موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

دوامة العنف السياسي والعنف المضاد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شيئاً فشيئاً تتكالب قوى الشر والثورات الرجعية المضادًّة لتزيح مطالب الحرية والعدالة والكرامة الإنسانية، والديمقراطية، من الساحة السياسية العربية لتحلًّ محلًّها ظاهرة العنف والعنف المضاد عبر أصقاع الأرض العربية.

بعد أن كانت منذ بضع سنوات قضية الديمقراطية في وجه الاستبداد هي قضية المجتمعات العربية الأولى والأهم والأكثر إلحاحاً، وأصبحت اليوم قضية العنف، بكل أشكالها وتلاوينها، امتداداً من العنف اللَّفظي والرمزي ووصولاً إلى العنف الإرهابي العبثي الفاسق، أصبحت كلها قضية السًّاحة السياسية الأولى. هنا صعدت مفاهيم الأمن وخفتت مفاهيم السياسة والاجتماع، وارتفع صخب طبول البطش والاجتثاث ونفي وجود الآخر على صوت كل آلة أخرى في سيمفونية الحياة العربية الحالية.

 

دعنا من المولولين الكاذبين، ذارفي دموع التماسيح، وممن لا ترى أبصارهم إلا زاوية واحدة وإلا لوناً واحداً، ولنسأل سؤالاً بريئاً واحداً: ما موضوع العنف؟

إذا نظرنا في قاموس العلوم السياسية، فإن تعريف العنف السياسي هو أنه وسيلة تستعملها بعض قوى المجتمعات وبعض قوى السلطة لتحقيق أهداف سياسية وذلك من خلال قمع الآخر. لكنَّ هذا التعريف الغامض الجامد لا يسمن ولا يغني من جوع، إذ يتجنًّب الخوض في الأسباب وفي الأجواء المحيطة به وفي العوامل التي تغذيه وفي ارتباطه الوثيق بأحزان وأوجاع التاريخ.

البعض يحاول أن يدخل في صلب هذا الموضوع المعقًّد من خلال قول أو جملة أو تركيز على جانب واحد، فالرئيس الأمريكي الراحل جون كيندي ينسب إليه قوله إنه "عندما تسدّ الأبواب أمام الثورة السلمية فإن الانتقال للثورة العنيفة يصبح أمراً حتمياً". وهناك قول ينسب لناشط سياسي ضد التمييز العنصري الأمريكي بشأن المواطنين السود: "إنني تلميذ العنف لأنني تلميذ القلب الإنساني". الأول يتحدث عن انسداد الآفاق السياسية، والثاني يتحدث عن أهمية القيم الإنسانية والجوانب الأخلاقية. والواقع أن الأقوال كثيرة ومتنافرة.

مايهمنا إيضاحه هو أن العنف السياسي ظاهرة معقدة مرتبطة أشدًّ الارتباط بالممارسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في المجتمع، وأن الجانب الأمني هو فقط أحد وجوهها. إنه في قلب موضوع السلطة في الدولة العربية الحديثة وفي قلب أزماتها وإخفاقاتها، وهو أيضاً في قلب أزمة الثقافة العربية الحديثة التي تراوح مكانها مشلولة بين الثقافة التقليدية الجامدة وثقافة العولمة الكاسحة المملوءة بالسلبيات.

إن ذلك يعني أن ظاهرة العنف السياسي في المجتمعات العربية يجب أن تدرس وتحلل من خلال منهجية العلوم الاجتماعية وإيجاد الحلول لها أيضاً من خلال أفكار ومبادئ تلك العلوم. من هنا اعتراض الكثيرين على المقولة الأمنية التبسيطية التي تختزل الموضوع في ضرورة استعمال العنف الأشدّ والأكثر بطشاً من أجل منع انتقال العنف السياسي إلى ثورة عنيفة تحرق الأخضر واليابس، ليس لأن الإجراءات الأمنية غير مهمة بل لأنها وحدها غير كافية وغير كفؤة وتحتاج إلى سلسلة طويلة من عناصر الإسناد.

وبالطبع فإن الحكومة الرشيدة العاقلة هي التي تستطيع التمييز بين العنف السياسي، الذي له مبرراته أحياناً، وبين الإرهاب السياسي الذي لا يمكن أن يبرَّر لأنه يأتي على حساب الأبرياء الآخرين وعلى حساب السلم الأهلي. وبالمناسبة فإن هناك أكثر من مئة تعريف للإرهاب السياسي ما يجعل الموضوع معقداً للغاية. وكذلك التعاريف المتعددة للعنف السياسي.

ولذلك حرصت بعض الدساتير على أن تضع في ديباجتها توجيهات أساسية عامة من مثل أن وجود الحكومة الرشيدة لا يمكن فصله عن وجود النظام العادل والسًّلام الأهلي في المجتمع أو من مثل أن هناك علاقة حميمة ومتلازمة بين وجود الحرية والعدالة والقوانين العادلة والنظام العام العادل وبين إطاعة القانون من قبل أفراد ومؤسسات المجتمع.

كتوضيح واقعي لتلك المقولات يمكن ذكر تاريخ العديد من الدول الديمقراطية في بداية القرن الماضي. لقد استعملت حكومات تلك الدول العنف السياسي الباطش ضدّ العنف السياسي الذي مارسته حراكات النقابات العمالية، ولكنها فشلت في إيقافة. ولكن كل ذلك العنف السياسي العمالي توقًّف عندما باشرت تلك الحكومات بتقنين الحقوق العمالية على أسس عادلة معقولة. عند ذاك أصبح النضال الحقوقي العمالي نضالاً سلمياً نابذاً للعنف.

لن تحتاج الأنظمة العربية إلى الاستمرار في أو البدء باستعمال العنف السياسي، وأحياناً الإرهاب السياسي مع الأسف، لإيقاف العنف السياسي المجتمعي إذا هي اعتبرت العنف السياسي ظاهرة اجتماعية جديرة بالدرس والتشخيص والعلاج من خلال مبادئ وأسس علوم الاجتماع وهي معروفة ومجربة وناجعة.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11207
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97552
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر425894
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47938587