موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

أوباما ولعبة الضغط على "إسرائيل"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قام رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، قبل أيام، بزيارة لواشنطن التقى فيها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وبحثا خلال اللقاء موضوع المفاوضات بين الحكومة "الإسرائيلية" والسلطة الفلسطينية . وفي اليوم التالي،

صرح مسؤول أمريكي، فضل عدم الكشف عن اسمه، بأن أوباما "تعهد لنتنياهو خلال اللقاء بالضغط على أبو مازن من أجل التوصل إلى اتفاق سلام" .

وصل نتنياهو إلى واشنطن بعد أن أكد على مطالبه لقبول "اتفاق الإطار" الذي يسعى إليه وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، وبعد أن تبنى الأخير تقريباً كل مطالبه، بما في ذلك مطلب اعتراف السلطة الفلسطينية ب "يهودية إسرائيل"، وإسقاط حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، والخطة الأمنية التي وضعها . وجدد نتنياهو في واشنطن زعمه عن عدم وجود "شريك فلسطيني" لصنع السلام، بعد أن "وفت "إسرائيل" بكل ما هو مطلوب منها" . مع ذلك، تحدث أوباما عن ضرورة أن "يتخذ نتنياهو قرارات صعبة" من أجل التوصل إلى الاتفاق . وبالرغم من "الإشادات" التي قالها أوباما بمواقف نتنياهو، إلا أن أنصار الأخير رأوا في تحذيرات أوباما من فشل المفاوضات وتأثيراته في ""إسرائيل" ووضعها الاقتصادي" نوعاً من "الضغط" على نتنياهو تجاوز المعتاد، وبينما حاولت الصحافة "الإسرائيلية" أن توحي بأن زيارة نتنياهو ستكون حاسمة في شأن المفاوضات، إلا أن واحداً منهم، على الأقل، هو شمعون شيفر، كتب يقول قبل أن يبدأ نتنياهو زيارته، إنه بعد أن أيقن كيري بفشله في فرض "اتفاق الإطار"، صار المتوقع أن يجري البحث في واشنطن عن "كلمات لتمديد المفاوضات" .

وتهمة "الضغط" التي ألصقوها بأوباما، هي أكذوبة "إسرائيلية" في الأساس، لكنها "لعبة" أمريكية مارستها كل الإدارات الأمريكية لمصلحة "إسرائيل"، منذ ما بعد حرب 1967 على الأقل . إن كل الإدارات الأمريكية التي جاءت بعد ذلك التاريخ، ومنها بالطبع إدارة أوباما، دأبت على الإعلان أنها لا تستطيع أن تضغط على "حكومة "إسرائيلية""، إما لأن ذلك لا يتماشى و"تقاليد أمريكا في الديمقراطية" و"عدم التدخل في شؤون الآخرين"، وإما لأن ذلك الضغط سيجعل الحكومة "الإسرائيلية" المعنية أكثر تشدداً أو تعنتاً، أو لأن ذلك قد يسقط الحكومة القائمة ويأتي بحكومة أكثر يمينية . (مع أن الجميع يعترفون بأن حكومة نتنياهو الحالية هي أكثر الحكومات اليمينية في تاريخ "إسرائيل") .

لقد داومت الإدارات الأمريكية في ما يسمى "الضغط" على الحكومات "الإسرائيلية" على القيام بلعبة باتت معروفة إلى حد الافتضاح، فهي إذ تضغط على الحكومة "الإسرائيلية" (عندما تضغط) من خلال بعض "الأقوال"، تقوم بالضغط الفعلي على خصومها بالأفعال والمواقف، وأحياناً بالوسائل العسكرية، ودائماً لمصلحة "دولة "إسرائيل"" . وهو ما يحدث اليوم مع أوباما وكيري وأكذوبة ضغطهما على نتنياهو .

وعندما أشار كيري، في مؤتمر دافوس الأخير، إلى ما يمكن أن يحدث لازدهار "إسرائيل" الاقتصادي في حال فشل المفاوضات الجارية، قامت الدنيا ولم تقعد، وصنفوه على أنه ليس صديقاً ل "إسرائيل"، حتى اضطر أوباما للدفاع عنه، مع أن المقصود كان منع انتشار الصورة السيئة لنتنياهو وحكومته، بعد أن ازدادت مطالبه من الفلسطينيين حتى وصلت إلى مطلب الاستسلام . في الوقت نفسه، فإن كيري وهو يطالب نتنياهو ببعض "التنازلات"، التي ليست تنازلات (الانسحاب من أرض محتلة ليس تنازلاً)، لم ينس مرة أن يجدد ويؤكد على مسامع نتنياهو أن "أمن "إسرائيل" أولوية أولى لدى إدارته"، وكذلك فعل أوباما خلال لقائه نتنياهو في البيت الأبيض، وفي كل مناسبة، وحتى من دون مناسبة . وعندما يبدو الأمر كأن حكومة "إسرائيلية" استجابت ل "ضغط" إدارة أمريكية، يكون ذلك مقابل ثمن، أموالاً وأسلحة ومواقف سياسية جديدة . ونرى اليوم أوباما يحاول أن يحصل على موافقة نتنياهو على "اتفاق الإطار"، وهو "ورقة غير ملزمة"، مقابل الحصول على اعتراف فلسطيني ب"يهودية "إسرائيل"" . أما أضعف الإيمان، فأصبح "تمديد المفاوضات" مقابل "كلام عام" لا يعني أي شيء بالنسبة إلى نتنياهو! ولا نعرف ماذا ستعطيه إدارة أوباما مقابل ذلك، مع أن تمديد المفاوضات هو مطلب "إسرائيلي" في الأساس .

وبالرغم من التصريحات الكثيرة التي أدلى بها مسؤولون فلسطينيون، إلى جانب تصريحات الرئيس محمود عباس نفسه، خلال الأسابيع الأخيرة بشأن التمسك ب"الثوابت"، ورفض مبدأ الاعتراف ب"يهودية الدولة"، إلا أن تعهد أوباما بالضغط على الرئيس عباس يعني في ما يعنيه أن "الانتقادات" التي وجهها لنتنياهو، حول عمليات الاستيطان وبقاء الاحتلال، ليست أكثر من "كلمات" للاستهلاك الفلسطيني أساساً، والعربي بعد ذلك، خصوصاً بعد أن تبنى الموقف "الإسرائيلي" بدءاً من "أمن "إسرائيل" وحتى يهودية الدولة" . كذلك، فإن تعهده بالضغط على عباس ليس مجرد كلمات كما هو الحال مع نتنياهو، وعندما يسأل أوباما عباس من أين ستدفع رواتب الموظفين عندك، يعني أنه سيوقف المساعدات بالفعل، ليس فقط التي تأتي من أمريكا، بل ومن الاتحاد الأوروبي أيضاً، وربما من بعض الدول العربية كذلك . إن مفاعيل هذا "الكلام" يظهر قبل أن يصل عباس إلى البيت الأبيض . وقد ذكرت مصادر فلسطينية أن عباس "يميل إلى تمديد المفاوضات مقابل وقف جزئي غير معلن للاستيطان" . أما سؤال أوباما لنتنياهو متى ستنهون الاحتلال، فيعني: أعطنا موعداً كاذباً نبني عليه أكاذيبنا .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15078
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126619
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر526936
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56445773
حاليا يتواجد 3545 زوار  على الموقع