تقعد، وصنفوه على أنه ليس صديقاً ل "إسرائيل"، حتى اضطر أوباما للدفاع عنه، مع أن المقصود كان منع انتشار الصورة السيئة لنتنياهو وحكومته، بعد أن ازدادت مطالبه من الفلسطينيين حتى وصلت إلى مطلب الاستسلام . في الوقت نفسه، فإن كيري وهو يطالب نتنياهو ببعض "التنازلات"، التي ليست تنازلات (الانسحاب من أرض محتلة ليس تنازلاً)، لم ينس مرة أن يجدد ويؤكد على مسامع نتنياهو أن "أمن "إسرائيل" أولوية أولى لدى إدارته"، وكذلك فعل أوباما خلال لقائه نتنياهو في البيت الأبيض، وفي كل مناسبة، وحتى من دون مناسبة . وعندما يبدو الأمر كأن حكومة "إسرائيلية" استجابت ل "ضغط" إدارة أمريكية، يكون ذلك مقابل ثمن، أموالاً وأسلحة ومواقف سياسية جديدة . ونرى اليوم أوباما يحاول أن يحصل على موافقة نتنياهو على "اتفاق الإطار"، وهو "ورقة غير ملزمة"، مقابل الحصول على اعتراف فلسطيني ب"يهودية "إسرائيل"" . أما أضعف الإيمان، فأصبح "تمديد المفاوضات" مقابل "كلام عام" لا يعني أي شيء بالنسبة إلى نتنياهو! ولا نعرف ماذا ستعطيه إدارة أوباما مقابل ذلك، مع أن تمديد المفاوضات هو مطلب "إسرائيلي" في الأساس .

وبالرغم من التصريحات الكثيرة التي أدلى بها مسؤولون فلسطينيون، إلى جانب تصريحات الرئيس محمود عباس نفسه، خلال الأسابيع الأخيرة بشأن التمسك ب"الثوابت"، ورفض مبدأ الاعتراف ب"يهودية الدولة"، إلا أن تعهد أوباما بالضغط على الرئيس عباس يعني في ما يعنيه أن "الانتقادات" التي وجهها لنتنياهو، حول عمليات الاستيطان وبقاء الاحتلال، ليست أكثر من "كلمات" للاستهلاك الفلسطيني أساساً، والعربي بعد ذلك، خصوصاً بعد أن تبنى الموقف "الإسرائيلي" بدءاً من "أمن "إسرائيل" وحتى يهودية الدولة" . كذلك، فإن تعهده بالضغط على عباس ليس مجرد كلمات كما هو الحال مع نتنياهو، وعندما يسأل أوباما عباس من أين ستدفع رواتب الموظفين عندك، يعني أنه سيوقف المساعدات بالفعل، ليس فقط التي تأتي من أمريكا، بل ومن الاتحاد الأوروبي أيضاً، وربما من بعض الدول العربية كذلك . إن مفاعيل هذا "الكلام" يظهر قبل أن يصل عباس إلى البيت الأبيض . وقد ذكرت مصادر فلسطينية أن عباس "يميل إلى تمديد المفاوضات مقابل وقف جزئي غير معلن للاستيطان" . أما سؤال أوباما لنتنياهو متى ستنهون الاحتلال، فيعني: أعطنا موعداً كاذباً نبني عليه أكاذيبنا .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26664
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع225810
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر715023
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49370486
حاليا يتواجد 3133 زوار  على الموقع